24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الأعرج: صيانة التراث الأثري تنمي المواقع التاريخية

الأعرج: صيانة التراث الأثري تنمي المواقع التاريخية

الأعرج: صيانة التراث الأثري تنمي المواقع التاريخية

أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، الأحد، بموقع القصر الصغير الأثري، أن مشاريع صيانة التراث الأثري والثقافي الجاري تنفيذها تروم حماية وتثمين وتنمية المواقع التاريخية، كما تهدف إلى توسيع نطاق الحماية لتشمل المعمار الجهوي وأماكن الذاكرة المحلية.

وأكد بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال أن الأعرج قام، في إطار الزيارات التفقدية والميدانية التي يباشرها لمختلف المحافظات والمواقع الأثرية والمباني التاريخية بالمملكة، بزيارة موقع القصر الصغير الأثري، حيث عقد لقاء مع محافظي المواقع الأثرية على مستوى الجهة.

وأضاف الوزير أن موقع القصر الصغير يعتبر من المواقع الأثرية المهمة التي تتميز بخصوصيات تاريخية وحضارية وعمرانية متعددة، التي شكلت في حينها محطة من المحطات الفاصلة في تاريخ الحضارة الإسلامية، والتي تؤثث حاليا فضاء مضيق جبل طارق وحوض البحر الأبيض المتوسط.

وأفاد الأعرج بأن الموقع يتوفر على مركز للتعريف بالتراث، مخصص لإبراز قيمة الموقع التراثية والأثرية والتاريخية من خلال عرض سينوغرافي مبسط يمزج بين مجموعة من القطع الأثرية التي جادت بها الحفريات التي جرت بالموقع والنصوص والمجسمات والرسوم، والذي يعد أول تجربة من نوعها على الصعيد الوطني.

كما أبرز أن الوزارة تعمل على إيجاد صيغة تلائم الخصوصيات المجالية والتراثية للموقع بهدف ربح رهان الاندماج الإيجابي والتفاعلي في محيطه المحلي والجهوي والوطني والدولي.

ويتوفر الموقع بعين المكان على مقر إدارة المحافظة التي تسهر على حسن تدبير سير خدمات الاستقبال والتنشيط، والمتمثلة في قاعة للعروض ومدار الزيارة والحديقة وموقف السيارات وشباك التذاكر، كما يشمل مدار الزيارة المقترح بعض المعالم التاريخية والبنيات الأثرية المتمثلة في مسجد-كنيسة والحمام المريني والسور الغربي وباب الواد وباب البحر والقلعة والقورجة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - زين الاثنين 25 مارس 2019 - 09:17
المطلوب تعميم مبادرة صيانة الترات الحصضاري والثقافي على كل جهات المملكة،سواء منه العرلي والامازيغي،وتضمين ذلك في المناهج الدراسية لخلق جيل معتز بهويته الثفافية والحضارية،ولا يقتصر الامر على الجانب النظري بل يجب اقرانه بتنظيم رحلات منتظمة الى كل المناطق للاطلاع عن كثب على ما خلفه الاجداد من ثرات،ولجعل اجيتل الغد معتزة بماضي بلدها،ومتحفزة للاسهام في تقمدمه حالا ومستقبلا.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.