24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. إضراب الممرّضين (5.00)

  5. شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن (5.00)

قيم هذا المقال

1.96

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | طلاق الفنانات بالمغرب..بين الغيرة والخيانة والأنوثة

طلاق الفنانات بالمغرب..بين الغيرة والخيانة والأنوثة

طلاق الفنانات بالمغرب..بين الغيرة والخيانة والأنوثة

تختلف أسباب الطلاق لدى عدد من الفنانات بالمغرب، مطربات أو ممثلات، حيث إن بعضهن حصلن على الطلاق بسبب الغيرة الزائدة لأزواجهن، بينما أخريات فضلن الانفصال واتخاذ مسارات حياتية جديدة بسبب عدم التوافق والانسجام بين الطرفين، فيما طلبت فنانات أخريات الطلاق بسبب خيانة أزواجهن لهن.

ومثلما يكون زواج الفنانة عموما حدثا تتداوله الألسن، وتلتقط الصحافة بمختلف مشاربها وألوانها أخبار هذا الزواج، وتفاصيله الدقيقة والجليلة، يكون الطلاق أيضا بنفس القدر من الاهتمام والإثارة من طرف فئات كثيرة من الناس، بداعي الفضول وحب الاستطلاع خاصة.

الغيرة الشديدة

ويعتبر طلاق الممثلة الشابة المعرفة منى فتو، أحد أشهر حالات الطلاق في الوسط الفني بالمغرب، باعتبار أن بعض تفاصيل أسباب الطلاق ذاعت على لسان فتو وزوجها أيضا، بين الصحف والمجلات قبل أزيد من سبع سنوات.

ويُعزى السبب في طلاق منى فتو من زوجها المخرج السينمائي سعد الشرايبي إلى الغيرة الزائدة عن اللزوم، بحسب تصريحات الزوجة، ذلك أنه كان غيورا عليها بشكل يفوق المعتاد، ويمنعها أحيانا من المشاركة في أعمال سينمائية لمخرجين آخرين غيره، حتى لا تشتغل معهم، وتكتفي بالعمل تحت إمرته وتوجيهه وحده فقط.

وحرصت فتو في مختلف حواراتها الصحفية على الاحتفاظ على أسباب الطلاق الأخرى، عدا الغيرة الشديدة لزوجها، لكونها تعتبرها عوامل خاصة وحساسة لا ترغب في إثارتها، حفاظا على سمعة طليقها وكرامة ابنها.

وكانت فتو تشتكي مرارا من ما سمته عرقلة زوجها المخرج الشرايبي لإجراءات الطلاق، بداعي الحفاظ على كيان الأسرة الصغيرة، كما اتهمته حينها ـ عبر الصحف ـ بمحاولة تشويه سمعتها والمس بكرامتها، من خلال توزيع ملف يتضمن "معلومات خاطئة" عنها على أصدقائه وأقاربه.

ومثل منى فتو، وصلت الحياة الزوجية لبعض الفنانات في مجال الغناء والتمثيل إلى نهايتها، بسبب غيرة أزواجهن التي تعرقل تحركاتهن، مادام أنشطة الفنانة تستوجب التحرك خارج البيت في أوقات طويلة، فضلا عن الاجتماع مع ممثلين ومطربين، ومع مختلف أصناف الجمهور والمحبين، الشيء الذي يخلق نوعا من الغيرة السلبية لدى الزوج، خاصة الذي لا يستطيع تفهم طبيعة عمل ووظيفة الممثلة أو المغنية.

خيانة الزوج

وإذا كانت بعض الفنانات المغربيات قد طلبن تطبيق إجراء طلاق الشقاق للتخلص من العيش تحت سقف واحد مع أزواجهن بداعي غيرتهم التي كادت تدمر طموحاتهن الفنية، فإن فنانات أخريات وصلن إلى هذه نهاية مسار الحياة الزوجية بسبب خيانة أزواجهن.

وبالرغم من كون أغلب الفنانات لا يستطعن الإفصاح عن هذا السبب تحديدا لطلاقهن، نتيجة حساسية هذا الموضوع في مجتمع مغربي محافظ، فإن البعض القليل جدا أعلنَّ عنه أمام الملأ، وفي وسائل الإعلام و الصحف والمجلات العربية.

