24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. المعاناة تلازم عائلات في مشروع سكني ببوسكورة (5.00)

  2. المحكمة تؤجل ملف مغتصبي "خديجة" .. وأوشام الضحية جديدة (5.00)

  3. عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله" (5.00)

  4. رصيف الصحافة: شركة "الطرق السيارة" تشكو فداحة الخسائر المالية (5.00)

  5. الفقيه بن صالح تحتضن أولمبياد الذكاء المعلوماتي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مبدعون يطالبون بتخفيف آلام أسرة الشاعر الرّاحل محسن أخريف

مبدعون يطالبون بتخفيف آلام أسرة الشاعر الرّاحل محسن أخريف

مبدعون يطالبون بتخفيف آلام أسرة الشاعر الرّاحل محسن أخريف

دعا الكاتب والمترجم المغربي خالد الريسوني إلى تمتيع أسرة المبدع الراحل محسن أخريف براتبه كاملا، "باعتباره كان يقدم خدمة للوطن وللثقافة الوطنية وللشعب المغربي قاطبة، باعتبار العمل الذي كان يقوم به يدخل في إطار الواجب الوطني والتضحية الجسيمة في سبيل الوطن".

وتساءل الريسوني في تدوينة له على صفحته الشخصية بـ "فيسبوك" عن مصير الأسرة المفجوعة التي كان الفقيد معيلها الأول، وقال: "ماذا ستقدم وزارة الثقافة المغربية، المنظم الأول حاليا لعيد الكتاب، وشركاؤها، عمالة إقليم تطوان وبلدية تطوان، وحتى وزارة التربية الوطنية التي كان يشتغل بها الفقيد؟"

واعتبر الريسوني أن السؤال سالف الذكر "هو السؤال المركزي الآن الذي نحن ملزمون بدعمه، وحث المسؤولين عن مصير هذا الوطن عليه، وأولهم وزير الثقافة ووزير التربية الوطنية ووزير الداخلية ورئيس الحكومة لتخفيف الألم والجرح الذي تعاني حرقته هذه الأسرة".

وزاد الكاتب المغربي قائلا: "لن يرتاح بالنا كمثقفين وكتاب وشعراء دون تحقق هذا المطلب، وذلك أضعف الإيمان.. أن تنال الأسرة الرعاية الكاملة من طرف الدولة باعتبارها المسؤول الأول عن حيوات الناس الذين يقدمون خدمات جلى للوطن".

وواصل الريسوني تدوينته بالقول: "نحن ننتظر مبادرة هذه الأطراف الحكومية المسؤولة عن موت شاعر بشكل مأساوي، وإذا تقاعست يجب أن نرفع للجهات العليا ككتاب وشعراء وباحثين ومؤسسات ثقافية ملتمسا نطالب فيه بهذا الحق، بل سنوجه الالتماس كداعمين لهذا المطلب إلى ملك البلاد".

دعوة الريسوني لاقت إقبالا من طرف مجموعة من المبدعين المغاربة، وتجلى ذلك من خلال التعليقات على تدوينته التي نحت المنحى نفسه داعية إلى تحقيق هذا المطلب في الحدّ الأدنى.

علاء الدين الخياطي، علق على تدوينة الريسوني بالقول: "طلب مشروع وعين العقل، وأتمنى أن يجد صداه عند أصحاب القرار على اعتبار أنه أقل شيء يمكن تقديمه لأسرة الراحل".

من جهته، كتب فؤاد أفراس معلقا: "أخي خالد، التعويض وجبر الضرر لا يكون إذا لم تعترف هذه الجهات جميعا بمسؤوليتها التقصيرية، وهذا ما ستعمل هذه الجهات على ألا يكون أبدا، فمن ذا من هذه الجهات وأولئك المسؤولين لهم الشجاعة الأخلاقية على الاعتراف بذلك، فحسب جهلي ربما، لم يفتح تحقيق لحد الساعة، وقد رفعت الخيام ولفت الأسلاك".

وعلّق حكيم عنكر على مقترح الريسوني قائلا: "يجب أن لا تضيع حقوقه وحقوق العائلة. المفروض أن تكون هذه الفضاءات تخضع لتأمين كامل؛ وإذا كان الأمر كذلك، على شركة التأمين، خاصة أو عمومية، أن تفتح فمها في هذه النازلة الأولى في المغرب.. ولا أزيد".

