24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. لجان الداخلية تحل بمقاطعات الدار البيضاء لفحص صفقات محلية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الركاكنة: فنانون يعيشون التهميش .. والوقت حان لـ"كوطا العمل"

الركاكنة: فنانون يعيشون التهميش .. والوقت حان لـ"كوطا العمل"

الركاكنة: فنانون يعيشون التهميش .. والوقت حان لـ"كوطا العمل"

بالرّغم من الصحوة التّي يعيشها القطاع الفنّي بالمغرب، إلا أنّ الأوضاع المهنية والاجتماعية لعدد من الفنانين، بالإضافة إلى التأخر في إصدار القوانين التنظيمية لقانون الفنان والمهن الفنية، تعرقل مسار إصلاح الشأن الثقافي والفنّي.

عبد الكبير الركاكنة، رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما المنتخب حديثا، قال: "رغم التجربة المهنية والفنية التّي راكمها عدد من الفنانين إلا أنّهم أصبحوا عاطلين العمل، ولا أحد يفكر في ترشيحهم لعمل ما، بالإضافة إلى الأخبار التي نطلع عليها بين الفينة والأخرى باستغاثة بعضهم بسبب وضعهم الاجتماعي أو الصحي المزري بسبب التهميش الذي يعيشونه".

الممثل والمخرج المغربي أورد في تصريح لهسبريس أنّ "هؤلاء الفنانين الذين يعانون وضعا مزريا يرفضون المبادرة من أجل اقتراح اشتغالهم في عمل ما"، مبرزا أن "القطاع خلال ثلاثة عقود لم يجن العاملون فيه أية نتائج إيجابية أو مكاسب تم تطبيقها على أرض الواقع باستثناء القليل منها، مثل تأسيس تعاضدية الفنانين، بل ظل العديد من المنتمين إليه يعانون من مشاكل متعددة".

وذكر الركاكنة أنّ الهدف من تأسيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما كإطار نقابي جديد يجمع مختلف التصنيفات المهنية في الفنون، هو "العمل على تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية لعدد من الفنانين، وفتح النقاش حول عدّة أوراش إصلاحية".

ومن بين هذه الأوراش التي سيفتح النقاش حولها، يوضح المتحدث نفسه: "تحصين حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والانخراط في مسلسل إصلاح عدد من القوانين، في مقدمتها الترافع مع الوزارة الوصية والمؤسسة التشريعية من أجل تنزيل القوانين التنظيمية لقانون الفنان، وحماية سوق الشغل وحقوق وكرامة الفنانين، وإخراج آلية تمكن الفنانين من التعويض على إعادة بث أعمالهم في جميع القنوات".

"إلى جانب ذلك، حان الوقت لتنزيل كوطا 60 في المائة لحاملي بطاقة الفنان الذين لهم الأولوية في الحصول على الشغل، وتطوير مكتسب الدعم المسرحي إنتاجا وترويجا، وتطوير مكتسب التغطية الصحية للفنان من خلال إحداث آلية للخدمات الاجتماعية"، يقول الركاكنة، مضيفا أن "أغلب المؤسسات الإنتاجية تعتمد على المال العام، ومن العيب والعار أن لا يكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص بين الفنانين".

وفي المجال المسرحي يرى الركاكنة أن "من بين الأشياء التّي تهدد بانهيار القطاع فرض ضريبة مهنية على الفرق المسرحية والجمعيات الثقافية، علما أنّها ليست بشركات أو مقاولات خاصة، في الوقت الذي يشمل دورها الإبداع والتحسيس فقط".