ومن هؤلاء الفنانات المغربيات، نجد المغنية الشعبية المعروفة نجاة اعتابو (الصورة)، التي اعترفت في تصريحات لها بأن سبب طلاقها ـ قبل بضعة أسابيع ـ من زوجها الذي يشتغل في مجال الأعمال في فرنسا، هو الخيانة الزوجية، وأن زواجها الثاني انتهى أيضا ـ مثل سابقه ـ إلى الطلاق بسبب الخيانة.

وتقول اعتابو إن صبرها من أجل جمع شمل الأسرة والحفاظ على الخيط الذي يجمعها بزوجها، نفد ولم تعد تقوى على الصبر من أجل زواج تضحي من أجله، في حين أن زوجها يخادعها، باعتبار أنه لا توجد امرأة في العالم ترضى بخيانة زوجها لها.

لذلك، تضيف اعتابو، كان الاختيار هو أبغض الحلال عند الله، أي الطلاق، بهدف بدء مسار حياتها من جديد، بعد أن قضت حوالي ثلاثة سنوات ونصف مع زوجها الذي تصفه بالخائن للعشرة الزوجية.

وعبرت اعتابو عن رفضها الاستمرار في العيش مع رجل يخونها ، حتى وإن كلفها ذلك قضاء ما بقي من عمرها لوحدها، عوض الاستكانة والقبول بالواقع المرير، والرضا بخيانة أزواجها.

الشعور بالأنوثة

وبالإضافة إلى عاملي الغيرة الشديدة لزوج الفنانة، وخيانته لها، حدثت حالات طلاق بسبب انعدام شعور الزوجة بأنوثتها، بداعي غياب الزوج المتكرر، أو كبر سنه، الشيء الذي يجعل هذه الفنانة/ الزوجة تعاني من هجران الزوج، سواء أكان ذلك بسبب الغياب أو السن الكبير.

المطربة المغربية ليلى غفران، التي تقيم منذ سنوات الثمانينات في مصر، هي إحدى الفنانات اللواتي صرحن علانية بأن سبب طلاقها المتكرر من أزواجها، هو عدم الإحساس بأنوثتها الخاصة مثل أية زوجة مع زوجها في عش الزوجية.

وانطلق مسار الطلاق للمغنية غفران، التي اشتهرت بإعادة أداء أغاني العندليب الأسمر، من تجربتها مع مطرب عراقي يدعى فؤاد مسعود يكبرها بعشرين عاما، وحدث أن شعر الزوج بالغيرة الفنية من غفران بسبب شهرتها التي تفوق شهرته.

وجاء الزواج الثاني للمغنية غفران من مدير أعمالها الذي يكبرها في السن أيضا، الأمر الذي جعلها طيلة 12 عاما تعيش على إيقاع رتيب، لم تحس فيه بأنوثتها كامرأة تحتاج إلى مشاعر جياشة وخاصة من طرف زوجها: " طوال 12 سنة من زواجي به، لم أشعر بأنوثتي، حيث أهمل أبسط حقوقي كامرأة... ورغم إنجابي طفلتي الثانية «هبة» منه، فإنني لم أتحمل العيش مع رجل وكأنه «غير موجود»... ، فقررت الانفصال عنه والبحث عن رجل آخر يوفر احتياجاتي.."، تقول غفران.

أما الزواج الثالث من أحد معجبيها، ويدعى محمد أدهم، فقد وصل بدوره إلى الطلاق، بالرغم من أن سنه كان يوازي سن غفران، لكن نفس المشكلة ظهرت، وهي الشعور بالوحدة وغياب المشاعر الحميمة التي تحتاجها كل امرأة، وذلك بسبب مكوث الزوج مدة طويلة خارج بيت الزوجية في أسفاره التي تتطلبها مهنته كمساعد رجل أعمال.

غياب الانسجام

وتوجد حالات فنانات مغربيات أخريات عشن تجربة الطلاق لأسباب مختلفة، منهن من امتلكن الجرأة للإعلان عن أسبابها وخلفياتها الأسرية والشخصية الحقيقية، في حين أن أخريات يفضلن التهرب من الخوض في الحديث عن تجاربهن في الطلاق.

سميرة سعيد، المطربة المغربية الشهيرة، تحرص أشد الحرص على عدم الخوض في تجربة طلاقها المعروفة مع الملحن المصري هاني مهنا، الذي ساهم بقوة في نجاح مسارها الفني وشهرتها، رغم أن بعض الفضوليين عزوا سبب طلاق سميرة إلى رفض زوجها الإنجاب منها، ذلك أنه حينها كان متزوجا وله أبناء، وهو الوضع الذي لم تتقبله الفنانة المغربية، فحدث الطلاق بعد طول تفاهم زوجي وأسري وفني أيضا.

