24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مهرجان "الطوايط" يجمع "العرب والأمازيغ" في طقوس احتفالية

مهرجان "الطوايط" يجمع "العرب والأمازيغ" في طقوس احتفالية

مهرجان "الطوايط" يجمع "العرب والأمازيغ" في طقوس احتفالية

مهرجان الطوايط أو مهرجان الحلفاء مهرجان يرجع إلى قرون خلت، تجتمع فيه سنويا قبيلَتان، إحداهما عربية والأخرى أمازيغية، احتفاءً بالعهد والقرابة، عن طريق أنشطة تتخللها الرماية، وركوب الخيل، والتمثيل، وأغاني "أحيدوس"، و"الهَيْت"، وأشياء أخرى..

مهرجان عجائبي

ينطلق مهرجان الطوايط يوم السبت؛ وهو اليوم الذي تأتي فيه جماعتان، واحدة عربية من السهول، وأخرى أمازيغية من جناتن بزمور قرب الخميسات.

ويقول نور الدين بلحنيشي، وهو طبيب نفساني من أبناء المنطقة، إن "اليوم الأول يسمى "الملقى" أو اللقاء، وتَقْدُمُ فيه الجماعة الأولى من جهة الحدود، فتستقبِلُها الجماعة الثانية في الجهة المقابلة؛ لأن كل عائلة فيها لها علاقة بعائلة أخرى أمازيغية، وعندما يلتقون يمثلون مشهد حرب حول الأرض فيه الخيالة، و"عبيدات" كِلا الطرفين، ويجري الواحد وراء الآخر، لينتهي المشهد بالتفاوض والصلح والتعاهد على عدم خيانة بعضهما".

ويضيف أنه بعد عقد الحلف يُعطى أمر للقبيلتين بالانطلاق، وتتم دعوة النساء المرضعات، ويُعطاهن إزار، فيقمن بتبادل الأطفال بينهن لإرضاعهم، حتى يصيروا إخوة يُمنع عنهم الزواج من بعضهم البعض. ثم يقدم الرجال وهم ينحنون قائلين: "الله يبارك في عمر طاتي"، بمعنى "بارك الله في عمر حليفي"، ويقتربون في هدوء إلى أن يلتقوا فيسقطون على الأرض، ويبكون، ثم يتعانقون، ليبحث كل منهم عن عائلته، ويأخذها من أجل الاحتفال لمدة خمسة أيام.

وتشمل الاحتفالات الصباحية الفروسية، بينما يعرف الليل أهازيج خاصة، هي "أحيدوس" و"الهَيت". وتكون ثمة حُفرة يوجد بها "العبيدات" يزورها المرضى طلبا للاستشفاء، ويُؤتى إليها بالخرفان، "وهي أفعال رغم أنها خاطئة، لكنها تعبر عن تاريخ العلاقة بين القبيلتين"، يقول بلحنيشي.

ويتكرر برنامج اليوم الأول أربعة أيام، فيحتفل بالفروسية، وتكون لكل مضيف خيمةٌ أو منزلٌ يستقبل فيه أُناسه، حيث يذبح ويعد لهم الشواء، إلى أن يصل يوم الأربعاء، الذي هو يوم الصيد، فيرتدي شخص لباسا يشبه الخنزير، وتسير خلفه مجموعة بالبنادق، إلى أن يصطادوه، على سبيل التمثيل، من أجل أن يُظهروا بأنهم قاموا بشيء ما مجتمعين، ثم يودعون بعضهم البعض، ويقوم الضيوف بإعانة مستضيفيهم بمبلغ من المال، يسمى "العزو". ويقسم هذا المال الذي جمع في الحفرة "على خمس جمايع، حسب كل جَمعة ونسبتها".

تاريخ المهرجان

رغم الروايات التي تقول إن مهرجان الطوايط يرجع إلى قرون، إلا أن بلحنيشي يرى أنه لا يوجد ما يوثق ذلك، "لكن عندنا شهادة أحد المعمرين شهد هذه الاحتفالات في عهد جده، مما يعني أنها كانت قبل دخول القرن العشرين".

