24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الجوهري يسافر في "قصة مكلومين" من مسقط رأسه إلى تندوف (5.00)

  2. طعن في قانونية "الساعة الإضافية" يصل إلى محكمة النقض بالعاصمة (5.00)

  3. بوميل: "أسود الأطلس" يحتاجون الخبرة والشباب (5.00)

  4. عارضة أزياء تحاول تغيير النظرة للجنس بالكتابة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: حين فكر الملك في إعطاء العرش إلى مولاي الحسن (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | عزيزي: أؤمن بالحريات الفردية .. ولا أبحث عن "البُوز" بنقاش المثلية

عزيزي: أؤمن بالحريات الفردية .. ولا أبحث عن "البُوز" بنقاش المثلية

عزيزي: أؤمن بالحريات الفردية .. ولا أبحث عن "البُوز" بنقاش المثلية

بعد الانتقادات التّي طالته بسبب تدوينته عن المثلية الجنسية، خرج المغني والممثل فيصل عزيزي عن صمته مؤكدا أنّ تدوينته "مجرد ترجمة حرفية لأغنية عالمية".

وأوضح عزيزي، في تصريح لهسبريس، أنّ تدوينته التي قال فيها "سد فمك! بآشمن حق باغي تبدل مساري؟ أنا إنسان ومن حقي نحب ونتحب كيف أنا اختاريت، بحالي بحال أي واحد آخر"، لا تعد سوى ترجمة حرفية لأغنية Soon is now لفرقة روك تدعى The smith والتي استوحى منها أغنيته "مفتاح القلوب".

وعن إرفاقه التدوينة بهاشتاغ "فخر"، يوضح المغني والممثل: "تعبر عن علاقة الإنسان وفخر بذاته، بغض النظر عن لونه أو دينه أو عرقه أو جنسه، وفخري بذاتي كإنسان ممّا حققته"، وأضاف: "أؤمن بالحريات الفردية، والتّي لا ترتبط بالحريات الجنسية"، لافتا إلى أن "احترام الآخر باختلاف ديانته نابع في تربيتي، أنا يهودي مسيحي مسلم".

واسترسل عزيزي: "هويتي المختلطة ليس بالشيء الغريب، معظم المغاربة إذا بحثوا في جذورهم سيجدون ذلك"، موضحا أنّه يهودي الأصل وهو ما تعرف عليه من خلال خاله الشاعر محمد الميموني، ومسيحي الأصل لأنّ جدّه من المسيحيين المطرودين من الأندلس بسبب تضامنهم مع المسلمين، ومسلم لأني تربيت على الدين الإسلامي"، مشيرا إلى أنّ "والديه يثوران في وجه كل شخص يسيء إلى الديانة الإسلامية".

وعبّر بطل مسلسل "ديسك حياتي" عن تفاجئه من حجم التفاعل الذي لقيته تدوينته، خاصة أن عددا من المثليين المغاربة كانوا أول من علقوا عليها، وأضاف عزيزي: "تدوينتي كانت محايدة، ولا يمكنني أن أردع التعليقات، سواء تلك التي تؤكد دعمها للمثلية الجنسية أو التي ترفضها"، وأضاف: "لست غاضبا من هذا الجدل ما دام أنّ هذه التدوينة خلقت نقاشا داخل المجتمع".

وردّ عن بحثه عن "البوز" من خلال هذه التدوينة، بالقول: "لا أسعى إلى ذلك أبدا، من عاد إلى تدويناتي السّابقة على مواقع التواصل الاجتماعي، سيجد أنّ الأفكار التي أناقشها على "سوشيال ميديا" أعمق من هذه التدوينة؛ لأنّي لا أمارس الرقابة الذاتية في صفحاتي، وهذا نابع من إيماني بحرية الإنسان"، مضيفا إلى قوله "إذا أردت أن أعلن عن شيء يخص هويتي أو ميولاتي سأعلن عنه بشكل مباشر، ولن أكتفي بالتلميح إليه".