أما المطربة سعيدة شرف، ذات الأصول الصحراوية، فقد ناضلت بجهد جهيد للحصول على طلاقها من زوجها الأول، حتى أنه يشاع بأنها أقامت حفلا خاص بمناسبة طلاقها، الذي حدث بسبب عدم الانسجام في الرؤى مع زوجها.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - د. الورياغلي الاثنين 12 دجنبر 2011 - 05:31
سؤال مهم ؟
---------------
هل يمكن لمن يترك امرأته تتبرج فوق خشبات المسرح بطريقة فجة، وتمثل أدوار الزوجات مع غير زوجها في الأفلام، ولا ترد يد لامس الخ
هل يمكن لهذا ان يكون رجلا ؟ لا والله ، إنه لديوث، وقد صح عن النبي (ص) أنه قال: (( لا يدخل الجنة ديوث )) قال الشراح: الديوث هو من يقر المنكر في أهله.
فإلى كل ديوث مغربي أقول: إنك ملعون مغبون، فلا أنت رجل في عالم الدنيا، ولا أنت تقي في عالم الآخرة. نعوذ بالله من الخزي والخذلان .
2 - المواطن الاثنين 12 دجنبر 2011 - 08:10
نهاية قصص الفحش والرديلة هكذا تكون
أغلبهم في المقال يطالبنا بالزوج النقي في حال أنهم يعرضون أجسامهم للجميع ولم يناقش المقال أبدا خيانة المرأة للزوجها وما يحصل في الفنادق
هذه هي حياة الفنانين وخصوصا المغنيات فهل أعجبتكم يا من تفتحون أفواهكم منبهرينا بهم وبما وصلو إليه
الحمد لله نحن فقراء لكننا نعيش أفضل منهم إجتماعيا وأسريا
الحمد لله
3 - حامد السرغيني الاثنين 12 دجنبر 2011 - 08:14
اكثر الفنانات المطربات رغم الفلوس والترف ايامهم مشات خسارة نقولو لهم مساكن عايشين بلا ازواج حياتهم ناقصة في الحقيقة ويتاملو في هده الكلمة مزيان واللي بغات تعاطى للفن ستدخل في هدا الميدان وتنطبق عليها كلمة مسكينة حياتها ناقصة في هده الدنيا والاخرة القضية صعبة
4 - oujda68 الاثنين 12 دجنبر 2011 - 08:59
Notre religion n'a pas interdit ces femmes et hommes à s'exposer sur les sénes à dire n'importe quoi pour rien , le résultat de tous ces couple est le meme "defragmenter leurs familles et finir seuls(e(....
5 - abid الاثنين 12 دجنبر 2011 - 09:30
لاحول ولا قوة الا بالله ان لله وان اليه راجعون
6 - عبد الله... الاثنين 12 دجنبر 2011 - 09:48
المرأة المتبرجة لا يقبلها إلا رجل ماتت غيرته و لا دين له، و إن كانت (فنانة) فمن باب أولى أن لا تدوم حياتها الزوجية طويلا لأنه لا يحس أنها زوجته فقط و إنما هي للجميع، هذه هي الحقيقة التي لا يستطيع الاعتراف بها مثل هؤلاء (الفنانات) نسأل الله لهن الهداية...
7 - LADY VOW الاثنين 12 دجنبر 2011 - 10:30
الزواج والطلاق قسمه ونصيب والانسان مننا كيتزوج لتحقيق الاستقرار النفسي والعائلي والروح والجسدي وخصوصا لو كانت من قبل وعود من الطرف التاني لكن بعد الزواج كيتفاجئ الواحد مننا بالشخص لي تزوجو حتى وعد من ديك الوعود مكيناش ونفس الشيئ كيتفاجئ انه تزوج بانسان ماشي هو لي كان فلاول ومكاينش حتى صفه فيه من الصفات الي كان يتضاهر بها فلاول وخصوصا لو فيه شي عادات سيئه من المستحيل يوقفها ويغيرها وهي كثيره خصوصا لو كتمس بشخصية شريكه وكرامته وكبريائه مستحيل الواحد مننا يقدر يكمل مع انسان هكدا لان الحياته غتكون جحيم وطبعا الواحد مننا كيحاول يصبر ويتغاضى عن هدشي باش السفينه ترسي على بر ولو هناك عواصف الواحد مننا كيحاول يسبح مع التيار ماشي عكسه لكن مرات لكن مني كيلقى الانسان انه لوحده لي كيكافح باش مايخسرش هده العلاقه كيلقى الطرف التاني غير مبالي وكيضن ان الطرف التاني تحمله كضعف و تنازل ماشي كياخدها كبر منه او محبة في استمرار حياتهم الزوجيه ديك الساعه الانسان لي كيكون ساكت كيثورعلى كلشي وكيعلن الطلاق لدرجه مكيبقاش ما يتصلح وحتى حد مكيبغي يهدم بيته بيديه الا ادا كان هناك سبب رئيسي
8 - عمر مغفور الاثنين 12 دجنبر 2011 - 10:45
اذا تطلعنا عبر التاريخ نجد ان الفن يؤدي غالبا بالفنان او الفنانة الى المجون و الخلاعةاو الفساد الا النزر القليل. والفن يحدث في النفس نوعا من الزيغ و الطغيان اذا لم توجد تربية نفسية و ضوابط اخلاقية اما الضوابط الشرعية فلا اخلاق مع الفن فغياب الفنان عن عشه وابتعاد الفنانة عن وكرها والاحتكاك والاخيلاط والعري ووووو كل هذا لا يؤدي الا للفساد طال الزمن او قصر.الفنانات في المغرب و غير المغرب يتصورون ان الفن يرفع اعلى المقامات ويجعل للفنان شهرة عالية على الصعيد المحلي او العالمي ولكن في المقابل يسقط الفنان او الفنانة في بيتها الى الحضيض ويبقى سوى الجانب المادي هو الذي يغطي هذا الاحساس ثم الضعف البشري الذي يمنع اي انسان من الوصول الى ما هو اعلى واسمى فمع مرور الوقت والكبر والشيخوخة يسئم الفنان او الفنانة من حياته ويعترف الصادق مع نفسه بالاخطاء ومنهم من تاب ورجع الى الصراط المستقيم ومنهم من تشبت بعليائه واستكباره وتنكر لفطرته وظل يعيش بين زواج وطلاق وخيانة ومن ستر الله كل ما يحصل في الصدر يبقى في الصدر الى يوم القيامة.الغناء و التتمتيل اثمهما اكبر من نفعهما وخسارتهما اكثر من ربحهما
9 - BIBIR الاثنين 12 دجنبر 2011 - 11:14
الزواج رباط قدسي لا يبنى على الحرام لذلك تنتهي عاقبة المفسدين والمفسدات بالانفصال يقول الله تعالى "ان الله لا يصلح عمل المفسدين"
10 - Sarr Med الاثنين 12 دجنبر 2011 - 11:36
سبحان الله العظيم