وقد استمر تنظيم هذا المهرجان، حسب المتحدث، نظرا إلى حفاظ قبائل أولاد بورزين وآيت عالله وجناتن على "بنية القبيلة التي فيها الجماعة، المعروفة برئيسها ومقدّمها"، إضافة إلى حفاظها على توارث هذه الصفات؛ "فبعد وفاة المقدم أو الرايس يكون العشاء عند الابن البكر من أجل أن يخلف أباه في منصبه"، إلى جانب وجود مجموعة اسمها "عبيدات" لها رئيسها ومقدمها بدورها، وتنفذ أوامر الرؤساء إذا أرادوا القيام بأنشطة يدوية، أو تستخدم في التنشيط عن طريق تأدية "الهَيْتْ".

ويُجمل نور الدين بلحنيشي أهمية هذا المهرجان قائلا: "إن مهرجان الطوايط يُبيّن أنه منذ قرون لم تكن بين الأمازيغ والعرب تفرقة، وأنهم كانوا يقومون بأنشطة مجتمعين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - الرياحي الاثنين 27 غشت 2018 - 09:18
هذا ما يعبر عن المقولة شلح أو عربي حتي يفرج ربي ويسكت عن عنصري أثيم
دامت المحبة والاخوة العربية الامازغية الى يوم الدين وهل لكم انتم الاعلاميون ان تتابعون بالصوت والصور هذا اللقاء العظيم كل سنة
انا ، ازاوج امازغية ونجدد المحبة كل يوم
2 - رؤوف دنكتاش الاثنين 27 غشت 2018 - 09:30
التفرقة بين العرب وأشقائهم الأمازيغ لم تكن موجودة في أي فترة من تاريخ المغرب، الأخوة هي التي ظلت سائدة بين الطرفين، لم تبرز التفرقة إلى الوجود إلا مع الغازي الفرنسي وظهيره البربري المشؤوم، فهو الذي حاول إحداث التفرقة لكنه مني في مسعاه بفشل ذريع بفضل وعي الشعب المغربي ونضالات حركته الوطنية الباسلة، فمنذ الثلاثينات تم إقبار التفرقة بين العرب والأمازيغ في المغرب، ولا يتحدث عنها اليوم إلا بعض البربريست العرقيين الصنميين الحاقدين على العرب والمسلمين والموالين لدولة بني صهيون، وعلى رأس هؤلاء المدعو وعزي المسعور..
3 - هسبريس = بوجلود + الأعراق الاثنين 27 غشت 2018 - 09:45
مقدمة أخرى: المسجد أو بيت الله يتواجد منذ قرون خلت، يجتمع فيه يوميا خمس مرات على الأقل عشرات الأعراق و القبائل لتأدية الصلوات صفوفا متراصة جنبا إلى جنب، للواحد القهار
4 - غيور الاثنين 27 غشت 2018 - 09:53
واش أعباد الله حنا محتاجين هاد لخرايف باش نقتانعو بأن العرب والأمازيغ كانوا متعايشين، راه اللي كيگول هادشي يسيء للمغاربة
واش ألف وأربع مئة عام ديال بناء الدول والقتال مع المعتدين والتزاوج والتصاهر وما زال كتگولو معرب وأمازيغ
راه المغاربة دابو في بعضهم البعض
باراكا من هاد التحليلات السطحية
راه إلى إلى بغيتي تكون نازي گاع وحللتي الجينات ديال كل قبيلة غادي تتلف لأنك غادي توجدها لا أمازيغية ولا عربية غادي توجدها مغربية، ومغربية وكفى
باراكا علينا من التحليلات العنصرية اللي باغيا تفرق لمغاربة
سير اللي بغا يزرع فالمغرب العنصرية والنزعة البربرية الله يجعل ربي يزرع ليه السرطان في القلب
گولو معايا أمين يا المغاربة
5 - مغربي الاثنين 27 غشت 2018 - 10:25
كمواطن مغربي لم أكن أعرف شيءا عن هذه الطقوس.ولا يمكن لي الا ان افتخربها مما تحمله من روح اخوة و تسامح أجايي.
6 - مغربي الاثنين 27 غشت 2018 - 10:25
على المغرب و الجزائر أن يستلهم من هاته التجربة الفريدة و تقوم الحكومة المغربية بالقيام بنفس التقاليد مع الحكومة الجزائرية و البرلمانيين المغربي و الجزائري كذلك ......كي نطرد نحس التفرقة الذي طال أمده و كلفنا جهدا ماديا و معنويا كبيرا
7 - حسن بن احمد الاثنين 27 غشت 2018 - 10:30
.''طاتي'' كلمة جمعت العربية والامازيغية في آن واحد. ولا زلنا نقول طاطا في الدارجة بمعنى خالتي. وهي من فعل ''إط'' بمعنى ارضع ''وطاتي'' مرضعتي بياء النسبة العربية. اذن هي جمعت لفظ امازيغي بصيغة عربية دارجية. وله كذلك معنى وزع او اعطى
تامطوت في الاطلس تعنى المرأة. و أصل المعنى المرضعة
وفي سوس يقال'' ار تطا'' بمعنى ترضع. وكلمة '' الطوايط'' هي صيغة جمع بالدارجة تعني المرضعات والله أعلم.
8 - قبلية ام طائفية الاثنين 27 غشت 2018 - 10:41
المغرب كان يعاني من القبلية في بدايات القرن الماضي : عبدة دكالة مزاب اولاد حريز . لكن لم يحدث أن عانى من الطائفية مثلما يحاول المقال التلميح إليه.
ابتعدوا عن الصيد في الماء العكر. فالمغرب للمغاربة
9 - سعيد مغربي قح الاثنين 27 غشت 2018 - 11:42
بسم الله الرحمان الرحيم

