24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  2. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  3. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  4. "مَابْغِينَاشْ نْمُوتُو".. صرخة مرضى السرطان طلبا للعلاج بالمجان (5.00)

  5. حديث في العلاقات المغربية الإسرائيلية (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | المخرج سيرجيو ليون .. مبدع "رعاة البقر" ورائد أفلام الويستيرن

المخرج سيرجيو ليون .. مبدع "رعاة البقر" ورائد أفلام الويستيرن

المخرج سيرجيو ليون .. مبدع "رعاة البقر" ورائد أفلام الويستيرن

راعي بقر يعبر فيافي لا متناهية، "برويتاج" إشعال سيجارة فوق جبل فتنطلق رصاصة قاتلة..إنها رؤية العالم بعين من يملك البندقية ويسدد من فوق. القاتل واحد من صيادي الجوائز الذين يملكون مهارات تسديد فائقة تدر حفنة دولارات إضافية.

في فيلم آخر تدور ناعورة يجرها حمار وتصب الماء، ساعة "تتكتك" وتقرّب الخطر، مع كل دورة للناعورة يقترب الخطر. يحمل البطل ساعة ليعد زمن الحياة والموت، يمر الزمن وتتآكل السيجارة في فم حامل الساعة والبندقية، ترن الساعة قبل لحظة الإعدام، تسجل الرنات عتبة زمنية فاصلة بين الموت والحياة.. يدبّر السردُ الزمنَ باقتصاد لتجنب الملل والثرثرة. الأقوى هو من يسدد أولا، إنه الأشجع. لقد بدّل المسدس مفهوم الشجاعة حين وسع المسافة بين البطل وعدوه.

في فيلم آخر يصل الأبطال الثلاثة إلى موقع الكنز في وقت متقارب، تقدم لقطة أسطورية دوّار الذهب في مقبرة. جسدت حركة الكاميرا الجشع وهي تحل محل عين راعي البقر حين اكتشف قبر الكنز. جشع في مكان تؤكد كل السرود الكونية أنه مكان القناعة والاعتبار. من لم يعظه الموت فلا واعظ له.

ثلاثة رجال حول غنيمة، واحد يحمل ساعة، يترك خصميه يتقاتلان قبل أن يستفرد بالمنتصر. يقرر "يوجد اللذين يملكون مسدسات معبأة والذين يحفرون". تحصي موسيقى الساعة الثواني قبل انطلاق الرصاصة، والأسرع يطلق النار أولا وينتصر، يسيل الدم قبل الحصول على دولارات زائدة...

ناعورة يديرها الهواء وتصدر أزيزا غريبا في محطة قطار في خلاء مخيف، عازف أرمونيكا يطرب أعداءه قبل التسديد عليهم...

هذه لقطات شهيرة من أفلام بصمت تاريخ السينما العالمية، أفلام شاهدتها في قاعة سينما في مدينة صغيرة، لم أعرف مخرجيها، وبعد سنوات بحثت عنها لأنها رسخت في ذاكرتي، والغريب أني وجدت أنها لنفس المخرج، سيرجيو ليون، الذي تحل ذكرى ميلاده التسعين هذه الأيام (ولد في 3-1-2019 وتوفي في 30-4-1989)، وقد شمل إنجازه الكبير والمتنوع أربعة أفلام في أكثر من 600 دقيقة.. أفلام توحدها نظرة وأسلوب ومنحت أبطالها شهرة عالمية، أشهرها "الطيب والشرير والقبيح" 1966 الذي غطى على سابقيه، "من أجل حفنة دولارات" 1964، و"من أجل بضعة دولارات" 1965، قبل أن يأتي فيلم "حدث ذات يوم في الغرب" 1968 ليجعل وجه كلوديا كاردينالي يطبع تاريخ الويستيرن.

