24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "المكتبة الرقمية العربية" ترسي جسور التعارف بين الصينيين والمغاربة

"المكتبة الرقمية العربية" ترسي جسور التعارف بين الصينيين والمغاربة

"المكتبة الرقمية العربية" ترسي جسور التعارف بين الصينيين والمغاربة

تبدي الصين اهتماما متزايدا بتقريب ثقافتها من قاطني الدول المتحدّثة باللغة العربية، حيث نظّمت نشاطا تعريفيا بـ"المكتبة الرقمية العربية الصينية" في مقر المكتبة الصينية "Les étoiles" بالعاصمة الرباط.

ووضّح هذا النشاط التقديمي أن "المكتبة الرقمية العربية الصينية" تتضمّن آلاف المنشورات والمخطوطات المجانية المكتوبة باللغتين العربية والصينية، قصد "ربط جسور التعارف والتقارب بين هاتين الحضارتين والثقافتين".

مقدِّمو هذا النشاط، الذي افتُتِح باللغة الفرنسية ثم استمرت فعالياته باللغة الصينية التي تليها ترجمة إلى اللغة العربية، كشفوا أن هذه المكتبة الرقمية يمكن تصفُّحُها أو البحث فيها عن الكتب العربية والصينية، ويمكن أن يجد في نسخَتيها المتوفِّرتين باللغتَين مضامين عن الثقافة الصينية التقليدية والرواية والرسوم والأمثال الصينية.. معاهدين الحاضرين على "تحسين خدمات المكتبة الرقمية مستقبلا".

ويوضّح منشور تعريفي بالمكتبة أنها "مشروع يقع في إطار البرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون العربي الصيني لعامَي 2014 - 2016.. يهدف إلى تعزيز العلاقات العربية الصينية باهتمام عظيم من قادة الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية".

ويرى المنشور نفسه أن هذه المكتبة الرقمية تعزِّز العلاقات الثقافية التي تأتي مساندة للعلاقات السياسية والاقتصادية المتنامية بين العالَم العربي والصين، ويصفها بـ"الجسر الثقافي الذي يربط بين الحضارَتَين العربية والصينية، كما تعكس عمق العلاقات العربية الصينية وتحقّق طموحات قادة الدول العربية والصين، وستكون أساسا للحوار بين شعبيهما، وأداة من أدواة المعرفة عن ثقافتيهما المشتركتين".

ومن مقاصد "المكتبة الرقمية العربية الصينية" الأساسية "تعميق التعاون بين المكتبات العربية في الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية والمكتبات الصينية لتحقيق طفرة في مجال المكتبات والمعلومات، وتبادل مصادر المعلومات التقليدية وغير التقليدية"، و"إنشاء قاعدة بيانات.. تكون دليلا استرشاديا للمكتبات العربية والصينية الشريكة مما يسهّل عملية التعرف عليها.."، فضلا عن "نشر التراث العربي والصيني المكتوب في الشكل الرقمي".

تجدر الإشارة إلى أن المكتبة، التي استقبلت هذا النشاط التعريفيَّ، قد افُتُتِحَت في السنة الجارية 2019 من أجل تقريب الثقافة الصينية من المغاربة، عبر كتب وأنشطة موجّهة إلى الأطفال في طابق خاص بهم، أو عن طريق كتب بعضها عن المغرب والعالم العربي، ومعظمها عن الصين، وأحلام الصينيين، وثقافة وتاريخ وجغرافية الصين، ومتاحف وآثار الصين وفنونها المحلية، واللغة الصينية المعاصرة والحديث بها، وجمال مدن الصين، وبعضها كتب علمية كتبها صينيون، أو تتحدّث عن تاريخ هذا البلد المشترك مع المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - معجبة السبت 15 يونيو 2019 - 14:11
واو اتمنى ان ازور هذه المكتبة من نظر الى شكلها فهي تفتح لك شهية قراءة فانا احب المطالعة وهي هواتى مفضلة
2 - بوشتة ايت عراب السبت 15 يونيو 2019 - 14:35
الصين حضارة اخرى و رؤية مختلفة للانسان اختلافا كليا مع الغرب الاستعماري الابيض الذي لا يتعب من القتل و الحروب الفعلية و التجارية و الاقتصادية و النفسية و الثقافية على الشعوب الاخرى من اجل ان يبقى هو المسيطر على الكرة الارضية و على الشعوب الاخرى...مرجبا بالصين رائدة العالم الجديدة و القوة التقنية الجديدة و ليخسفن الله الغرب الاستعماري الذي لا يريد الخير للشعوب الاخرى ...الصين فقط من يقدر على تجاوز الاستعمار الابيض الذي تعود على التفوق منذ 5 قرون...
3 - xman السبت 15 يونيو 2019 - 15:11
مقدِّمو هذا النشاط، الذي افتُتِح باللغة الفرنسية ثم استمرت فعالياته باللغة الصينية التي تليها ترجمة إلى اللغة العربية
4 - أورشاليم السبت 15 يونيو 2019 - 16:25
نحن معشر الأمازيغ لا تهمنا العربية و العرب من قريب ولا بعيد ولن تقدم بلادنا في أي شيء نعم الإنفتاح على الصين حضارة عريقة و قوية نتمنى الإقتداء بها الصينيون تمسكوا بهويتهم رغم العولمة و نحن نحارب هويتنا الحقيقية الشيء الذي أستبشر به خيرا هو صاحب المقال مشكورا قال بكون المغرب يتحدث بالعربية و ليس المغرب بحكم عروبته... الطريق نحو المجد و العزة يبدأ بالإعتزاز بهويتنا الأمازيغية التي بدأت اكثر من 100قرن و ليس 14قرن كما يروج البعض سامحهم الله.
5 - arabia felix السبت 15 يونيو 2019 - 17:50
الى ،،اورشاليم،،.
تعتز بامازيغيتك و لا تكتب بها تكره العربية و العرب و تعبر بلغتهم.تحاربون العربية بالعربية!.تاريخيا اقدم ملك او مملكة امازيغية تعود الى القرت الثالث او الثاني قبل الميلاد ،علميا الجد الجامع حسب علماء الجينات ،عاش قبل 3 الاف سنة فقط فمن اين اتيت ب100 قرن ؟
6 - الصاعقة السبت 15 يونيو 2019 - 18:03
آلى رقم 4 أورشليم:
أين حمرة الخجل حين تزعم أن هويتك تمتد لأكثر من 100 قرن؟ألايتبادر إلى ذهنك السؤال التالي:بماذا أفدت البشرية خلال هذه الحقبة المديدة؟كم كتابا ألفت مثلا؟أعطني اسم مائة مؤلف فقط!يعني كتابا واحدا لكل قرن!!!!انظر إلى عمر الولايات المتحدة! أقل من 300 عام (وليس قرن)!وانظر الى مساهمتها في الحضارة الانسانية!استقيموا يرحمكم الله!
7 - حفيظة من إيطاليا السبت 15 يونيو 2019 - 18:29
رقم 4

يقول صاحبنا المعروف في هذا الموقع ومواقع أخرى بكتابة تعليقات تنز حقدا مرضيا على العرب والمسلمين في تعليقه ما يلي: (( الطريق نحو المجد و العزة يبدأ بالإعتزاز بهويتنا الأمازيغية التي بدأت اكثر من 100قرن وليس 14قرن)).

أكثر من 100 قرن ولا تملكون لحد الساعة لغة كتابية بحرف خاص بكم. الكذب أصبح سلوكا غريزيا فيكم. كون متكذبوش غادي تفرgو. نعم المكتبة الرقمية عربية وصينية، وتاواحد ماتيحاشيها لشلحتك البدائية، قل موتوا بغيضكم يا بربريست عرقيين منغلقين.. يا من يعيشون عالقين كالقمل على عرق وجهد ووسخ وثقافة أسيادكم العرب والمسلمين..
8 - بشرى السبت 15 يونيو 2019 - 18:36
الى صاحب تعليق اورشاليم
اراك تعلق بلغة عربية !!!! فكيف لاتعنيك في شيء ههه ؟؟؟علق اذا بالأمازيغية ان كنت تجيد حروفها لترى من سيتفاعل معك!؟
9 - المغرب العربي السبت 15 يونيو 2019 - 19:19
المغرب العربي المغرب العربي المغرب العربي
10 - said السبت 15 يونيو 2019 - 19:47
اين نحن من الصينيين نحن شعب لايقرأ وان قرأ لايفهم. نتعصب لاسباب واهية كالاخ المعلق الذي يكره العربية لانه امازيغي فكيف لهذه الاشكال من الناس ان تنفتح وتقرأ انها الامية بشكلها الواضح ناهيك عن أمية المثقفين
11 - عربي و افتخر السبت 15 يونيو 2019 - 19:57
عجب العجاب يكرهون اللغة العربية و يكتبون تعاليقهم باللغة العربية.رغم ان الموضوع لا يهمهم لا من بعيد ولا من قريب. يا للتناقض المريض.
12 - عاش المغرب بلد التنوع السبت 15 يونيو 2019 - 20:07
إلى المعلق اورشاليم اقول :
نحن في المغرب خليط تاريخي بين الامازيغ والعرب و هذا شئت ام أبيت. الاختلاف في اللباس و الموسيقى والفن والطبخ و و هو تنوع يجعل من المغرب بلد متنوع ضمن أسرة واحدة. و في الأخير نحن مسلمين و ما هو مهم عندنا هو أن نجتهد لتقدم البلاد والعباد مع التشبث بالهوية. أما منطق نحن امازبغ ولا يهمنا العرب او العكس فهذا كلام عقيم و نقاش بزنطي لن يقدم البلاد في شيء بل هو دعوة مبطنة للتطاحن و التفرقة و الفتنة وهذا هو ما يعمل عليه الجاهل الحاقد الذي يشعر بالنقص و لست انت المقصود بل كلامي كلام عام ليس موجها لاحد. انا مغربي عربي امازيغي و قبل هذا وذاك مسلم و أفضل القدس على اورشاليم لان اورشاليم لها دلالات أخرى و هذا اختيارك عوم بحرك. عاش المغرب متنوعا امازيغيا عربيا مسلما. واللي ما عاجبوش الحال يشرب ماء الأطلسي.
13 - كاره العرقيين السبت 15 يونيو 2019 - 20:19
رقم 4