الحقائق:

إخواني المغاربة.. شيء جميل أن نشاهد مثل هذه المهرجانات التي تعبر عن الأخوة الاسلامية المغربية..لكن، اعلموا يرحمكم الله أن هناك من يحاول ضرب هذه الأخوة في الصميم لخدمة أجندة بني صهيون للتفريق والعبث في الجسم المغربي.. بمحاولة التفريق بين القبائل المغربية مستندا على خرافات لا ساس لها من الصحة..

اعلموا أن الأمازيغي المغربي هو نفسه العربي المغربي لا يوجد شيء اسمه السكان الأصليون..لأن السكان الأصليون لهذه الأرض السعيةد هم الضيناصورات..وقد انقرضوا..هذه هي الحقيقة..
والحقيقة الأخرى.. إن لهجات المغرب كلها عروبية بما فيها اللهجات الأمازيغية والحسانية، وعليه فلا تكترثوا لأكاذيب بعض المتطرفين الذين يطبلون ويزمرون هنا في هسبريس..

فاتعظوا ولا تفرقوا فتذهب ريحكم..
10 - Michlifen الاثنين 27 غشت 2018 - 11:43
Le racisme n'existe pas et imazighen ont toujours été très accueillant. Ce qu'il ne faut pas chercher à dissimuler c'est l'amazighite' de cette terre et la rendre arabe comme si une minorité maghrébine d'origine arabe asiatique à pu découper et emprter une portion de leur péninsule et l'installer à la place d'une géographie Amazigh..le Maroc n'est pas arabe .la minorité arabe ou autre (moins de 5%) n'a yle droit de nous imposer une langue et une identité bédouine étrangères.c'est seulement dans ces conditions que tadhq (terme Amazigh) ou l'unité puisse continuer à s'exercer.
11 - WARZAZAT الاثنين 27 غشت 2018 - 12:28
2 - رؤوف دنكتاش


فين بني صهيون و جنوب إفريقيا...منتهى العرقية و الأبرتهايد هو ما يعيشه المغرب منذ عهد ''الاستغلال''.


