24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | آريثا فرانكلين .. "ملكة السول" تفارق الحياة

آريثا فرانكلين .. "ملكة السول" تفارق الحياة

آريثا فرانكلين .. "ملكة السول" تفارق الحياة

المغنية أريثا فرانكلين، ابنة رجل الدين التي منحها صوتها القوي لقب "ملكة موسيقى السول"، توفيت اليوم الخميس عن عمر بلغ 76 عاما.

وقال متحدث باسمها إن فرانكلين، التي فازت بـ"جائزة غرامي" 18 مرة وحقق كثير من ألبوماتها مبيعات قياسية، توفيت في منزلها في ديترويت.

وكانت الفنانة نفسها تعاني من حالة متقدمة من سرطان البنكرياس، مثلما كانت أسرتها تطلب لها الدعاء في مناسبات عديدة.

وقال مايك دوغان، رئيس بلدية ديترويت، إن قلة من الناس في تاريخ هذه المدينة حظوا بمثل هذا الحب، أو تركوا بصمة مثل التي تركتها فرانكلين التي وصفها بأنها "مغنية لا نظير لها".

وأضاف في بيان: "على مدى حياتها الاستثنائية ومشوارها الفني؛ جنت حب واحترام الملايين ليس فقط لنفسها وللنساء في كل مكان، بل أيضا للمدينة التي أحبتها ووصفتها بأنها بيتها".

كان والد فرانكلين واعظا في ديترويت، وكانت التراتيل الكنسية التي سمعتها في فضاء العبادة نفسه هي أساس تعلمها الموسيقى.

وغنت فرانكلين في جنازة الزعيم مارتن لوثر كينغ، المدافع عن الحقوق المدنية، وفي حفلي تنصيب الرئيسين باراك أوباما وبيل كلينتون.

وفي عام 1987 أصبحت أول امرأة يقع عليها الاختيار لدخول قاعة مشاهير الروك أند رول. كما اختارتها مجلة "رولينغ ستون" في عام 2010 مغنية الروك الأولى.

وتربعت فرانكلين على عرش موسيقى السول لفترة طويلة، وشدت بأغان شهيرة مثل "رسبكت" و"تشين أوف فولز".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - خليل الخميس 16 غشت 2018 - 18:39
صوت رائع... مغنية ذات قدرات صوتية عالية جدا... لدرجة أن مغنيين موهوبين جدا يعجزون عن الوصول لعلو صوتها...
2 - متابع الخميس 16 غشت 2018 - 18:59
عندما تسمعها تغني خاصة اغانيها العاطفية الرقيقة و بذلك الاحساس العالي كانها تفتح نافذة ترى من خلالها كم عانى الزنوج من الميز العنصري والتضحيات التي قدموها والطرق الاحتجاجية التي ابتكروها ونعرفها اليوم كالمسيرات والاعتصامات...رحمها الله كانت فنانة من اازمن الجميل.
3 - عاشق الفن الخميس 16 غشت 2018 - 19:34
رحمة الله عليها، منحها الله صوت صعب أن يتكرر سيبقى خالدا، لقبها كملكة السول لن يستطيع أحد أن يظفر به...
4 - معجب الخميس 16 غشت 2018 - 20:31
الله يرحمها. فنانة لرسلت رسائل للانسانية الصدق و الامانة و احترام الديانات
5 - سام الخميس 16 غشت 2018 - 21:13
أطربت و غنت و اسمعت كلماتها بلحن و صوت رقيق كل من يعشق و تجري في عروقه دم المحبة و العواطف النبيلة فالله نسأل لها الرحمة و المغفرة و انا لله و إنا إليه راجعون
6 - Monsif الجمعة 17 غشت 2018 - 00:00
Aretha Louise Franklin (née le 25 mars 1942 à Memphis dans le Tennessee et morte le 16 août 2018 à Détroit dans le Michigan) est une chanteuse auteur-compositeur américaine de gospel, soul, funk, rhythm and blues et jazz, et musicienne (pianiste) surnommée « The Queen of soul » ou encore « Lady Soul ».

En 1968, Aretha Franklin fut classée en seconde position des personnalités afro-américaines les plus connues au monde, juste derrière Martin Luther King.

Elle a vendu 75 millions de disques et reste aujourd'hui l'artiste féminine ayant vendu le plus de disques vinyles dans l'histoire de l'industrie discographique. Elle est en 1987 la première femme à intégrer le Rock and Roll Hall of Fame. Le magazine Rolling Stone la place première au classement des meilleurs chanteurs de tous les temps .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.