24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. هل قلّص "فيسبوك" ظاهرة كتابات الطلبة على المراحيض والطاولات؟ (5.00)

  2. أصوات تدعو إلى اقتناء "الأدوية الجنيسة" لمواجهة "لوبيات ريعية" (5.00)

  3. مسابقة لحفظ القرآن‬ تجذب تنافس الأطفال بشفشاون (5.00)

  4. القضاء يفتح ملف "سمسار المحكمة" .. والموقوفون يعترفون بالتهم (5.00)

  5. تلاميذ يواصلون اكتشاف "كنوز الإسلام في إفريقيا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مهرجان السلام ببروكسيل يدين مجزرة نيوزيلندا ويرفع شعار التسامح

مهرجان السلام ببروكسيل يدين مجزرة نيوزيلندا ويرفع شعار التسامح

مهرجان السلام ببروكسيل يدين مجزرة نيوزيلندا ويرفع شعار التسامح

قال فريد الصمدي، مدير مهرجان "السلام" الذي أقيم ببروكسيل مساء أمس السبت، إن حادثة الاعتداء الدموي الذي استهدف مسجدين بمدينة كريست تشورش في نيوزيلاندا، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء، "عمل مُدان ويضرب في الصميم قيم التسامح والتعايش الإنساني".

وأضاف الصمدي، البلجيكي ذو الأصول المغربية، في كلمته الافتتاحية، أن فكرة المهرجان "انبثقت من مدينة بروكسل المسالمة، حاملة رسالة الخير والجمال، مؤمنة بأن بناء جسر قوي بين الحضارات والثقافات والأديان، التي تحتضنها هذه المدينة العالمية، هو الثراء والغنى، وهو السبيل إلى محاربة التعصب والكراهية بين الناس".

وزاد المتحدث أن المهرجان "يعد حدثًا فريدا متعدد الثقافات، يهدف إلى الجمع بين الأشخاص من جميع مناحي الحياة بغض النظر عن الجنسية، أو الأصل، أو الجنس، أو الدين، لمنحهم فرصة التعبير عن أفكارهم ووجهات نظرهم، والتعبير عن الإنسان بداخلهم، عبر تقديم الجانب الجميل المشترك بينهم جميعا، الإنسانية والمحبة".

المهرجان، الذي حمل هذه السنة شعار "لا شيء لنخافه.. كل شيء قابل لنفهمه"، انطلق بعروض كوميدية انتزعت التصفيقات والضحكات من الجمهور الحاضر، الذي عرف تنوعا في مختلف الشرائح العمرية الحاضرة.

كما تخللت العروض الكوميدية مداخلات حرص أصحابها على التركيز على فلسفة المهرجان الداعية في أساسها إلى قيم التسامح والتعايش بين مختلف الديانات والأعراق والأجناس، دون تمييز.

الفقرات الموسيقية نالت نصيبها من الإعجاب وكانت متنوعة، انطلقت بأداء مذهل للفنان البلجيكي ذي الأصول الرواندية "إنكي"، وتواصلت مع فنانين من أصول مختلفة تنوعت بين الأوروبية، والإفريقية، والأمريكية اللاتينية، والعربية.

كما كان جمهور مهرجان السلام على موعد مع عرض لموسيقى الراب قدمه الفنان "Le zed"، تلته مداخلة مميزة لرئيس الاتحاد البوذي ببلجيكا.

حري بالذكر أن "مهرجان السلام" قدم منذ تأسيسه سنة 2016، "لحظات من السلام والفن والجمال، عن طريق برنامج مميز وهادف، لحظات ستجمع المتحدثين والمؤثرين والفنانين من جميع الأصول والأديان على مسرح واحد، وخلق جو مناسب للحوار بين جميع الفئات من مختلف المجتمعات".