ثلاثة أنواع فيلمية

أحاول الكتابة عن هذه الأفلام ليس كما أشاهدها الآن، بل كما شادتها في سن الخامسة عشرة في السينما، أحاول استعادة الأحاسيس لأفحص وأفسر لنفسي السحر الذي مارسته علي لقطات خالدة. أفلام طبعت نظرتي للسينما، كان ذلك في اللاوعي. الآن أعود إلى المكان لأنفض الغبار عن الذاكرة. هذه الأيام أستعيدها، أجد أن سيرجيو ليون كان المخرج الأكثر قوة. يقولون إن جون فورد أفضل، ويصنف فيلمه كأحسن فيلم. لم يصمد جون واين وغاري كوبر في المشهد السينمائي العالمي كما صمد كلينت إيستوود.

كانت السينما في مدينة تيفلت سبعين كيلومترا شرق الرباط تعرض أنواعا فيلمية محدودة، أفلام هندية، كاراطيه وويستيرن. مللت النوعين الأولين بسرعة لثلاثة أسباب:

السبب الأول هو أنك تشاهد عشرات الأفلام وتشعر كأنك تشاهد الفيلم نفسه.. أفلام استنزفتها النمطية حتى صار المتفرج يتوقع ما سيقع في اللقطة الموالية وهو واثق من النهاية.

السبب الثاني أنها تقدم رؤية سطحية للعالم، رؤية نابعة من وعي سعيد وليس من وعي شقي.. مثلا يتوقع البطل الهندي أن يساعده الحظ.

في فيلم ويستيرن لا يعاني البطل من أي أوهام بصدد الآخرين، لا ينتظر منهم شيئا، لذلك يعتمد على ذراعه ومسدسه. ويعطي فيلم فريد زينمان "القطار يصفر ثلاث مرات"High Noon 1952 صورة مريعة عن جبن ونذالة الشعب، شعب يفرح لأن الجريمة مربحة ويترك البطل يقاتل وحيدا في انتظار مقتله. وحين تقع المعجزة وينتصر البطل الوحيد يخرج الشعب من جحره للاحتفال بالشجاعة.

السبب الثالث لأن في الأفلام الهندية وقفا مستمرا للسرد لفسح وقت مستقطع طويل لوصف الطبيعة بالكاميرا وللغناء، وهذا يجعل الإيقاع رتيبا بخلاف أفلام الويستيرن، حيث تقل النمطية ويظهر الوعي الشقي للبطل في سياق اجتماعي - اقتصادي واضح هو السيطرة على الغرب الأمريكي. ثم إنه لا يوجد سقف أخلاقي لبطل الويستيرن، بينما كان بطل الفيلم الهندي جد محتشم.

كان الرفاق المهيمنون في الجامعة المغربية يكرهون كل ما هو أمريكي، وأنا يمكن أن أكون قد تأثرت ببلاغتهم الثورية في كل المجالات إلا السينما. بالنسبة لي أفلام الويستيرن هي منبع السينما.

ما هي توابل أفلام الويستيرن؟

أولا بتحليل فضاء الأحداث يتضح أنه مؤثث بعناصر محدودة تتكرر، فرس ومسدس وحانة وإعلان عن غنيمة، حجر وطريق وصبار وموقد نار يخبر بمن مرّ من هنا. وجوه القحط تتقاتل في رمل وحر وصفير ريح عاتية. للصحراء وجه ولون وطعم في أفلام الويستيرن..صحراء شاسعة تقدم في لقطات عامة. وقد سمى جون فورد فيلما له "ابن الصحراء" 1946. لقد دفعت أفلام الويستيرن أبطالها إلى فضاءات ريفية جديدة بعيدا عن الفضاءات الضيقة التي صورها الفنان المديني شارلي شابلن.

