24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "مهنيو الصلب" يلتمسون حماية الصناعة المحلية (5.00)

  2. "نقابة الزايير" تضع شروطها على طاولة الداخلية (5.00)

  3. خلافات "البيجيدي" تطفو على السطح بالبيضاء (5.00)

  4. "البراق" يخصص احتفالا لوصول المسافر المليون (5.00)

  5. القضاة يقررون الانضمام إلى المحتجين بالسودان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "سيرفانتيس" يحتفي بنجاح السلسة الإسبانية الشهيرة "المنزل الورقي"

"سيرفانتيس" يحتفي بنجاح السلسة الإسبانية الشهيرة "المنزل الورقي"

"سيرفانتيس" يحتفي بنجاح السلسة الإسبانية الشهيرة "المنزل الورقي"

على غير العادة، ارتأى معهد سيرفانتيس الإسباني بالرباط أن يستهلّ أسبوع السينما الإسبانية بالمغرب بلقاء حول السلسة التلفزيونية La Casa de Papel، التي حققت شهرة واسعة في إسبانيا وخارجها، إذ لقيت إقبالا كبيرا من طرف الجمهور في عدد من البلدان، وخاصة تركيا وأوروبا ودول أمريكا اللاتينية، وامتدّ نجاحها إلى المغرب.

ودأب معهد سيرفانتيس على استهلال أسبوع الفيلم الإسباني بالمغرب، والذي تُعرض فيه الأعمال السينمائية التي لقيت انتشارا واسعا، بندوة حول السينما الإسبانية.. "لكنّ النجاح الكبير الذي حققته السلسلة التلفزيونية La Casa de Papel دفعنا إلى أن نبدأ بها أسبوع الفيلم الإسباني"، يقول مدير معهد سيرفانتيس، خافيير سانشيز برونيتي.

النجاح الكبير الذي حالف السلسلة التلفزيونية "البيت الورقي" عبّر عنه كاتب سيناريوهها، الصحافي والسيناريست خافيير كوميز بيريز، بقوله إن الشركة الأمريكية العملاقة Netfix المتخصصة في صناعة الأفلام والمسلسلات تحثّ منتجي السلسة على إنتاج الجزء الثالث منها، بعد أن صارت السلسلة الأكثر مشاهدة في تاريخ الشركة الأمريكية العملاقة.

وقال خافيير كوميز بيريز إنّ ما أضفى على سلسلة La Casa de Papel مُتعة خاصة هو أن التصوير ركّز أكثر على الحركات، وليس على الحوار بين شخصيات السلسلة، إذ استطاعت الكاميرا أن تنقل إلى المشاهد ما لا تستطيع الكلمات أن تنقله، وذلك بالتركيز على المشاعر التي تعبّر عنها حركات وقسمات شخصيات السلسلة، "وهو ما يخلّف أثرا أكبر على المشاهد".

وأوضح كاتب سيناريو "البيت الورقي"، التي تحمل شخصياتها أسماء مُدن عالمية، كـ"برلين" و"هلسينكي"...أنّ عاملَ الزمن أضفى على السلسلة التلفزيونية الشهيرة جاذبية أكبر؛ ذلك أن المخرج عمل على استغلال الزمن بشكل أمثل، بتفادي تمطيط المشاهد، والتركيز في المقابل على التكثيف، مثل القصة القصيرة.

النجاح الباهر الذي حققته السلسلة التلفزيونية La Casa de Papel لم يكن اعتباطا ولم يأت من فراغ، بل هو نتاج تصوّر واضح للواقفين خلفها، وعدم جريهم وراء الربح المادي. ويزكّي ذلك خافيير كوميز بيريز بقوله: "نحن فخورون بعملنا هذا، ورغم أن شركة نتفليكس تحثنا على إنتاج الجزء الثالث، إلا أننا لن نفعل إلا إذا تبلورت لدينا الحجة بأنّ ثمة حاجة إلى إنتاج جزء آخر من السلسلة".

