24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مرحتي: لغة الأرقام تحكم نجومية الفنان .. والملحون قبل الشهرة

مرحتي: لغة الأرقام تحكم نجومية الفنان .. والملحون قبل الشهرة

مرحتي: لغة الأرقام تحكم نجومية الفنان .. والملحون قبل الشهرة

عشقت الكلمة الأصيلة قبل اللحن، وحفظت قصائد وموازين الملحون في سن لا يتجاوز 13 سنة، وساهمت في إحياء سهرات وتكريم لرجال الدولة.

لم يكن مسار الفنانة المغربية سناء مرحتي مفروشا بالورود، تسلحت بالصبر والمثابرة وصارعت من أجل البقاء على درب الملحون وسط ألوان موسيقية كبرى، فحفرت اسمها بين عمالقة فن الملحون المغربي، لتتوج هذا المسار الصامت بوسام ملكي.

في حوار مع هسبريس، تتحدث أيقونة الملحون النسائي سناء مرحتي عن تجربتها في فن الملحون، وغياب النساء عن هذا اللون التراثي.

بعد سنوات طويلة، طرحت مؤخرا أغنية "أحنا جيناك".. لماذا هذا الغياب؟

هذا الغياب يخص طرح أغان خاصة بي، لقد اشتغلت على عدد من الأغاني لكن لم أستطع طرحها إلى اليوم، لأنّني كنت دائمة التفكير في الفارق الذي يمكن أن يحدثه أي عمل فنّي سأطرحه. أغنية "أحنا جيناك" أحس بأنها نجحت فنيّا، أما جماهيريا فهذا واقع آخر ما دام النجاح أصبح يقاس بعدد المشاهدات والمشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي.

نعود إلى بدايتك الفنية، كيف تفسرين سر اهتمامك بفن الملحون؟

هذه العلاقة ليست وليدة اليوم، أنا تربيت على القصائد الزجلية لجدي، وعند محاولة وضع خطواتي الأولى في المجال الفني يمكن القول إن اختيار فن الملحون فرض عليّ من طرف والدي للاطمئنان عليّ ما دام كان له أصدقاء مقربون في هذا المجال، خاصة أنّ الجميع يعلم الصعوبات التّي يمكن أن تواجهها أي فتاة في الوسط الفني.

هل هذا يعني أنّك وجدت سندا لمواصلة المسار الفني؟

على العكس تماما، لم يكن طريقي أبدا مفروشا بالورود، بدأت فن الملحون في سن 13 سنة، وأحييت سهرات فنية وخيرية بدون مقابل مادي، وكنت من بين الفنانات الأوائل اللواتي اخترن فن الملحون، واستطعت أن أثبت نفسي بإمكانياتي الشخصية فقط، في الوقت الذي فكرت فيه بالتعاقد مع شركة إنتاج تمّ استغلالي من طرفها، أنتجت لي ستة أقراص مدمجة لفنّ الملحون مقابل مبلغ زهيد أخجل من ذكره، لكن تحليت بصبر كبير من أجل المحافظة على هذا الموروث الثقافي الذي يزخر به بلدنا.

ألم تغريك الشهرة والمال لتغيير مسارك نحو الأغنية الشبابية؟

التغيير نحو لون موسيقي آخر أو التخلي عن فن الملحون سيكون بمثابة البحث عن السهولة، وأنا لم أبحث عن ذلك منذ بداية مسيرتي الفنية، ولست مجبرة على الانسياق وراء حملة معينة.

صحيح أنني لم أحظ بشهرة كبيرة على غرار فناني جيلي الذين اختاروا مسار الأغنية الشبابية بإيقاعات شرقية أو شعبية، لكن فن الملحون تظل مكانته سامية لدى متذوقي كلماته وألحانه، وهذا المسار اشتغلت عليه طيلة عشرين سنة ولا أستطيع التخلي عنه اليوم.