ثانيا يحرص مخرجو أفلام رعاة البقر كثيرا على تميز لقطات البداية، يصير الفيلم كأنه قصيدة بمطلع مؤثر...شاهدت مطلع فيلم المخرج مونت هيلمان The Shooting 1967 عشرات المرات بنفس المتعة، فالحصان يتحرك كأنه يسمع الموسيقى التصويرية. بعد سنوات أدركت أن سر السحر هو أن حركات الحصان تربط اللقطات ببعضها. كان ذلك دليلا على قدرة الفارس على ترويض حصانه.

ثالثا بتحليل وضع البطل يتضح أن سيرجيو ليون قدم في أفلامه بطولة ثلاثية بدلا من الثنائية المهيمنة في هوليود، سرَد سيرة أشرار لديهم شحنة بطولة ويحاولون ويحتالون ليبدوا لنا خيرين.

رابعا بطل الويستيرن أعزب دائما، لا أتذكر في مراهقتي حفل زواج لبطل ويستيرن لأن هذا النوع الفيلمي يحتفي بالبطل الأعزب المتحرر من أي روابط قد تقيد انطلاقه للمغامرة، إلى أن شاهدت فيلم "القطار يصفر ثلاث المرات" المذكور أعلاه وفيه بطل الويستيرن غاري كوبر يحارب بعد زواجه مدنيا، لذا يرفض الراهب دعمه ضد اللصوص والقتلة.

خامسا على صعيد التلقي يؤيد المتفرج على نحو غريزي بطلا حسن الصورة يحارب الشر. حسب الفيلسوف اليوناني توكيديدس فإن "سر السعادة هو الحرية وسر الحرية هو البطولة". بطل الويستيرن فارس حر لا يقهر، هذه هي البطولة.. لكنه فارس واقعي بلا أوهام وهو مسلح بمسدس فقط، لذلك فهو أكثر خفة وكفاءة من دون كيشوت الذي كان يحمل درعا وخوذة حديدية تثقل جسده وفرسه.

سادسا في أفلام الويستيرن تشويق وانتظار ومفاجآت مستمرة، مرارا يتحول الصياد إلى فريسة، وتتسبب تفاصيل صغيرة في انقلابات مصيرية. السرد قائم على "إما وإما". الخيارات واضحة وتفرض على المشاهد التفاعل وتجبره على التموقف مما يرى لأنه يفهمه.

سابعا للحركة في أفلام سيرجيو ليون عمق نادر، إنه مخرج يحمل في دمه كريات الواقعية الإيطالية الجديدة، لذلك يجد المتفرج في الأحداث عمقا نفسيا لا مجرد حركة ميكانيكية. في أفلام ليون لمسة إنسانية ولا تظهر فيها عنصرية جون فورد حتى في العناوين مثل "FORT APACHE" 1948.

تاريخ واقعي ومتخيل

كان راعي البقر عنصرا استيطانيا بينما صورته السينما قناصا يكسب رزقه ببندقيته، ولهذا أرضية وسياق صلب. كان الغرب الأمريكي مغريا بالثراء، وقد نادى أحد الدعاة الأمريكيين "انطلق غربا أيها الشاب"، إريك هوبزباوم عصر الثورات ص554. تاريخيا امتدت سيرة رعاة البقر الفعلية لا المتخيلة من نهاية حرب الانفصال 1865 حتى انهيار أسعار المواشي سنة 1885، بعدها انتهى عصر الخيول غير المروضة. في تلك الفترة عرفت أمريكا البارونات اللصوص، والسبب حسب المؤرخ الكبير أنه لم تكن هناك حكومة في أمريكا بين 1850 و1889. عندما تضعف الحكومات يكثر رعاة البقر.