وأشار الركاكنة، في التصريح ذاته، إلى أن "الاتحاد المغربي لمهن الدراما تأسس على مبدأ التعددية الذي يكفله الدستور المغربي"، مضيفا: "نحن لا نلغي ولا نحارب أي تنظيم، لأنّ الهدف هو العمل جميعا من أجل النهوض بأوضاع الفن والفنانين، والاشتغال على المدى البعيد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - حمو موليير الأحد 22 يوليوز 2018 - 10:17
السبب في تدهور وضعيتكم إن صح الخبر، هو أعمالكم المتدنية والتي ليست في المستوى لأن أغلبها يطبع عليها إما الجنس والحب من جهة أو النحيب والعويل من جهة أخرى. لا تعالجوا لا مشاكل اجتماعية ولا اقتصادية ولا سياسية فماذا تنتظرون إدا؟.
2 - فرحان الأحد 22 يوليوز 2018 - 10:29
اسمحولي ان اسالكم ماذا يعني الكم فنان :هل هو كل من حصل على بطاقة فنان ام كل من شوه الفن بفنه الساقط الذي ادخل الرديلة و الفحشاء و المنكر الى بيوتنا و باموالنا ..
من وجد خيرا فليحمد الله و من و جد غير ذالك فلا يلومن الا نفسه . مصير هاؤلاء كان ربما بسبب اعمالهم ان الله يمهل و لا يهمل
3 - حسن حسون الأحد 22 يوليوز 2018 - 10:32
مع كل احترامي للفنانين المغاربة ، اداءاتكم تبقى دون المستوى ، طريقة الكلام و الحديت و الحركات غير مقنعة تماما ، اذا ما قمنا بمقارنتكم بالممتلين الاجانب العرب و الهنود و الغرب و الاسيوبين لا علاقة ، و عندما تبحدون عن السبب تقولون الامكانيات.انا اقول انها الموهبة و التطور .
نظام الكوطا يا السي الركراكي يعني انك تريد من الدولة او اجهزة معينة ان تتدخل بقانون ما كي يشتغلوا صحة و قسرا .انا اقول ذلكم قطاع خاص و نحن لسنا بدولة شيوعية و ذلكم نوع من فرضكم علينا بشكل اخر تنادون الى نوع من الريع . و نحن اصلا مللنا و هرمنا من الركاكة و الحموضة و الضحك المسوس.
4 - سمير التدلاوي الأحد 22 يوليوز 2018 - 10:55
هذا هو سبب الرداءة
قلتها بنفسك يا أستاذ:» أغلب المؤسسات الإنتاجية تعتمد على المال العام «. ومع ذلك تؤكد أنه:» من العيب والعار أن لا يكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص بين الفنانين «متى كان المال العام يضمن تكافؤ الفرص في أي مجال؟ الإشكال في نظامنا الاقتصادي لا هو اقتصاد موجه على الطريقة الشيوعية، ولا هو ليبرالي حقيقة يضمن تكافؤ الفرص والتنافسية المنتجة. اقتصادنا مبني على أساس الريع، والريع لا يمكن أن ينتج إلا الرداءة في جميع المجالات: اقتصادية، وسياسية، وثقافية، وفنية، ورياضية. فحيثما وُجد المال العام إلا ووجدت بجانبه الزبونية والمحسوبية والرشوة.
5 - الخليل الأحد 22 يوليوز 2018 - 11:11
المغاربة ملوا من الكوطا ، الفنان يجب ان يفرض نفسه بعمله والفنان الفاشل يجب ان يبحث له عن عمل آخر عوض ان يطالب بالكوطا ليفرض نفسه على المستمع الغير المقتنع بفنه الفاشل .
6 - هشام خريبكة الأحد 22 يوليوز 2018 - 11:23
المشكل الكبير والأول الدي بعاني منه المتفرج والفنان على د سواء هو احتكار بعض المرتزقة ومن يشحتون الفن من اليوتوب للقنوات المغربية اصبحت القنوات المغربية كأنها قناة واحدة نفس الوجوه الرديءة نفس النص نفس الحوار نفس ااعفن وفي نهاية رمظان يقولون حققنا اعلى نسب المشاهدة ...حقيقتا لا اعلم من يعطيهم هده الارقام ....لا اعلم سبب احتكار نفس الفنانة لأكتر من عمل لا علاقة بالجودة او النجومية بالأمر ربما هناك رشاوة تقدم للمنتجين او المخرجين
7 - بن هلال الأحد 22 يوليوز 2018 - 11:50
