24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الشرايبي يقارب الاستعمالات الجيوسياسية للهويات‎

الشرايبي يقارب الاستعمالات الجيوسياسية للهويات‎

الشرايبي يقارب الاستعمالات الجيوسياسية للهويات‎

أصدر محمد الشرايبي كتابا بعنوان "الاستعمالات الجيوسياسية للهويات العرقية والطائفية"، تناول فيه ما أسماها "سياسات القوة أو القوة الناعمة، التي ترتبط بالمجال الثقافي، ويتعلق الأمر بتكريس الدونية الثقافية لشعوب وأنظمة المنطقة وإبقائها في حالة التبعية الثقافية". كما تناول بالتفصيل البعد الجيوسياسي لهده الحرب الجديدة.

وأشار الشرايبي إلى أن "تلك الحرب تدور أساسا حول التلاعب بالهويات العرقية والطائفية في مجتمعات الشرق الأوسط، من خلال توظيف الأديان واللغات والجماعات العرقية كأدوات جديدة لضمان استمرار الهيمنة الاقتصادية الغربية. وبالتالي، فإن إعادة مسألة الهويات إلى الواجهة تحت غطاء حقوق الإنسان يضعف المشاريع الوطنية المحلية ويفتح المجال لإعادة تشكيل المنطقة من الخارج".

ويسلط الكتاب في صفحاته الـ132الضوءعلى مجموعة من القضايا، "حيث يوضح في الجزء الأولالمعنون بـ"إشكالية الهويات"كيف أصبحت الأنثروبولوجيا الإثْنُدينية الإطار الأساسي، الذي تفسر من خلاله السلوكات الجماعية لشعوب المنطقة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001. كما أنه يسلط الضوء على المفارقة الإسرائيلية،حيث أصبح المشروع الوطني الإسرائيلي ذي الأصول الشرقية أداة لتقسيم الشرق خدمة للمشروع الغربي".

وفي الجزء الثاني من الكتاب يتناول الشرايبي"المقاومة الثقافية لمجتمعات المنطقة من خلال توظيف اللغة، وعليه، يرسم نموذج هومو أرابيكوس homo arabicus صورةعن المقاومة الثقافة الشعبية غير الرسمية من خلال الأشكال الفنية، وخاصة الشعر".

أما الجزء الثالث من الكتاب فيتطرق إلى المقاومة المؤسساتية عن طريق مفهوم الإسلاموقراطية، حيث تناول بالتحليل "الأنظمة التي تستند إلى هويات تاريخيّة قويّة، وهي العثمانيّة التركيّة الجديدة،والمالكية الموحّدة في شمال أفريقيا، وولاية الفقيه في إيران. ورغم اختلافها،تعمل هذه الأنظمة على تحيين المبادئ العامة للإسلام عن طريق إعادة فتح باب الاجتهاد".

وأخيراً، يتناول الجزء الرابع من الكتاب "أزمة الهوية التي لا تؤثر بنفس الحدة على جميع دول المنطقة، باعتبار أن الأمر يتعلق بأمم تاريخية أو بدول نشأت من ترتيبات ما بعد الفترة الاستعمارية، وتمر الأمم التاريخية بمرحلة انتقالية من العصر الإمبراطوري إلى مرحلة الدولة الوطنية، بشرط أن تنخرط القيادات السياسية في مخطط الانتقال إلى الدولة المدنية، التي يكون فيها الدين مرجعية ثقافية وأخلاقية وليس نظاما للحكم. أما دول ما بعد المرحلة "الكولونيالية"، فستكون أكثر عرضة لأزمة الهوية، بل إن بعضها سيختفي وستشكل هوياتها الجهوية دولا جديدة"، حسب محمد الشرايبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الخطيئة السابعة الاثنين 03 شتنبر 2018 - 10:56
السبب الرئيس الذي جعل الكتاب المغاربة على شتى مشاربهم ان لا يصلو الى العالمية هي لغتهم المركبة الرديئة وكتاب الشريبي خير دليل على ذلك فهو بالغ في المصطلحات المعربة والفلسفية الجوفاء لي اعطاء كتابه بعد فلسفي عميق لكن وقع العكس وكتابه هذا لا يبارح ارض الوطن ولن تباع منه ازيد من 100 نسخة
2 - سليم الاثنين 03 شتنبر 2018 - 11:19
تحليل راءع لكن هناك امور اخرى جد جد مهمة لم يتطرق لها الباحث وتعنينا اكثر مما مضى...هناك حادث طرء الاسبوع الماضي والكل يعمل على تركه جانبا وعدم تناوله او البث فيه. هناك شخص مهم جدا في الهرم الحكومي في فرنسا قدم استقالته على الهواء...وهدا في حد داثه صيحة للعالم... ناقوس بان الكارثة قادمة لاريب في 10 سنوات القادمة ان لم يتم تدارك الوقت و جعل البيءة... العامة المادية.. هي اساس كل نقاش وعمل وتفكر ...يعني ان لم نفكر جديا في طريقة رؤيتنا وتعاملنا السطحي الميركانتيلي الميكيافيلي الاقطاعي للعلم والمعرفة وكفية استعمال و ترشيد الامور...فعلينا البدء في جمع حقاءبنا ونودع هدا العالم الظي بدا يستهلك اكثر كا ينتج...
3 - محمد الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:17
كتاب ذو قيمة معرفية متميزة. بالتوفيق دكتور محمد الشرايبي.
4 - ش عبد الواحد الاثنين 03 شتنبر 2018 - 12:31
فضلا منكم، تعريف موجز بالكاتب و ما هي دار النشر؟
5 - متتبع الاثنين 03 شتنبر 2018 - 13:25
كتاب جد رائع نتمنى ان يتم ترجمته إلى العربية لتعميم الاستفادة
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.