للمقارنة تميزت جل أفلام الويستين حتى سبعينيات القرن الماضي بعنف شديد وإنكار تام للهنود الحمر الذين تم قتلهم كالذباب، لكن بدءا من فيلم كيفن كوستنر "الرقص مع الذئاب" 1990 ثم فيلم ترانتينو جانغو 2012 ففيلم طومي لي جونس هومسزمان 2014 تغيرت الصورة. يعرض الفيلم الأول راعي بقر مسالم ويعرض الثاني فارسا أسود على حصان، وهذا نادر، ويعرض الثالث صورة مشرفة للمرأة. هكذا عمل ويسترين العولمة على تصحيح الصورة لإبراز راعي البقر أقل عنفا وأكثر إنسانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - رشيد المانيا الجمعة 03 ماي 2019 - 06:33
تحياتي وتشكراتي واحتراماتي إلى السيد علي حسن الذي عرفنا على هذه الأفلام وعلى الممثلين والمخرجين وكل مايتعلق بذلك عندما كانت المعلومة نادرة في المغرب.... لا انترنت لا مكتبات لا قنوات اجنبية.... سينما الخميس والسيد علي حسن جزء من شخصيتي
2 - fdali الجمعة 03 ماي 2019 - 07:18
إضافة إلى ما سرده الكاتب، هناك عنصر آخر ساهم في جعل أفلام سيرجيو ليوني أسطورية. هذا العنصر هو الموسيقى التصويرية للعبقري إنيو موريكوني...
3 - عبد الرحمن 2 الجمعة 03 ماي 2019 - 07:30
جاء في النص:
...ثلاثة رجال حول غنيمة،( تقصد مشهد المقبرة :"الطيب والشرير والقبيح") ال واحد يحمل ساعة، يترك خصميه يتقاتلان ( تقصد المشهد الأخير لـ '' من أجل دولارات ...'' قبل أن يستفرد بالمنتصر ( لم يحدث هذا : لم يقتل إلي ولاش لي فان كليف ). يقرر "يوجد اللذين يملكون مسدسات معبأة والذين يحفرون". تحصي موسيقى الساعة الثواني قبل انطلاق الرصاصة( تقصد المشهد الأخير لـ '' من أجل دولارات ...''، والأسرع يطلق النار أولا وينتصر، يسيل الدم قبل الحصول على دولارات زائدة...
خلط كبير في الأحداث
4 - foza الجمعة 03 ماي 2019 - 07:50
شكرا اخي الكاتب على مقالك هذا حول سينما سرج ليون الساحرة. انها حقا خالدة في ذاكرتنا نحن شعب ما قبل الانترنت والساتليت. كما لا أنسى فلم العراب لكوبولا الذي لا أمل من مشاهدته مثل اغاني عبد الوهاب او ام كلثوم. أحييك مجددا لحسن الكتابة.
5 - عبد الرحمن 2 الجمعة 03 ماي 2019 - 07:55
... ناعورة يديرها الهواء وتصدر أزيزا غريبا في محطة قطار في خلاء مخيف، عازف أرمونيكا ينزل من القطار :
- أين فرانك؟( هنري فوندا)
- أرسلنا للقائك.
-هل لكم حصان لي؟
يضحك الـ 3 مستقبلي أرمونيكا استهزاءا
- ترى ... ليس لنا أكثر ( من 3 أحصنة).
-لا .. لقد جلبتم اثنين أكثر من اللازم " ( في النسخة الأنجليزية)
- لا .. أرى إثنين لا يملكهما أحد" ( في الترجمة الفرنسية)
فتنطلق 3 رصاصات قاتلة، ..
6 - Hamid الجمعة 03 ماي 2019 - 08:16
Très très bon article qui nous a fait vivre des moments inoubliables de notre adolescence
7 - Karim الجمعة 03 ماي 2019 - 08:28
يعتبر فيلمه التاريخي الخالد Once Upon a time in the west من احسن الافلام في تاريخ السينما العالمية
8 - كمال الجمعة 03 ماي 2019 - 08:32
