24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  3. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  4. هيئات حقوقية تنتقد "تصْفية الأصوات المُعارضة‬" (5.00)

  5. احتجاج موظفي التعاضدية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة

كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة

كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة

صدر، حديثا، للباحثة والأكاديمية زهور كرام كتاب جديد بعنوان "الفكر التنويري في الرؤية المستقبلية عند المهدي المنجرة".

الكتاب، الصادر عن منشورات دار دلمون الجديدة بسوريا، يستدعي الإرث الفكري الاستشرافي للراحل المهدي المنجرة ضمن سياق عالمي يُعرف بالهيمنة الإمبريالية وسعيها الدؤوب إلى السيطرة، وضمن سياق محلي من خصوصياته التبعية والاستهلاك وفقدان المبادرة.

فبالنسبة إلى زهور كرام، "تطرح المستقبليات نفسها بقوة بغية بناء وعي جماعي حول ما يقع في المنطقة وخارجها، ولعل الفهمَ هو طريق لاقتراح أجوبة قادرة على إخراجنا من النفق المسدود، ولا يتحقق الفهم إلا عبر الاطلاع على المشاريع المستقبلية العربية التي يمثل مشروع المهدي المنجرة أحدها".

ويتوزع الكتاب إلى مقدمة وفصلين وتركيب وملاحق، حيث انطلق التقديم من سؤال مركزي يحدد الأسباب الكامنة وراء قراءة المهدي المنجرة الآن، وتلجأ الباحثة إلى تقديم مبررات كثيرة، إذ إن السياق العالمي يقوم على بث الرعب وتمرير الإهانة. من هنا، تأتي قدرة المستقبليات على تحصين الشعوب من الوقوع في مستنقع التشاؤم، ويبدأ التحصين عبر قراءة الماضي والحاضر؛ لأن الجهل التاريخي يجعل المُستقبل أكثر ضبابية. وكل قراءة ينبغي أن تنبني على نقد ذاتي صريح بوصفه خطوة ضرورية لعقد المصالحة مع الماضي والحاضر واستشراف المستقبل. إن إعادة قراءة تصورات المهدي المنجرة وترتيبها وإعادة بنائها ستسمح لنا بإنتاج وعي حول السياسات الدولية، وستعمل على استحضار النموذج الذي يعيد إلى الضمير رشده بعدما انهارت القيم.

ويسعى الكتاب إلى تقديم الرؤية المستقبلية في فكر المهدي المنجرة، وإعادة الاعتبار إلى صوت مغربي يُشكّل أحد أعمدة النخبة الفكرية المغربية التي سافرت بالعقل المغربي نحو آفاق إنسانية عالمية، ويتيح للقارئ التعرف على نموذج المثقف المنخرط بقوة الإيمان والمعرفة والعقل والكرامة في قضايا المستقبل والشعوب.

يتوزع الكتاب إلى محورين: المحور الأول يناقش "معنى الرؤية المستقبلية" بوصفها موضوعا للتفكير والتخطيط. وتقوم هذه الرؤية على استثمار الزمن في أبعاده الثلاثة؛ فالرؤية المستقبلية لدى المنجرة تنهض على منهجية دقيقة تقوم على تشييد نسق من المفاهيم والمبادئ، أما المبادئ فهي النظر إلى منظومة القيم باعتبارها مرجعا، والتواصل الثقافي والحوار الحضاري، والشباب مفهوم وظيفي في رؤية المنجرة. بينما يرصد المحور الثاني المفاهيم التي استثمرها المهدي المنجرة في رؤيته المستقبلية، وهي على النحو الآتي: التوقع /الاستبصار، المقاصد، صدام الحضارات، مفاهيم إكراهات الديمقراطية، الذاكرة والنسيان، الحداثة والتقدم.

وتطرح الكاتبة في التركيب سؤالا مركزيا يقترح ضرورة الوعي بخريطة طريق التفكير المستقبلي، وقد ختمت بحثها بمجموعة من الملاحق: ملحق توقعات المنجرة، ملحق جمل وتعبيرات المهدي المنجرة، ملحق الرسائل والبيانات، ملحق السيرة الذاتية للمهدي المنجرة، ملحق المهدي المنجرة في مركز ذاكرة المغرب المعاصر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ب.س الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 14:27
رحم الله عالم المستقبليات الدكتور المهدي المنجرة. كان نموذجا في النزاهة الفكرية والأخلاق النبيلة والوطنية الصادقة كما كان قمة في التواضع في تعامله مع البسطاء من الناس رغم شموخه الفكري وعلو منزلته العلمية ناهيك عن صرامته في الانتصار للحق وشراسته في مواجهة الظلم أيا كانت مواقع ومكانة الطغاة والظالمين.
2 - Touhali الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 14:52
كلم بدون فائدة.
نقاشات ﻷفكار لمهدي وغيره جميلة جدا جدا لكن تطبيقات في ارض الواقع غائبة.
كل مهنة إن كان لديها من يتقنها تنجح.
كل وزراء مهنة وكل وزير يجب عليه ان يتقن عمل وزارته وإصلاحها وبسط مساطيرها.
برنامج العمل الحكومي يجب ان ينفد فى مدته المحدودة.
المشكل هو غياب صلاحيات التنفيذية ووجود عراقيل لمنع التنفيذية البرامج.
المشكل الكبير هو إن كان الوزير ﻻيفهم كيف يعمل في وزارته ولا يفهم إلى جلوس في كرسيه فقط ﻻغير، ويبقى الجمود وﻻ التغير.
3 - شمالي الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 15:16
رحمه الله الدكتور المنجرة قدوة وافتخار لكل المغاربة، يستحق تمثالا شاهقا كرمز للفكر والكرامة والمجد.
4 - Hanouna الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 15:31
رحمة الله على مفكرنا العبقري الجليل للاسف لم يأخذ حقه في هاته البلاد السعيدة التي تكرم وتوشح صدور الفنانيين الفنيانين عوض المفكريين العبقريين
5 - هسبريس الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 17:30
بالله عليكم يا طاقمنا الحبيب،أعطوا المرحوم حقه ثناءا عليه لما قدمه للإنسانية جمعاء من علم و فكر و تفان و نضال و أخلاق و سياسة،و خصصوا له مقالات أسبوعية لعلها تفيد الأجيال الصاعدة، و التعريف بأحلام هذا المفكر الذي أعطى للمغرب و العالم الكثير،و فجأة بعد رحيله إلى دار الحق،أصبح نسيا منسيا لا من البرامج الدراسية و لا من الإعلام و لا من أسماء الشوارع أو المؤسسات التعليمية أو الساحات العمومية أو الجمعيات.و إستحضروا تصريحات الناس من هذه الثروة الفكرية لما قالوا أن المغرب يزخر ب (بالفوسفاط و السمك و الدهب و المهدي المنجرة) ثروة لا تقدر بثمن،و استحضار وصيته (كل تأخير في التغيير سنؤدي عليه الثمن) كل تأخير في التغيير له ثمنه على حدة،و البلاد جريحة و منهكة و غير قادرة على تحمل المزيد من الجراح، و الله المستعان و السلام ختام.
6 - مفكر معاصر الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 15:31
الاخذ باقوال دكتورتا ضرورة ملحة وخصوصا ما تعيشه الشعوب المستضعفة حاليا .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.