24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "صمت الزنازين" ينطق في ألمانيا بمعاناة مغربيات

"صمت الزنازين" ينطق في ألمانيا بمعاناة مغربيات

"صمت الزنازين" ينطق في ألمانيا بمعاناة مغربيات

يعرض الشريط التسجيلي "صمت الزنازين" لمحمد نبيل، الصحافي والمخرج السينمائي الألماني- المغربي المقيم في برلين، في القاعات السينمائية الأوروبية، ومن المبرمج أن يلتقي جمهور الفن السابع بمدينة دوسلدورف الألمانية يوم الاثنين 17 شتنبر المقبل ابتداء من الساعة السابعة والربع مساء بقاعة FILMKUNSTKINO BAMBI .

وتدور أحداث فيلم ''صمت الزنازين'' عن ما يحدث للنساء السجينات خلف أسوار السجون المغربية، حيث أنجز محمد نبيل مقابلات مع سجينات داخل الزنازين، ومع أخريات عشن تجربة السجن في الماضي.

ويعد ''صمت الزنازين'' العمل السينمائي الثالث للمخرج محمد نبيل، بعد فيلمي ''أحلام نساء'' و''جواهر الحزن'' اللذين شاركا في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية وحصدا عدة جوائز.

ويجسّد الشريط الجديد، حسب محمد نبيل، "مغامرة جمالية وفنية جديدة فيها رهان ومتاعب وصراع، من أجل إخراج الشيء من لا شيء"، مشيرا إلى أن "صمت الزنازين شريط فيه لغة الصورة تتحدث بدل الصمت القاتل الذي يخفي الكثير من الترسبات في مجال الاعتقال النسائي، ويمثل باكورة عمل فريق ألماني اشتغل على الشريط لمدة عامين".

يُشار إلى أن "صمت الزنازين" كان قد شارك في المهرجان التسجيلي الدولي في العاصمة البريطانية لندن وفي مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، وحصل على تنويه الجامعة الوطنية للأندية السينمائية في المهرجان الوطني للفيلم في طنجة، كما شارك في المهرجان الدولي للأفلام الوثائقية "فيدادوك" بمدينة أكادير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - Popss الخميس 30 غشت 2018 - 10:08
المخرج محمد نبيل مصري عواض ايتحدث ويمثل عن الكواريث والمجاعة والدكتاتورية والضلم والزنازين والقتل حاليا في مصر وهو يتخيل امهات العازبات والبرقوق والبطيخ هد المخرج يخاف من السيسي يدخلو الزنزانة كمثل مورسي وعدة شخصيات اخرى. حكي على بلادك وبين الواقع بلا ماتخبا
2 - سخون الراس الخميس 30 غشت 2018 - 10:22
السلام عليكم
الفنانون الكبار يبدعون بأفلام ومسرحيات ولوحات فوق الخيال
العرب وخاصة المغربي يبقى نمطيا حثى النخاع
السينماتوغرافية المغربية تدور حول مشاكل الناس وأحلامهم
هذا الرجل لم يجد شيءا الا ان يعمل شبه وثائقي على النساء السجينات في المغرب من اجل الربح والشهرة على ظهر الآلام والفقر والقهر
المسرحيون المغاربة في فرنسا نفس الشيء
الضحك من حالة عيش آباءهم وأمهاتهم والسفر الى البلاد والتكلم بالقبح عن المغاربة وسائقي التاكسيات وووووو
خير دليل ما يقع في مراكش للضحك Marrakech du rire
والله الا بهدلتونا
وكفى
هسبرس من فضلك انشر
3 - Deutsch الخميس 30 غشت 2018 - 11:56
ولماذا نحن ذائما نقوم باعمال سنمائية تصور المغرب negative واش ناقصنا الكلام الدي يقال عنا والمشاكل التي يتخبط فيها المغاربة والمسلمين عموما في الغرب.واش عمرتي شتي الماني في المغرب داير فيلم على النازيين الجدد ومعانات الاجانب? خصنا شويا التقة في النفس وافلام لي تزيين البلاد في الخارج وخا ماشي كلشي زين.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.