لم تتكلم عن الرسائل المبطنة التي تحملها هذه الأفلام كتمجيد الانسان الابيض الاوروبي وتفوقه وذكائه وبالتالي يحق له أن يكون هو المسيطر بل وحتى ان يتواجد وحده. ولو بتمجيد الإبادة العرقية التي مارسها ضد اصحاب الأرض الهنود الحمر.كما ان هذه الافلام لا علاقة لها بهويتنا وموروثاتنا الثقافية والوجدانية.
9 - Med الجمعة 03 ماي 2019 - 08:48
هذي العبارة عجبتني: عندما تضعف الحكومات يكثر رعاة البقر.
10 - غاندي الجمعة 03 ماي 2019 - 08:57
احسن فيلم أعجبني هو il étais une dans l'ouest مع الممتلين Charles Bronson Claudia Cardinale Henry Fonda Jason Robards وتعرف افلام الويسترن للمخرج الإيطالي sergio leone بويسترن سباكيتي ولا ننسى العبقري enrico morricone صاحب الموسيقى لهذه الافلام المسمات : Spaghetti..western
11 - ملاحظ الجمعة 03 ماي 2019 - 10:09
لا زالت تعرض مثل هده الافلام مدبلجة بالتلفزيون الإسباني أما في المغرب فقد حرم الجيل الجديد من الاستماع بهده الافلام
12 - Karim الجمعة 03 ماي 2019 - 10:33
Je voudrai remercier lacteur de cet article qui a decri le cinema de western qui a marque l cinema internationale
Rip van cleef
13 - hassa الجمعة 03 ماي 2019 - 10:38
rappelez nous svp le nom du troisieme acteur parmi les trois il ya clint eastwood lee vanclef et le 3em je ne me rappele plus de son nom est ce lee walach ou non merci
14 - Abdelghani الجمعة 03 ماي 2019 - 11:00
عندما شاهدت الصورة حيث سيرجيو لييون يتوسط كل من شارلز برونسن, كلوديا,فوندا وروبادس في فيلم once upon a time in the west او you brought two too many كما يقولها شارلز برونسن عند مخاطبته لمستقبليه بمحطة القطار.فيلم جميل وروعة فن السينما الامريكية.اه يا زمان.
15 - Hong Kong الجمعة 03 ماي 2019 - 11:08
The best movie I ever watched of Sergio Leone is Once Upon A Time In American, it's a wonderful dramatical story. The film explores themes of childhood friendships, love, lust, greed, betrayal, loss, broken relationships, together with the rise of mobsters in American society.
16 - Driss الجمعة 03 ماي 2019 - 11:33
بعيدا عن جودة وجمال الفيلم والموسيقى. لما رايت كلينت استوود في هذا الفيلم وشاهدته مؤخرا في دو ميول، وكيف اصبح جسمه نحيفا وانا نقول الدنيا كاطير، المهم خلا لينا رائعة سينمائية زيدها على افلام لممثلين اخرين
Citizen kane, Casablanca, Gone with the wind.
شكرا لصاحب الموضوع وشكرا لتعليقات بعض الاخوة اللي تاتفكرنا بايام الزمن الجميل... لا انترنت.. لاتليفون...
الله على راحة كلشي على برا (اشهار)
17 - Abdelghani الجمعة 03 ماي 2019 - 11:51
الئ الاخ Driss 16.لا وجود لكلينت ايستوود في فيلم once upon a time in the west فهذا الفيلم من بطولة شارلز برونسن و هينري فوندا والاخراج لسيرجيو ليون 1968..لكن يوجد كلينت ايستوود بقوة واحترافية في فيلم البغل او The Mule.
18 - ضد الضد الجمعة 03 ماي 2019 - 12:08
