24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | ولعلو يحصل على جائزة الكتاب الخاص بالصين

ولعلو يحصل على جائزة الكتاب الخاص بالصين

ولعلو يحصل على جائزة الكتاب الخاص بالصين

حصل الدكتور فتح الله ولعلو على جائزة الكتاب الخاص بالصين في دورتها الثانية عشرة، عن كتابه "نحن والصين.. الجواب على التجاوز الثاني"، إلى جانب 14 كاتبا ومترجما وناشرا من عدد من البلدان، اعترافا لتقديمهم الثقافة الصينية للعالم.

وتسلّم الدكتور ولعلو الجائزة في حفل أقيم مساء يوم الثلاثاء في بكين، على هامش فعاليات الدورة الـ25 لمعرض بكين الدولي للكتاب، بحضور عزيز مكوار، سفير المملكة المغربية بالصين، وعدد من الشخصيات الصينية والأجنبية تنتمي الى عالم السياسة والثقافة والفن.

ويوضح كتاب "نحن والصين.. الجواب على التجاوز الثاني"، الصادر عن المركز الثقافي العربي بالدار البيضاء، كيف نجحت الصين في غضون ثلث قرن في الانتقال من دولة سائرة في طريق النمو إلى قوة اقتصادية عالمية.

ويعتبر الكاتب أن عدة عوامل تفسر هذا النمو؛ من بينها التمسك بالوحدة الترابية والثقافة والتاريخ مع الانفتاح على العالم، وأولوية الاقتصادي على الإيديولوجي، ومصداقية المؤسسات والدفاع عن المكتسبات مع اهتمام خاص بقطاعات من قبيل الجيش والبيئة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - ambivalence الخميس 23 غشت 2018 - 12:28
يريث لو كنا نفعل كما نفكر. العرب و المغاربة يتميزون بإزدواجة الشخصية. آرائهم لا تنمي شيئا عن تصرفاتهم.
2 - كونيتو :كيتوما الخميس 23 غشت 2018 - 13:05
الصينيون لايعرفون (مفكرينا وسياسيينا عن قرب)يقولون مالايفعلون.اوحتى ايموتوا اللي اعرفوهم عاد اتفايشوا اعلينا بالجواءز
3 - أستاذ الخميس 23 غشت 2018 - 13:11
عندما كان فتح الله ولعلو وزيرا للمالية، قام في ظرف وجيز بخصخصة القطاع العام وذلك في تناقض تام مع ما كان ينتقده أيام المعارضة، إنه من النوع الذي يقول ما لا يفعل، وحتى هذا الكتاب هو مجرد مدح للصين من أجل نيل هذه الجائزة التي ربما تكون قيمتها ملايين أو ربما ستذكر المسؤولين به من أجل تعيينه سفيرا
4 - Touhali الخميس 23 غشت 2018 - 13:11
المديونية بدون التنمية الاقتصادية والاجتماعية معصية الخالق سبحانه وتعالى.
تهاني إلى السيد ولعلو إنه من أحسن المفكرين ﻹخراج المغرب من المديونية وذالك سنة التي كان فيه وزير المالية.
وجد السيد ولعلو المديونية تصل الى ستة وعشرون مليار دولار ثم أنزلها الى ثمانية عشر مليار دولار وهد في مدة خمسة سنوات من العمال ﻹقتصادي.
أن ترا كوم الفوئيد المديونية تنحار البلد. المغرب.
5 - ع.بناني الخميس 23 غشت 2018 - 13:16
هنيئا لكم أستاذي على هذا التكريم وهو ثمرة مجهوداتكم في الإقتصاد الممنهج والصين تعطينا اليوم الدليل عن سمو الإقتصاد عن الإيديولوجيات والعبرة بالخواتم...
6 - المجيب الخميس 23 غشت 2018 - 13:34
الوزير الاشتراكي أولعلو مدشن استراتيجية الخوصصة في المغرب، ينبهر بالمفارقة الصينية التي وضعت "الشيوعية في خدمة الرأسمالية" !!! فماذا حدث يا ترى وما الذي جرى؟؟ هل أولعلو التلميذ النجيب اقتنع أن أستاذه ابن بركة كان على خطأ ؟؟ فابن بركة المنذر (راجع وثيقة خطابه في "ندوة فلسطين العالمية" سنة 1965) كان معارضا و عدوا لذوذا للنموذج الشيوعي الذي اعتمده آنذاك "قادة الكيبوتزات اليهودية في فلسطين" بهدف خدمة الأمبريالية الرأسمالية العالمية والذي كانت تروج له الدعاية الصهيونية في الاقطار الافريقية مع بداية الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي المحتلة. كان يا مكان، كان ابن بركة وأولعلو رفيقان يعارضان، انما تغير الزمان ولم يبق للإديولوجيات عنوان والمهم هو قدرة القطتان، الرمادية أو السوداء، أن تصطادا الفئران .