الشهرة لا تجلب السعادة، ربما تجد الزوج بسيط جدا و دخله متواضع، و الزوجة بسيطة جدا لا من حيث الجمال و لا المستوى الإجتماعي و المادي، لكن تقوى الله عز و جل في كل شيء و الحب الحقيقي و التفاهم و القناعة، هي الوصفة السرية و السحرية للسعادة الزوجية المستمرة.
11 - rachid ouadabdoun الاثنين 12 دجنبر 2011 - 12:42
هدا كله كلام في كلام والحقيقة ان الفنانة المغربية اصبحت بعيدة جد البعد عن ما ينصه الاسلام وتضن التبرج ان لم اقل العراء حضارة وتقدم وباننا في 2011 اصبحنا والله العضيم نحشم وسط العاءلة ان نتابع فلما او سهرة بعدما كنا نخجل من مشاهدة الغربيين الدين اصبحوا اقل من المغربيات تبرجا.فكيف يعقل ان يشاهد الزوج زوجته يعانقها ممتل اخر ما جاء بها الدين ولا حتى التقاليد بل اصبحت المرءة سلعة فى عصرنا .عليكن الرجوع الى الاصل الا هو الدين الحنيف قبل فوات الاوان يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا اخراج ولا سيناريوهات ,ابحتن فى ما قاله الله و رسوله وستجدن انفسكن ان شاء الله
12 - مسلمة الاثنين 12 دجنبر 2011 - 14:42
" لا يدخل الجنة ديوث " أي الرجل الذي لا يغار على اهله
13 - AMMOU الاثنين 12 دجنبر 2011 - 15:57
Dans la majorité des cas de divorce dans le milieu dit artistique,on note que les assises du lien sacré ne pas sont pas solide ;il y a souvent confusion entre Amour, Admiration et Espoir de renommée.
14 - هشام من المغرب الاثنين 12 دجنبر 2011 - 16:09
صراحة انا اتعجب لبعض الرجال المتزوجون من الوسط الفني اي بالممثلات سواء كانوا مغاربة اوعرب بطبيعة الحال انا لا اتكلم على الممثلين الغربيين بعض الاحيان قد تقوم الممثلة بدورفي فيلم فيه اثارة وقبلات حارة مع الممثل الدي بطبيعة الحال ليس زوجها وعند انتهاء التصوير سيخرج الى الاسواق سيظطر الزوج الى مشاهدة الفيلم الدي ستظهر فيه زوجته تتبادل القبلات مع رجل اخر او ربما يظهر جسدها عاري حسب الاثارة التي يرغب فيها المخرج هل سيتجرع هدا الزوج مرارة المشهد تحت دريعة الفن هدا ان كان شخصا غيورا والمصيبة الكبرى لو كان لها ابناء والابناء سيكبرون مع الايام ربما قد يشاهد امه وهي عارية في احدى اللقطات الساخنة او يشاهدها اصدقائه هده هي ضريبة الشهرة والفن خلاصة القول ان المثلات المغربيات اللواتي يقبلن بتلك الادوارالساخنة لامستقبل لهم في الحياة الزوجية حياتهم كلها طلاق ...
15 - temoin الاثنين 12 دجنبر 2011 - 17:05
c'est normal de voir un couple d'artiste finir une liaison conjugale d'une manière brusque ,car leur mariage n'est pas bien fondé .le mari qui voyage a tort et travers, aussi la femme qui se déplace en quête d'argent et de renommé en plus des soirées mixtes et plus et plus.vers la fin il n’y a que le divorce qui l'emporte.
16 - المواطن الاثنين 12 دجنبر 2011 - 18:17
تحية لولاد الشعب الغيورين على دينهم وعلى الأخلاق
الكثير في البلد لا يفرح لكن رؤيت تعليقاتكم يدخل السرور إلى القلب ودفاعكم عن الدين والمثل والأخلاق هذا دليل على أن المغرب بخير من ناحية الشعب
بارك الله فيكم يا وجوه الخير
17 - rajawya الاثنين 12 دجنبر 2011 - 18:40
la famille qui ne baseé pas sur le respect el la respensabilité c'est ca son fin normal.
18 - PARAZIT الاثنين 12 دجنبر 2011 - 19:25
غالبا ما يكون زواج الفنانين بالفنانات مجرد اداء ادوار فى مسرحية او فيلم قصير له بداية و نهاية وكل واحد ياخد ثمنه ( المقابل ) ويبحث عن ( فيلم ) اقصد زواج جديد ...
19 - نزيهة الاثنين 12 دجنبر 2011 - 19:29
