24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "ورشات سطات" توصي بتنمية الاقتصاد الاجتماعي (5.00)

  2. قضاء السودان ينبش جرائم مالية للرئيس المخلوع (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. العالم المغربي بوتجنكوت: هذا جديد اكتشافي لقاحين لعلاج الزهايمر (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | تقرير حديث يرصد "ذكورية التأليف" في المغرب

تقرير حديث يرصد "ذكورية التأليف" في المغرب

تقرير حديث يرصد "ذكورية التأليف" في المغرب

على الرغم من الاتساع التدريجي لولوج الفتيات التعليم الجامعي، فإن مجال التأليف في المغرب لا يزال يتسم بالذكورية، حسب دراسة حديثة لمؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود حول حالة النشر والكتاب في المغرب.

التقرير السنوي، الصادر منذ أيام من انطلاق فعاليات معرض الدار البيضاء للنشر والكتاب، قال إن "مجال التأليف في المغرب لا يزال يتسم بالذكورية، إلى حد بعيد بنسبة 84 في المائة، في حين لا تتجاوز نسبة التأليف النسائي 16 في المائة".

ويتركز التأليف النسائي في مجالات الأدب (184 عملا أدبيا)، والقانون (48 عنوانا) والدراسات الإسلامية (27 عنوانا)، والتاريخ (23 عنوان)، مع تفضيل اللغة العربية كأداة للتعبير. في مقابل ذلك، يورد التقرير "تقل المساهمة المعرفية في مجالات معرفية أخرى مثل الفلسفة، والجغرافيا وغيرها".

وطغت الإنتاجات الأدبية على المنشورات في المغرب، خاصة الروايات والقصص، فيما احتلت الدراسات القانونية الرتبة الثانية في مجالات النشر (465 عنوانا)، متبوعة بالدراسات الإسلامية (316 عنوانا) ثم الفلسفية، لتأتي المنشورات الخاصة بعلم الاجتماع وعلم السياسة وعلم النفس في آخر الترتيب.

وسجل التقرير أيضا ارتفاعا طفيفا في عدد المنشورات التي توثق لمسارات الفاعلين السياسيين في المغرب، إذ تم نشر 18 كتابا عبارة عن مذكرات سياسية، إضافة إلى النصوص المترجمة التي عرفت زيادة مهمة بنسبة 67 في المائة، بعد أن صدر منها 302 عنوان مقارنة مع السنة الماضية التي سجلت 181 عنوانا.

في مقابل ذلك، عرف مجال النشر الإلكتروني نموا متواصلا خلال السنوات الأربع الأخيرة، حيث ارتفعت من 3.4٪ سنة 2015 إلى 20٪ في الموسم 2017\2018، ويبرز التقرير أن "تحليل هذه الحصيلة يظهر أن هناك دينامية مهمة على وشك تغيير ركائز النشر التقليدي في المغرب".

ويكشف التوزيع اللغوي للكتب المنشورة إلكترونيا عن حضور متميز للغة العربية بـ475 عنوانا، متبوعة بالفرنسية 168 عنوانا. أما المجالات المعرفية التي تتناولها التي تناولتها المنشورات، فقد جاءت مخالفة لما يعرف النشر التقليدي، حيث إن "المنشورات الأدبية تبلغ حصتها من النشر 34.5٪، ولا تمثل سوى 1٪ من المنشورات الإلكترونية؛ في حين تمثل الدوريات والمجلات الصدارة، باللغة العربية تلتها الفرنسية، ثم الإنجليزية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - محمد الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 09:02
ذكورية التأليف !! قولو لهم إعملو كوطا لتأليف النساء كما في الإنتخابات
هاؤلاء لديهم عقدة مع الذكور يريدون القضاء على الرجال و فعلا قد قضو على نسبة مهمة من الرجولة و في الأخير ينتقذون قلة المروءة
2 - باز ليكوم الثلاثاء 05 فبراير 2019 - 13:29
ههه كولشي ذكورية عجباتهوم هاد الكلمة كل ساعة كايغنيو بيها. علاش ما تقولو عجز الأنوثة عن التأليف لي دارتها راه دابا نسبة الاناث في التعليم أكثر من نسبة الذكور شوفو غير الجامعات غايبان ليكوم لبلان. كون كان العكس كون قالو عوتاني الذكور هوما السبب في قلة تأليف النساء حيت ماقراوهومش...
والله ارد بينا غانوصلو لواحد الزمن حتى حنا غانويليو نطالبو بانصاف الذكورة من ادطهاد الأنوثة والله المستعان
أصلا راه الذكورة دابا مدطهدة. أغلبية تاع الرجال المتزوجين محكمين فيهوم لعيالات او كاين واحد النوع كاياكل كاع العصى ههه
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.