من جانب آخر، يوضح عزيزي أن أغنية "مفتاح القلوب"، التي استوحى موسيقاها من الأغنية المثيرة للجدل كتبها سنة 2006، "تشترك مع أغنية الروك بغنائها عن الحب وحب الاختيار وحرية الإنسان"، وتابع "حكم البعض عن ميولاتي الجنسية ليست وليدة اليوم، لقد سبق أن صدار هذا الحكم من خلال تحركاتي في فيديو كليب أغنية "هاكا ماما" وفيديو كليب أغنية "مفتاح القلوب" التّي يشاركني فيها الرقص يونس أبو العقول، لأنّي صورت الفيديو كليب في باريس واقترحت عليه مشاركتي في اللوحة الكوريغرافية"، خاتما قوله "هذا اختيار شخصي لشخصيتي الفنية".

وعن فكرة إعادة غناء "مفتاح القلوب"، يوضح عزيزي: "أعدت كتابة كلمات الأغنية، لكن احتفظت بمطلعها الذي ينتمي إلى التراث التطواني، بتوزيع موسيقي حديث، اشتغل عليه منتجون وموسيقيون فرنسيون. والهدف هو الاحتفاظ بمقامات متوسطية أندلسية غرناطية ممزوجة بالفلامينكو".

"هذا المزيج له عمق شاعري يوثق لذاكرة المغرب الذي امتاز برقي كلماته وتعدد أنماطه الموسيقية وتمازج ثقافاته، ويواكب التطور الذي تعرفه الموسيقى الحديثة.. التراث الموسيقي المغربي مادة فنية مركبة تخول لنا إنجاز أغان جد عصرية بمؤثرات عالمية تميط اللثام عن التراث المغربي وتقوده إلى العالمية"، يضيف الفنان المغربي ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Khalid el hammoumy الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:20
المشكل ليس في المثلية الجنسية، المشكل في التربية على احترام المجتمع ،واحترام تقاليده،وعدم المس بمقدساته ،اذا توفرت هذه النقط الثلاث في اي شخص كان فلا اظن ان تكون هناك اختلالات في المجتمع المغربي المسلم،احترامنا لبعضنا وعدم المس بحرية الاخر،كفيل ببناء مجتمع متماسك،منسجم يحترم كل واحد الوسط الذي يعيش فيه بسلام،،،الله يعفوا على كل واحد ...الهداية من الله
2 - فخر pride الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 08:24
ولن يرضى عنك المسلمون حتى تتبع ملتهم وتمشي على هواهم وإلا العقاب وما أدراك ما العقاب.

لن تستطيع أي جماعة من جماعات الشر أن تفرض تصورها للحياة على بقية الناس، وتغير مسيرة حياة شخص او جماعة ما.