في الحقيقة زواج الفنانين زواج مصلحة فالممثلة تتزوج المخرج والمغنية تتزوج الملحن حتى ولو كان يكبرها سنا لا يهم. ولكن بمجرد ان تشتهر تبدأْ تتمرد مما يسبب حرجا وغيرة لزوجها تدفعه في بعض الاحيان لضربها او ربما طلاقها او قتلها مثلما حصل لذكرى او سوزان تميم وليس فقط اهل الفن حتى بعض المذيعات مثل المذيعة التي كسر زوجها وجهها من كثرة الصقع بسبب الغيرة والتمرد, كل زيجات هؤلاء تنتهي بالطلاق. فالممثل يمثل دورا اباحيا وزوجته في فيلم اخر تمثل نفس الشيئ وتنعدم الغيرة عند زوجها ولكن كل ما زاد عن حده انقلب ضده فتتولد الغيرة اخيرا بسبب الشهرة او كثرة غياب الزوج او الزوجة او الخيانة الزوجية فمجتمع الفن مجتمع فاسد الا ما رحم الله, فانا هنا لا اعمم فهناك فنانات عفيفات والله شاهدت لهن افلام في غاية الاحترام لهذا لم ياخذن حقهن من الشهرة مثل الممثلة فردوس عبد الحميد والله شاهدت لها فيلما مع كرم مطاوع ليس فيه حتى لمسة يد . لهذا من تريد الشهرة تتعرى او تكون جريئة وخليعة ,فتحية لكل من ترك هذا العفن ومن ترك شيئا لله عوضه الله احسن منه. وحياة بعض المشاهير كانت تعيسة انتهت بنهاية حزينة.
20 - فيفي الاثنين 12 دجنبر 2011 - 20:16
مسكاين زين لهم الشيطان سوء اعمالهم و كل واحدة فرحة باسم فنانة وهي ستكون في الاخرة لجهنم حطبا فاقرؤ ما تيسر من القران واطلعو مادا قال الله في امتالكم نسال الله الهداية
اللهم اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير واجعل الموت راحة لنا من كل شر اللهم لا تعدبنا بدنوبنا
21 - saber الاثنين 12 دجنبر 2011 - 20:43
voila ,ils ,elles -artistes- veulent la liberté,d'etre civiliser,ils,elles n'arrivent meme pas de vivre ensemble ,elles ,ils veulent que le peuple accepte ses provocation devant notre ecran ....
22 - الحو الاثنين 12 دجنبر 2011 - 21:09
ارجو من جميع المغنيات والممثلات ان يتساءلن لمادا نجحت عزيزة جلال فى حياتها الزوجية لانها تخلت عن المجون وعن كل ما يغضب الله فكيف بمن تلعنه الملائكة ان يعيش حياة هنيئة عودوا الى رشدكم سامحكم الله فان الله يفرح بتوبة عبد مدنب
23 - adel الاثنين 12 دجنبر 2011 - 22:15
personnellement je ne peux pas me marier a une artiste meme si elle possede la richesse du monde entier.une chanteuse danseuse ou actrice ne peut jamais etre une epouse.il yen a dentre elle qui ont divorce 3ou4fois est ce que cela veut dire que tous ces hommes ne sont pas bien?c est drole.
24 - محمد الاثنين 12 دجنبر 2011 - 23:17
هؤلاء ماتت الغيرة في قلوبهم تماما فلا تتعبوا أنفسكم في محاولة فهم ذواتهم
25 - حسن الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 09:07
ما بني على باطل فمصيره الانهيار والله اننا نسمع عن تقدم السينما المغربية و الحقيقة ان هذا التقدم في جانب إقناع الفنانات المغربيات في الظهور متبرجات و مقاطع الانحلال الاخلاقي و تناول السجائر و المخدرات بدعوى التحظر و تقريب الصورة الحقيقية للمشاهد و الحقيقة انها صورة جد سلبية تعطى لجيل هذا البلد المسلم و لكن يجب العلم بأن القنوات التلفزية الوطنية لم يعد المغاربة يشاهدونها و عوضوها بقنوات خليجية و عربية والتي تقدم برامج مميزة اين معدي البرامج اين الأفكار اين الإبداع ألا يخجل المسؤولين مما يعرض على قنواتنا في الفضائيات? 
26 - بنت ايت عطا الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 09:26
بنات الناس الاصيلات يتعرضن لابشع انواع العنف من طلاق و خيانة فبالاحرى ساقطات منحلات فكيف يحلمن بالمستقبل و الزوج و الاولاد و هن بعيدات عن الاصل و الدين و الخلق
27 - ANJJAR الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 12:09
Normally getting married for the sake of fame or wealth always ends up with divorce. That is what happens to those who are looking for beauties and money ...ect . I 'm sure that those actors and actoresses are just looking for lust no more no less they fall on their nose when they want to get married . That's why I call it a reasonable end . BROTHERS AND SISTERS BE WISE IF YOU WANT TO GET MARRIED AND DON'T FORGET THAT MARRIAGE IS BASED ON WHAT IS CALLED RESPESCT AND .EVERYBODY KNOWS WHAT I MEAN BY RESPECT
28 - nawal الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 14:24
الله يقدر فراسنا خير و الله يكون معنا
