24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "أكراف" تطرح أغنية لمواساة أمهات معتقلي الريف

"أكراف" تطرح أغنية لمواساة أمهات معتقلي الريف

"أكراف" تطرح أغنية لمواساة أمهات معتقلي الريف

مواساة لأمهات معتقلي حراك الريف، أصدرت مجموعة "أكراف" أغنية ريفية بعنوان "يّماس أونكراف"، وتعني "أم المعتقل"، ترجمت كلماتها إلى العربية.

هذه الأغنية، التّي أداها الفنان ناصر واعزيز، وأصدرها باسم المجموعة بعد صدور الأحكام في حق نشطاء حراك الريف القابعين بسجن عكاشة بالبيضاء، ومن بينهم عضو المجموعة بدر بولحجل، قال عنها إنها "إهداء لمعتقلي حراك الريف ولعائلاتهم، خاصة أمهاتهم، لأنني عايشت معاناتهن والألم الذي أحسسن به بعد اعتقال أبنائهن".

وأضاف المتحدث باسم "أكراف"، في حديثه لهسبريس، "أحسست بالحرقة التي تعيشها أمهات المعتقلين لأننا تربطنا علاقة قوية بكل عائلات وأمهات المعتقلين". وتابع "أنا محروم من حنان الأم لأن والدتي توفيت بسبب مرض السرطان، وقد حاولت أن أعبر عن هذا الإحساس بهذه الكلمات".

واسترسل الفنان الريفي حديثه قائلا: "رغم الظروف الصعبة التي تعيشها مجموعة "أكراف"، والتي أدت إلى تشتتها بعد اعتقال بدر بولحجل، وهجرة أحد أعضائها إلى المكسيك بسبب الظروف التي عرفتها الحسيمة، والتحاق عضو آخر بعمله بمدينة الرباط، فذلك لم يقف حاجزا أمام إبداع المجموعة ومواكبة الأحداث، إذ اشتغلنا على كلمات الأغنية عن بعد بالاجتهاد والتواصل".

وأوضح ناصر أن "المجموعة سلكت منذ تأسيسها مسارا فنيا مختلفا، هو تقديم الفن الهادف والأغنية الملتزمة، وترجمة المعاناة التي يعيشها المواطن من خلال الأغاني، وتناول مواضيع وقضايا مختلفة تهم المواطن وهمومه، من قبيل: مشكل الفقر التهميش، وأهمية الأم في الحياة، والحرية، وأهمية القضية الأمازيغية والدفاع عنها والتعريف بها. كما نغني عن الحب وأهميته في إرساء السلم ومحو الخلافات".

تجدر الإشارة إلى أن عضو فرقة "أكراف" الموسيقية، بدر بولحجل، تم الحكم عليه بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، قبل أن يستأنف الحكم هو ورفاقه في مجموعة الزفزافي ومن معه.

وتعتبر فرقة "أكراف"، وتعني "سرب النحل"، من بين أشهر الفرق الغنائية بالريف. بدأت مشوارها الفني سنة 2009، واستطاعت خلال هذه المدة أن تخرج ثلاثة ألبومات: الأول سنة 2010، والثاني سنة 2012، والثالث سنة 2013. وقد أعجب الجمهور المغربي بهذه الألبومات، إذ رغم أن اللهجة الريفية لا ينطق بها العديد من المغاربة، فإن أن أغاني "أكراف" تصل إلى الآذان المغربية بكل سهولة.