ماذا تقصد بالكوطا في سياق فني صرف ؟ هل من المعقول إقحام فنان ما في عمل درامي لاعتبارات تتعلق بالكوطا لا غير و رغم أنف المخرج لا لشيء إلا لتمكينه من لقمة عيش ؟ منطق الأشياء يقتضي تغيير المهنة إذا اتضحت محدودية الموهبة أو ضاقت السبل بها.
8 - كريم الأحد 22 يوليوز 2018 - 11:50
طلب الكوطا ومن بعد الدعم وطلب حتى الجمهور مالك اش خاسر نتا. راه مابقا لا فن لا رياضة لا سياسة يوم اصبح الكل ينتظر الدعم المالي و مانحوا الدعم مع الاسف الشديد يحددون مجالا ضيقا جدا للابداع ينتج عنه مسلسلات وافلام منحطة ورذئية.
9 - سوسي الأحد 22 يوليوز 2018 - 11:53
كنت ستكتب تعليقا ادا بي اجد رقم 4 كتب نفس فكرتي.
الفن ليس عام حتى تصرف عليه أموال عامة.هو اجتهاد و منافسة بين الاشخاص .فيه الجودة و الرداءة للاسف الأخيرة هي الطاغيه في المغرب.
10 - الواقعي الأحد 22 يوليوز 2018 - 12:00
كيفاش نظام الكوطا؟هي نا بقاش فن هذا.المخرج باغي فلان كيشوفو يصلاح للدور و لكن نظام الكوطا فرض عليه فرتلان.الفن هو الميدان يا حميدان.ايلا فيدك راه غادي تفرض راسك صحة يلا ما فيدكش قلب على حرفة اخرى. و ايضا بالنسبة للاعفاء من الضرببة على الفرق الموسيقية لان الهدف هو التحسيس ايوا على هاذ الخساب ديرو المسرحيات فابور او على الاقل تحديد باريم للربح و ما فوقه للدولة .سي ركاكنة راه كتطلبو امتيازات على مقابل والو.شنو كتعطونا انتوما حنا كشعب
11 - متفرج الأحد 22 يوليوز 2018 - 12:05
هل يعتقد الاستاذ انه بتأسيس جسم نقابي جديد سيضيف شيئا المعذرة لقد خاب ظنه انها الفطريات التي تنمو كي تستفيد من ريع ما ، حتى الفنان اصابته لعنة البحث عّما يلتهمه خسارة ... اما مايخص فرص الشغل فأعتقد ان من له الكفاءة يفرض نفسه وحالتك استاذ بعيدة فلا اسمع عن عروضك الا النقذ و أدائك بمداولة ليس بالموفق المرجو بدل الجهد و اعادة التدريب والتكوين قصد النضج الفني اتمنى ان تتقبل نصيحتي استاذ . مع حبي
12 - حسن حسون الأحد 22 يوليوز 2018 - 12:32
من اجمل التعليقات التي قرأتها بهسبريس ، بقي الجميع في الموضوع و لحسن الحظ لم تحتوي تعليقاتكم على السؤال التاريخي اين الفسفاط و التروة و الكريمة و المخزن بالرغم من ان الموضوع فني .شكرا لك هسبريس.
13 - مغربي الأحد 22 يوليوز 2018 - 13:13
اقتراحكم هو دعوة لنوع جديد من الريع
14 - Said الأحد 22 يوليوز 2018 - 13:16
الاخ الكريم المشكل في المتفرج المغربي الذي يقبل كل رديئ ما يجعل المخرجين يحاولون الانتاج بأقل التكاليف والربح مضمون لو كان هناك نقد موضوعي من المتفرج لكانت هناك انتاجات جيدة وممثلين جيدين اما الكوطا فلا اظنها حلا لان هناك اختلاف بين جودة الممثلين ولا يمكن فرض ممثل بعينه هلى المخرج والا سقطنا في العشوائية مما لا يخدم الفن
15 - berrada الأحد 22 يوليوز 2018 - 13:17
نعم حان وقت الكوطا لتعطى الفرصة للجميع لإبراز كفائتهم ومواهبهم ، وليس التعامل فقط مع نفس الوجوه التي أساءت إلى الجماهير پعروظها البئيسة لا من حيت الطريقة ولا من حيث المضمون لتدني مستوى مضامين العروض الثي تقدمها ولكونها أصبحت معروفة لانتماءها إىى جهات نافدة تحدد سياسة البلاد وتدجين العباد.
16 - Ali tichoukt الأحد 22 يوليوز 2018 - 13:53
بعد فقر البرلمانيين التحقتم بالركب لمن الدور القادم؟ العمل الصادق الدي يدر المنفعة على الانسان ويعرق منه المكافح لينتج شيئا للمجتمع هو الدي يدوم رزقه اما المهرجون والشعراء الدين يتبعهم الهاون والبرلمانيون النائمون فرزقهم محدود وحرام لانه ياتي بالحيلة والتحايل دون تعب.
17 - متساءل الأحد 22 يوليوز 2018 - 13:59
