24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "كتاب الزيتون" .. مبادرة تنمّي الثقافة المغربية بالعربية والإنجليزية

"كتاب الزيتون" .. مبادرة تنمّي الثقافة المغربية بالعربية والإنجليزية

"كتاب الزيتون" .. مبادرة تنمّي الثقافة المغربية بالعربية والإنجليزية

بلسانَين إنجليزي وعربي، يعمل "كتّاب الزيتون" أو "The Olive Writers" قصدَ الدفع "نحو مغرب أكثر اهتماما بالثّقافة"، بتنمية قدرات الشباب المغاربة عن طريق "الكتابة الإبداعية".

وحصل هذا البرنامج الذي يديره شاب مغربي، في شهر غشت الجاري، على منحة من الخارجية الأمريكية هي: "Alumni Engagement Innovation Fund"، شارك فيها 1300 مشروع من العالم بأسره، واختير منهم في المرحلة النهائية ثلاثون برنامجا، مما سيمكّن من توسيع مجال تأثير "كتّاب الزّيتون".

محمد الوهابي، مؤسّس ومدير البرنامج، قال إن هذه المبادرة قد انطلقت في عام 2016، وكانت أولى أنشطتها مخيّما في العام الموالي جمع شبابا مغاربة تتراوح أعمارهم بين 16 و21 عاما، لمدة ستّة أيّام في المركز اللغوي الأمريكي في الدار البيضاء، مع التكفّل بهم طيلة أيّام التكوين بشكل تامّ، حتى يتعلّموا الكتابة الإبداعية والتفكير النقدي، وليلتَقوا بكتّاب من داخل المغرب وخارجه مثل أمريكا وبريطانيا.

وذكر المتحدّث أن هدف البرنامج الأساسي هو: "تنمية قدرات الشباب من خلال الكتابة الإبداعية، ودعم الثقافة في المغرب، وبلورة قدرات الشباب المغاربة، ليسيروا في مسارهم الإبداعي ولا يتركوا الكتابة، مع احتضان مهتمّين بالفنون وعدم تدريبهم على الكتابة فقط بل أيضا على مهارات أخرى، وتشبيكهم مع أناس لهم اهتمامات أخرى داخل المجتمع".

ووضّح مدير البرنامج أن الشباب الذين يتمّ اختيارهم سنويا للمشاركة مع "كتّاب الزيتون" تتوفّر لديهم تجربة يسيرة في الكتابة، ويستفيدون من البرنامج، ويقرؤون، حتى يستمرّوا في مسارهم الأدبي، مضيفا أن العمل خلال الأيام الستّة للبرنامج يكون بالعربية والإنجليزية، ومنطلقه هو التعايش بين اللُّغتَين، ولذا يشترط أن يكتُبَ الكتّاب الشباب الذين يتمّ اختيارهم، بمستوى شبه احترافي بلغة واحدة منهما على الأقلّ.

وبيّن الوهابي أن ورشتّين تنظّمان طيلة أيام التكوين، درّس إحداهما هذه السنة أمريكي وأطّرت الأخرى مغربية، حيث حضر من يكتب باللغة العربية ورشات الكتابة الإبداعية بها، وحضر من يقصّ باللغة الإنجليزية ورشات الكتابة الإبداعية بهذه اللغة، وزاد مبيّنا أن المساء يشهدُ لقاءات مع الكُتّاب، وورشات في المهارات الناعمة، والترجمة، أو الصحافة، وخرجات ثقافية للتعرّف على التراث الحضاري لمدينة الدار البيضاء.

ويبدأ مسار الاختيار، وفق المتحدّث، بإعلان على الموقع، والمراكز الثقافية الأمريكية بالمغرب، واستمارة تُملأ مع إرفاق الكتابات الحرة، ونصّ موضوع للكتابة، ثم استدرك موضّحا أن المواضيع تختلف كلّ سنة؛ فقد كان موضوع الدورة الأولى هو: المساواة النّوعية والكتابة الإبداعية، وكان موضوع الدورة الثانية هو "الهوية، وما الذي يعنيه أن نكون مغاربة؟"، في حين كان موضوع السنة الجارية هو "السِّلْم"، حيث قدّمت صور للمشاركين، تظهر أُناسا وأماكن عالمية، طلب منهم أن يتخيّلوا سرديّاتها.

وقدّم مؤسّس البرنامج مثالا بدورة عام 2019 التي اختُتِمَت في شهر غشت الجاري، والتي عرفت حضور ضيوف مثل أنثُوني ديفيد الذي عمل فترة طويلة في فلسطين، وكتب كتابا عن القضية الفلسطينية، وهدى بركات، الفائزة بجائزة "البوكر" في السنة الجارية، التي تفاعلت عبر "سكايب" مع أسئلة الكتّاب الشباب المغاربة. ثمّ أجمل قائلا إن مقصد البرنامج الأساسي، هو: "الدفع نحو مغرب أكثر اهتماما بالثّقافة"، يعرف "تعايشا بين اللغتين العربية والإنجليزية"، عن طريق "تنمية قدرات شبابه وشابّاته بالكتابة الإبداعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - بنحسون الاثنين 19 غشت 2019 - 12:31
لكي تتمكن من معارف كثيرة وتكتسب ههارات اخرى ..ادخل العبارة الانجليزية التي تريد في اي متصفح..فيستجيب لك ويمكنك من الكثير الذي تريد والذي كان غاءبا عليك..هذا من تجاربي الخاصة..لا اظن ان احدا سيقول العكس..اما تجربة هذا الشاب فهي فيض من غيض...
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.