24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  4. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  5. إضراب الممرّضين (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة

الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة

الملحون .. فن مغربي عريق يقاوم هيمنة الأنماط الموسيقية الجديدة

يُعدُّ الملحون واحدا من الفنون المغربية العريقة التي مازالت تحتفظ بمكانتها ضمْن باقة "فنون الزمن الجميل"، وهو فنّ مغربي خالص، انبثق من درعة تافيلات، لينتشر في مناطق أخرى من المملكة.

يقول صادقي عبد الكريم الهلالي، قائد مجموعة لفنّ الملحون بمدينة الرشيدية، إنّ تافيلالت هي أصْل هذا الفنّ الأصيل ومهْده، حيث وُلد شيخ الملحون، وتربى في مدينة فاس وماتَ في مراكش.

ويتميّز فن الملحون، الذي مازالَ صامدا في وجه الأنماط الموسيقية الجديدة التي اكتسحت الساحة، بإيقاعاته الفريدة، وأبرزها الحضّاري والكباحي. كما يتميز هذا الفنّ بعُمْق قصائده وتناوُلها لمختلف القضايا والمواضيع.

يقول صادقي عبد الكريم الهلالي إنّ شيوخ الملحون "لم يتركوا موضوعا إلا وتطرقوا إليه في قصائدهم، فقد تحدثوا عن الطبيعة، وعن سلوك الإنسان، وعن الإيمان..."، وأضاف: "بعض قصائد الملحون تجد في كل بيت منها معنى لآية كريمة أو لحديث شريف من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلّم. وقد أبلى شيوخ هذا الفن البلاء الحسن في نظم قصائد يمدحون من خلالها الرسول الكريم".

ورغم أنَّ الفنون العريقة آخذة في الانحسار، فإنّ فنّ الملحون لازال يحظى بمكانة خاصة لدى الجمهور المغربي، ويحظى أيضا بإقبال الشباب عليه، إذ إنّ أغلب فرق الملحون بتافيلالت يشكل الشبان عمودها الفقري. ويرى صادقي أنّ فن الملحون "مازال بخير".

ويُنظم في سجلماسة ملتقى سنوي لفن الملحون، تحتضنه كل من الريصاني وأرفود والرشيدية. ويروم هذا الملتقى الذي تنظمه وزارة الثقافة التعريف بفن الملحون كموروث ثقافي متجذر في الذاكرة المغربية، وإعادة الاعتبار إليه.

واعتبر صادقي عبد الكرين الهلالي أنّ ملتقى سجلماسة يشكل مناسبة لربْط صلة الشباب بفن الملحون، معتبرا أنّ هذا الفن "هو خزينة للمغاربة تضم جزءا كبيرا من تراث البلد، ولن تجد له نظيرا لا في الغرب ولا في الشرق".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - محمد سعيد KSA الخميس 22 نونبر 2018 - 04:20
السلام عليكم