29 - المواطن مغربي الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 14:28
لقد وصف الله سبحانه وتعالى الزواج بالميثاق الغليض اساسه النية الصافية والصدق في المعاشرة والحب والاحسان مصداقا لقوله تعالى " و من آياته أن جعل لكم من أنفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة " للاسف، لقد غيبت هاته القيم النبيلة في العديد من العلاقات الزوجية وطغت الانانية والغرور والمصلحة الذاتية وحب الشهرة وتكديس الثروات . والنتيجة ما نراه حاليا من تفكك أسري وخيانات زوجية . لقد تلوث مجالنا الفني بشكل يسيء الى اخلاقنا وقيمنا فمن تبرج وعري فاضح واسفاف وابتدال واثارة رخيصة وبحث عن شهرة مزيفة الى القيام بأعمال مستفزة تحت يافطة الفن . بعض الفنانات المغربيات سامحهن الله وليس كلهن لا يمكنهن لن يبلغن جمال وشهرة الفنانة شمس البارودي التي اعتزلت الفن والتزمت باحكام دينها الحنيف وهي في اوج عطاءها اعتزلت لتشرف على تربية اولادها ورعاية زوجها الفنان المقتدر حسن يوسف دون ان يرغمها أحد على ذلك .
انا لست ضد الفن ولا من دعاة التحريم لكن يحزنني كثيرا ما تتضمنه السينما المغربية من لقطات ساخنة وايحاءات جنسية بطلتها مع الاسف ممثلات مغربيات اكن لهن كامل التقدير والاحترام .....
30 - deddad الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 14:54
" لا يدخل الجنة ديوث " أي الرجل الذي لا يغار على اهله
31 - شدان الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 15:37
مفهمتش علاش كتجوجو.اهما عارفين ماضي هاد الفنانات.اولا الشهرة اهم من الاخلاق. الله ينجنا من هاد الأشكال.
32 - sara الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 16:22
presque tous les commentaires prouvent que la maroc a des milliers d'annees pour compter parmi les payers developpes, l'artiste, l'architecte, le medecin, la femme de menage, ne sont que des marocaines qui ont dit non au pseudo-hommes moins que rien, je termine par un grand salut a nos actrice Najate, Mouna, ......et je leur souhaite bonne continuation
33 - naima bouattache الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 17:55
c ést pas tous le monde qui demande ou bien accepte le divorce. par exemple moi je recois plus de mon marie, á cause de difference de cultur, le niveau des etudes, les traditions, l age mais j ai jamais penser a demander le divorce, j ai accepter mon destin et je dis dieu merci j ai pu avoir mes enfants c est ce qui compte de plus je vis pour mes enfants et pour leurs avenir. je cherche que la paie c est tous.
34 - marocaine de Tanger الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 17:59
bravo les filles, etre seul est mieux qu etre mal accompagnem epanuissez vs ds votre art ,l homme qui vs tire vers le bas ne sert a rien du tout
35 - baamrani الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 19:20
الله يهدي الجميع (الغرب هما لي خرجو علينا ) حتئ حنا عندنا الامان شبه منعدم
36 - مغربية حرة الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 21:42
اولا الكاتب عليك أن تتحرى جيدا في المعلومة قبل كتابتها، وتكتب الاسماء على حقيقتها، نبدأ من الأسفل فالمطربة التي تقول عنها صحراوية هي من قلعة السراغنة وعاشت في الصحراء وأتقنت اللهجة الحسانية واسمها سعيدة شرف وليس سميرة شرف. ثم سيمرة سعيد نجحت قبل زواجه بهاني مهنى عندما قدمت أغنية علمناه الحب وحصلت من خلالها على أحسن جائزة سنة 1985 يعني هاني مهنى تزوجته في التسعينيات بل العكس من ذلك هو استغل صوتها واحتكرها عبر شركته وربح من خلال ذلك الملايين حيث كاين يلحن ويسجل ويبيع أشرطتها ودار على ظرها الفلوس وخاول بنفس الطريقة مع التونسية ذكرى في صراعها الشهير معه.
37 - halima الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 22:19
الســــــــــلام عليـــــــكـــــــــم:

جــــــاء في رأس هذا الــمقال الصحفي عنوان يحمل ثلاث كلمات تتراوح بين الغيرة والخيانة والأنوثة ...لتجمع في معنى وحيد إنها المتاهة والعار...
ليبقى الشؤال العالق ههنا:
ما سبب وصول هؤلاء النسوة إلى مالا يحمد عقباه.؟
إنها نتيجة طبيعية بل هي بديهية للتبرج ...فكيف يعقل لشخص أن يظل مع زوجته وهي تبدي زينتها لغيره ... تتعامل مع غيره... ترقص مع غيره ...
فالحق الحق هو أن الغيرة والخيانة جاءت بسبب إهمال المرأة لزوجها وعدم إحساسه بالراحة والأمان معها...
فوالله لن تشعروا بهذه النتيجة المبغضة إلا بعد ما تكبروا وتنطفأ شعلة أحلامكم بالنجومية وغيرها...لكن بعد فوات الأوان...ولذلك اليوم فأعدوا
وقد قلت كل هذه الكلمات بسبب غيرتي وحبي الذي أكنه إليكم حبي إليكم كنساء وكأمة الله.
لا تضيعوا أنفسكم ولا تضيعوا جيلا معكم
38 - samira الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 22:30
تقلن ان الفن موهبة لكن دين الاسلام حنيف مرفوع على كل الزلل والمصائب التى ترمين فيها انفسكن التحرش الاعجاب السلام النضرات المواعيد الاغراء كل ما تقمن به علل تصبن بها بنات المسلمين الله اوصى بنشر الاسلام وانتم نشرون الفحشاء والمنكر انا لا اخص بالذكر فنانة عن اخرى حتى المحجبات فهن ايضا يسلمون يقومون بالاغراء بكثرة الحلي والالوان ولفائف المعصبين بها رؤوسهن المزكرشة منهم من تغطي الراس وتترك العنق والاذنين كانهما غير محسوبة من الحجاب زد على ذلك النوم فوق السرير والسلام بالوجه مع الشباب على انهم ابناء داخل الفيلم زد على ذلك المكياج ..............انكم تفسدون في الارض ولا تصلحون انكم شياطين في جسد انسان .
39 - hassan الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 23:31
أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين
40 - محمد الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 23:38
طلاق الفنانين و الفنانات على اختلاف انماط الفن و كدا الاعلامين بشكل اقل ظاهرة عالمية لا تستتني المغرب و ان كان له قواعده التربوية و خصوصياتة الدينية... و يبدو ان كل مجال تكون فيه المراة و الرجل معرضون للاجتكاك بالطرف الاخر لمدة غير يسيرة عبر ما تفرضه الانشطة المزاولة و هدا يبدو امرا طبيعيا لان اي اختلاف بين الزوج و الزوجة و هو وارد و بشكل طبيعي و ان دام مع وجود و جوه اخرى محيطة تخفف الهم و تيسر العيش تجعل الانفصال امرا عاديا و مقدورا عليه و ربما بجراة يتناسا معها الطرفان الماضي المجيد للعلاقة و الطبل و التزمير و اعلانات المحبة و الغرام الدي يذوب عند بزوغ فجر جديد يتجدد معه العطش الى تجربة اخرى
مسالة اخرى هي ان الوسط العربي له خصوصية تسلط الرجل و كونه في المقدمة مما يمنحه
الفرصة في استغلال المراة من اجل الحصول على حقها و هدا قد يكون دافعا في كثير من الاحيان
دافعا لقبول الزواج رغم انعدام الرغبة الحقيقة قيه و توفر شروط صحية لنجاحه... مما يجعف الرؤا تختلف بمجر حصول المراة على مكانتها الفنية و الاجتماعية و الاعلامية يتبين لها ما تحب و ما لا تحب..و يبقى الجانب الاخلاقي له اعتباره
41 - اضفر بدات الدين تربت يداك الأربعاء 14 دجنبر 2011 - 05:08
قرات اغلب التعليقات فوجدتها تعبر على قناعاتي...فتحيه للشعب الغيور على دينه .