يذكر أن الشاعر محسن أخريف، رئيس رابطة أدباء الشمال، كان قد لقي مصرعه إثر صعقة كهربائية تعرض لها خلال تسييره لإحدى ندوات معرض الكتاب بتطوان مساء الأحد الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - عمر نتيج الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:22
اللهم أرحم الفقيد وارزق اهله ودويه الصبر وأقل ما يمكن ان تفعله الجهات المسؤلة هي الاعتناء بعائلته التى فقدت معيلها والله لايضيع من عمل صالحا
2 - بثينة الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:28
الله يرحم الفقيد ويسكنه الجنة مع الابرار والله ارزق عاءلتة الثبر والسلوان
المخيف في هذا البلد العزيز ان هناك تهور واللامبالات في التدبير والتسيير في العديد من المجالات ليس هناك مسؤولية بحق وحقيقي
اتمنى ان تعاقب الشركة بشدة التي كانت السبب الاول في الصعقة الكهربائية التي ازهقت روح الشاعر والاديب محسن اخريف
كفى من الاستهتار في مهامكم
3 - خالد F الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:33
موت هذا الشاعر يعكس معاناة الثقافة في بلاد المغرب الأقصى حيث ضعف الرؤية و انحسارها لتصبح ثقافة معيشية تفقد بريقها مادام المشروع الحضاري بنفي دورها في تحقيق العدالة الإجتماعية والإقتصادية وخير دليل تراجع بناء دور الشباب التي كانت إلى وقت قريب قبل ظهور البورطابل ملتقى فكري بمعنى الكلمة يمتص العدمية التي حلت محل الثقافة.
رحم الله شاعرنا وأموات المسلمين وجنودنا البواسل الذين قضى بعضهم في صمت وفي عز شبابهم.
4 - رشيد الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:34
ينبغي رفع دعوى قضائية على الجهة المنظمة للتعويض! أما الى فين ما مات شي حد تعطيوه الفلوس لي هي غي أموال عمال وصغار الموظفين الآخرين الفقراء فراه ماشي معقول!!!!
الفلوس لا تسقط على الدولة من السماء لتوزيعها بهاد الشكل العاطفي!.
5 - الايام الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:40
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم اهله الصبر والسلوان فما عسانا أن نقول لله ما أعطى ولله ما أخد .
6 - المجتهد الكسول الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:42
السلام عليكم
رحم الله الفقيد وعظم الله اجر عائلته
المغرب بلد لا يعترف بحقوق مواطنيه ابدا
داءما ننتظر ان تقع مصيبة لنطلب المسؤولين بالصدقة
أيها المسؤولون قوموا بواجبكم و اظبطوا أمور الناس واجعلوا قوانين لحماية الناس في البلد
نحن لانريد الا الخير كله لبلدنا ولشعبنا
الزموا الحدود واتقوا الناس في حقوقهم
وكفى
7 - bensaid الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:42
نحن مع محاسبة المقصرين في القيام بعملهم اثناء تنظيم هدا اللقاء.في اطار القانون.وان كان المرحوم يشتغل في التعليم فلا شك ستستفيد أسرته الصغيرة من بعض راتبه.وفق القانون.أما أن تخلقوا الاستثناء و انتم تسحبون انفسكم متقفون فهدا مشكل. المغاربة كلهم وطنيون و يدافعون عن الوطن بالقلم و السلاح و العمل...وكم منهم نكب و لا احد سأل عنهم.
8 - صوفية الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:52
من حق الأسرة رفع دعوة ضد منظمين من أجل حصول على تعويض مادي وأيضا لديهم حق في رفع دعوة لمقاضاة عديم مسؤولية لأن هذا ناتج عن مسؤولية تقصيرية.
9 - hassia الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:53
suis pas d,accord il est citoyen comme tt marocain sans privelege,mes condoleances,y,a bien des assurrences et s,il n,est pas assuré c,est sa faute des milliers de marocains perdent la vie chaque jour,solidarité avec ts
10 - محمد الحياني الأربعاء 24 أبريل 2019 - 16:55
هذا أقل ما يمكن أن يقدمه الوطن لأحد أبنائه البررة : أن يعترف بوطنية هذا المبدع الذي لم يكن يبخل بوقته ولا بإبداعاته ... في سبيل النهوض بالحياة الثقافية ... بربوع الوطن وخاصة في منطقة الشمال ... فكان - رحمه الله - بمثابة النحلة العاملة التي لا تكف عن الحركية والعطاء الى آخر رمق من حياتها....
نحن في انتظار تكريس ثقافة الاعتراف بهذا الصنف من الوطنيين والمجاهدين الحقيقيين الذين ضحوا بحياتهم في سبيل نشر التنوير والتعلم بدل الاعتراف فقط بمن يشيع الجهل والعفن في أوساط الشباب...!!!
11 - العلمي المشيشي الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:14
يجب اتخاد جميع التدابير و الإجراءات في حق المسؤولين عن هذه الكارثة، و ليس التفكير في قدر الله ماشاء !
لانحمل الله اخطاء البشر !
الاحتفاظ بالأجر هو اقل شيء ، يجب دعم أسرته ماديا و معنويا.
ولا تاخدو ا حياة الناس استهتارا .