7 - مواطن الخميس 23 غشت 2018 - 14:04
علاش.ادار.باش.عطاوه.هده.الجاءزة.
8 - kata الخميس 23 غشت 2018 - 14:51
السلام و العلو ماصتي علامن تكتب على دولة اصلا هي محتارما راصها وا داكشي لي عندك فيد بيه بلادك ؤ بدون مقابل ؤ نصح دو المجموعة لي كاتمص الدم ديالنا يتقاو الله لعلا ؤ عسى تحنا نكونو في مستوى الدول النامية
9 - مواطن2 الخميس 23 غشت 2018 - 15:20
تمنيت لو اصدر هذا الشخص كتابا عن منجزاته وهو وزيرا للمالية وما قام به خلال ولايته....المغاربة لا يهتمون بما ينشر خارج الحدود المغربية....وقد لا يقراون حتى ما ينشر داخل البلاد لقناعتهم بعدم جدوى ما يكتبه السياسيون المغاربة بالخصوص...فشتان ما بين ما يكتب....وبين الواقع المعاش....قد تكون علبة منتوج تبهر العين ....ولكن المنتوج لا يمكن تناوله لرداءته....للاسف الكتابة عن الصين لا تعني المغاربة....حتى في الدعاء جاء في القران الكريم = اللهم ارحمني...وارحم والدي =....
10 - الوزاني الخميس 23 غشت 2018 - 18:21
الأستاذ والعلو صرط لسانه في ما يخص مشاكل المغرب. أظن أنه يعرف بأن مصداقية أفكاره أصبحت في خبر كان حينما اصطف إلى جانب البورجوازية منذ توليه منصب وزير المالية .
11 - moh الخميس 23 غشت 2018 - 19:05
استاد و استاذي صاحب التعليق التالت. فعلا ادا علمنا أن الكتاب الدي نال هده الجائزة لم يتطرق لأي كلمة عن حقوق الإنسان و حتى مقاربة العيش الكريم في الصين.
المفكرين و الحقوقيين من أوربا لا يرضون (الاشتراكيين و الشيوعيين) منهم أن يكتبون لمجد الصين التي تهضم حقوق الإنسان.
الاشتركون المزيفون المغاربة هضموا حقوق الإنسان مرتين في الستينيات و في التسعينيات و عاشوا و شاهدوا النمو الادي حققه المغرب في وقت وجيز و على رأسه حقوق الإنسان.
12 - ع.بناني الخميس 23 غشت 2018 - 22:50
يجب التفريق بين والعلو الأستاذ الجامعي و إنتمائه السياسي. ففي الوقت الذي كان هذا الأستاذ الجليل يحاضر في كلية الحقوق نهاية السبعينات وبداية الثمينات وأبدع وهو يدرسنا في سلك الدراسات العليا "المعجزة اليابانية ومثيلاتها من البلدان الجديدة صناعيا NPI كانت الصين غارقة في إديولوجيتها الشيوعية. وكان أستاذنا دائم دائم المقارنة مع الدول المغاربية للإستأناس. وعلى ذكر اليابان كان من الأوائل الذي تنبأ بأن الجزائر مثلا تريد أن تكون يابان الدول المغاربية لإتجاهها نحو الصناعة الثقيلة Industrie industrialisante ولما خفق مشروعما خلقت مشروعا وهميا "الجمهورية الوهمية للسيطرة على النطقة...
13 - ع.بناني الخميس 23 غشت 2018 - 23:44
...وفي الوقت الذي سلط أستاذنا إهتمامه على معجزات دول شرق آسيا كان أشباه الإقتصاديين في المغرب لا يفقهون شيئا عن إقتصاديات هاته الدول فما بالك بالمعلقين اليوم على نجاحات د. والعلو. واليوم أدركت الصين متأخرة على إقتصادها الذي أصبح يبهر العالم بأسره. فهنيئا لأستاذنا وهنيئا للصين لريادتها للعالم على أن تعلم أن المغرب لا يرغب في ريادة البلدان المغاربية ولا الإفريقية بل الرفع من مستوى إقتصادياتها لضمان الرفاه والعيش الكريم لمواطنيها...
د.عبدالقاهر بناني
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.