24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ألعاب الحظ والرهان وسباق الخيول تكبد جيوب المغاربة 100 مليار (5.00)

  2. الافتضاض المثلي في المغرب: ثورة جنسية نَسَوية (5.00)

  3. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  4. الديربي (5.00)

  5. اختتام منتدى التصوف (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مسرحية "10 في عقيل" تقترب من صعود الركح

مسرحية "10 في عقيل" تقترب من صعود الركح

مسرحية "10 في عقيل" تقترب من صعود الركح

يخوض المخرج الشاب عبد الجليل أبوعنان، المدير الفني لفرقة "مسرح النون والفنون" بالفقيه بن صالح، تجربة مسرحية جديدة مع جمعية "ألوان للسينما والمسرح" بابن جرير، تحت عنوان "10 في عقيل"، التي سيتم عرضها أمام الجمهور قريبا.

ويقوم بتشخيص هذه المسرحية التي تعالج مواضيع اجتماعية مستقاة من الواقع المعيش، كل من الفنانين محمد العكاري، وعاطف الرقيبة، ورشيد ناصر، وأميمة الفقيه، بينما أنجزت سينوغرافيا هذا العمل من طرف الفنان عبد الفتاح الهراوي، أما المؤثرات الضوئية فهي من توضيب أنس لكريصة، فيما تعود الموسيقى للفنان خالد كمالي.

ويقول المخرج عبد الجليل أبوعنان في تصريح صحافي، إن هذه التجربة المسرحية التي تعد ثمرة عمل تشاركي، هي إضاءة درامية تسلط الضوء على العلاقات السائدة في المجتمع المغربي من خلال الاستعمال القدحي والبشع للمثل الشعبي (عشرة في عقيل)، وذلك في سياقات ومرامي تروم تكسير معنويات كل من يتصدى لواقع التسلط والاستغلال ويبحث عن فضاء جديد للحرية والعيش الكريم.

وأوضح أبوعنان أن مولوده المسرحي الجديد توليف فني مركب لخمسة شخوص سجينة، رافضة ويائسة تسعى إلى التخلص من القيود التي تكبل أجسادها عبر وسائط فكرية عشرة تجسد قناعاتها المتمردة على الماضي والحاضر معا، وتستشرف المستقبل الذي تتمناه وتراه مشرقا.

وأضاف مخرج مسرحية "10 في عقيل" أن اختيار شخوص هذا العمل الإبداعي نابع من تجربة المعاناة والقلق ومحاولة البحث عن خلاص الذات ضمن سيرورة تطور الفكر والإبداع، وذلك في نسقية متحولة تتجدد وتتأرجح بين الإيجاب والسلب داخل منظومة الصراع، وبين الطموح وإكراهات الواقع، وكذا بين ثنائيات الخير والشر، الصلاح والفساد، القيد والحرية، ثم البؤس والحياة الكريمة.

وعن البناء الدرامي للمسرحية، شبه المخرج عبد الجليل أبوعنان تطور الأحداث وحركية الشخوص بصفحة سوداء داخل كتاب، حيث هناك تاريخ هذه الشخصيات وانفعالاتها، وأحلامهما، وبؤسها، وذاكرتها المقبورة، كأحداث متسلسلة الأسباب والنتائج عبر تفاصيل رحلة الصراع التي تعد بمثابة سفر نحو الخلاص والفرج الذي يلخص طي صفحات كتاب المعاناة وتمزيق السواد منه، إذ من خلاله، يتصور المخرج تساقط كل الصفحات لتبقى الشخوص المتمردة معتقلة بقيد من حديد لكل واحد، وبسلسلة طويلة تمتد إلى الغلاف بخيوط متشابكة لا اتجاه لها ولا بوصلة ولا خريطة أو موقع.

وبخصوص علاقته مع جمعية "ألوان للسينما والمسرح" بابن جرير، التي أنتجت مسرحية "10 في عقيل"، أكد المخرج عبد الجليل أبوعنان أنها ثمرة عدة تجارب ولقاءات فنية جمعته بأعضائها، سواء عبر ورشات عمل أو مهرجانات ومحافل فنية، لافتا إلى أن حصوله على عدة جوائز وطنية في الإخراج من خلال مشاركته بعروض "سمفونية الجواهر المحرمة" و"السكويلة" و"الزيرو كولور" في الكثير من المهرجانات الوطنية، كانت سببا رئيسا لدعوته من طرف الجمعية المذكورة للعمل إلى جانب فنانيها من خلال هذا الإنتاج المسرحي الذي قام بإعداده وإخراجه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - جونيمار الجمعة 23 نونبر 2018 - 05:52
عشرة في عقيل نسبة إلى قبيلة بني مسكين الغربية التابعة لسطات لأن لهجتهم الذكر يصبح انثى الأمازيغ عشرون في عقل وما تبقى بلا عقل
2 - الساكي اسبانيا الجمعة 23 نونبر 2018 - 07:13
عشرة فعقل...هدا ما ينطبق على الجزائريين...قدم لهم جلالة الملك اليد لحل الخلاف بيننا و لوحدنا بدون مداخلة احد...فردوا عليه باجتماع وزراء خارجية المغرب العربي....قالو نسرقوا بالطبل..رد عليه الغيطه تستر... ماتفاهمنا تا وحدنا... عاد زادوا خمسة دول اخرى.. ههههههههه
3 - casawi الجمعة 23 نونبر 2018 - 07:44
من فضلكم عنوان مسرحيتكم "10 في عقيل" يثير حفيضة البعض (راهم عارفين رواحهم ههههه) .. فرجاء غيروه بعنوان اخر مثلا 'عين الحسود فيها عود' او 'الى ان يرث الله الارض ومن عليها' او حتى 'الغاشي في الدشرة' ..
4 - مسكيني فريح السبت 24 نونبر 2018 - 21:02
كلمة أو جملة عشرة في عقيل هي جملة جاهزة كان يتهكم بها البعض ضد قبائل بني مسكين ذلك أن هؤلاء القبائل كانوا اذا رأوا ظلما أو حيدا عن الحق والصواب انتفضوا في وجه صاحبه دون لف أو دوران وكانوا لا يعرفون التملق والمحاباة أما عن صاحب التعليق الأول الذي قال بأنهم يرجعون الرجل امرأة والعكس صحيح ففي قوله جانب من الصحة إذ أن بعض القبائل من بني مسكين الغربية المتاخمة لقلعة السراغنة يقومون بذلك فيقولون مثلا للذكر "خرجتيها " بدل خرجتها" ولا ضير في ذلك في كلام العرب () والمهم أن هذه المسرحية أجد فيها دلالة على أن السكوت لا يكون دائما حكمة وان من ليس له هم قد تلده له حمارته. ..وانتظروا يوم سقوط الحايط بين بني مسكين الغربية وبني مسكين الشرقية ليسقط معها المعسكر الشرقي
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.