وقد ذاع صيت المجموعة في الساحة الفنية داخل وخارج الوطن، كما لها عدد من الأغاني الملتزمة التي شاركت بها في مجموعة من المحافل الغنائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - omar السبت 14 يوليوز 2018 - 10:44
إبداع راق ورائع، كل التحية والتضامن لمعتقلي الريف الأبطال
2 - رشيد زين العابدين السبت 14 يوليوز 2018 - 10:52
ما أروع الفن وخصوصا حينما يكون في خدمة القضايا العادلة والإنسانية وللأسف كان يمكن أن يكون بدل هذه الأغنية أغنية أخرى تتغنى بالإفراج عن المعتقلين ولكن تعنت وأقول غباء دولة أبى غير هذا وكمغربي عربي أعلن تضامني اللامشروط مع أمهات المعتقلين وأبنائهم.
3 - khalid g السبت 14 يوليوز 2018 - 11:21
تحية لهذه الأمهات ،أبنائكم شجعان لهم غيرة على الوطن و الفساذ الذي نخره ليس كؤهلاء الامهات و أبنائهن في العاصمة يرقصن على موازن الذي لا يعني و لا شئ فقط خلق الفساذ ..هذا هو الفرق بين هؤلاء الامهات
4 - محمد اهروش السبت 14 يوليوز 2018 - 11:29
كملاحظ، أرى أن المغاربة ينقسمون إلى ثلاثة مجموعات :
- مجموعة خانعة خاضعة راكعة ألفت الذل و تطبعت به، لا يهمها إلا الاسترزاق من فتات موائد الطغاة و لو على حساب كرامتها و كرامة من حولها، و هؤلاء هم من يصطلح عليهم العياشة.
- مجموعة رضعت من ثدي الكرامة و الحرية ، ذات أنفة و عزة نفس، تقاوم و لا تساوم، جبلت على مبادئ الإنسانية و الكرامة،عانت و تعاني و ستظل تعاني من القمع و الاضطهاد و محاولة التركيع و التدجين في محاولة لإلحاقها بقطيع العياشة.
- مجموعة ثالثة لا لهؤلاء و لا لهؤلاء،تسير كالاغنام الشاردة، لاهية غير مبالية، قد يغرر بها بالوعد أو الوعيد لتلتحق بقطيع العياشة، أو قد تصحو ذات يوم لتلتحق بركب الأحرار و هنا ستقلب الموازين.
5 - كمال السبت 14 يوليوز 2018 - 12:01
لو خرج الشعب المغربي على هذا الشكل وفي جميع المدن المغربيه وتزامنا مع الحراك الشعبي في الريف لوجدنا انفسنا الان امام سيناريو جديد ومختلف لكن مع الاسف الشديد ذالك لم يحدث مما جعل القوات المخزنيه تنفرد بهم وتنقض على خيرات شبابها لتزج بهم في غياهب السجون المظلمه. ثم تلاها الحراك في جراده تأخر الشعب المغربي على الموعد مره ثانيه وحدث نفس الشيئ. الحصار ثم اللتفاف على قياده الحراك ثم الزج بهم في غوانطانمو عكاشه سابقا.
لكن مع هذا وذاك لا بد أن يكون للشعب المغربي الاحرار منه طبعا اما العياشه فلا حديث عنهم موعد مع المفسدين في يوم ليس بالبعيد.
تحياتنا الى اهالي الريف الجريحه. والسلام
6 - impartialité السبت 14 يوليوز 2018 - 12:19
les dames de la photos .on dirait des iraniennes avec leur habits noir..une autre remarque elles se sont cotentee cette fois de lever que 2 doigts au lieu de 3 comme a leur coutume quand leurs enfants montraient leur muscles et leur voix insultant les marocains non rifins.et saccagaient les biens de l'etat..alors que al houceima et beaucoup mieux que plusieurs villes du maroc...que tu publi ou pas.et je sais a l'avance que tu vas rejeter mon commetaire.par.votre impartialité il reste mon idee et ce que je pense de ceux qui se croient etre les vrais marocains ...et qui sont les meilleurs....mais ALLAH AL WATANE AL MALIK est pour tout le maroc et tout les marocains...
7 - Observateur السبت 14 يوليوز 2018 - 14:24
Et les 12 mille hectares de la palmeraie de TATA ,où ils trouveraient quelqu'un qui pourrait leur accorder un soutien plus au moins moral : vu le désastre subit
8 - محماد السبت 14 يوليوز 2018 - 16:13
ﻻ ارى راية الوطن و ﻻ ارى صور لصاحب الجﻻلة واراكم ترفعون اعﻻم ﻻ عﻻقة لها بالوطن و هو دليل على انكم تدعون للانفصال واتحداكم ان ترفعوا راية الوطن وصور جﻻلة الملك اتقوا الله في هدا الوطن ولن تمرروا علينا خزغبﻻتكم .
9 - الحقيقة بدون تزييف السبت 14 يوليوز 2018 - 20:22
المغاربة ثلاث أصناف
-الصنف الغالب هم من رضعوا من ثدي تمغربيت ديال بصاح و تعلموا أن الكرامة في العمل وتعرية لكتاف ماشي الفم ولبلا بلا... وأن الله هو لي كايرزق ماشي دولة والمخزن وأن الإنسان هو لي كايدير لفلوس ماشي لفلوس لي كايديروه
-الصنف ثاني هم أقلية من تربوا على التسول و الكسل ولا يرضيهم أو يعجبهم إلا الفابور. و رضعوا من ثدي العنصرية والقبلية والحقد على ناس الآخرين يعانون من أمراض نفسية و عقد اجتماعية لا يستطيعون التواصل مع الآخرين ولا يريدون ذلك
-أما صنف ثالث فهو المغاربة المؤمنين بوطنهم مستعدين ل بدل الغالي والنفيس دفاعا عن وحدة بلدهم و ملكهم لا ترهبهم جعجعات الأعداء ولا يغريهم طحين الخونة . ينظرون إلى ما آلت إليه الأمور في تونس وليبيا وسوريا ومصر... فيفهمون أن المؤامرات التي حيكت ضد تلك البلدان و تسببت في دمارها و رجوعها 50 سنة للوراء لن يسمحوا بتكرارها في بلدنا الذي حباه الله بالأمن والتعايش والسلام تحت شعار
*فليشكروا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف*
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.