24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مونتانا والدوزي يتصدران قائمة "فوربس" للفنانين العالميين العرب

مونتانا والدوزي يتصدران قائمة "فوربس" للفنانين العالميين العرب

مونتانا والدوزي يتصدران قائمة "فوربس" للفنانين العالميين العرب

نجح الفنانون المغاربة في فرض أسمائهم في الساحة العربية بفضل مسايرة جديد التكنولوجيا والتسويق والألحان والإيقاع والكلمات، إضافة إلى كليبات تستجيب لروح الشباب والإبداع.

ويبدو أن بعضهم لم يعد مكتفياً بالجمهور المغربي والعربي، وقرّر التوسع على الصعيد العالمي، ليحتل المراكز الأولى لأشهر وأنجح النجوم العرب على الّساحة العالمية.

وتربع كريم خربوش، الشهير بـ"فرنش مونتانا"، مغني الراب المغربي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، على عرش قائمة النجوم العرب على الساحة العالمية التي نشرتها مجلة "فوربس" العالمية.

واستشهدت المجلة بالسيرة الذاتية للمغني المغربي، حيث أشارت إلى أن كريم خربوش (فرنش مونتانا) ولد عام 1984، وبدأ مسيرته الفنية في عام 2002 مغنياً للراب؛ لكن صيته ذاع في عام 2012 عند طرح ألبومه (Choppa Choppa Down) . وفي عام 2017، صدر ألبومه الثاني (Jungle Rules) في المركز الـ3 في قائمة (Billboard 200) ، ورشح لجائزة (Grammy award) عن فئة أفضل أداء لموسيقى الراب.

ولم يكن "فرنش مونتانا" المغربي الوحيد الذي جاء في المراكز الأولى للقائمة، بل استطاع عبد الحفيظ الدوزي أن يحجز المركز الرابع بعد تامر حسني واللبنانية إليسا.

أما الدوزي، فاعتبرت المجلة أن تسجيل أغنية "الموجة" لأكثر من 31 مليون مشاهدة في يوتيوب، واختياره من لدن شركة كوكاكولا لغناء النسخة المغربية من الأغنية الرسمية لكأس العالم 2018، بمشاركة النجم العالمي جيسون ديرولو، وتعاقده مع شركة الاتصالات الصينية العملاقة (Huawei) ليكون سفيراً لعلامتها التجارية في المغرب، كلها أمور كفيلة بضمان المركز الرابع له.

وعلق الدوزي على تصنيفه في المركز الرابع للمجلة بالقول: "تشرفت بإدراج اسمي ضمن قائمة النجوم العرب الأكثر تأثيرا في السّاحة الفنية العالمية"، مضيفا إلى قوله: "شعور لايوصف وأنا أحصد اليوم رفقة الجمهور مجهود سنوات طويلة من التعب والجد والاجتهاد".

واعتمدت مجلة فوربس، في إعداد القائمة، على دراسة نشاط وإنجازات المشاهير العرب خارج حدود العالم العربي على مدار 3 أعوام، من خلال منهجية خاصة لكل فئة، لتحديد موقعهم ضمن التصنيف العالمي، توضح المجلة.