ما يميز سينما سيرجيو ليوني هو الاطار التصويري اللذي ياخذك لعالم اخر عبر لقطات هي في الحقيقة لوحات فنية تنحت لترسخ وتعلق بذاكرة المشاهد الى الابد. وجمالية هذه اللوحات تزداد ذروة عبر موسيقى اسطورية لانيو موريكوني ولسرد شفهي مختصر جدا لكنه عميق جدا. فمع كل لقطة وحوار و موسيقى، مع سيرجيو المشاهد امام معنى ومغزى فلسفي والسرد قد يصبح مثلا يضرب به :
اذا اردت التصويب صوب لاتتكلم... هناك بالعالم من له قنب يحيط رقبته وهناك بالعالم من يقطعها ...كيف لهذا اللعين ان يرتكب كل هذه الجرائم البشعة تتساءل سيدة يجيبها فان كليف ومع ذلك سيدتي فله ملاك يسهر عليه
هناك من له المسدس وهناك من يحفر احفر ...
يا ابناء الزنى اعتقدتم انني انتهيت انا لازلت حيا يا ابناء الزنى...... هيا قم بوعظي. انت اخترت طريق العفة لانك جبان اما انا اخترت الطريق الصعب..... تزييفا للحقائق يقول هل ترى يا بلاندي لي اخ مثل البابا تقريبا حتى لو انسدت ابواب العالم امامي فساجد على الاقل من يمنحني جبانية شوربة .... هذا هو عالم سيرجيو ليوني الملحمي يختار فيه الوجوه بعناية فائقةوحتى الاصوات الجانبية صوت كيوت ضباع صفير القطار كلب متشرذ.
19 - يوسف الجمعة 03 ماي 2019 - 12:10
افلام سيرجيو ليون هي التي تخلصت من النظرة الامريكية لهدا النوع من الافلام التي كان يجسدها جون واين جيمس ستيوارت كيرك دوكلاس كاري كوبر كاري كرانت انطوني كوين ....حيث راها من زاوية اخرى هي كما جاء في فيلم pour quelque dollars e plus و هي ان الموت اصبح دا قيمة من حياة الفرد ..تنويه خاص لانيو موريكوني الدي وضع موسيقى هده الافلام زيادة الى افلام رائعة اخرى المهم تجسيد رائع للاسطورة كلينت استوود لي فان كليف الي والاش هنري فوندا شارل برونسون جيان ماريا فولونتي ..للاشارة فهده الفلام بالرغم من مشاركة كبار الممثلين الامريكيين فيها فهي تعتير ايطالية.شكرا هسبريس.
20 - جزائري فقط الجمعة 03 ماي 2019 - 12:28
il etait une foi dans l ouest. . . .le bon la brute et le truand. . . .pour quelques dollars de plus . . . أفلام خالدة تمتزج فيها الموسيقى مع الصورة والحركة بطريقة رائعة مع ربط أحداث الفيلم بخلفيات سياسية وتاريخية حقيقية وفعلا المخرج سيرجيو ليوني الايطالي شخص لا يتكرر في السينما وخاصة أفلام رعاة البقر
21 - tarwal الجمعة 03 ماي 2019 - 12:37
A M. Hassa , le nom du troisième acteur est Eli Wallach
22 - مجرد رأي الجمعة 03 ماي 2019 - 12:46
صاحب المقال كان ذكيا عندما تطرق إلى موضوع يتعلق بأفلام الويسترن حيث ترتبط المشاهد و يحضر عنصر التشويق و يبدع الممثلون و يتألق المخرج وتكتمل الفرجة ويتوج الإنتاج.
لا ك "الفن " عندنا حيث يستولي الاشهار على فقرات "المنتوج" و تسود "الحموضة" و تتألق "الغمة " وتصبح الفرجة جحيما لا يطاق.
انظروا تفاعل وتجاوب المعلقين أعلاه إنها تعبر بذلك بجميع اللغات.
23 - مراد الجمعة 03 ماي 2019 - 13:00
la brut le bon et le truand
هدا الفلم كان روعة ويمكن انني شاهدته اكتر من 100مرة ولا زلت ..حيت ان رنات هاتفي تجسد لهدا الفلم التحفة حيت ان الفنان الموسيقار ennio morricone اعطا لهدا الفلم حقه في الحان تلك الموسيقى الراءعة لهدا انا اعده من احسن الافلام العالمية .
