24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  4. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

  5. حكومة العدالة والتنمية والتحالف مع اللوبي الاقتصادي والمالي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "حصة المرأة" .. المعهد الفرنسي بالدار البيضاء يطلق موسمه الثقافي

"حصة المرأة" .. المعهد الفرنسي بالدار البيضاء يطلق موسمه الثقافي

"حصة المرأة" .. المعهد الفرنسي بالدار البيضاء يطلق موسمه الثقافي

أرخت تيمة المساواة بين الرجل والمرأة بظلالها على الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بمدينة الدار البيضاء، خلال الفترة المتراوحة بين يناير ومارس من السنة الجارية، حيث سينطلق الدخول الثقافي للمعهد تحت شعار "حصة المرأة" (la part des femmes)، في إشارة واضحة إلى انخراط المعهد الفرنسي في معركة إحقاق المساواة بين الجنسين في مختلف المجالات بالمجتمع المغربي.

وقال مارتان شينو، مدير المعهد الثقافي الفرنسي بالدار البيضاء، إن "هذه الأمسية الفنية عرفت إطلاق الموسم الثقافي، الممتد من شهر يناير إلى غاية مارس المقبل، ذلك أن مختلف البرامج المُعلن عنها سوف تولي أهمية كبرى لموضوع المرأة داخل المجتمع المغربي، على اعتبار أن هذه الإشكالية المستجدة لها راهنية قصوى في الظرفية الحالية، على غرار النقاشات التي يعرفها المجتمع الفرنسي بدوره".

وأضاف شينو، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الموسم الثقافي سيحاول الإجابة عن هذه الإشكالية التي تجد مشروعيتها في السياق الحالي، من خلال تنظيم العديد من الأشكال الفنية والإبداعية، من قبيل عرض الأفلام السينمائية والمسرحيات وتنظيم معارض فوتوغرافية واستضافة كاتبات أديبات وغيرها".

وأوضح مدير المعهد الفرنسي بالدار البيضاء أن "تيمة المرأة لن تهيمن وحدها على جميع الأنشطة، التي من المزمع تنظيمها في الفترة المقبلة، حيث سنعمل على زيادة دروس الدعم والتقوية للأطفال، وكذلك تعزيز حصص تعلم اللغة والثقافة الفرنسيتين، إلى جانب مواكبة المعرض الدولي للكتاب الذي سنشارك فيه، كما سنستضيف كتابا ومؤلفين بالمعهد طيلة أيام المعرض الدولي".

ويراهن المعهد الفرنسي بالدار البيضاء، حسب المنظمين، خلال اللقاء الثقافي الذي نظم ليلة الجمعة، على إحداث ثورة ثقافية حقيقية تروم زيادة حضور المرأة في وسائل الإعلام، مؤكدين أن "الأزمات التي نمرّ بها تستدعي طرح العديد من الأسئلة المحورية، في مقدمتها: هل ما زلنا لا نعترف بمساهمة المرأة في المجتمع، رغم أنها تمثل نصف الإنسانية؟ ألم يحن الوقت لتجديد برامجنا وإعطاء المرأة مكانتها الشرعية للمساهمة في بناء عالم الغد؟". وأوضحوا أن هذه الانشغالات خيّمت على فترة إعداد البرنامج الثقافي، الذي يجسد أجندة ذات مسؤولية بيئية بالدرجة الأولى.

ويزاوج البرنامج الثقافي للأشهر الثلاثة المقبلة بين الحضور المتوازن والنوعي للأفلام السينمائية الفرنسية والمغربية، فضلا عن التركيز على المعارض الفوتوغرافية، التي ستتناول تاريخ التصوير الفوتوغرافي بالمغرب، وأبرز الأسماء الوطنية والعالمية التي بصمت على حضور متميز، إلى جانب المحاضرات الفكرية واللقاءات التنويرية والندوات الأدبية، دون إغفال أهمية الرسم التشكيلي والرقص.