وقالت خلود العميان، رئيس تحرير مجلة فوربس، إن "إبداع العرب تجاوز حدود الدول ليصل إلى كافة أنحاء العالم، من خلال تحقيق نجاحات بارزة في العديد من المجالات؛ فتمكن عدد من المشاهير العرب، على مدار الأعوام الماضية، من تحقيق منجزات لافتة وحصدوا العديد من الجوائز، خارج حدود المنطقة العربية، وأمام جمهور عريض، فأغاني المطربين العرب وصلت إلى قائمة (Billboard)، وحاز المخرجون العرب على جوائز في المهرجانات العالمية المرموقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - الضجيج الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:15
هذا الفن بين قوسين هو سحابة صيف عابرة لا رائحة ولا طعم ولا ذوق فيها اللهم الوهم لن يعترف بهذا الفن بين قوسين لا التاريخ ولا المجتمع ولا المتحف... سينتهي طعم هذا الصراخ والعويل قريبا لانه مجرد ايقاعات وهواجس وليست موسيقى اما الموسيقى فقد انتهت مع الكبار والعقال والمواهب قبل هذا الهرج والمرج والصراخ وهذا الضجيج المنظم مع الاحترام والتقدير لهؤلاء
2 - Hina الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:17
حفيظ الدوزي تربية واخلاق ماشاء الله.ولو اني غير مستمتعة للموسبقي. لكن هو من جيل جيراننا في بلجيكا.ويشرفنا ان يكون كل اولاد المهاجرين علي خلق.حتي نتمكن من مسح الاتار السلبية التي تركها البعض كانطباع علي هويتنا.
3 - اللوز عزوز الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:23
ويبقى العملاقة عمالقة نخص بالدكر لا الحصر الاستاد الموسيقار فريد الأطرش عبد الحليم حافض محمد عبد الوهاب ام كلثوم وردة نجاة عبد الوهاب الدكالي عبد الهادي بلخيط نعيمة سميح ناظم الغزالي فيروز المعطي بن قاسم ميادة. . ....اما فنانو اليوم ففقط كأوراق الخريف رماها الريح .
4 - كبور الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:25
الدوزي فنان كبير ومحترم و بالرغم من تقديم أغنيته الناجحة" الموجة" لكن لم تاتر إيجابا على واقع المنتخب المغربي
5 - red one الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:35
كل التعليقات مجرد رأي و لا تلزم أحداً
أتمنى التوفيق للجميع.
6 - اين الموسيقى الأحد 22 يوليوز 2018 - 18:59
صورة الموسيقى في المجتمع اصبحت مهزوزة ولم يغد الفنان بتلك القيمة والهبة التي كانت له في الماضي البعيد والقريب الآن الفنان لم تعد له قدرة على التبليغ والانصات والذوق الجيد وثقافته المحدودة باستثناء ثافة اللقيج واللقايجية وهذا هو الاسم الذي يعرف به الموسيقي في المغرب الفنان الموسيقى بما انه لا ينتج الجيد والذي يمكن ان يبقى لزمن طويل لم يعد فنه محترما والقيج قضى على كل شيء لان الهم الوحيد عند هؤلاء الموسيقيين هو البحث عن الريال بكل الطرق فضاغ كل شيء للاسف الشديد وثقافة اللقيج لم تعد تستثنى اي احد من اشكال الفن فنجد اللقيج في السماع والمديح والفنون الشعبية والموسيقى العصرية وعلى العموم كثر الموسيقيين وقلت الموسيقى كما حصل تماما مع الشعر كثر الشعراء وقل الشعر وطغت المادة على كل شئ وهذا افلس كل شيء فماتت الموسيقى الجيدة وانتهى الموسيقي الجيد والكلمات الجيدة واللحن الجيد واصبح الذين يدرسون ابجديات الموسيقى في المدارس والذين يسمون بالاساتذة اشبه ما يكون بالفقهاء في المقابر يبحثون عن الجنائز والموتى والقبور هل هذا هو الموسيقي
7 - ورديغة الأحد 22 يوليوز 2018 - 19:07
اغاني لحظة تنسى في لحظة
اما اغاني زمان بقيت زمان وستبقى لزمان
8 - وجدي الأحد 22 يوليوز 2018 - 20:18
