24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "عناية" يختتم الملتقى الثقافي الربيعي الثامن

"عناية" يختتم الملتقى الثقافي الربيعي الثامن

"عناية" يختتم الملتقى الثقافي الربيعي الثامن

توجت أمسيتان ثقافيتان ملتقى عناية الثقافي الربيعي في دورته الثامنة، حيث عرف اليوم الأول من التظاهرة تنظيم فعاليات بانورامية جمعت بين الشعر والموسيقى والمسرح وتكريم فنانين، بشراكة وتنسيق مع مؤسسة واحة الزيتون أطلس.

وقال المنظمون إنه "بتقديم شاعري مبهر، تواصلت فيه الأستاذة المبدعة مالكة العلوي بتلميذتها الشاعرة الموهوبة الضحى بلقشور، قدمت فرقة الطيب لعلج للمسرح والتابعة لمركز محمد الغزواني للإبداع الفني والأدبي بمراكش، برئاسة السيناريست والمخرج رحال برطيع، نصين مسرحيين هما "حلم لفياق" و"مدرسة المشاغبين"، في حين ساهمت مواهب تلميذات وتلاميذ مؤسسة يعقوب المنصور الثانوية الإعدادية بعروض فنية من ريبرتوار القصيدة الملتزمة".

وأضاف المصدر ذاته أن "جمهور مركز عناية الذي حج بكثافة تابع عرضين رائقين لنشطاء جمعية الكتبية للصم والبكم تحت إشراف الفنانة حفصة العلوي، فيما أنشدت شاعرات وشعراء مراكش وواد زم والدار البيضاء وقلعة السراغنة والعيون وفلسطين، سعاد الوردي والمهدي الغيور ومحمد طلول ومحمد الزعيم وفاتن العبدلاوي والسعيد بلعيدود وعبد الرشيد عمهوم وعبد المجيد ادهابي وأحمد آيت سي ووصال بوعيون".

وأشار منظمو اللقاء إلى أن "الملتقى الثامن كرّم الفنان الموسيقي الأصيل موحا البوعيدي وابنيه الفنانين الشابين عزيز وعز الدين، اعترافا بفضل العائلة المبدعة في ترسيخ لغة الفن الراقي الملتزم؛ ومثابرتها في التشبث بالكلمة الهادفة واختيار معظم نصوصها المغناة من المتن الثوري الحماسي المرتبط بالقضايا العادلة".

وعن اليوم الثاني، قال المنظمون إن "جمهور مدينة مراكش التقى بالأخصائي في التغذية الصحية الدكتور عبدالرحيم البرهمي، الذي أصدر كتابه الجديد حول الإشكالات الكبرى للتغذية في رمضان، وشارك في تأطير اللقاء كل من الدكتورة خديجة بلقزيز التي تناولت في ورقتها أهمية التحفيز على التوازن الصحي ومغالبة المعيقات الحائلة دون مراعاة الجوانب التنظيمية خلال الشهر الفضيل، فيما قاربت الدكتورة خديجة جوان ضرورات استعادة الصحة من منظور إيكولوجي، وممكنات بناء ثقافة إنسية تتوافر فيها شروط المعرفة واستغوار مفاهيم التغذية الصحية من منطلق تكييفها مع الواقع المعيش".

وأشار منظمو هذه التظاهرة إلى أن "الأستاذ محمد نوصيري قام بقراءة كتاب البرهمي، وتناول الفهوم الأساسية التي وضعها للتمكين للصحة في رمضان من أن تستجلي مكامن الروح والإيمان بالصيام كنسق معرفي وليس فقط كزمن ضائع".

يشار إلى أن "الملتقى ضرب في نهاية الحفل موعدا مع نسخة تاسعة في العام المقبل، تكون فيها الشراكة بالمؤسسات التربوية وفعاليات المجتمع المدني رحى العمل الدؤوب والفعل الثقافي الرصين"، وفق المنظمين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.