فعلا كنا قبائل سواسية إلى أن جاء الاستعمار فحارب من حارب و باع الماتش من باعه...عفا الله عما سلف ولكن كمواطنوا هذا البلد يجب أن يتمتع كل فرد عرب و امازيغ و يهود و مسلمون و نصارى و بيض و صفر و حمر و بوذيون و ملاحدة و سيخ.... بنفس الحقوق كاملة...المدنية و الثقافية و اللغوية...50/50 دون تمييز أو شروط....الأمر في منتهى البداهة و البساطة.
12 - sohail الاثنين 27 غشت 2018 - 12:50
المشكل ليس بين الامازيغ والعرب الدراوش لي ما فحالهمش هؤلاء لا يعرفون العنصرية ويتزازجون بينهم لكن المشكل في ما يحمل بعضهم من افكار تتناقض مع الواقع فمثلا عندما يقول احدهم العربية لغة الجنة لهذا يجب تدريسها بينما هذه اللغة لا يستعملها ضد الدولة عندما تفرض عليه الامتحانات باللغة الفرنسية او يقول لاننا مسلمون فنحن عرب بينما نحن امازيغ ويقول اننا خير امة اخرجت للناس بينا نجد العهر والنفاق وانعدام التكافل الاجتماعي منتشر وعندما تحاول مناقشتهم يرفضون ويصفونك بالعنصرية والالحاد
13 - كمال الاثنين 27 غشت 2018 - 12:58
عن اي عرب تتحدثون ؟!!!! مش لما تتكلم عربي الاول ؟
14 - احمد الاثنين 27 غشت 2018 - 13:02
الاجدر قول بين قبيلة اماريغية ناطقة بها و قبيلة امازيغية مستعربة. 90 % من قبائل المغرب الناطقة بالدارجة اصلها امازيغي دكالة، الشاوية، مكناسة، الشياظمة... عبيدات الرمى مستوحاة من احيدوس الامازيغية شأنها شان كل مظاهر الثقافة المغربية من لباس و مأكل و عادات.
15 - رشيد الاثنين 27 غشت 2018 - 13:17
مفهوم طاطا او الطوايط كسلوك اجتماعي؛ يعني ميثاق صلح بين مجموعة من القبائل واخرى ؛كقبائل السهول والزمور بفعل الجوار ؛كدواراولاد علوان من السهول وقبيلة القبليين من زمور، او بين قبيلة واخرى من نفس المنطقة؛ كقبيلة الخزازنة وقبيلة ايت اوريبل.ميثاق جاء بعد الصراعات التي سادت بين القبائل في عهد السيبة . والذي نصت بنوده على الاحترام المتبادل(حسن الجوار وعدم الاعتداء والتصاهر). بعد صراعات قبلية قديمة والتي مازال أثرها متحكم في المجتمع. فهذه القبائل ظلت تحافظ على تجليات هذا الصلح وتحيين العلاقات الطيبة والمتجسدة في تبادل الزيارات  السنوية ؛ يضم حفل ضيافة واستقبال مرفوقا بانشطة دينية كقراءة القران والاذكار. وسباق التبوريدة وهذا سلوك الاجتماعي يدل على طبيعة المجتمع المغربي ؛المركب اجتماعيا وإثنيا ولغويا ؛والذي يستوجب الوعي بهذه الخصوصية والعمل على توظيفها ايجابيا للنهوض به.
16 - ناصر الاثنين 27 غشت 2018 - 13:53
طقوس "طاضا" موجودة في النظام القبلي في البلاد قبل مجيء العرب . وعند عقد التحالف هذا بين قبيلتين او اكثر تسمى آن ذاك " ايت طاضا " اي " اصحاب الحلف " ويمنع التحارب بينها ويمكن لها ان تتحارب مجتمعة ضد غيرها .والى حدود الساعة هناك بعض القبائل التي تصف اخرى ب " ايت طاضا " رغم تغييب الطقوس والفرد من احداها يسمي الفرد من القبيلة الاخرى " أطاضا " اي حليفي في مرتبة " اخي ".اما ان نمثل استلاء قبيلة على ارض الاخرى ويتحبا في الاخير هذا لعمري قمة المثالية التي تغيب عنها الشهود , ان سلبت الارض من قبيلة معينة بالقوة تبقى العداوة دائمة
17 - المجيب الاثنين 27 غشت 2018 - 14:28
في مهرجان الطوايط يجتمع الأمازيغ والعرب ليبدعوا ويرقصوا على أنغام "أحيدوس" و "الهيت". وهذه الخلطة المغربية سبق وأن سماها أحد الباحثين ب "الهيتوس". و على الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط أيضا يجتمع سنويا الايطاليون والسويسريون بالتناوب في مدينتي بيرن و روما ليحتفلوا ب "مهرجان بالزان" (Balzan)
الدولي والذي تخصص له جائزة نقدية بقيمة ثلاثة ملايين فرنك سويسري لمن يبدع في ميادين الثقافة أو الفنون أو العلوم أو العمل الانساني. فلربما يوما سنسمع أن مجموعة "الهيتوس المغربية" شاركت في "مهرجان بالزان" الدولي وحصلت على الجائزة الأولى بابداعها ملحمة فنية متوسطية تمزج بين الثقافة الأمازيغية والعربية ولما لا الأوروبية؟؟. I have a dream
18 - الفقيه الاثنين 27 غشت 2018 - 15:10
طالما أنه في البلد مأزال هناك من يعتقد بل و يصر أن العربية هي لغة الجنة.ولا يستطيع أن يفرق بين معنى مسلم.ومعنى عربي.ويجعل كل مسلم هو عربي.وكل عربي هو مسلم . فإن أن هدا البلد يتجه إلى المجهول.
19 - mydriss الاثنين 27 غشت 2018 - 16:22
لكوني واحد من أبناء المنطقة أعتز وأفتخر بهدا الموروت الثقافي الذي ورثناه عن أجدادنا .فهناك صلة الرحم بين العرب والأمازيغ لكل واحد منا له ثقافته مهرجان للتلاقي بين القبائل المغربية فيه أنشطة متنوعة يمتد ستةأيام هناك حب ووفاء وعهود تستحضر بينهم ؛ وهوضارب في قدم الزمن متوارث عبر الأجيال يسمى ب "الطوايط"
20 - Avocat الاثنين 27 غشت 2018 - 18:08
الأمازيغ هم من يدعو للتفرقة و هم المتشبعون بالقبلية و الدم و ليس العرب، العرب تجاوزوا هذه الأفكار العصبية العرقية و العنصرية منذ أزيد من 1400 سنة و أصبحوا خليطا ممن دخلوا الإسلام و توحد لسانهم، الحسد و البغض تجاه لغة القرآن و أحفاد العرب المسلمين جعلهم يكرهون الإسلام ككره اليهود له، فاليهود أول من رفضوا أن يكون الرسول عربيا احتقارا للعرب ثم الرافضيين الشيعة الفرس، و أخشى على الأمازيغ أن يتبعوا خطوات هؤلاء الكفرة المغضوب عليهم، خاصة أن اليهود تركوا أثرهم بشكل واضح في الأمازيغ، بل معظم تقاليد الأمازيغ هي من أصل يهودي كاللباس و الحلي و الوشم.
21 - جواد الداودي الاثنين 27 غشت 2018 - 18:31
10 - Michlifen