من الأشياء الجميلة التي تعجبني في بلدي الثاني المغرب هو الموروث الفني الشعبي ويتربع على قمته فن الموشحات الأندلسيه، ويعجبني فن الركاده من شرق المغرب ورقصة القعدة والحوش، ربما توجد فنون شعبية أخرى لم أذكرها ولكن المغرب يرضيني ثقافيا في هذه الناحيه.
2 - Mohamed الخميس 22 نونبر 2018 - 05:07
الملحون هو فن مغاربي .رإيت البارحة فرقة جزائرية من اروع ما يكون اطربتنا مشاء الله في التلفزة الجزائرية.
3 - امين الخميس 22 نونبر 2018 - 05:08
ياك ا سيدي، و كان مكناس لا أثر للملحون بها؟ يكفي ذكر سيدي عبد القادر العلمي شاعرا و الحاج الحسين التولالي منشدا
4 - Said الخميس 22 نونبر 2018 - 05:41
فن الملحون فن قديم لا يعرفه احد مثله متل العيطه،عفن لا يرجى منه شيء معروف فقط في المغرب،حبذا لو تم نسيانه
5 - حمزة الخميس 22 نونبر 2018 - 07:38
مدينة ازمور مدينة صغيرة جغرافيا لكنها عريقة تاريخيا وكبيرة ثقافيا ولا يمكن نسيانها في هذا الباب خصوصا وانها أعطت أكثر من 12 شاعرا في فن الملحون ذكرها د محمد الفاسي في معلمته، ولازالت تنجب شعراء كبار حتى الان. لك الله يا مدينتي الحبيبة.
6 - ملاحني الخميس 22 نونبر 2018 - 09:08
اخي العزيز لقد تجاهلت ماقدمه المكانسة لفن الملحون ففي منطوقهم اليومي ملحون.الحاج الحسين التولالي واكومي رحمهم الله.واضا رفيق دربهم اطال الله عمره الحاج الوالي.هناك مدرسة عتيقة لفن الملحون ايضا تلك المقاهي القديمة (ديال الزيزوا ولحصيرة)حتى التمانينات وهي لازالت موجودة بمكناس وزرهون.بمتابة ناد تقافي للملحون.فقط للتذكير تحياتي الخالصة لكل مغربي بلدي يعشق الفن الاصيل.
7 - Sim الخميس 22 نونبر 2018 - 11:34
Almalhoun va disparaître avec la nouvelle génération les jeunes d''aujourd'hui ils cherchent nouvelle style de musique
8 - مواطن2 الخميس 22 نونبر 2018 - 14:01
كل زمان له اهله...وكل غناء له من يسمعه....وتبقى الحقيقة هي الحقيقة.فبالرجوع الى الماضي كان هذا الميدان لا يدخله الا - سيدي ومولاي - كما يقال عند العامة....وكان الغناء لايسمى غناء الا اذا انخرط المرء بكل جوارحه في سماعه ...فيسمى طربا ..فيرتاح الشخص لسماعه...ويطلب المزيد...ولا عيب في القول بان الطرب بمفهومه الحقيقي سائر في طريق الانقراض...هناك موسيقى بايقاعات متعددة...ولكنها ليست طربا ...فهي مزيج من ايقاعات لآلات حديثة الكترونية لا تناسب العدد الكبير من المستمعين الذين يفضلون الكلمات على الايقاعات...والملحون يحقق هذا الامر...وكذلك الاغاني القديمة للمطربين العمالقة الذين غادروا الدنيا...باجسامهم وبقيت آثارهم قائمة ولن تمحى ابدا....شخصيا لا استمع لأي -طرب حديث - باستثناء القديم...ولا اجد في الغناء الحالي اية رغبة في سماعه...
9 - ابو غيثة الخميس 22 نونبر 2018 - 16:20
حقيقة عالمية وليست وطنية ان المرحوم الحاج الحسين التولالي من مدينة مكناس اوصل الملحون الى العالمية بعده الان اصوات عادية جدا ,,,فقط رددت على اقصاء هذه المدينة والتي هي بوابة تافيلالت حيث جاء كالم عنصري في المقال''الملحون نشأ في تافيلالت وترعرع في فاس وماتفي مراكش'' من قال هذه القولة فهو بعيد جدا عن كونه مواطن ,,,نحن مكانسة نعترف بالنشأة وبكل المدن الحضارية المغربية فهل يوجد في المغرب افضل من عازف الكمان للمحون الحاج محمد الوالي الذي عاصر الحسين التولالي كفى من اقصاء حضارة مكناس هي كذلك ضمن المدن المغربية المحافضة على الاصالة المغربية ولعلمكم حتى البحث العلمي مازال في مهده واقول هذا انا عبدكم الضعيف حاصل على شهادة الجائزة الاولى في الملحون والجائزة الشرفية في الموسيقى الاندلسية وشواهد الصولفيج ولدي الشواهد العالمية في التسيير الموسيقي وشاركت في العديد من المهرجانات بالمغرب وخارجه ووضعت تعريفا للملحون فأقول عاش التراث المغربي الاصيل في المغرب من طنجة الى الكويرة واستسمحمكم اخوتي
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.