هنالك من يستصغر الفن وعموما المجال الابداعي
التواصلي ككل فلا يراه سوى نشاط فارغ بدون قيمة مضافة ...
والحقيقة ان الوعي العام ياخد مصدره في جملة تلك الابداعات ان هي نمت عن الشعب
فلناخد متلا فلم المواطن مصري ... او البريء لاحمد زكي واغاني الغيوان ... تعد تاشيرا على الحقبة التي مرت فيها والمزاج العام وتطلعات المواطنين ...نظيف فلم ابوكاليبس ناو واغنية دورز...تلك امريكا في تلك الحقبة...
اذا هنالك اعمال فنية شديدة الاتقان يجب ان تدمج كتاريخ انساني على حقب معينة وهنالك ما نراه اليوم من تسلط المال على هذا المجال والنزول به الى مراتب سفلى وتلك ايضا صورة على الواقع الحالي
اذا لا يجب الاستهانة بتاتا بالفن لما له من حمولة انسانية قوية
فسنين بل قرون من بعد كتاب رواية تجد قارء جديد كمتال يتغير كل تفكيره اجمالا بقراءتها
للاسف الشديد هنال "فنانون" كثر ذلك مصدر عيشهم وهم مؤطرين بما يجب وو...ولهذا لانجد بصمات قوية على الساحة الان عالميا اصبحت جل الافلام وان بالملايير بدون طعم كلها "ماركوتينغ" لا تحدت اي احساس ارتفاع في الذوق لناخد السينما الامريكية كمتال كم عدد الاعمال المؤترة الان...0
18 - الصنهاجي الأحد 22 يوليوز 2018 - 14:17
جميل استادي الفاضل ان تتكلم على الكوطا بالله عليك هل يوجد فن حفيقي و فنانين منميزين هنا لا اعمم على الكل.اكيد انك شاهدت مسلسل "رضاة الوالدة" الدي بتته القناة الاولى و هو مسلسل درامي فكاهي و تراجيدي في نفس الوقت اكيد نجح و سر نجاحه انه ابتعد عن الكلمات الماجنة ك "حبيبة" "عمري"....و بعض السفالة التي نجده في المسلسلات المدبلجة ك "الحقير" ....
انا الفنان يؤمن بالعمل لا ب الكاشي كفنانو رمضان.بالله عليك استادي الفاضل هرم و فنانة محترمة ك سامية اقريو هل هي في حاجة لان تضرب مشوارها الفني بعمل تافه في سلسلة ادتها مع سخفاء الممتلين في عمل رمضاني اقل ما يقال عنه انه لو كان في زمن "وزارة الداخلية و الاعلام "لتم حبس و سجن الكل من مخرج و كاتب و مشخاصتيين
الفن دهب مع بسطاوي و بلقاس و حسن الصقلي وبنبراهيم و استادنا العربي باطما
و الله يطول في عمر الداسوكين و الزعري و سعاد صابر و بوحمالة و وشاي و بنموسى.و الاخوان البدوي.و نعيمة الياس و الطاهر بلفرياط الشخصية الاسطورية الفنية التي لا يعرفها الجيل الحالي و الكولا و السوميلا. .....هؤلاء هم من لهم الحق ان يقولوت انهم فنانة و فطاحلة.
.
19 - متشائم الأحد 22 يوليوز 2018 - 14:20
سؤال جد بريئ كيف لمن يحصل على دعم خارج قوانين وزارة الثقافة المتمثل في ثلاثين مليون ان يدافع عن حقوق الشغيلة المسرحية الا اذا كان الهاجس هو اخد نصيبه من الريع لك الله ياوطني لك الله
20 - محمد من ايطاليا الأحد 22 يوليوز 2018 - 15:07
اسمح لي اسي الركاكنة فالعرض الذي قدمتموه بمدينة طورينو الايطالية كان رديئا وساقطا ولايرقى ان يحضره افراد العائلة من اب وام وابناء. لقد كان مهزلة بكل المقاييس ولا يمكن ان يكون موجها الا للفاسقين والفجار والزنادقة وانتم تعرفون ماذا قدمتم وكم عائلة غادرت القاعة. المغاربة لم يعودو يرضوا بالاستهتار والاستهزاء بهم لقد حان للوقت لصقل الاعمال الموجهة لهم خاصة وانكم والكثير ممن يسمون انفسهم ممثلين وفنانبن تعيشون على عاتق المواطن وتثقلون كاهله.
فرحمة بالشعب وبالمال العام الذي ستسؤلون عنه يوم القيامة انتم وال لآخرون ........
21 - متساءل الأحد 22 يوليوز 2018 - 15:47
مسالة اخرى لم اتطرق لها
الفن كوسيلة للتاتير التقافي او لفتح الاسواق...