اي واحد بغى يقول شي حاجة - فمّو عندو - يقول اللي بغى

حتى الحماق النهار كامل وهوما داويين

ولكن الكلام كينقسم لجوج ديال الاقسام

قسم حقيقي - واللي كيقولوا كيجيب ادلة على الصحى ديالو

وقسم مجرد كذوب - وكيكون باين حيت مولاه ما كيقدم حتى دليل على الصحة ديالو - كيقولوا غير باش يبرد غدايدو - وباش يخلط الاوراق

نتحداك تجيب دليل علمي كيبين ان نسبة العرب ف المغرب هي 5%

اما الارض باش تكون ديال الامازيغ لازم تكون مسجلة ف المحافظة العقارية باسمهم

اما المغرب ككيان سياسي فهو عربي لعدة اعتبارات

اهمها :

الانتماء لجامعة الدول العربية

استعمال اللغة العربية كلغة الدولة

ويلا بغيتا نتكلموا ثقافيا : المغرب عربي - لان الثقافة العربية هي السائدة

ويلا بغينا نتكلموا بلغة العرق : المغرب مزيج عربي امازيغي يهودي افريقي اوربي الخ

والاوهام اللي كتحلموا بها واللي كتمثل ف انكم تحيدوا العربية واديروا ف بلاصتها الامازيغية - ونوليوا كاملين كنشطحوا الشطيح ديال الشلوح - وتولي رايتنا هي الراية اللي فيها بوبريص - هاذيك الاوهام عمرها ما تولي حقيقة
22 - ilyas الاثنين 27 غشت 2018 - 19:11
بالنسبة لمَن ذكرَ المسجد و المساجد..