فاحببت ان اضيف هذا الحديث

يقول رسول الله صل الله عليه وسلم ..الدنيا متاع وخير متاعها المراة الصالحه

يعنى كل متاع الدنيا وخيرها يوجد في الزوجه الصالحه التي تعرف حق ربها اولا تم حق زوجها تاني

فكيف يهناء هؤلاء في حياتهم الزوجيه؟؟؟؟ لا حولا ولا قوة الا بالله
42 - سماح الأربعاء 14 دجنبر 2011 - 22:54
اتوجه لكل من يسمح له ضميره بالاستهزاء من الناس....لمادت تسخرونا بل وتشمتون بالناس الطلاق حدت يقع لاي اتنين تزوجا ولم يستطيعا التفاهم بينهما وليست الفنانات فقط....معنى هدا انه لو صادفتم انسانة مطلقة تشمتون فيها ايضا.....انظروا لحالكم واتركوا الاحكام لله تعالى فلستم انتم من يدخل او يخرج من الجنة اتقوا الله في انفسكم ولا تجرحوا الناس باقوالكم.....كل وشانه فانتم الدين تشمتون فيهم لربما في يوم من الايام تجد نفسك امام واقع الطلاق او لا بنك او ابنتك لهدا ارحموا الناس ولا تشمتون فيهم....اطلبوا لهم الهداية...ام انكم فزتم بالجنة وتمتلكون مفاتحها........اتقوا الله في انفسكم ومن لم يجد كلام خير من الصمت...فصمته احسن من كلامه
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال