24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الرسام أجماع يطلق في الحواس بلاغة الجمال

الرسام أجماع يطلق في الحواس بلاغة الجمال

الرسام أجماع يطلق في الحواس بلاغة الجمال

تكشف أعمال الرسّام الحروفي والخطّاط المغربي مصطفى أجماع (60 سنة) عن مسار طويل وبعيد، وعن سياق تراثي جميل وجليل يروم استحضار الهويّة ويزيد من تطويرها وإبداعيتها بعمق واحترافية، والوقوف على مشاهد بصريّة وأشكال وتحوّلات مغايرة، تقيس ينابيع الحروف في أبعادها الروحية والفكرية والجمالية.

الفنّان أجماع، الذي وضع بريشته أسلوباً فنياً خاصاً به، هو نافذته وخيوط الضّوء التي تضفي على فضاءات اللوحة حركة وبهجة ونظرة مليئة بالحكايات والأسرار، ترتكز على استلهام الحرف الذي ينطوي على طاقات تعبيرية.. وكذا العلامات والرموز والزّخارف في تمظهرات مختلفة ومتنوّعة، تمثّل مساحات من البحث وتُظهر مدى الذائقة الاستثنائية والإمكانات الهائلة التي يتوفّر عليها الفنان.

ففي محمولات أعماله المختلفة شكلا ومضموناً ورؤى والمُنطلقة من الإرث الثقافي للحرف العربي في امتداداته المتنوعة والغنية: النّسخي والمغربي والثلث والرقعة والديواني والفارسي... يرسم مصطفى أجماع بقلب يفيض بالحياة وبحواس تنطق بدُررها من خلال التركيز على الأبيض والأسود والألوان المختلفة التي تجدّد من قيمة العمل. كل هذا وفق مسار يؤطره الذّوق الفني وتراكمات كتابية وخطيّة شديدة الأناقة والرّهافة والجمال، تمتاز باللّيونة وعمق المخيّلة .. مثلما تمتاز بإشراقات يصير النّظر حيالها شاخصاً في روافد فنية .. وفي أسلوب صوفيّ يتوحّد بالبصر والبصيرة.

منذ أكثر من ثلاثة عقود وابن مدينة القنيطرة أجماع، يجول في ساحة الرسم الحروفي، بحثاً وتطبيقاً واستمرارية بارزة، حيث أقام العديد من المعارض الفردية والجماعية، ليُعيد إلينا زمان الوصل.. وتعبيرات النّفس والخيال والتجربة.. بعدما يجري حوارات مكثّفة ومتماسكة مع الحرف ومع ما يوفّره من متعة بصريّة ومن محمولات هائلة وانفتاح دلاليّ.. بعدما يضعه في حلّة مختلفة وعلى هواء جديد..

في علاقة روحية وبلغة إنسانية، يسافر بنا الفنان الذي راكم مئات الأعمال المتميّزة، في رحلة جمعت بين ورشة جمالية وتطورات أسلوبية مستمرة ... فهو كالخزّاف الذي يحضن بقلبه الطين.. يحضن من جانبه كذلك الحرف وبعشق كبير، جاعلا منه الطريق الذي نستعيد عبره صوتنا في كل الحياة وفي كل الحضارات... وهاهو ابن خلدون يؤكد على ذلك أكثر وأكثر بالقول: "الخط من الصناعات الإنسانية.. يقوى بقوّة الحضارة.. ويضعف بضعفها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - محمد بلمو السبت 17 غشت 2019 - 11:37
شكرا هيسبريس والصديق عبد الجواد الخنيفي على هذا المقال الذي يستحضر اسما فنيا كبيرا في مجال التشكيل الحروفي، فالفنان مصطفى اجماع يستحق الكثير من الانتباه والاهتمام، لما تتميز به تجربته الفنية من فرادة على مستوى ما راكمته من إنجازات طيلة عقود، ومن خلفية ثقافية وفكرية عميقة ورحبة بالنظر إلى ما يتميز به الفنان اجماع من نهم في القراءة وعشق للكتاب وممارسة تربوية ذات دلالات كثيرة.. فكل المحبة والتقدير للفنان مصطفى أجماع الذي شرف مهرجاننا فيستي باز مؤخرا بحضوره البهي ومشاركته الفنية التي ستضل بارزة في جدارية جميلة بمدخل قصبة بني عمار زرهون
2 - صديق السبت 17 غشت 2019 - 11:57
فنان كبير ومتميز يستحق هذه الالتفاتة . تحية أخي مصطفى
3 - أستاذ جامعي السبت 17 غشت 2019 - 12:04
كان لي الشرف الكبير أن يكون الرائع مصطفى أجماع أحد أساتذتي في سنتي 84 و 85 بمدرسة التغاري، ربما كنت أنذاك من الأوائل الذين شهدوا على روعة أنامله كخطاط ورسام رائع في لوحات كثيرة وحتى الافتات في المناسبات كعيد العرش والشباب.
دمت رائعا أستاذي العزيز أجماع ودامت لك الصحة والعافية، ومزيدا من التألق إنشاء الله.
4 - علال السبت 17 غشت 2019 - 12:15
الأستاذ مصطفى اجماع فنان كبير يجمع بين فن الرسم والخط العربي والاهتمام بالشأن التربوي التعليمي الشيء الذي يجعله جديرا بكل احترام وتقدير.
5 - خالد السبت 17 غشت 2019 - 14:31
مقال في مستوى الابداع الكاليغرافي للسي مصطفى اجماع متمنياتي بالتوفيق ومزيدا من التالق
خالد الديك
6 - مهتم السبت 17 غشت 2019 - 15:48
أعمال راقية شكرا هسبريس على تعريفنا بهذا الفنان
7 - balli_mohamed السبت 17 غشت 2019 - 18:28
عودة لظل المنبر المتميز هسبريس فهو من المنابر الثي اعطت ولازالت وستظل اهتماما بالغا للفن صوره المتميزة عن جد ارة من لها تاريخ من لها عشاق كثر شرقا غربا شمالا جنوبا وباختصار لا عن ضعف فن التشكيل صعب الولوج لعالمه ادا لم يكن العلم والمعرفة والتجربة كدالك تجربة الشهور ان لم تكن السنين فالخط وجه من وجوهه تفننت فيه وجوه قديمة سجل التاريخ الفني اسماءها داخل صفحة يستحيل على العنكبوت التسلل اليها وكدالك الغبار وكدالك النسيان وجديدة لازالت والحمد لله كثيرا تنعم بالحياة مغربية من ثربة المملكة منها من رسمت من اجله هده الكلمات القصيرة الخط عرف الوانا واشكالا كثيرة لاتعد ولاتحصى فلازال يعرف عشاقه على جديده بين الحين والحين
8 - عبدالمجيد بنزيان السبت 17 غشت 2019 - 21:31
فعلا الأستاذ مصطفى اجماع فنان بكل المقاييس، حقيقة لا يدركها الا الدواقون.
مهني،كريم،جواد ... خصال يقر بها كل زملائه.
ونحن لنا الشرف الكبير، ويكفينا فخرا أن نعمل مع فنان من هكذا طينة.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.