بالمُختصَر: العروبي يذخُلُ للمسجِد ليجِد فيه ذاته و يذخله الأمازيغي ليجِد فيه حتْفَهُ..

لأنه كله مبنيّ على عروبة في عروبة. متى كان الله الإله الخالق عربيا فقط حتى تُعرّبون به الكون و الأوطان و تقطعون الأكسجين عن الأمازيغية المسلمة

فوجب القول أن الأمازيغ هم من شيّد المساجِد و أقاموا المنابِر و فتحوا الكتاتيب القرآنية.. لكن كُلّ ذلك هباءً و لهم من ذلك خُفّيْ حُنَيْن!!

بل تحارب و يُطعن في الأمازيغ و الأمازيغية من تلك المساجِد التي شيّدوها..

فأشهدوا للعرقيّة المُبغضة من الله قبل غيرِه مِن أين تأتي..

فللأمازيغية المُسلِمة حقّ في المسجد

و عليه وجب إعادة النّظَر
23 - أمازيغ مراكشي الثلاثاء 28 غشت 2018 - 01:14
ليس هناك في المغرب شيء إسمه عرب...في المغرب يوجد أمازيغ و أمازيغ مستعربين أو ما نسميهم بالعروبية فهم فقط أمازيغ تم تعريبهم كمغاربة دكالة و عبدة... الشعب المغربي شعب متلاحم رغم بعض المتطرفين القوميين المستعربين الذين يريدون تحويل المغرب إلى مزبلة تقافية عروبية تابعة لشرق الأوسط.
24 - ilyas الثلاثاء 28 غشت 2018 - 08:17
الذي جاء بالسرطان العنصري العرقي للمغرب هي القومية العربية المشرقية المجرمة في 1930

و الذي كان يرعاها هو الإستعمار البريطاني و الوهابية السعودية. و ما قصة لَوْرنس العرب و إذاعة BBC عربية في لُندن (و لا زالت لليوم أول إذاعة عربية٬ و الذي خلقها لهم هم الإنجليز) عليكم ببعيد

ثم تلقفها الإستعمار الفرنسي و أنشأ 'معهد العالم العربي' عنوانُه في باريس الكافِرة

أما الأمازيغية فهي وطنية حتى النّخاع. فأتَت العروبة العرقية لإخراج الأمازيغية من الوطن لتأخُذ مكانها. كل المكان. عبر الإستِأصال و قلع الجذور و خيانة العهد أيضا. و كأن الأمازيغية ليست من الوطن

إن كانت من عبرة من هذا المقال :

* كيف لشخص يعتبِر نفسه عربيا في المغرب أن يُعادي أو يرفض الأمازيغية و يطعن فيها؟ من هو العرقي؟

* في التعليم العربية تُدرّس كتابًةً و إجباريّاً. و الأمازيغية ستُدرّس شفويّاً و إختياريّاً. في فعل أبرتايْدي عنصري مُتصَهْيِن صريح و بقانون، قانون الظلم طبعاً

بما يعني ممنوعٌ على الأمازيغية الورقة و القلم. بقانون عروبيّ غادِرٌ

يتبع..
25 - ilyas الثلاثاء 28 غشت 2018 - 08:50
هل هناك في العالم مدرسة تمنع الورقة و القلم عن أي مادة؟

هل توجد في العالم مدرسة بدون ورقة و بدون قلم؟

بل تشْترط على التّلميذ بقانون أن لا يُمسَك بهما و يُمكنه إختياريّا أن يتبوّل على تلك الأمازيغية إن أراد