24 - ali الجمعة 03 ماي 2019 - 13:16
1.الى الرم 13 hassa. .أسماء الممثلين على الصورة ::من اليمين إلى اليسار. jason robards . charles bronson .Sergio leone. claudia cardinale et henry fonda. 2.شكرا جزيلا لكاتب المقال على هذا النص الجيد الذي اعادنا الى الزمن الجميل مع شرح ما كنا نجهله و نحن شباب نتمتع لتلك السينما الجميلة و النظيفة. شكرا.
25 - Man from Other World الجمعة 03 ماي 2019 - 13:27
أكثر الافلام التي تعجبني هي افلام الغرب الامريكي او رعاة البقر. Western, cowboy.
فهي افلام تقربك من الارض و الطبيعة و بساطة الحياة في عالم صعب و متوحش حيث يسود القوي و صاحب السلطة و يكثر صيادو المطلوبين وسط الشمس الحارقة لتكساس، نيومكسيكو أو أريزونا.
ٱخر فيلم شاهتده عن الويسترن هو الفيلم البرازيلي المذهل The killer صدر عام 2016.
ومن يعشق الويسترن ويريد ان يغوص في التفاصيل الدقيقة فعليه لعب لعبة Red Dead Redemption بجزئها الاول او الثاني.
26 - مغربي أمريكي الجمعة 03 ماي 2019 - 14:50
شكرا لصاحب المقال. انا من هواة سينما الوسترن و جمعت كل النسخ الاولى من هذه الروائع و باللغة الاصلية الانجليزية و الفرنسية و روبورتاجات التصوير و الانتاح.
27 - Ahmed H الجمعة 03 ماي 2019 - 17:03
ولد في 3-1-2019 وتوفي في 30-4-1989 الذي تحل ذكرى ميلاده التسعين هذه الأيام
28 - hafssa الجمعة 03 ماي 2019 - 18:45
انا ايضا من هواة ومتتبعي افلام الويستيرن وجمعها اتوفر على حوالي 244 فيلم من افلام John Wayne و Kirk Douglas مرورا ب Randolph Widmark و Scott Richard حتى Clint Eastwood,
Lee Van Cleef من اراد منكم ان يتبادل معي معلومات او افلام فليتفضل وشكرا لصاحب المقال
29 - إلى هواة الويستيرن الجمعة 03 ماي 2019 - 20:02
أهديكم هذا الفيلم الذي كتبه صديقنا سيرجيو ليوني و لم يخرجه...
إلتقيته مصادفة و أنا أبحث عن روائع هذا الرجل...
ويسترن بنكهة كوميدية و بوجود ملاك الشر هنري فوندا و عبقري الكوميديا الجامحة تورونس هيل ههههه
My name is Nobody 1973 إسمي لاأحد.
فرجة ممتعة. (كما كان يقول الراحل علي حسن)



.
30 - ali الجمعة 03 ماي 2019 - 21:04
إلى الرقم 28 hafssa .تصحيح بالمجان .Randolph Scott و Richard Widmark. انا كذلك دائما اتابع هؤلاء الممثلين ل WESTERN على قناة TCM و PARAMOUNT CHANNEL .فرجة ممتعة.
31 - قانون المخادعين السبت 04 ماي 2019 - 17:52
تحية للجميع لقد عادت الثواني الى أواخر ستينيات القرن الماضي حيث كان للسينما والقاعات السينيميائية دور تربوي وترفيهي في نفس الوقت وكنا نستغلها ايام الجمعة والسبت بعض الظهيرة .جل الافلام التي ذكىها حقيقة رائعة وجذابة لكن احب ان أضيف بعض الافلام لم يذكرهم الاخوان Il était une fois la révolution و فيلمPersonne للمثل Terrance Hill وlibre à en crever افلام ويستيرن رائعة ومشوقة .مع كل تحية .
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.