تقول في تعليقك ما يلي: (( نحن معشر الأمازيغ لا تهمنا العربية والعرب من قريب ولا بعيد)). أنتم لا تملكون لغة للتواصل بينكم عدا العربية، فالشلحة ليست لغة كتابية بعد، ولهجاتكم مختلفة وتضطرون للتعامل بالعربية، وتعليقك يؤكد أنك مسكون بالعربية والعرب، لأن لديك إحساسا بأنكم رازحون تحت الاحتلال العربي.. إلى أن تتحرروا من هذا الاحتلال وذلك يوم الدين، وقتها قد تتخلص من الهمِّ العربي الجاثم على ظهرك وقفاك..
14 - ولد المغرب الأحد 16 يونيو 2019 - 00:13
لما الغرابة يا المعلق 4؟ ما دام الامر لا يهمك كعنصري لم تحشر أنفك فيه بل و تعلق بلغة من لا تريد سماع شيء عنهم؟.المسألة مرتبطة بعلاقة الصين وحضارتها العريقة باللغة العربية التي كانت و لا تزال حروفها تستعمل بشكل رسمي إلى جانب الصينية في كثير من المجالات ـ و هنا أدعوك للإستعداد للصدمة ـ مثل الأوراق البنكية، نعم يا سادة إلى يومنا هذا يستعمل الصينيون الحرف العربي في طبع الأوراق البنكية. دون الحديث عن الإستعمال الشائع في عدد من الوثائق الرسمية.. مت غيضا أنت و أمثالك
15 - said2 الأحد 16 يونيو 2019 - 01:29
الى الاخ الذي يقول ان العربية لاتهمه في شيء لانه امازيغي كما يقول. ارد عليه بالقول ان العربية لايهمها امثالك في شيء لانها غير محتاجة لامثالك بل محتاجة لمن قال في حقهم الشاعر متحدثا باسمها: انا البحر في احشائه الدر كامن فهل سألوا الغواص عن صدفاتي
بالنسبة لي لافرق بين امازيغي وعربي في بلادنا ويجب ان نعرف ان مشاكلنا واحدة ومعاناتنا واحدة. فيجب ان نفكر في هذه الاشياء. فعصر التباهي بالانساب انتهى
16 - خليل الأحد 16 يونيو 2019 - 11:08
إلى كل الإخوة المعلقين الذين عقبوا على كلام المعلق رقم 4، لماذا تستغربون قوله بأن تاريخ البربر يعود إلى 100 قرن؟ فكلامه في شيء من الصواب لأنه ربما يقصد الانتماء إلى قردة زعطوط التي جعلها أصله الذي تناسل منه أجداده حسب نظرية التطور حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم
17 - جلال الأحد 16 يونيو 2019 - 14:32
الى رقم 4 اورشاليم
ماسيزيدك غيضا وحقدا هو ان الصين تهتم كثيرا باللغة العربية.اللغة العربية تدرس في الجامعات الصينية.عدد.كبير من الديبلوماسيين الصينيين يتكلمون اللغة العربية.الصين احدثت من مدة قناة كل طاقمها صينيون يتحدثون ويتكلمون بطلاقة اللغة العربية.الصين في المقابل لا تهتم بالامازغية ولا تعيرها اي اهتمام.في اورشليم وفي مجموع اسرائيل تدرس اللغة العربية.اخيرا لو كنت مكانك كنت سأستحيي من كتابة مواضيعي بلغة عربية اكرهها واكره اهلها .الحياء نعمة
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.