وأضاف المتحدث ذاته: "السلسة خلفت أثرا كبيرا على الجمهور، وخاصة المراهقون؛ ولم نكن نتخيل أنها ستحقق النجاح الكبير الذي حققته. وهناك إلحاح من طرف الجمهور على إنتاج الجزء الثالث، وهذا يجعلنا في موقف صعب، لأن إنتاج جزء ثالث يتطلب أن يكون في مستوى الجزأين الأول والثاني".

من جهته عبّر مدير معهد سيرفانتيس بالرباط عن فخره بالنجاح الذي حالف سلسلة La Casa de Pael، ومساهمتها في توسيع دائرة انتشار اللغة الإسبانية، وهي اللغة الثانية في العالم بعد اللغة الإنجليزية، قائلا: "في العادة كان موظفو الشرطة في المطار يسألونني حين أهمّ بمغادرة أو العودة إلى المغرب، هل أشجع فريق ريال مدريد أم برشلونة، أما الآن فحين تمد جواز السفر إلى الشرطي لختمه ينظر إليك ويقول: آه La Casa de Papel".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - نبيل الاثنين 10 دجنبر 2018 - 22:11
casa de papel دار الورق بمعنى دار السكة حيث تطبع الأوراق المالية والنقود المعدنية وطوابع الرسوم الجبائية، وهو المكان الذي تدور فيه أحداث السلسلة.
2 - مغربي أمريكي الاثنين 10 دجنبر 2018 - 22:17
يا معشر الإسبان نحن من أدخل الحظارة و العلوم الى بلدكم يوم كنتم أقرب الى الوحوش و تأتون إلينا الان بلغتكم المحتضرة و ثقافتكم المفلسة. متى كان التلميذ يحاضر الأستاذ؟
3 - استاذ الاثنين 10 دجنبر 2018 - 23:02
سلسلة رائعة من بلد يقربنا استطاع ان يصعد الى النجومية من خلال هذا العمل وقبله اعمال المودوفار.لماذا مغربنا لا يحقق هذا النجاح الجواب سهل تنقصنا حرية اسبانيا كيف لبلد له علاقات استراتيجية مع دولة مثل السعودية ان يكون حرا....
4 - الحايل الاثنين 10 دجنبر 2018 - 23:13
لمادا لا تترجم مسلسلات هادفه للدارجه.تركيا واسبانيا تنتج مساسلات جيده.بعيد عن نفس قصه الحبيب والمحبوبه المكرره في جل المسلسلات المدبلجه.
5 - باحثة اجتماعية الاثنين 10 دجنبر 2018 - 23:27
رد على 3 - استاذ
يا أستاذي الجواب سهل. لأن الإسبان والأتراك وغيرهم يثقون في نفسهم ويعرفون قدر ثقافتهم ويعتزون بلغتهم. منتجون وجمهور. أما نحن فنخاف أن نفقد شيئا لا نملكه أصلا. اللغة العربية الفصحى. لغة القرآن. فلا نحن فهمنا القرآن وطبقناه. ولا نحن فهمنا أنفسنا.
6 - امين الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 05:20
Casa del papel بمعنى دار السكة و ليس المنزل الورقي المرجو التصويب
7 - gayour الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 13:34
سلسلة casa de papel احسن سلسلة في التاريخ سواء على مستوى الاخراج,التمثيل,الموسيقى او التصوير وعند مشاهدتها تحس بالمتعة,الفرجة والاستفادة اذ لا ننسى السيناريوالرائع للكاتب خ.كوميز بيريز الذي تحكم في حبكة وخيوط القصة بشكل خيالي وكذلك الادوار وخاصة البروفيسور والمفتشة راكيل لدرجة اني لم اعتقد انهم لصوص بل اناس يمارسون اعمال كالتي يمارسها الاغنياء ولكن بالقانون كالبنك الاوربي مثلا والاهم من هذا وذاك كسر انفة وكبرياء السينما الامريكية هوليود
8 - أستاذ الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 15:10
إلى باحثة اجتماعية 5
نحن مرضى سكيزوفرونيون لانعرف ذواتنا ولا معنى للثقافة وفي نفس الوقت ضحايا سياسات تجريبية مستمرة
أهتم كثيرا بكل موضوع اجتماعي وثقافي فاصبوك Abdel enseignant
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.