24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | ملتقى الكاريكاتير والإعلام يحوّل مدينة شفشاون إلى قِبلة للفنّ والنقاش

ملتقى الكاريكاتير والإعلام يحوّل مدينة شفشاون إلى قِبلة للفنّ والنقاش

ملتقى الكاريكاتير والإعلام يحوّل مدينة شفشاون إلى قِبلة للفنّ والنقاش

بحضور محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، وإسماعيل أبو الحقوق، عامل إقليم شفشاون، ومشاركة لافتة للعديد من الوجوه الإعلامية والثقافية والفنية والسياسية والجمعوية، انطلقت فعاليات الملتقى الوطني لفن الكاريكاتير والإعلام بمدينة شفشاون، في دورته العاشرة، وهو الموعد الذي يرى النور من قبل جمعية فضاءات تشكيلية وشركائها تحت شعار "تاريخنا في خطوط".

ويحتفي الملتقى الذي يطفئ شمعته العاشرة بكل من الفنان نور الدين بناني، أحد أعمدة رسامي الأسبوعية الساخرة "أخبار السوق" الشهيرة خلال عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، والإعلامي والكاتب السوداني طلحة جبريل.

الصحافي والكاتب أحمد محمد عدة، المدير العام للملتقى الوطني لفن الكاريكاتير والإعلام، قال في مستهل كلمته الترحيبية: "هذا الموعد السنوي يحقق أهدافه ويساهم في إثراء النقاش العمومي، معيداً جملة من الأسئلة الحارقة والمؤرقة، وبصورة مشاكسة".

وأضاف المتحدث نفسه أن الموعد الفني لم يكن ليرى النور لولا المجهودات الجبارة التي قام بها محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، واصفا إياه بـ"منقذ" الدورة العاشرة من الملتقى الوطني للإعلام والكاريكاتير، وهو الموعد الذي قال عنه إنه "الحلم الذي صار موعدا وتخليدا سنويا للاحتفاء بالريشة والقلم والصورة الساخرة، والاهتمام بالحرية وقضايا المجتمع".

وشدد أحمد عدة على أن ملتقى شفشاون استطاع أن يحقق قيمة مضافة؛ إذ يتطور باستمرار من دورة إلى أخرى، كما استطاع أن يجمع خيرة رسامي الكاريكاتير في المملكة، رواداً وأجيالا جديدة، حتى أكمل عقدا من الزمن للإسهام في تنشيط الحياة الثقافية.

من جانبه، نوه محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، في كلمة ألقاها بالمناسبة، بنوعية المواضيع التي طرحت بالملتقى، لا سميا موضوع "الصحافي والتأريخ"، بالنظر إلى كونه يقارب سؤال أخلاق المهنة والقيم ومبادئ المسؤولية؛ "فالتأريخ للحظة الراهنة يصبح مع الوقت تأريخا للتاريخ الممتد، وهو ما يطرح إشكالية الإشاعة والأخبار الكاذبة وتشويه المعلومة الأدبية والعلمية"، يقول الأعرج.

وأعرب المسؤول الحكومي عن استعداد وزارته لدعم كل المبادرات الرامية إلى النهوض بالمشهد الإعلامي والثقافي بالمغرب، معتبرا الكاريكاتير واحدا من الفنون التي تحظى بمكانة خاصة وسط الحقل الإعلامي، مشيرا إلى تصور جديد يروم إدراج أجناس صحافية أخرى ضمن الجائزة الوطنية للصحافة بالمغرب، ومنها صنف الكاريكاتير.

أما المنسق العام للملتقى، الكاريكاتوريست عبد الغني الدهدوه، فقال إن الدورة العاشرة كادت أن تلغى بعد انسحاب جهات داعمة، مشيرا إلى "الظروف الصعبة الممزوجة بالخوف التي خيمت على منظمي الموعد الفني بعد التعثر الذي طبع انطلاقة المهرجان عقب تخلي بعض الجهات عن تقديم الدعم الذي دأبت على تقديمه خلال دورات سابقة".

وأعرب الدهدوه، في تصريح لهسبريس، عن سعادته لتدخل وزارة الثقافة والاتصال، ممثلة في الوزير الحركي محمد الأعرج، لإنجاح الدورة العاشرة التي تحتفي بأعلام الصحافة والكاريكاتير وتعريف الجيل الجديد بأهرامات الإعلام والنقد الفني خلال مرحلة السبعينات بهدف إعادة الأسماء المغمورة إلى الواجهة.

ويشارك في الملتقى العديد من الفنانين برسوماتهم الإبداعية التي تستوعب كل القضايا وتطرح المزيد من الأسئلة، وهم رسام الكاريكاتير تامر يوسف من جمهورية مصر العربية، ولحسن بختي ورهام الهور، ومحمد الخو وعبد الغني الدهدوه، وحسن عصيد وعلي غامر، وغيرهم.

وتتواصل فقرات الملتقى بتقديم عروض فنية وندوات أدبية وإعلامية بمشاركة كل من عبد الصمد بنشريف و طلحة جبريل، ورشيد البلغيتي و حسن طارق.