الكل يتدكر الجينز وافلام ويسترن ...الهمبرجر و فتح محلات "ماكدو" ... شوينغم ...حرب الفضاء "star wars" ...وحرب العراق...

واليوم المسلسلات المدبلجة التركية (ورغم نواقصها فكثير منها تعلم اطفال المغاربة "الدارجة" " حقير ...") والديكورات السجاد... مستلزمات المنزل ... بحيت مسلسلات تمر في اماكن لا يعيش فيها احد شبيهة "بالشو روم" "والذوق لا يناقش" تم السياحة... وهنا باب مشروع مادام التوضيب سلس والقصة مقبوبلة...

سؤال صورة الاخر ...
الامريكي...بمقابل "صورة الاخر عند الامريكي"
فرنسي...صيني...عربي ...
واتخاد القرار والتاتير في الاخرين...

في حين الانتاج الوطني بكثرة ما يعقد الامور او يبسطها... لا تجده الا قليلا ما يصل الى شيء ما مادي او معنوي ...للاسف الشديد
22 - محمد الأحد 22 يوليوز 2018 - 15:56
في الفن والرياضة, البقاء للأصلح ليس هناك شيء إسمه كوطا , فالفاشل عليه بالبحث عن عمل اخر غير التمثيل أو الغناء , وحتى ما يسمى الدعم في السينما أو فكاهة رمضان يضر العمل الفني أكثر مما يفيده, وخير دليل الحموضة ديال رمضان حيث يغيب الإبداع ونرى وجوها لا تمت للفن بصلة.
23 - هل هناك فنانون الأحد 22 يوليوز 2018 - 17:02
من يتعاطى للفن بين قوسين في المغرب ونظرا لسلوك هؤلاء الفنانين وحريهم وراء المادة بكل الطرق في المهرجانات من يتعاطى لهذا الفن بهذا الاسلوب اصبح يشبه ما يقوم به المعلمون في الجماعات المحلية وجمعيات المجتمع المدني والبيع والشراء في العقار والسيارات وكراء الدور و...و ...و اللائحة طويلة فالمحسوبين على الفن في المغرب دربوا جايحة للمهرجانات والمعارض والسهرات ...وايما دخلوا وتدخلوا كانت النتائج سلبية جدا وكم عدد المهرجانات التي اقبرها وشوهها الفنانون بين قوسين وفي جميع المدن الفنانون هم من قتل الفن والثقافة بها ولا حول ولا قوة الا بالله ومع ذلك هناك شرفاء في الفن يحترمون انفسهم والاستاذ الركاكنة واحد منهم لان الفن في المغرب هو السناطح كما يقول المغاربة او السنطحة ولكن المغاربة عاقوا بهذا الفنانة ديال الكاس والباك صاحبي وعيطلي نعيطلك ودبر عليا ندبر عليك في الكاشي هل هذه هي الفن والثقافة لم يبق الا القليا من الفنانين والمثقفين وحتى الجماعات المحلية لم يعد لها ما تعطي لهذا الجيش من الفنانين الذين لا يشبعون
24 - خولاني الأحد 22 يوليوز 2018 - 17:46