هل تعتقدين أن التعاقد مع شركات الإنتاج يعيق مسار الفنان؟

مع الأسف الشديد، الوسط الفني أصبحت تتحكم فيه لغة الأرقام ونسب المشاهدة المحققة على موقع "يوتيوب"، صاحب شركة الإنتاج دائما يبحث في الفنان عن نجوميته وليس فنه، من خلال تجربتي السابقة لا يمكنني الاشتغال بشكل مقيد، ما استطعت تحقيقه إلى اليوم، وإن كان بسيطا، فأنا راضية عنه.

في مقابل ذلك، أنا أشتغل على توثيق قصائد الملحون وألحانه "القياسات"، لأنّ شيوخ الملحون يرحلون تباعا، ومع رحيلهم أصبح هذا الفن مهددا بالزوال. فن الملحون له أغراض شعرية كبيرة وتحدث عن الاستعمار والحياة اليومية للمغاربة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - عاشقة الملحون الأحد 29 يوليوز 2018 - 04:24
فنانة جميلة وراقية في زمن قل فيه الجمال والرقي
2 - Abou chadi الأحد 29 يوليوز 2018 - 08:31
سناء مرحتي من المنشدات المميزات في طرب الملحون. هذا الموروث الموسيقي المغربي . أتذكر بدايتها عندما كانت تأتي لمدينة سلا رفقة والدها لتنهل من شيوخ الملحون مثل الشيخ عبدالله الحسوني. وقد ابهرتنا منذ بدايتها بصوتها العذب وانتقالاتها المقامية السلسة..
3 - سفيرة الفن الانيق الأحد 29 يوليوز 2018 - 08:36
تحية للفنانة الانيقة والاصيلة سناء مرحتي، الراقية في ادائها الشجية في غنائها التي حافظت على الاغنية المغربية الاصيلة، ولم تتبع الميوعة الشبابية الركيكة في تعابيرها والصاخبة في موسيقتها و التي صارت عنوانا للنجومية.
فتحية لها وللمتألفة ماجدة اليحياوي.
4 - ابو بدر الأحد 29 يوليوز 2018 - 10:41
فنانة من طينة مغربية أصيلة
لا يشرفها أن تكون لها شعبية واسعة لدى جمهور هذا الزمن لكون المعادن النفيسة نادرة
استمري فأنت على طريق النجاح الحقيقي
5 - wahm الأحد 29 يوليوز 2018 - 11:12
أحسن ماكين في الساحة. ما شاء الله. شمعة وسط مصابيح بالية.
6 - سعيد الأحد 29 يوليوز 2018 - 13:52
لغة الارقام والمشاهدة تعكس فقط مستوى المتتبع والثقافة السائدة وليس القيمة الفنية فمثلا على اليوتيوب سعد المجرد له نسبة مشاهدات عالمية فهل ذلك يعني انه افضل من عبدالحليم حافظ الذي قد لا تتجاوز نسبة مشاهدة اغنية نادرة له الالاف
7 - مغربية محبة للفن الأصيل الأحد 29 يوليوز 2018 - 17:26
فنانة غزالة و راقية و سفيرة و حامية لفن الملحون المغربي الأصيل. تحترم المستمع لفنها و لا تقدم إلا ما فيه رقي من كلمة و لحن، أحبها كثيرا و أتمنى أن تستمر على منوالها.
8 - مغربي الأحد 29 يوليوز 2018 - 19:09
فنانة حقيقية نتمنى لها التوفيق والنجاح
9 - مواطن مغربي الأحد 29 يوليوز 2018 - 22:20
سناء مرحتي فنانة مغربية مغربية كانت بدايتها بفن الملحون الذي يعتبر موروثا مغربيا أصيلا حيث طبعت بصمتها بكل احترافية ولم تعتبر الفن مجالا للاسترزاق. بل حافظت على رونقها وحبها ووفائها لهذا الفن المغربي الأصيل. فهنيئا لك بحب جمهورك. وشكرا لك على كل ما قدمته. وننتظر جديدك دائما.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.