نعم عندي الحق أن أحب اللي كتبه لي الله. وهرطقات البعض الى ;;;
3 - Driss الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:04
عمن تتكلم يا هذا إذا كنت تتكلم عن نفسك فلك ذلك كن يهودي أو مسيحي ولكن ليس مسلما لأنك لا يمكنك أن تجتمع فيك الثلاثة أما أن تتكلم بصيغة الجمع وتقول المغاربة فلا والف لا المغاربة مالكيون أبا عن جد إذا لا داعي لأن تختلق أشياء وهمية أو تخلط الأوراق .
4 - انت حر و انا حر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:05
لا تعنيني جنسية الانسان او ديياينته لكن هروبه من جنسه الذي اعطاه له خالقنا يبين ان لا انسانية ولا دييانية له و هدا نكران الطبيعة التي نشات على الذكر و الانثى قوله تعالى و من كل شيء خلقنا زوجين
5 - imad الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:09
قال بأنه يؤمن بالحريات الفردية .... قال عز من قال : أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ...... كل شيئ في كتابنا و لله الحمد
6 - taozari الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:25
شوفوا.كفاش ولينا كل هدا ابتعادنا عن ديننا ..زد عن دالك تربيتنا زد عن دالك.اخلاق من تكفل بتربيتنا. زد عن دالك محيطنا..الدي نحن فيه ..زد عن دالك التعليم الفاسد الدي استحمرنا..دز..زد.......زد......
7 - newhorizon الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:29
ارتداء الحجاب أليس حرية فردية ؟ أم أنَّ الحرية الفردية كل ما يخالف الدين الإسلامي.
8 - تاوناتي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 09:30
هو يتحدث عن الحريات الفردية وانتم تجيبونه بقال الله تعالى .
اذا كنتم مؤمنون بما تقولون هذا حقكم ،ومن حق الآخر أن لا يؤمن بما تؤمنون.وان لايعتبره حقيقة مطلقة.
9 - الفهرية الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:05
قلت أنك يهودي لأن أحد أقاربك قال لك بأن لك صلة باليهود وأنك مسيحي للسبب ذاته وانك مسلم ونسيت ما هو أساسي أي أنك وثني كذلك والسبب هو أن المغاربة قبل الدخول للإسلام خاصة وللأديان الأخرى كانوا يعبدون الأشجار والأحجار
فالوثنية هي الأصل وهي الأسبق على كل الأديان
وباراكا من اللعب بالأشياء الالخطيرة في حياة المغاربة
منذ أن جاء الدستور الجديد يحمل البند الذي شوه هوية المغاربة وجعلهل لاشيء وكل شيء في نفس الآن ونحن لم نعد نعرف من نحن
دع عنك هذه الآشياء الخطيرة التي لها علاقة بمصير المغاربة وركز على الغناء والتمثيل فهو أفضل لك
10 - صراحة الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:10
المثليين أو الشواذ جنسيا رجل كان أو إمرأة مرفوضين إجتماعيا فسلوكهما وتفكيرهما وممارساتها غير طبيعية ولهذا منبوذين إجتماعيا فلا خير في لقائهما أو التواصل معهما فبعض التعاليق تريد من المجتمع أن يتعايش معهم ويعترف بهم وهؤلاء المدافعين عنهم ثقافتهم غير ثقافتنا وعاداتهم غير عاداتنا فلنحذر منهم ومما يكتبون .
11 - يحيى الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:16
وهل اليهوددية تبيح المثلية.
وهل المسيحية تبيح المثلية.
قل انك شاذ و بلا فلسفة هكا ماما زيد ماما
12 - Driss الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 10:31
إلى تاوناتي صاحب المقال رقم 9 دوخاتك الشريحة ليس هناك من أدلة تستدل بها احسن من كلام الله لعل المنحرفين يرجعون إذن لا تقحم كلام الله في (الخوى الخاوي )وهل هذا موضوع يستحق الكلام فيه .
13 - صراحة الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:04
فيصل عزيزي لم يحدد هويته الدينية فهو مزيج من اليهودية و المسيحية والإسلام ثم لم يعترف صراحة بميوله الجنسي لكنه يلمح بمقولة الحرية الشخصية للدفاع عن نفسه وهي توحي بكل يقين أنه مثلي.
14 - مثلي وأفتخر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 11:26