إنه مغرب العروبة و الإسلام

مغرب الأبرتايد و أفعال عروبية متصهينة أتجاه الأمازيغية

واضح وضوح الشمس

و واجب أن نتذكّر أن الأمازيغية مسلمة و بلاد الإسلام. و ها هو التعامل العروبي الإسلامي معها

منطق الإبادة و قطع الأكسجين و الخنق و الحصار و قطع الأرحام

و الذي لم تنله فلسطين حتى في الظروف التي تعيشها. تناله الأمازيغية من 'خير أمة أخرجت للناس ' و 'الخُلق الكريم'

بكل وضوح 'الوحدة' بدون مضمون أمازيغي ليست وحدة

و 'الوحدة' ذات نَفَس إحتلالي ليست وحدة

فهذا المرض الوحدوي الذي يعني الضّمّ و خنق و إغتيال الأمازيغية ليست وحدة

لفظة 'وحدة' يُراد من وراءها شيء آخر

لأن الوحدة العربية لوحدها ليست وحدة عامة. هي للعرب فقط

و الوحدة الإسلامية التي لا تنبني على الأمازيغية فهي ليست وحدة. لأنها وحدة عربية مُتنكّرة

الوحدة الحقيقية في بلادنا هي الوحدة الأمازيغية التاريخية و المجتمعية عبر العصور
26 - طاطا مدينة افريقية الثلاثاء 28 غشت 2018 - 14:47
يتنابزون بكل الألسن الشرقية والغربية والديجيتالية ويتحاربون ويركضون ويرقصون ويتصالحون وياتسامحون حول ماذا وأين ؟ كل هذا يقع على ارض MAURETANIA العتيقة وفي غياب استشارة سكانها الأصليون الMAURES .
27 - ردا على حفيظة الطليانية الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:04
أحييك على نباهتك وقدرتك عل حساب اللهجات الأمازيغية!! رجاء ان تقولي لنا أيضا كم هو عدد اللهجات العامية العربية المتداولة في المغرب ؟؟ وكم هو عدد اللهجات العربية الخاكيتية ؟؟ فلابد أن لك دراية بالموضوع. "أدع ربك يبين لنا ما لونها، لقد اختلط علينا البقر".
28 - ilyas الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:10
و نحن نقولها لكم للمرّة المليون. أن منطق الأعرابية منطق إستعماري و هو يعرف ذلك جيداً

تحت ذريعة اللهجات التي صنّفتها فرنسا و تشبت بها العروبي لأنه وجد فيها ظالّته إنسجاما مع فرنسا. و تخطّيا للأخوة الإسلامية المفترى عليها

هل الأعرابي أقدم على واحدة من تلك اللهجات و أحبها و تكلم بها؟ أم يفتعل الإختلاف لينفُض يده و يحقق المرمى المُتصهين الذي في بالكُم. و هو لا يفقه في الأمازيغية حرفاً. اللهم غِلا و حقدا

في القديم الكتابة لم تكن منتشرة لا عربية و لا أمازيغية. يعني لم تكن عامة عمومية. و الأمازيغية كُتبت أيضا

إن كان الأجداد لم يكتبوا الأمازيغية بالشكل المطلوب بحيث كانت في الربوع و ليست في الكتب فهو خطأ و ظلال. فلا يجب التمادي في الخطأ و الظلال
29 - ilyas الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:36
العربية لغة لها لهجاتها كما الأمازيغية

قبل 1200 سنة لم يكن هناك لا لغة عربية لا كتاب عربي

فالأمويون العنصريون لم يألّفوا و لا كتاب. التدوين بدأ فقط في العهد العباسي بفضل الإيرانيين

و عمْر التاريخ المدوّن تقريبا 7000 سنة. أين كان الأعراب لمدة 5800 سنة في نظرك؟

هل هو نهاية التاريخ؟ يمكن للأعرابي أن يوحّد لهجاته بفظل العجم. و لا يحق للأمازيغي أن يوحد لغته! بفتوى أعرابية !!