رحم الله الفقيد
12 - hassia الأربعاء 24 أبريل 2019 - 17:38
COM 10
t,es pas normal,et parceque il est poete,nous marocains doivent payer pour sa poesie et payer aussi pour ses descendants
13 - خالد F الأربعاء 24 أبريل 2019 - 18:23
Anas de paris
Que voulez-vous qu'il écrive? Comment critiquez-vous quelqu'un que vous ne connaissez pas et que vous n'avez pas lu ces livres?

le coassement des grenouilles n'empêche pas l'éléphant de boire
14 - Bruxellois الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:37
الى انس من باريس
Pour Anas de Paris :
Je vous conseille d’apprendre à écrire sans faute avant de critiquer le défunt رحمه الله
On écrit Penser mais pas Panser !
Ce écrivain : Cet écrivain
انصحك سير دير محو الأمية قبل تتحدث عن المرحوم ، لا تصله لا في معرفته و لا خصاله
اعرض عن الجاهلين .... مثلك !
15 - Mansour Essa¨h الأربعاء 24 أبريل 2019 - 19:57
لا قضاء و لا قدر في هذه الحادثة المؤلمة

Soyons clairs.

Dans le cas d’espèce, la responsabilité directe ne peut pas être généralisée.
Les responsables directs sont :

- L’organisateur de la 21ème Fête du livre de Tétouan,
- L’installateur des équipements électriques provisoires utilisés pour la circonstance,
- Le distributeur de l’énergie électrique de la ville de Tétouan,
- La municipalité de la ville de Tétouan.

Ces quatre entités sont directement responsables, car ils n’ont pas fait appel à un Bureau de Contrôle agréé pour certifier la sécurité et la conformité de l’installation électrique avant son utilisation comme l’exigent les normes et la législation marocaine.
….A suivre…
16 - Mansour Essaïh الأربعاء 24 أبريل 2019 - 20:39
…Suite 1…

لا قضاء و لا قدر في هذه الحادثة المؤلمة

L’électricité est dangereuse avec ou sans humidité. Ceux qui veulent rendre la pluie responsable de la mort du poète qu’Allah couvre son âme de sa sainte miséricorde, veulent induire en erreur ses ayant-droit en leur faisant croire qu’il s’agit d’un incident du à la providence et au destin. Ces derniers peuvent, en toute légitimité, poursuivre en justice les quatre responsables directs cités ci-dessus et ce sera à la justice de déterminer le degré de responsabilité de chacun d’eux ainsi que les réparations morales et matérielles qu’ils doivent à la famille du défunt.
….A suivre…
17 - Mansour Essaïh الأربعاء 24 أبريل 2019 - 21:02
….Suite 2 et fin…

لا قضاء و لا قدر في هذه الحادثة المؤلمة

La responsabilité élargie et indirecte revient au département ministériel tuteur de tout ce qui concerne la distribution et la mise en œuvre de l’énergie électrique et qui, par son inertie bureaucratique, ne s’était jamais intéressé aux cas multiples de mort par électrocution y compris par les candélabres de l’éclairage publique dont l’installation ne respecte ni les normes ni la législation marocaine y afférentes.
18 - كاتبة من الشمال الأربعاء 24 أبريل 2019 - 23:39
إلى رقم 12 المدعو أنس:
سأجيبك باللغة العربية إن كنت تفهمها أولا...
كيف تسمح لنفسك بممارسة الإقصاء في حق كاتب اختار أن يبدع باللغة العربية؟ وكيف سمحت لك نظرتك الضيقة بتقييمه؟ هل قرأت كتبه أولا؟ هل استمعت على الأقل إلى إلقائه لقصائده ومداخلاته في عدة مشاركات له رحمه الله؟ وكيف يسمح لك غرورك بالتعالي وبخس حق مبدع في ذمة الله؟؟ أعتقد لوكان حاضرا وناقشته.. لن تستطيع مجاراته لضيق أفقك وضحالة ثقافتك... لأنك ببساطة تضع نفسك في برج عال.. فالمثقف الحق هو ذو الأفق الثقافي الواسع والعميق والصدر الرحب لتقبل الاختلاف...
ورحم الله فقيدنا الذي كان مبدعا مثقفا يتميز بأخلاق عالية تشرف النخبة المثقفة...
فقط إشارة أخيرة، فقد درست اللغة العربية لغير الناطقين بها، وكانوا يمثلون نخبا مثقفة غربية... وما سمعت أحدا ينظر إلى اللغة العربية بنظرتك الدونية...
19 - خالد الريسوني الخميس 25 أبريل 2019 - 10:40
نحن لا نطالب الدولة إلا بالواجب، ومسؤوليتها ليست موضع نقاش، والرجل موظف، أستاذ بوزارة التربية الوطنية... إذا كنا نقر بأن الفقيد الشاعر والكاتب المبدع محسن أخريف، مات بصعقة كهربائية في معرض كتاب جهوي تنظمه وزارة الثقافة، فالأجدر أن تنسق كل الجهات الحكومية المعنية (وزارات: الثقافة والداخلية والتربية الوطنية) لضمان حقوق هذا الرجل، الذي قدم الكثير من الجهد والعناء في سبيل محو أمية هذا المجتمع
20 - البيضاوي الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:28
صاحب الرد رقم 12 يتكلم بلغة غير مقبولة الشاعر محسن اخريف رحمه الله يستحق كل خير وأسرته يجب ان تحزى بالرعاية لان توفي خلال تأدية مهام نبيلة
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.