ويعد نجاح الدورات السابقة من مهرجان السلام، وفق بلاغ صادر عن الجهة المنظمة، "دليلا قاطعا على أن الناس متعطشون للمشاعر النبيلة، التي تتمثل بشكل واضح في مدينة بروكسل، العاصمة الحضارية لأوروبا، التي تعتبر مثل سكانها، عالمية، ودافئة، وداعمة ومثقفة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عبدالالاه الأحد 17 مارس 2019 - 17:21
بارك الله عملك و غاياتك النبيلة ايها الإنسان النبيل ، فعلا انت كما عرفناك تعمل لما فيه الخير و السلام و التسامح و نبد العنف.
بالتوفيق و بارك الله اعمالك.
2 - يوني الأحد 17 مارس 2019 - 17:22
وفالقنوات المغربية الشطيح والرديح والجرة مامصوقينش
3 - كاميليا الأحد 17 مارس 2019 - 17:56
تحية تقدير و اجلال للسيد فريد الصمدي على مبادراتك القيمة:
لقد يئسنا من لغة العنف و الوعد و الوعيد التي دٱب عليها بعض المتطرفين الذين يدعون حماية الاسلام ، و هم بافكارهم يحطمون مبادئ الاسلام السمحة.
بالتوفيق سيدي.
4 - mahdaoui abderrahim الأحد 17 مارس 2019 - 18:02
العالم المتوحش يخير المسلمين بأن يكونوا إما الضحية وإما الجاني ؛ لكن بحكمة العقل ومشكاة الإيمان
ونبراس العلم سيبزغ فجر الحق وتنهض الأمة من الركام ؛ إلى ذلكم الحين يجب على المؤمين التحلي بالصبر وعدم الرد على برابرة العالم بسلوك بربري متوحش ؛لأن قيم الإسلام أثمن وأغلى من قيم الهمجية والعدوان؛ والنصر حليف لأهل الحق ؛؛والإنسانية ستدرك عماقريب فساد أهل الشرفيرفعوا راية نصرة المظلوم ليقتصوا من الظالم =قال عزوجل( فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ومن الليل فسبحه وإدبار السجود)
5 - العربي الصغير الأحد 17 مارس 2019 - 18:03
خطر العاب الفبديو النارية لا يقل ضررا عن خطر الارهاب الاعمى ومنفذ الهجوم على مسجدي نيوزيلاندا استوحى فكرته من هذه الالعاب القاتلة فقد ثبت االكاميرا على رأسه ولا يظهر على الساشة الا سلاحه الناري والضحايا تماما كما في الالعاب وحتى تغييره للسلاح بعد الهجوم على المسجد الاول نجد هذه الميزة في الالعاب فهي تسمح لنا بتغيير الاسلحة متى شئنا ولذالك يجب على الجيل الناشئ الابتعاد عن هذه الالعاب حتى لا يرتكب مثل هذه الجرائم .
6 - نواذر - و - حكم الأحد 17 مارس 2019 - 19:21
حقيقة راسخة : لا تظن ان الكره سيجعلك اقوئ .......... وان الحقد سيجعلك اذ كئ .......... وان القسوة ستجعلك محترما .......... فالنفوس العظيمة هي المتسامحة .......... واللتي تظل تبتلع حماقات الاخرين واخطاءهم ......... !
7 - Momo الاثنين 18 مارس 2019 - 06:29
السلام عليكم علاش المغرب اموت اجنابي اخرجو كاملين الشارع اموت مسلم كلش سكت المنافقين.
8 - CITOYEN الاثنين 18 مارس 2019 - 07:37
التسامح هوشعار الضحية
التسامح هو شعار المضطهد
التسامح مع الظالم الذي لا يتوقف عن ضلمه هو شعار الضعفاء
التسامح مع الصليبين هو اءحتقار للنفس وذل وهوان
التسامح مع الحملات الاءعلامية الاءستخبارية الت انتجت داعيش ومسرحية بنلادن والزرقوي وامارة النصرة وووو هو غباء للامة وواضعف مرتبة وصلتها

المشكل هو انظمام انظمة عربية تحارب الاءسلام لانها تخاف ان يكون عااملا لاءزاحتها عن الكراسي او السلطة وهذا هو تلالحم الاءنظمة مع الصهيونية العالمية
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.