المثليون وٌجدوا وسيستمرون في الوجود الى أبد الآبدين بغيتوا أو كرهتو، لأن الله هو المسؤول على ذلك وهو من خلق فيهم جين المثلية، ولم ينفعكم لا الحرق ولا القتل ولا الرمي من شاهق ولا السجن ولا كل تلك الهمجية التي تعرضوا لها عبر التاريخ، المثليون فيهم الملوك و الرؤساء والوزراء والدكاترة والعلماء و الفقهاء في الدين والأساتذة والبطاليين واللصوص والمجرمين ووو كأي فئة من فئات المجتمع.
فيهم الصالح والطالح وما أكثر الصالح فيهم لأنهم يتميزون بأرقى الأخلاق ونبل القيم.
المثلي في شعوب دول العالم الثالث المتخلفة يعلم أنه يعيش بين همج مسلوبي العقل والأحاسيس، غلبت عليهم الأحكام المسبقة والظلم، لهاذا أغلبهم يعيشون مثليتهم في خفاء وما أكثرهم.
والقاعدة تقول أن الأشخاص الأكثر عدوانية ضد المثليين هم في الأصل مثليين ويخفون مثليتهم بالتظاهر أنهم يُعادونها لابعاد الشبهات.
أنا مثلي وأفتخر وأعتز بمثليتي وأعيش مع حبيبي حياة حنية رغما عن أنوف الأشرار الخبثاء
15 - مغربي مسلم الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:01
هادشي لي بقالنا فهاد البلاد غير ناقشوا المثلية والله حتى كنحشم نهضر فهاد الموضوع. هاد الفاحشة محرمة في جميع الأديان وجميع تقاليد وأعراف المجتمعات كيفما كانت تحرم هذه الفاحشة ..... وماذا بعد؟
16 - حركية الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:04
إلى مثلي وأفتخر.
أولا إن الله سبحانه ليس المسؤول عن الشذوذ الجنسي وادعيت جهلا وغباء أنها من الفطرة والفطرة التي فطر الناس عليها هو الميول الجنسي لدى الرجل ولدى المرأة مع بعضهما ثم ادعيت غباء مرة أخرى أن مجتمعاتنا هي التي تنبذهم وتكرههم بينما الدول المتحضرة تعترف بهم وتحترمهم ولعلمك أن الغرب الذي تتشدق به دون علم ولا حجة تذكر ينبذهم رغم اعتراف قوانينهم بهم وأن الشخص حين يريد أن يسب الآخر يصفه بالمثلي إهانة له وهي إهانة قاسية عندهم فتي إلى ربك بدل الدفاع عن أخبث رديئة عرفتها البشرية.
17 - Karim الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:10
ادعوكم من كل قلبي ان تتحرروا من استبداد عقولكم و من وصايتكم على الاخرين . الحرية قيمة انسانية و كونية ما دامت لا تضر الاخر
18 - Erwin الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:16
الى التعليق رقم 14
كيف تقول ان المثليين هم انبل الناس خلقا و قضية حياتهم تتمحور حول الجنس فقط؟ من منا لا يحب الجنس و لكننا لا نعطيه اكثر مما يستحق،هناك اشياء اكبر من الجنس
و المثلييون نعم وجدوا و سيستمرون في التواجد الى الابد مثلهم مثل البيدوفيليين و القاتلين بالتسلسل ايضا،منهم الدكاترة و الوزراء و الرئساء و السفاحين...
عش كما تشاء يا هذا انت و حبيبك، و اتركوا العالم في خير، مارس ميولك الشاذة في بلاد الشواذ اما نحن سنظل محافظين على رجولتنا و قيمنا و شرفنا،و الامم حررت بدماء رجالها و ليس شواذها و عاهراتها، و الدول تتقدم بعلمائها و ليس من بعقولهم الجنس فقط،
اما ما قلت سابقا عن جينة المثلية فأنا كعالم باحث و محتك باصدقائي في مختبرات البيولوجيا و علم الجينوم لم اسمع في حياتي عن هذا pseudo science fake terms،و انا اتحداك ان تعطيني مصدر من منشور علمي محايد عن ما تقول، كفى من الحماقات الكل يدري افترائكم و كذبكم. ان كان سكان العالم التالث بهم اناس همجيين فذلك طبيعي، فحتا الدول المتقدمة هي مرتكبة اكبر المجازر و الفضائح على مر العصور،ان كنت مرتاحا فلتكمل في طريقك لكن لا تتبنى طفلا فيما بعد
19 - asmaa الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 12:51
واباينة من الطيارة مثلي و لاكين الف حمد وشكر انك يهودي دير لبغيتي ونصيحة مني كمل بقية حياتك في اسرائيل
20 - عايق بزاف الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 13:54
هو بغي يبيع الحرشة فابور خليوه يكرم المحرومين في الشوارع . الحاصول شر البلية ما يضحك
21 - كونيتو..متقاعد. الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:05
المسلمون في واد وهرطقاتكم في واد.انتم تربيتم في بيءة النفاق.واغاني المدغدغاة للعواطف لاتنطلي على المتشبع بالقيم الدينية.نحن كدلك لما كنا شبابا كانت الافكار الماركسية والشيوعية اليهودية المتصهينة.واغاني البتلز.والبون ايم والبيدجز تملاء الشارع والمدرسة والثانويات والجامعات انضر من حولك.اقول انضر من حولك المساجد بحول الله ممتلءة بالناس الدين كانوا بالامس شباب ويحملون تلك الافكار التي عفى عنها الزمن...دير عقلك. الان نحن نستحيي ونطلب المغفرة من الله.مع ان التوجيه الديني في دلك الوقت كان ضعيفا ومحتقرا من طرف مسؤواينا
22 - ربيع الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:08
مرض السيدا ظهر بقوة للمرة الاولى في سان فرانسيسكو وبالضبط ضمن فئات المثليين والى الان لا يزال من دون علاج. المثير ان احتمال الاصابة يتضاعف 18 مرة في حالة ممارسة الجنس بطريقة شاذة وايضا ان 70 بالمئة من المصابين هم من المثليين. لعلها طريقة الطبيعة لتحذر من مخالفتها
23 - مكناسي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 14:49
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
24 - L'artiste الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:13
maudit soit celui par qui le scandale arrive ! Tout le monde sait qu'il y a des homosexuels dans toutes les sociétés et depuis tout le temps mais personne n'ose en parler parce que c'est contre nature ! Faiçal ,tu es un beau gosse que j'admirais avant en tant qu'artiste mais désormais tu ne vaudras plus rien à mon sens .La société marocaine est conservatrice et tous les vices doivent y etre cachés et ignorés .
25 - المثلية والعلم الحديث الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:14
.. تابع ..
في منطقة في المخ اسمها (SDN) وده اختصار لـ( sexually dimorphic nucleus ) وبتتواجد بجانب الـ( hypothalamus – تحت المهاد ) ودي – SDN – المسئولة عن التفضيلات بين الجنسين حيث تتغير حجمها تبعاً لتغير ( التوجه الجنسي ) فمثلاً توجد في الذكور المغايرين اكبر عن غيرهم ..
26 - Tahar الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:16
السي فيصل عندو الصح...ادا أردنا بناء وطن حداثي متقدم فعلينا نغير نظرتنا الإقصائية للاخر...المغاربة سواسية ...المؤمن و الملحد.؛المسلم وغير المسلم؛المثلي وغير المثلي...
اليس الله قد خلق الجميع؟؟؟والشمس تسطع على الجميع؟؟وادا كان الخالق يكره أحدا...فلمدا خلقه؟؟أليس هو القادر؛البارء...
ان لله في خلقه شؤون...
27 - rodeo الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:21
كيف يرضى الشخص أن يكون مثليا رجلا كان أم إمرأة و الحيوانات لا ترضى عن نفسها ذلك إن تزوج الرجل بالرجل و المرأة بالمرأة سينقرض الجنس البشري! المثلية الجنسية هي خروج عن ما هو طبيعي و ليس لها تفسير علمي كما يدعي المثليون ذلك ( خلل في الجينات أو غيره هو فقط أسطورة لتبرير الأفعال )
28 - sara farah الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:39
وهل اليهوددية تبيح المثلية.
وهل المسيحية تبيح المثلية.
قل انك شاذ و بلا فلسفة هكا ماما زيد ماما hhhh3tih l3assiiiirrrrr
29 - بنت البلاد الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:40
قوم لوط مدكورين في القرآن ولعنهم الله. سدينا. بلا ما تبقاو تزوقو في الهضرة هاللي يقول لك حرية شخصية هاللي يقول الغرب يسمح للوثنيين بالزواج وعلاش حنا لا ونوضو تركدو راكم خرجتو على الشباب المغربي وبغيتو ترجعونا قوا.......... أستغفر الله العظيم
30 - tawnati الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:46
فيصل عزيزي ينحدراصله من اقليم تاونات من قبيلة امتيوة جماعة اخلالفة اقليم تاونات من خلال طريقة حركة يديه و كلامه فهو مثلي من حقه ان يحيا الحياة التي يريد
31 - عبدالوهاب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:05
انا يهودي مسيحي مسلم"مقولة غير صحيحة لان هناك فرق بين اليهودي و المسيحي و المسلم من الناحية الدينية و حتى من الناحية اللغوية اليهودي ينسب لبنوا اسرائيل الدين لا يؤمنون بغير اليهودية و يرفضون الديانات الاخرى و المسيحي ينسب لمن يؤمن بالمسيح فقط وهم كدالك يرفضون الديانات الاخرى اما المسلم لا يكون مسلما الا ادا قبل الديانات الاخرى و اعترف بوجودها و بوجود انبيائها كلهم و يقبل كل معجزاتهم و كدالك يقبل بوجود كتبهم في هده الحال من يقبل بالاخر او يرفضه و من يؤمن بالحريات الفردية .
32 - fogh الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:26
الى الذي يدعي المتلية ويفتخر بها من أين تنطلق هدا تمرد وعصيان فالله سبحانه وتعالى دمر قرية كانت تعمل الخبايت وجعلها عاليها سافلها وأمطر عليها حجارة من سجيل منضود مسومة لكل واحد منهم نتيجة لهذا العمل الشاذ اللذي يتنافى مع الفطرة السليمة التي خلق الله عليها الخلق هل رأيت حيوانا يأتي حيوان ومنً كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون
33 - قناع سقك الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:00
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم هادشي ولا كيخلع المثلية اشارت اليها السنة النبوية الشريفة و تطرقت اليها بالتفصيل و عرفت مثلية الرجال بعمل قوم لوط و مثلية النساء بمصطلح السحاق
34 - Moha الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:03
لتبسيط الامور نقول
فرق الله الرؤؤس باش كلا يدير براسو اللي عجبو
وعن هدا وقس
العينين.. و اليدين.. و الرجلين..
35 - مثلي&مصالح مع راسي الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 17:49
التقاليد والاعراف فلمغرب حسب مانعرفه لمثلية ليست دخيلة عليه فتجد قديما مثليون يطبخون فلعراس يرقصون فلمواسم أو يغنون في الحفلات النسائية الخاصة اما كتب الدين من قرآن تفاسيره المعتمدة وما صح من لحديث كلها غلمان ولدان و إماء الجنة فيها ولدان مخلدون وتاريخ الاسلام كله قصص مثليين والعصر العباسي خير مثال نترك كل هذا ونلقي نظرة على رأي العلم علميا الميولات الجنسية تحددها المورثات الجينية التي تتحكم في عمل الغدد الجنسية وافرز هرموناتها بالتالي الميولات الجنسية ليست اختيارية عند كل الكائنات كالاسود و القردة العليا وليس فقط البشر و الله هو لي خلقهم و قدر اقدارهم حسب ما تؤمنون به والا هناك من يتدخل في قضاء الله وقدره أما قوم لوط كانو مغتصبين حسب القرآن .. وللتصحيح أغلب المثليين مرجلين وقد يكون اخاك صديقك المقرب أو حتى والدك فلا علاقة بين تبنات ولمثلية وكذلك بزاف درجال مبنتين ولكن ماشي مثليين وانتم من تجعلونهم مثليين ولفاهم يفهم أما أخلاقيا فتبقى علاقة خاصة بين شخصين راشدين بهدف المؤانسة الحب و مشاركة الحياة اليس احسن من أن يغصب على لعب دور ليس له و يستمر توريث نفس الجينات التي تزعجكم .
36 - abdouguevara الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:10
فيصل العزيزي فنان رائع بكل المقاييس وانا شخصيا اوافقه الراي علينا احترام حريات الاشخاص لاسبيل لتور ةتقدم متجتماعتنا الا بقبول الاخر واراي الاخر واحترام اختيارات الاشخاص لنبني وطنا متزنا عوض خلق مواطنيين منافقين وفوضويين لايؤمنون بالاختلاف
37 - راجل ونص و ها علاش الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 19:26
رأيت النور في عائلة مثقفة من الطبقة المتوسطة عشت طفولة سعيدة و منذ البداية كنت اعرف اني اميل لنفس جنسي في فترة المراهقة تعرفت على رفيق دربي أحببته لكن رفضت فكرة ممارسة الحب حتى أتأكد من ميولاتي الجنسية و ساندني في ذلك فخرجت طوال تلك المدة مع العديد من الفتيات ففهمت أن البنت مخلوقة رقيقة خجولة كالزهرة الهشة الاوراق في حاجة لعناية و طول بال ففهمت أن ليس هذا ما أريده واشتقت لحماسنا انا و خلي و نحن نلعب الكرة مع بقية الصواحب لغضبي ونحن نتجادل في شيء تافه حتى نكاد نتعارك اين هي تلك اللحظات و نحن نتسامر فباب دار حتى طلوع الفجر أو ونحن نحارب في معارك طفولية دفاعا عن بعضنا البعض فهمت حينها اني أمام خيارين أن اعيش بقية حياتي تعيسا إرضاء للاخرين أو أن أعيش سعيدا بقية حياتي حسب مبادئي و قناعاتي فكان خيارا صائبا و ختاما ردي على المصابين برهاب المثلية انا مثلي و راجل عليك ولا تحاول فانا لا اؤمن باله الاسلام فغريب ترفضون المثلية و تحللون ملك اليمين و الأهم انا مغربي شاء من شاء وأبى من أبى لذلك اخوتي المنافقين انزعوا قناع الاعتدال ليظهر وجهكم الداعشي القبيح و كونو رجال يا من تتكلمون على الرجولة .
38 - الصحن الدوار الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 22:17
يوما سألت الارض يا ارض لما تسمحين بالعلاقات التي في الطبيعة و هي مخالفة للطبيعة ردت الارض باستهزاء كل ما في الطبيعة هو من الطبيعة يا غبي أما إذا كنت تتكلم عن المثليين فالحق يقال اذا كانت احصائيات بلدك تتحدث عن اكثر من ثلاثين طفل يوميا يتخلى عنه من طرف كوبلات تعتبرها انت طبيعية فاعترف أن أكبر غلطة ارتكبتها خالتي الطبيعة المجنونة أنها لم تخلقهم مثليين فعلى الأقل كانت وفرت علي ما ينهبه يوميا من جسدي هذا السرطان المسمى بشر بالحد من تكاثره و تكاثر اوساخه فوقي و في غلافي الجوي و محيطاتي اضعف الايمان كانت اراحتني من الام هؤلاء الأطفال الرضع بعد أن تحولوا لوجبة عشاء طازجة للجردان في الشوارع المظلمة و المثير للأعصاب اسمعهم يوميا يتكلمون و يصفون أنفسهم بكائنات ذكية سترون الذكاء الحقيقي و قد سبق و صنعتموه بانفسكم غي صبرو علي واحد بضع من السنين ..و سكتت وبعدها الارض و هي غاضبة فقدت وعيي من هول الصدمة و في الصباح قررت الهجرة إلى المريخ العربة الذكاء الاصطناعي قادم.
39 - مهاجر فبلاد الضباب الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 22:46
سؤالي للاخ عالم البيولوجيا رقم 18 حسب ما ادعى ..على هذا الأساس انت تعترف بصحة نظرية التطور و الانتخاب الطبيعي من جوابك سنتاكد إن كنت فعلا عالم أو انك هنا لزرع الغباء بوضع كلمات انجليزية و كما طالبت الاخ بالمراجع هات لنا مراجعك العلمية في قضية المثلية فما نعرفه هو أن منظمة الصحة العالمية تعتبره طفرة جينية على الأقل هي أكثر مصداقية من تجار الدين من علموك أن تفكر بطريقة بدائية كطريقتك تلك ثم كلمنا عن مرض رهاب المثلية هل انت عالم بيولوجيا و لا تعترف بعلم النفس الذي يقول أن سبب كراهية المثليين يكون سببه المثلية نفسها اي ضروري أن تكون مثلي معقد كي تكره المثلية فلا داعي لاختباء وراء العلم و الدين و قانون الاغلبية فالبعض لاحظت يخلط بين الديموقراطية و قانون الغاب الديموقراطية تعني الأغلبية تحمي حقوق الأقلية فلا يمكن أن تطالبو بحماية الاقليات في بلدان أخرى لأنها مسلمة و في نفس الوقت تدافعون عن ظلم الأقلية في بلدانكم لأنها لا توافق معتقداتكم و الا فمسلمي بورما لا يحترمون البودية لأنهم يقدسون كتاب فيه أضرب عنقه و البودية تمنع قتل حتى البعوضة موقفكم أصبح صعب لدرجة لا تتخيل فكلامكم غير منطقي البتة.
40 - Jawad الخميس 12 يوليوز 2018 - 00:32
أنا أقول لك واصل أعمالك جيدة وتحترم المشاهد وأنا أقول لك كن ماتريد مثلي الجنس أو شخص عادي لا توجد مشكلة أنا لا أعرف عقلية الشعوب العربية تتدخل في الحريات الفردية للشخص وأيضاء اﻷشخاص المللتحين أصبحو بكترة ويريدون التحكم في شي لا يخصهم في كل الدول العربية ليس في المغرب فقط كل شخص يجب عليه أحترام الشخص اﻷخر كيفما كانت توجهاته الجنسية
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.