هذه الأنشطة الفكرية والفنية ذات الطابع التثقيفي تعكس أساسا تصور البرامج الإبداعية الملتزمة التي تحمل رسالة نبيلة داخل المجتمع، ذلك أنها سوف تشمل مختلف الفئات العمرية، بدءا بالأطفال، مرورا بالشباب، ووصولا إلى الشيوخ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Sam السبت 19 يناير 2019 - 02:41
على فرنسا حل مشكلة شعبها و إطلاق سراح المعتقلين و من بعد تأتي تعطينا دروس في حقوق الإنسان
2 - hadawi السبت 19 يناير 2019 - 03:51
جعلوا نساء الغرب سلعة رخيصة ...يتاجرون بها دعارة بالقانون ويعروها أمام السيارات الجديدة بالمايو بل في الإعلام فرضوا عليها أن تعري معظم ثدييها وثيابها تكون قريبا من المنطقة السوداء الكحلة العالية والكل عار وأن تضحك وأسنانها وفمها محلول أنظروا إعلام المكسيك أنظروا إعلام ألمانيا وسيجعلونكم تقولون فهمنا لماذا النخاسة وبيع النساء في يوم الجاهلية
3 - سناء الإدريسي السبت 19 يناير 2019 - 07:25
اشكون شدلها يديها راه خرجتوهم كلهم للشارع كلشي جاهل حتى الحاصلين على الشواهد لانه يفرض علينا الخروج تفرض علينا المساواة تفرض علينا الاهتمام بالمراءة المغربية والعربية لماذا هذا المشكل غير مطروح عندهم وهم مازالت المراة عندهم تباع وتشترى فاليكتبوا عن بيوت الدعارة عندهم وكيف تدخل المراة اول مرة ولاتستطيع الخروج منها الا عندما ينتهي اجلها الى سلة المهملات. راه فرعتولينا الراس واش كاين غير المراة والدين ايوا بزاف سيروا الهند وشوف العبودية كيف دايرا وشوفوا التدين وشوفوا العنصرية والتعصب وشوفوا المراة كيف عايشة وانتم ماباليكم غير المغربية والعربية حتى بقات تولد لينا غير شمايت. يتقاضى الرجل اكثر مما تتقاضاه المراة على نفس الشغل. النساء اكثر من الرجال في ااجامعات ولكن رءساء الدول اكثر من رءيسات الدول رءساء الجامعات اكثر بكثير ووو هذه الاحصاءية لهم. نريد اعترافا ونريد محاكمة من قتل ومن استعمر شعوبنا ونريد محاسبتهم و تعويضا عن كل السنوات الاهانة والعذاب الذي ذاقوه رجال المفرب.لانريد مساواة بين الرجل والمراة لاننا اصلا نملكها. ومن لايملكها فاليحاسب ابويه.
4 - حمزة السبت 19 يناير 2019 - 08:05
المرأة المغربية الحرة وجب إنصافها وتلبية أميتها في رحيل هاذ الحصص الفانية. الثفاقية وأمثالها من أرض الوطن وإلى الابد ، وأن تتقوى قدرة المغاربة على طرد كل من لم يحترم أعرافنا وتقاليد بلدنا ، كما فعلت السعودية مع أولائك الكنديين
5 - الحسين السبت 19 يناير 2019 - 09:46
الذي يتابع الأخبار يرى أن المواسيم الثقافية الفرنسية شبه يومي في جميع نواحي الحياة في المغرب خاصة في الإعلام . وكان المغرب مقاطعة فرنسية بامتياز. اين ما ذهبت في المؤسسات الحكومية المغربية تجد لغة المستعمر هى الاولى من المقدم إلى إلى اعلى سلطة في المغرب.
6 - مغربي فرنسي من باريس السبت 19 يناير 2019 - 10:08
مجدر كلام فارغ! انصح المغاربة بالابتعاد عل اللغة الفرنسية و التوجه للاجليزية أو الاسبانية

انا فرنسي و مع ذالك اقولها ! فرنسا ما عندها ما تدير لينا في الميدان الثقافي ! باركة غير الخراب السياسي الي دايراه فينا منذ معاهدة ايكس لي بان aux les bains

عليكم ان تعلموا ان في فرنسا و ليومنا هاد هناك احتكار للمرأة الفرنسية ! هل تعلمون ان الرجل يربح اكثر من المرأة في فرنسا في الوظيفة العمومية ! مثلا جوج موظفين نفس السن نفس الدبلوم نفس الوظيفة .. اجرة الرجل ستفوق اجرة زميلته الامرأة ! و من يشك في كلامي يدخل في النيت و يبحث بنفسه
7 - blal السبت 19 يناير 2019 - 12:26
هل الدين قضى على الفساد والدعارة ؟ لا ،لماذا نقبل ان نرى الرجال والنساء "عريانين " في الشاطيء ولا نقبلهم عريانين في الشارع ؟ لانها العادة فقط لو تعودنا ان نرى الناس بالعري في الشارع لما اثار فينا ذلك اي شيء ، انظروا الى شعوب واقوام في بعض البلدان الافريقية وغيرها تجدهم يعيشون بدون ملابس ، الذكور والاناث ، ولا مشكلة لانهم تعودوا على ذلك والفوه ، فالانسان لما خلق على هذه الارض خلق عاريا ، وهو الذي اخترع الملابس لتقيه من البرد .اذن فبعض الاشياء التي يقوم بها الانسان لم تكن اصلية بل هو الذي ابتكرها وتعود عليها .
8 - vladi السبت 19 يناير 2019 - 15:51
il faut absolument que ce pays colonial s occupe de ces problèmes, des millier de francais feuillent leurs pays pour le canada et autres pays pour trouver un travail et leur embrassade vient chez nous pour nous dire comment vivre
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.