24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | بعد تسلمه من إسبانيا .. الحكومة ترمم "مسرح ثيرفانتس التاريخي"

بعد تسلمه من إسبانيا .. الحكومة ترمم "مسرح ثيرفانتس التاريخي"

بعد تسلمه من إسبانيا .. الحكومة ترمم "مسرح ثيرفانتس التاريخي"

تعتزم الحكومة المغربية ترميم مسرح ثيرفانتس الكبير، التحفة المعمارية الإسبانية بطنجة شمال المملكة، بعد أن قررت مدريد منحه إلى المغرب، حسب ما أفاد، الأحد، وزير الثقافة محمد الأعرج.

وقال الأعرج لوكالة "فرانس برس": "سوف نطلق دراسة من أجل ترميم هذه المعلمة التاريخية والحفاظ على إرثها الثقافي والتراثي"، موضحا أن "الخارجية المغربية ستجري مفاوضات مع الجانب الإسباني من أجل إبرام اتفاق حول الموضوع".

وكانت الحكومة الإسبانية قد صادقت، الجمعة، على قرار وهبت بمقتضاه المسرح الكبير ثيرفانتس للمغرب بشكل لا رجعة فيه، حسب ما نقلته وكالة الأنباء المغربية.

وتحولت هذه التحفة المعمارية إلى بناية مهملة بعدما كانت فضاء لعروض قدمها كبار الفنانين والمسرحيين العالميين، وكانت تتسع لـ1400 شخص.

واكتمل بناء مسرح ثيرفانتس، الذي سمي أيضا مسرح ثيرفانتس الكبير، سنة 1913، وهي سنة افتتاحه أيضا، وعاش عصره الذهبي في خمسينيات القرن العشرين لما وصل تعداد الجالية الإسبانية حينها إلى 30 ألف شخص، وظل فترة طويلة أكبر مسارح شمال أفريقيا وأشهرها.

واكتسب مسرح ثيرفانتس شهرة كبيرة مع تحول مدينة طنجة إلى منطقة دولية بموجب اتفاق بين فرنسا وإسبانيا وبريطانيا سنة 1925، حيث تشكلت هيئة لإدارة المدينة ضمت 18 نائبا أجنبيا وستة مغاربة مسلمين وثلاثة من اليهود المغاربة.

ومن بين المشاهير الذين تناوبوا على خشبة مسرح ثيرفانتس المغني أنطونيو كاروزو، والمغنية باتي أدلين، إضافة الى فرق موسيقى الفلامنكو الإسبانية الشهيرة بداية القرن الماضي، ومجموعات موسيقية عربية ومغربية.

