24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الفنان التونسي بوشناق يقرع أجراس العودة لمهاجمة "صفقة القرن"

الفنان التونسي بوشناق يقرع أجراس العودة لمهاجمة "صفقة القرن"

الفنان التونسي بوشناق يقرع أجراس العودة لمهاجمة "صفقة القرن"

ثورة ممتزجة بالموسيقى والقومية العربية أعلنها المطرب التونسي لطفي بوشناق من ركح مسرح قلعة (الشقيف) في الجنوب اللبناني، مهاجما ما بات يعرف إعلامية بـ"صفقة القرن" التي تروجه الولايات المتحدة الأمريكية تهدف إلى تسليم القدس عاصمة لإسرائيل.

"أجراس العودة"، التّي قدّمها بوشناق ضمن فعاليات المهرجان اللبناني، أثارت ردود فعل إيجابية لدى جمهور الفنان التّونسي؛ وقال في كلماتها: "أجراس العودة إن قرعت أو لم تقرع، فلم العجلة.. فالعرب بأخطر مرحلة وجميع حروفهم علّة..أغرتهم كثرتهم لكن، وبرغم جموعهم قلّة..وبوادي النمل إذا عبروا.. ستموت من الضحك النملة".

وقال بوشناق في مقطع أثار إعجاب الجمهور: "أنا العربي، أنا من سيشهد في نهاية الحياة على الحياة. أنا العربي عزيز الروح لي فجر من الأمجاد، وإذا ما البحر طوّقني بموجه، صنعت من موجه طوق النجاة".

وسعى بوشناق منذ بداياته الفنية إلى خوض رحلة فكرية موسيقية عميقة، وخاض في عوالم كثيرة تنقلت بين الحب والغربة والسياسية، واعتبر في تصريحات صحافية سابقة أن "الفنان كالسياسي، كلاهما له دور في صناعة التاريخ"، مبرزا أنّ "اللحن الممتاز والكلمة الراقية يعبران الحدود بدون قيود، شريطة أن يكون العمل صادقاً".

وتابع لطفي: "الفنان هو الذاكرة والمرآة، وهو الموقف، وهو الفن، وهو الرسالة والضمير..هو منظومة كاملة. قد يكون دور الفنان الحقيقي أكبر من السياسي في هذه المرحلة الخطيرة من عمر وطننا العربي"، معتبر أنّ "ما وصلت إليه الأمة العربية ناتج عن غياب الثقافة ودور المثقف في المجتمع".

وجمع بوشناق تراث الغناء الصوفي و"المالوف" والابتهالات الدينية ليحافظ على التراث الموسيقي العريق ويمزجه بالحداثة، ويتشبع إبداعه بالعروبة الأصيلة وإدانة القوى المعادية لها.

ولطفي بوشناق مطرب وعازف عود ولد سنة 1952 في تونس العاصمة، يمزج في أدائه بين الأغنية الحديثة والموروث الشعبي التونسي.

ويحفل رصيد بوشناق، الذي اختارته الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة منذ سنة 2004، بالعديد من الأغاني التي تختلف ما بين الديني والعاطفي والسياسي، وبين الموسيقى الأصيلة والاجتهادات الحديثة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - يوسف الجمعة 03 غشت 2018 - 01:14
لطفي بوشناق من الفنانين المتميزين بالكلمة واللحن ولكن ايضا بالموقف والاحساس المرهف.
2 - Zizo الجمعة 03 غشت 2018 - 01:32
انتصار سوريا لاسقاط صفقات القرون، الموسيقى انتهى دورها مع الشعوب، وصلت الى الكذب و جمع الاموال.
3 - بثينة الجمعة 03 غشت 2018 - 04:31
فنان بكل ما في الكلمة من معنى انه هرم احب سماعه واحترم كل أعماله الجميلة المتميزة
تحية لتونس وأهلها
4 - marrocci الجمعة 03 غشت 2018 - 05:54
zizo je suis tout d'accord avec toi
5 - محمد سعيد KSA الجمعة 03 غشت 2018 - 07:10
السلام عليكم

إلى المعلق رقم 2 Zizo
هل إستمعت لتعليق وزير الدفاع الإسرائيلي الذي علق بإيجابيه لعودة نظام الأسد للسيطرة على سوريا ؟
طبعا لا أحتاج أن أذكرك أن الشعب السوري قد إنتصر على جيش النظام وشبيحته وإيران وحشدها ودواعشها وقطر وجبهة النصرة وكذلك الأمم المتخاذله ومجلس الأمن .. فقط القصف الروسي العنيف الذي قتل البشر والحجر هو الذي رجح كفة النظام .. لقد هزمكم الجيش السوري الحر ممثل الشعب السوري .. ولكن سوريا لن تعود كما كانت جنة لإيران وروسيا وإسرائيل .. ولسوف يرينا الله قوته وعجائبه في كل هؤلاء الذين تآمروا على الشعب السوري.
6 - رضوان لعلالي الجمعة 03 غشت 2018 - 08:34
سلام تام للمفكر العربي مشي بوشناق الدي ركب على الموجى فين كان لما كان علطاغيه بن علي وناس لتيعرفوا تونس يعرفوا انا تونس. بلاد بن علي والحاحشيه دديالو اما بوشناق. كان حاشيه بن علي ودبى بقين معاه مسيقيين ديال الجوق الوطني التونسي بحال رباب عازفه على القانون وددبا تيقو الوطن العربي والاسلامي فين كان ملي لقهوي في رمضان مفتوحين تيكلوا فيهم توانسه مشي اكبر جريمه في حق الله والاسلام انا كنت في تونس. 11 سنه لهادا لصدقن ليه بلاما يتعربن علينا والسلام
7 - abderrahim الجمعة 03 غشت 2018 - 09:18
اعمال رشيد غلام في هذا الصدد اكبر بكثير لكن اين من ينصت وينصف
8 - Oujdi From USA الجمعة 03 غشت 2018 - 10:34
Et c'est quoi la solution M. Bouchnak après les chansons et la music ? Ce qui a détourné les fonds et devenu riche est devenu déjà riche ..Dites nous une solution immédiate pour sauver les peuples arabes de ces mafias familiales de n'importe quoi
9 - معلق الجمعة 03 غشت 2018 - 11:21
انتم امازيغ طال عليهم الامد فنسوا انفسهم... وبما انهم يشعرون بغموض انهم فقدوا شيءا ما فهم يحاولون تعويضه بالاعتقاد انهم عرب اقحاح... بل اكثر عروبة من العرب انفسهم!
10 - محمود أشريط الجمعة 03 غشت 2018 - 14:49
ينظر الله إلى الإنسان و إلى عمله بغض النظر عن جنسه و فصله و أصله و كتب لهذا العالم نهاية مدققة أخبر بها رسوله الكريم ....تتوالى الأحداث لاكن وفق ما أراد الله و ليس وفق أحد من خلقه
11 - يوغرطا الجمعة 03 غشت 2018 - 17:26
نحن امازيغ وسنبقى امازيغ، وقد خدمنا الاسلام ونحن بربر كما يحلو للعرب تسميتنا وسوف نظل كذلك الى ان يرث الله الارض ومن عليها.
12 - هلدي الجمعة 03 غشت 2018 - 19:24
لطفي بوشناق فنان كبير كبييير كبييييروبكل ما تحمل الكلمة من معنى
13 - هادي الجمعة 03 غشت 2018 - 19:34
إلى رضوان العلالي لا يجوز محاسبة بوشناق على ماجرى ويجري في تونس لطفي يبقى فنان ملتزم بقضايا امته وبس
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.