في القرآن، الذي هو المرجع، ألفاظ لا يستطيع أي أعرابي فهمها مع أنه فصيح واضح مبين كما يدّعي! أين أتت تلك الألفاظ اللهجية الأعرابية الربانية الغير المفهومة؟ دون ذكر الألفاظ الغير العربية المخلوطة فيه..

من حق القرآن و كل الكتب العربية إذن أن تحتوي على ألفاظ و كلمات غير مفهومة؟

يعني كتابة العربية هو نقطة نهاية التاريخ و الأمم! على الأمازيغ أن لا يكتبوا لغتهم!

و تبقى العربية لغة نازيّة فوق الجميع على غرار deutschland über alles

إنه منطق الإستعمار العربي. فرق تسُد هذا هذفه

منطق مريض بالوحدة الأعرابية و مريض بالتفرقة للأمازيغية

اللهم صلّي على الإسلام

أين إسرائيل؟
30 - كاره العرقيين الثلاثاء 28 غشت 2018 - 15:49
يكذب كذبا بوَّاحا كل من يقول إن الكتابة باللغة العربية المجيدة لم تكن منتشرة في القديم من الزمان.. كيف تصل الوقاحة بالمرء إلى حد قول مثل هذا الكلام؟ هذا قول يدل على أن صاحبه معتوه ومجنون وكذّاب..

فالثرات المغربي المكتوب باللغة العربية، لو تمت مراكمته فوق بعضه البعض، لكان في قمة جبل توبقال، في حين ليس لدينا ولو بردية مكتوبة بالأمازيغية من العهد القديم.

أجدادنا كانوا أذكياء وعلى وعي تام حين أدركوا مبكرا أن اللهجات الأمازيغية الثلاث السوسية والريفية والأطلسية غير صالحة للكتابة ولإنتاج العلم والمعرفة والثقافة والحضارة، ولذلك وضعوها على الرف وفضَّلوا عليها اللغة العربية العظيمة، وكان اختيارهم في محله، فهاهي لغتهم العربية تحتل المرتبة الرابعة عالميا، وتعتبر لغة رسمية في هيئة الأمم المتحدة، في حين لم يتفق بعد جهابذة الأمازيغية على الحرف الذي ينبغي أن تكتب به، هل اللاتيني أو الحرف المسخ تفناخ؟ وفشلوا في إقناع الأمازيغ بتبني بلزة ليركامية وتعليمها لأبنائهم، ونفقت في المهد، رغم ما أنفق على استنساخها والترويج لها من دعاية وأموال يا رفيق وعزي المسعور..
31 - ilyas الثلاثاء 28 غشت 2018 - 23:08
لا يجب التقوّل و الإسقاط على الأجداد.. في ظل تظليل إسلامي أعرابي عِرقي بغيض..

فهم رجال و نحن رجال.

كل لغة تُكتب.. و الأمازيغية تُكتب.. لأنها أصوات تخرج من الفم.. كما العربية أصوات تخرج من الفم

و الأمازيغية ستُكتب مهما حاول الأعراب و المُتأسلمين العرقيين. و القوانين المتصهينة الظالمة الموضوعة

هل الحرف الذي تُكتب به العربية الآن و اليوم كتب به الرسول؟ هل رأته و أستعملته قريش يوما؟

بل هذا القرآن، كتابة و شكلا و زخرفا و ترتيبا و تبويبا و ترقيما، مسكه الرسول يوما في يديه على هذا الشكل؟

أتحدى أي أعرابي أن يكتب و يقرأ بالحرف الحجازي الذي كان زمن الرسول و قريش. لكي نعرف حجم التغيير و اليد التي طالت الحرف العربي

إنه المختبر العربي. حلال عليهم المختبر العربي

لا ينبغي للمرأ أن ينبهر و يبالغ في الكتب العربية التي ألفها أجدادنا العجم و يأتي أشباه الأعراب ليلومون الأحفاد لعدم أو قلة كتابة لغتهم في ظل ظروف عَرْقنة الإسلام و الجنة و الإله و السماء

صدقة في أعرابي عرقي غير جارية

وجب تصحيح الخطأ

إعترف بفضل الأمازيغي عليك، هل لا يمكنُك ذلك؟
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.