ويقع المسرح في حي شعبي بالمدينة العتيقة لطنجة غير بعيد عن مرفأ المدينة، الذي تم تحديثه، مؤخرا، وصار نقطة جذب سياحية غيرت وجه عاصمة البوغاز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - باعمراني الاثنين 11 فبراير 2019 - 05:12
اتنمى ان لا يتم الاستحواد عليه من طرف مافيا العقار و يتحول لبنايات بشعة عشوائيه تاع السكن الإقتصادي
2 - الروخو الاحمر الاثنين 11 فبراير 2019 - 05:55
المغرب ترك لهم اثارا شامخة لا تحتاج الى ترميم تُجْبى اليهم منها ثروات طائلة من السياحة وهم اعادو لنا مسرحا متهالكا يكاد يتساقط على نفسه من نطح الزمن ليجبرونا على ترميمه وهم مدركين اننا لا حيلة لنا لترميمه إلاّ بمساعدتهم الفنية وبالملايين ، هكذا حال المستعمر الغربي يمتص الدماء كالباعوض .
3 - مجلوق فنيويورك الاثنين 11 فبراير 2019 - 06:06
ؤاينتا هدي يرجعو سبتة ؤمليلية اما المسرح راه كاين فطنجة.
4 - ياربي الاثنين 11 فبراير 2019 - 06:30
سؤال كمغاربة وامازيغ للمملكة المغربية لماذا سيف طارق بن زياد تم منحه للجزاىر ولم يمنحه للمغرب . مع اننا نعرف كل المعرفة ان طارق بن زياد من اصول مغربية وابن قبيلة نفزة بالاطلس المتوسط .
ولماذا المغرب لم تحتج على ذلك باعتراف ارث طارق اولوية للمغرب .
5 - احب وطني الاثنين 11 فبراير 2019 - 06:58
مشى خلا كون غير بقى اسباني وصلحوه الاسبان وخلاه متحف لينا وليهم فيد المغاربية غيولي ماشي مسرح
6 - عابر الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:02
لو لم يكن في ملكية اسبانيا لكان في خبر كان عندما تكون مافيا العقار في المغرب ذات أنيابٍ ومخالب لا تراه الدولة
7 - القنيطري الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:35
في يوم ما سيحولونه إلى عمارة سكنية؟ مافيا العقار له بالمرصاد.. والزمن بيننا..
8 - عبد الحق الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:43
اليوم ترميم وغدا الهدم وستصبح عبارة عن مجموعة سكنية
9 - المعقول الاثنين 11 فبراير 2019 - 07:52
موضحا أن "الخارجية المغربية ستجري مفاوضات مع الجانب الإسباني من أجل إبرام اتفاق حول الموضوع"
وكأنها تنازلت عن سبتة ومليلية صراحة الدولة المغربية تستعرض قوتها فقط على الضعفاء من الشعب ...أسد علي وبالحروب نعامة
10 - المجسب الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:09
من أشهر المغنيين الذين مروا على خشبة مسرح ثيرفانتيس، أنريكو أنطونيو الذي أطرب في رائعة أوبيرا "السيدة الفراشة" لجاكومو بوتشيني. فهل بناية مسرح ثرفانتيس بطنجة ستعرف نفس المصير التراجيدي للسيدة الفراشة؟؟ للتذكير فأحداث القصة دارت في اليابان بداية القرن العشرين حيث أن تشوتشو ( الفراشة) وهي من فتيات "الجيشا" وقعت في حب ضابط أمريكي وحاربت أهلها الذين رفضوا زواجها منه. يسافر الضابط الأمريكي وتبقى هي وفية لحبها له طوال ثلاث سنوات. وفي الفصل الأخير، يعود الضابط الأمريكي ومعه زوجة أمريكية. وعندما رأت تشوتشوسان الفراشة ذلك انتحرت بطريقة "الهارا كيري" اليابانية على أن تتحمل حياة الغدر.
11 - العجب رشيد الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:12
هل نحن منحناهم الحق في استغلال مساجدنا وقصورنة في غرناطة و كل اسبانيا ليستغلونها سياحيا ؟ لمادا هم لم يستشيروننا كما فعلنا نحن ؟
12 - شكيب بنجلون الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:19
اسم المسرح "سيرفانتيس" CERVANTES نسبة للكاتب الاسباني المشهور
13 - ستيتو حمو الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:20
الخوف كل الخوف من منتوج مشوه بعد صفقة تشوبها المحسوبية والزبونية كالعادة وقد تطول لسنوات وقد لا تنجز وقد يحول لحيتان العقار !!مع الفوضى والتسيب كل شيء ممكن !!
حبَّذا لو أشرفت اسبانيا على على عملية اعادة البناء
14 - الحلوي الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:47
اتمنى ان يتم ارجاعه وترميمه على الطريقة التي كان عليها في البداية وهذا موجود في الاتفاق بين اسبانيا والمغرب والذي بموجبه تم منح المغرب ملكية هذا المسرح . واتمنى ان لا يتدخل وصوليين ومتشددين دينيين لتغيير معالمه من مسرح عالمي الى مسجد او مراكز للصلاة او تغيير ملامح جماليته وترميمه بطريقة عشوائية او بسلع قديمة او باردة او تفتقد الى الجودة وحتى البناءين يجب ان يكونوا اختصاصيين وفنانين وليسوا بناءين "غير سلك بيهم"