استمرارية الفنان في الميدان الفني مرتبطة بشخصية الفنان نفسه وعطاآته المتجددة وتطوير نفسه بنفسه وقدرته على فرض ذاته على الجمهور وارضائه بمستوى فنه. الفنان ليس مجرد بطاقة أو نقابة. وليس كل من اضحك الجمهور مرة واحدة يصبح بالضرورة فنانا مطالبا بالعمل والظهور في التلفاز على حساب اذواق الناس رغما عنهم.
25 - قدور الأحد 22 يوليوز 2018 - 20:51
الکوطا لایطالب بها الا الفاشل سواء کان سیاسیا اوفنانا لم یبقی للفن وجود الا کور واعطی للاعور والاعور عما من عینیه بجوج نظرا لما یقدم له علی اساس انه فن لکن مابینو بین الفن حتی شیء الستم انتم من استحود علی حلقات مداوله بارک علیکم قنعوا
26 - متفرج ٢ الاثنين 23 يوليوز 2018 - 11:00
انه الابتلاء الذي حملته لنا الساحة الفنية ، أشباه ممثلين ومخرجين ومنتجين ... ضوضاء ليس فيه من الإبداع غير الاسم ومن الضحية ؟ انه المشاهد المغربي ، وانا اشاهد مسرحية بساحل العاج انا و خمسة متفرجين تساءلت لماذا هذا العناء ؟ لماذا جاؤونا هنا بهذا العرض البليد ؟ وعند السؤال عن الفرقة تبددت كل تساؤلاتي (المخرج) الجدلي من مرتزقة الفن بالمغرب ظهر في غفلة وراكم ثروة من ابي الفنون يسعى الى الالتفاف على كل جهود النقابات لدواعي شخصية الله يحفظ وصافي
27 - Abdullah الاثنين 23 يوليوز 2018 - 11:12
ارجو من الأخ عبد الكبير ان يقرأ هذه التعليقات ويتخذ طريقه
28 - فنان تحدي الاثنين 23 يوليوز 2018 - 17:45
إلى المدعو موليير عار أن تحمل اسم هدا الهرم وتعلق كأنك تعيش في أعمق المزابل انت تجهل أشياء كثيرة واقرانك هم من ساندوا الرداءة والتفاهة، في البلد فنانون محترفون ومحترمون بستخقون كل التقدير أما النقد انطلاقا من الجهل فهو اسهل شيء
29 - التقاعد مقابل خدمة للدولة. الثلاثاء 24 يوليوز 2018 - 09:53
وهل فكر هذا الفنان يوما في الشعب المغربي بمثل اقرانه في بقاع العالم بانشاء اندية وملاعب صغيرة ولا سيما انه لا يؤدي ضرائب للدولة زد على ذلك انه يتقلى دعما من وزارة الثقافة ولما لم يفكر هذا الانسان في مستقبله ويتجنب آفات الدنيا قبل الاخرة. من جد وجد ومن زرع حصد. هل الدولة بقرة حلوب الموظف المفربي هو الذي يساهم في تقاعده منذ انخراطه في التوظيف وذلك بالاقتطاع من اجرته الشهرية الهزيلة حتى يضمن تقاعده الذي لا يسمن ولا يغني من جوع. كفانا من البكاء فليشمر الانسان على ساعديه ويطلب من الله العون والتوفيق. الفنانون والرياضيون المغاربة لا يفكرون الا في انفسهم حتى ان كل المقاهي الفاهرة المنتشرة في المدن المغربية فانها في ملكيتهم.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.