24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1406:4813:3617:1220:1521:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | نبيل يعرض شريط "سجينات المغرب" في تولوز‎

نبيل يعرض شريط "سجينات المغرب" في تولوز‎

نبيل يعرض شريط "سجينات المغرب" في تولوز‎

بتنظيم من النادي السينمائي التابع للجمعية الفرنسية القافلة، يعرض الشريط التسجيلي "صمت الزنازين"، للصحافي والمخرج السينمائي محمد نبيل، في مدينة تولوز الفرنسية، يوم الخميس 28 فبراير الجاري.

وسيكون الجمهور الفرنسي والعربي في مدينة تولوز مع موعد للقاء بمخرج الشريط ومناقشة عمله السينمائي وأبعاده على مستوى موضوع المرأة المغربية عموما، والسجينة على الخصوص، والصعوبات التي واجهته في إنجازه.

وبحسب ملخص الشريط، يقدم المخرج محمد نبيل أبطاله ليس فقط انطلاقا من الجرائم التي ارتكبوها، بل من خلال قصصهم وكيف ينظرون إلى حقيقة السجون.

ومن أجل التقليل من حدة المسكوت عنه في الشريط، أنجز المخرج مقابلات مع سجينات عشن تجربة السجن في الماضي.

الفيلم يثير أسئلة استفزازية حول نظام السجون والمجتمع في المغرب، ويقدم صورا ملفتة عن المعتقلات وموظفي السجون.

وفي سياق أنشطته الثقافية والسينمائية الشهرية، يستضيف النادي البلجيكي في برلين المخرج الألماني من أصول مغربية محمد نبيل، وسيكون اللقاء فرصة للتعرف على أعمال المخرج السينمائية المتعلقة بموضوع المرأة المغربية والألمانية.

ونشير إلى أن محمد نبيل أنجز شريطه التسجيلي الأول "أحلام نساء"، الذي يتحدث فيه عن نساء ألمانيات اعتنقن الإسلام، قبل أن يبدأ ثلاثيته السينمائية عن المرأة المغربية بشريطي "جواهر الحزن" و"صمت الزنازين"، في انتظار أن يختمها بشريط عن المرأة والاستغلال في المغرب.

محمد نبيل صحافي ومخرج سينمائي ألماني من أصول مغربية، منتج في شركة الإنتاج "ميا باراديس للإنتاج" في برلين، أخرج العديد من الأفلام، آخرها شريط "صمت الزنازين" الذي يحكي فيه عن حياة النساء خلف القضبان في المغرب.

يهتم المخرج بالسؤال النسائي منذ أن كان في المغرب، حيث أنجز العديد من البحوث العلمية ونشر مقالات عدة عن أوضاع النساء هناك، قبل أن ينتقل إلى كندا ليدرس الصحافة والسينما والعلوم السياسية.

درس محمد نبيل الفلسفة والعلوم الإنسانية، كما كان أستاذا للفلسفة في المغرب قبل أن يقرر الهجرة عام 2001 رغبة منه في تحقيق حلم الدراسة والإبداع، حيث عمل صحافي ومراسلا ومعد برامج مع العديد من المؤسسات الإعلامية العربية والدولية (إذاعة وتلفزيون وصحافة مكتوبة) في كندا وروسيا وبريطانيا وألمانيا، ويستقر حاليا في العاصمة الألمانية برلين منذ عام 2006 ويعمل في مجال الإعلام والفنون (السينما والمسرح).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.