كما سيكون زوار الملتقى على موعد مع رسامي بورتريهات كاريكاتورية، في خطوة تروم الانفتاح على الوسط وتبادل الرؤى وتقريب هذا الفن من الجمهور وجعله في متناول الجميع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - le marocain السبت 21 يوليوز 2018 - 14:14
Bravo Messieurs. Il ne nous reste l'art. Ce n'est pas avec cette caricature que nous allons nous soigner,que nos femmes vont accoucher,et d'ailleurs elles accouchent en plein air. Ce n'est pas avec l'art que nous enfants,et filles deviendront des gens du future,si nous avons un FUTURE ?
Que nos responsables sachent bien qu'à l'heure actuelle,certaines régions du Maroc accusent un grand manque en eau,tellement il fait.
Pour nous autres citoyens de 3 eme catégorie l'art est un moyen destiné aux riches,non aux pauvres.
-Nous avons besoins des écoles,des universités,des hôpitaux,des routes,des barrages pour stoker l'eau.des maisons pour les jeunes,pour avoir une jeunesse instruite,non droguées.
Nos responsables ne sont pas de ce monde,et le Royaume leur apparut comme un nuage,non un pays où vivent plus de 38 millions d'âmes.
L'insulte contre le citoyen Marocain est : la retraite des parlementaire-qu'est qu'ils ont fait pour mériter cette retraite.
dire qu'ils se moquent du peuple.
PSV
2 - افران الاطلس المتوسط السبت 21 يوليوز 2018 - 14:19
قبل الفن والنقاش للمدينة ( شفشاون) يجب تحولها اولا الى مدينة صناعية . لتشغيل الساكنة واحدة من الاولويات ثم ننظر بعد في اليساحة والفن والنقاش وامور اخرى . وهذا المثل يطبق على جميع المدن المغربية
avant l'art et autres cultures faut tout d'abord faire travailler la population de cette ville . priorité primordiale faire travailler la population de cette ville après on verra bien avec le tourisme et ce qui en suit comme culture et toute nos ville devrait être du même principe l’industrie et rien l'industrie faut faire appel aux entreprises de sous traitance étrangères le seul moyen qui peu sauvé le Maroc économiquement
3 - شمالي السبت 21 يوليوز 2018 - 14:47
مدينة شفشاون من أجمل وأنظف المدن المغربية. ساكنتها مازالت على الفطرة. تعيش آمنة مطمئنة ويأتيها رزقها رغدا من عند الرزاق . إعطيوها بالتيساع. لا تحتاج إلى وحدات صناعية ولا إلى مهرجانات...ولا إلى دعاية. السواح الإسبان يعشقونها. لكني أخشى أن يصيبها ماأصاب طنجة. غزو ياجوج وماجوج.
4 - المجيب السبت 21 يوليوز 2018 - 15:29
بمناسبة مهرجان الكاريكاتير ، جاءت قبعة رعاة البقر من تكساس لزيارة مدينة شفشاون، فالتقت بقبعة جبالة ( التارازا) وسألتها باستغراب؛ لماذا اللون الازرق عندكم في كل مكان؟؟ أجابتها التارازا الجبلية: كي تطمئني أن الهنود الحمر لا يختبئون في أي زقاق.
5 - افران الاطلس المتوسط السبت 21 يوليوز 2018 - 15:50
جواب الى 3 - شمالي
ساكنتها تريد فرص الشغل الصناعة ولا شيء غيرالصناعة ا لتي يمكن ان ينقد بلادنا من الهشاشة . وهذا يطبق على جميع المدن المغربية من طنجة الى الكويرة . الفلاحة والسياحة من الثواني الجميع يفعل ذلك الآن. المغرب بحاجة لتصنيع البلد كله مملوء بالصناعة de sous traitance
6 - عبدالسلام المودن السبت 21 يوليوز 2018 - 20:39
هنيئا للجوهرة الزرقاء بهذا الملتقى الفني السنوي.نتمنى للمشرفين على هذا المهرجان كل التوفيق.
7 - شمالي السبت 21 يوليوز 2018 - 20:41
ياأخي (إفران الأطلس المتوسط) هل إشتكى سكان الشاون أو نظموا وقفات لطلب مصانع أو شركات ؟ أنا طنجاوي وأزور الشاون تقريبا مرة في الشهر لأنها تذكرني بطنجة أيام زمان بحياتها الهادئة والسكينة والطمأنينة والأمن والأمان . أما الآن، وأتكلم عن من كانت جوهرة الشمال، ياحسرة ، فالمناطق الصناعية والشركات الكبرى لم تأت لساكنة طنجة بخير، بل بالويلات وبجحافل ممن يبحثون عن عمل ومن هب ودب ومن خليط من لصوص ومنحرفين ومجرمين ومتسولين ومتسولات وعاهرات وسماويين ومختطفي الأطفال وكل ماهو سلبي. لذلك أناشدكم الله أن تتركوا شفشاون للشاونيين لأنهم بألف خير مادام لم يغزوهم، وأكررها، يأجوج ومأجوج الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون.
8 - جمال الفزازي الأحد 22 يوليوز 2018 - 01:04
لا نقول (...تدخل وزارة الثقافة والاتصال، ممثلة في الوزير الحركي محمد الأعرج)) لان الاعرج صار بقوة القانون وزيرا للمغرب وهو لم يزر الشاون تنفيدا لبرنامج الحركة الشعبية ...
متى يعطى الدعم للجمعيات دون بسط يد الوزارة او العمالة على انشطتها ؟
9 - عبد المغيث اشويياخ الاثنين 23 يوليوز 2018 - 17:18
تحية خاصة لاعضاء جمعية فضاءات تشكيلية والى كل من ساهم في انجاح هذا العرس الكاريكاتوري الذي بصم مكانته داخل هذه القديسة لينضاف الى باقي المهرجانات الناجحة التي تزخر بها المدينة
هذا المهرجان اعتبره مكسبا مهما ،نتمنى له الاستمرارية والنجاح
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.