15 - abdel76 الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:52
الحكومة المغربية تتكالب لترميم ثرات إسباني وتتناسى ترميم ثراث الأجداد في جل المدن المغربية. لماذا لا نرمم مثلا قصر الكلاوي في تلوات وقصر المنصور الدهبي بمراكش الذي صار خاصا بالضحك. وحنا لضحكة معندنا غيرة نحفظوا على ثرات لبلاد ولجداد ونتجراو بش نصلحو مسرح ديال المستعمر لكان يقتل لمغاربة في الريف ويدخل المسرح باش إدفولاو. هزلت هزلت
16 - DON QUIJOT de la manche الاثنين 11 فبراير 2019 - 08:58
الأعرج هذا دبر ملايين من ماما فرنسا حيث ينشر صراحة في فرانس بريس لكي يرسلوا له اظرفة التباري حول من يدفع لحسابه الخاص اكثر بخصوص الترميم قبل ان يغادر هذه المشؤومة ليشتري له جنة للتقاعد .....
ماذا أجدني فاعلا بحصاني الأبيض اذا الطواحن شتت دماغي؟ وهل الرفيق شانسوا سيخبركم بالحقيقة ام ستصنعوها القصة شظايا على الفيس ؟!!
17 - SORAYA الاثنين 11 فبراير 2019 - 09:04
QUELLE COINCIDENCE JE VIENS JUSTE DE LE VOIR A TANGER VRAIMENT C EST EXTRA, LE PROBLEME QUI SE POSE LA PERSONNE QUI A PRIE LES PHOTOS N'A PAS DU PRENDRE LES BARAQUES QUI SE SITUE PRES DE CINEMA ET AUSSI AU MILIEU VRAIMENT Y A PLUSIEURS CHOSE A VOIR A TANGER ET SURTOUT A L'ANCIEN VILLE QU'IL DOIVENT RESTAURER. J'ESPERE QUE SA SERA AU PLUS BREF DELAI.
18 - hmido الاثنين 11 فبراير 2019 - 09:08
انها معلمة تاريخية مثل هدا المسرح يوجد في مدن عريقة كلندن باريس إلخ بنيت اكثر من 200 سنة نخن لم نترك شيء لهم فأثار العرب في الأندلس بنيت من طرف إسبان نصارى يهود و مسلمون .
19 - العبدي الاثنين 11 فبراير 2019 - 10:02
الحكومة المغربية المتحزبة تتكفل بترميم المسرح اﻻسباني حسب رغبة اابرلمان اﻻسباني و حراسته ومن جيوب دافع الضرائب المغاربة .حسبي الله ونعم الوكيل.
20 - Moaten maghribi الاثنين 11 فبراير 2019 - 10:40
الى رقم 2 (الروخو الاحمر) اقول لك اخي بعد تحياتي و احترامي ان العيب يوجد فينا اولا, لاننا لا نعير اهتماما بمثل هذه الماثر التاريخية في غالب الاحيان. فكم من اماكن تاريخية تحولت الى اماكن مهمولة لا تصلح في نظر بعض المارة الا لقضاء حاجتهم او اماكن لاختباء المتشردين ......
21 - Omar الاثنين 11 فبراير 2019 - 10:52
لترميمه وحراسته من جيب المواطن المغلوب الى أين انتم ذاهبون اسبانيا لم تصرف عليه منذ الحرب العالمية والآن صتصلحه مجانا السياسة ساس يسوس
22 - أبو بكر الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:55
ترميم المسرح سيكلف " الملايير من الدراهم " أو " ملايين الاورو" . الدولة الاسبانية لا يمكنها دفع تكاليف الترميم دون استشارة شعبها. و هي تكاليف باهظة.
الحكومة المغربية لم تقم بدراسة مستفيضة لتقييم التكاليف ، و لو كان مشروعا مربحا لما تركه الاسبان للمغرب.
السؤال الذي لم أجد له جوابا مقنعا لي هو : ماهي الجدوى الاقتصادية لهذا المسرح؟ هل سيعوض ما أنفقت عليه الحكومة المغربية؟
وهذا يذكرني بقلعة " château" مهجورة في باريس ( فرنسا ) اشتراها الرئيس" بونغو " (cote d'ivoire) ولم يعلم بتكاليف ترميمها إلا بعد امضاء عقد البيع ودفع الثمن كاملا للبلدية المالكة.( ملايين الاوروهات). علما أن البلدية عجزت عن ذلك .
23 - Mamado الاثنين 11 فبراير 2019 - 12:56
راك غالط اصاحبي . طارق بن زياد من منطقة غرب الجزائر حاليا والتي كانت تابعة للدولة الموحدية .اي ان الدولة مغربية آنذاك، لكن تم التفريط فيها. واضح؟
24 - سام الاثنين 11 فبراير 2019 - 16:43
لقد.كان على اسبانيا من أدبيات الهدية أن تقوم بترميم المسرح الكبير سرطانية قبل إهدائه إلى المغرب أما و قد تكلفت الحكومة المغربية بمصاريف و أتعاب الترميم و ما يتطلب ذلك من فنيين و معماريين اختصاصيين فالهدية لم تعد هدية بقدر ما أصبحت بطاطا سخونة تخلصت منها اسبانيا بذكاء و رمت بها بملعب المغرب
25 - بوسيف الاثنين 11 فبراير 2019 - 20:38
ترميم هذا المسرح سيكلف الخزينة ما يفوق بناء أربعة مسارح جديدة بهندسة وثقنية عالية,فبعد لأى تخلت عنه اسبانيا وهو فى حالة خراب منذ عقود خلت .
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.