لم يعد هناك فن بل تجارة رابحة ومع الاسف الاعلام شارك بقوة وفرض على الشباب سماع مثل الفن البديئ اكثر من ذلك ركب في قالب كليب يظهر عورات الفتيات ليتاثر به الشباب في المقابل قطع الاعلام مع الفني الراقي ولم يعرف به للشباب واخص بالذكر اعلام الموسيقى العربية محمد عبد الوهاب وام كلثوم وعند المغاربة عبد الهادي بلخياط عبد الوهاب الدكالي وغيرهم كثير انها سياسة ممنهجة لضرب كل فن راقي وافساح المجال لتجار الموسيقى
9 - mustapha الأحد 22 يوليوز 2018 - 21:01
لم يصنعوا للبشرية شيئا مما يدعو إلى الفخر و الاعتزاز بهم في رأيي هم اراذلنا
10 - إطار بنكي الأحد 22 يوليوز 2018 - 21:21
خربوش رغم نشأته في امريكا فهو لايستطيع حتى تكوين جملة صحيحة باللغة الانجليزية وكل أغنيه هي عبارة عن صخب راب وبعض الكلمات التي يرددها مثل الببغاء حتى انه محل سخرية باقي الفنانين الأمريكيين لان دوره يقتصر في ترديد الكلمات التافهة
من يقيم هولاء ليس فنهم بل فئة المراهقين والشباب التي تستمع لهم ، اذن تربعهم على عرش المشاهدات او المبيعات لا يعني انهم عمالقة الغناء بل هم صورة لرداءة هذا الجيل وهبوط الذوق لأسفل سافلين.
11 - tarik الأحد 22 يوليوز 2018 - 21:38
والدوزي est une personnage reguliere, il est coorecte, mais un bon niveau, il n'est pa international, je vois q'il est de plus en plus mediocre et il a l air arrogant
12 - FougUp الأحد 22 يوليوز 2018 - 22:34
Douzi deserves to be in the Top because he is talented, it is a gift that he has since he was born, it is a honor for Moroccan and arabic music to be fulfilled to the top...
He is original and his voice sure will touch any kind of humans just because he isn't imitated..
13 - الحــاج.ع. الله الاثنين 23 يوليوز 2018 - 00:20
وسترو الحقد والحسد ديالكوم راكوم خنزتو الدنيا بتعليقاتكم التافلهة
وراه ما غدينش تغيرو العالم ورأيك تافه لا يسمعه ولن يعمل به أحد
سبحان الله
يتهجمون على الفنانيين والممثلين وعلى النساء اللواتي يلبسن لباس لا يتوافق مع افكارهم الغبية ويتهجمون على كل شيئ (بنادم مريض)
وجيها في راسك أما الدوزي وباطمة وغيرهم راهوم احسن منك عايشي الف مرة افضل منك انت الذي يقهرك البصل و6 دراهم لتر حليب
ومزال زايدها بالفهامات وتتجرأ لاصدار الحكم على اسيادك الي ما توصل ليهوم حتى تراب رجليهوم
14 - مصطفى ايطاليا الاثنين 23 يوليوز 2018 - 12:19
حنا بغينا غير زجل زوين ساهل وفيه حياء وكيعكس واقعنا وثقافتنا ...
مرت عقود والأغاني المغربية لفنانينا الكبار مازالت حية وتطرب ، أما " الأغاني " الإستهلاكية فعمرها جد جد قصير .
هذا التصنيف سيفتح الباب على مصراعيه لمزيد من الفيديوكليبات والتي لا علاقة لها إطلاقا بالفن ، اللهم إلا ترديد كلمات مبتذلة وإظهار مفاتن المرأة واعتبار هذه الأخيرة كسلعة مربحة للأسف للترويج " لبضائع " فاسدة .
ملاحظة و تساؤل ، واش الحصول على أعلى مشاهدة في اليوتيوب ، دليل على أننا نقدم فنا بكل المقاييس ؟
لا أعتقد ...
15 - الفن كان الاثنين 23 يوليوز 2018 - 19:00
هناك فرق شاسع بين الموسيقى واللقيج وبين الموسيقيين واللقايجيا ففي الماضي كانت الموسيقى والموسيقيين واليوم هناك اللقيج واللقايجيا في الماضي كانت نقابة الموسيقى ينخرط فيها الموسيقيون اما النقابة اليوم ففيها اللقايجيا وما ينتظر المجتمع من هذه الكائنات مع احترام الموسيقيين الذيتن يتميزون بالعفة والكرامة والغيرة على الفن والموسيقى وهم الذين دخلوا جواهم واعتكفوا في بيوتهم واختاروا العزلة احتراما لفنهم ونفسهم وماضيهم وشواهدهم الفنية المعترف بها وحتى لا يصابون بما اصاب الوسط الموسيقى من عدوى ولا حول ولا قوة الا بالله وتحية للمطرب عبد الوهاب الدكالي وعبد الهادي بلخياط ونعيمة سميح عبد المنعم الجامعي وعبد الواحد التطواني وغيرهم
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.