24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | فن صناعة مجسّمات السُّفن التِّذكارية ينشد الدعم والاهتمام بالمغرب

فن صناعة مجسّمات السُّفن التِّذكارية ينشد الدعم والاهتمام بالمغرب

فن صناعة مجسّمات السُّفن التِّذكارية ينشد الدعم والاهتمام بالمغرب

وكأنها تحِنُّ لأمواج البِحار وتهفُو لأن يٌداعِب نسيم البحر أشرعتها لتشُقَّ رحلتها المليئة بالأحداث والمغامرات... هكذا يرى المُتأمل حال مجموعة متنوعة الأشكال والأحجام لسفن ومراكب وأشرعة خشبية مصغرة، صُنِعت ببراعة وفن وإتقان، لترسو على قارعة الطريق الوطنية رقم 1 بين أولاد جرار وتزنيت.

وسط محلِّ صغير بجماعة الركادة، يحكي لْمْعلَّم لحسَن، وهو رجل على مشارف عقده السادس، قصة عشقه للبحر كقَدر قاده إلى الاشتغال كبحًّار ثم كعامل في ورشات صناعة مراكب الصيد التقليدي لسنوات بموانئ الصويرة وطانطان والعيون، قبل أن يجد نفسه منذ 34 سنة خلت وهو يتفنَّن في ترجمة هذا العشق إلى سفن تذكارية جميلة تجمع بين عبق التاريخ وأصالته وحداثة الحاضر ومعاصرته.

يقول لحسَن العَمِّي في حديثه لهسبريس: "صناعة مجسمات السفن التذكارية من الصناعات والحرف اليدوية النادرة، وربما ورشتي الصغيرة هاته هي الوحيدة بالمغرب، على عكس مجموعة من دول إفريقيا جنوب الصحراء، التي تعد رائدة في مثل هذه الحرف، إن لم نقل معقلا لها".

"لكي تزاول هذا الفن فأنت ملزم بإتقان مجموعة من الحرف والصناعات الأخرى، كالنجارة والميكانيك العام وإعادة تدوير المواد، خاصة الخشب والثوب، إضافة إلى ضرورة توفرك على دِرايةِ مُهمَّة بميدان البحر ومستوى ثقافي جيد، دون إغفال مجموعة من الأمور التي أيضا لا تقل أهمية عن سابقتها، كالحِسِّ الفني والإبداعي".

ويضيف العمي: "مدة إنجاز المجسم تتراوح بين ثلاثة أيام وأسبوعين أو ثلاثة، حسب نوع العينة قيد الصنع وحجمها وشكلها، وبعض الإضافات الإبداعية، خصوصا إذا كان التذكار قيد الإنجاز عبارة عن طلب، إذ أكون مجبرا في بعض الأحيان على التنقل إلى بعض الموانئ لأخذ معطيات ومعلومات أدق، كما هو الحال حينما انتقلت إلى ميناء طنجة لكي أرى عن قرب باخرة مراكش، تلبية لطلب أحد الزبناء الأجانب".

وعن عائدات هذه الحرفة يورد "لمعلم" لحسن: "لا فرق بين حرفتي أمس كبحار في الميناء يجاور سفنا ومراكب شراعية كبيرة وحرفتي اليوم كصانع لمحامل وسفن صغيرة. الرزق يبقى على الله، والأهم أنني أعتبر هذه الحرفة مورد قوتي اليومي رفقة أسرتي، والحمد لله على نعمة الحلال..مع العلم أنني أمارس هذه الحرفة حُبَّا في الفن والإبداع بغض النظر عن الجانب المادي".

وختم المتحدث ذاته قائلا: "أتمنى صادقا أن تنال هذه الصنعة حظها من والدعم الاهتمام وتصنفيها إلى جانب الصناعات اليدوية التي تستحق التثمين، ولما لا إدراجها ضمن التخصصات المدرسة ضمن معاهد التكوين حفاظا عليها من الاندثار".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - صناعة السفن ... الاثنين 09 شتنبر 2019 - 01:27
3500km سواحل بحرية و لم تهتم الدولة ببناء السفن سواء تجارية أو حربية. لذلك نتجه لصناعة السفن الورقية لكي نغزو العالم إقتصاديا و عسكريا. عاشت صناعة السفن الورقية .
2 - الحسين اومحندينوف الاثنين 09 شتنبر 2019 - 01:30
ما يأسف ويحز في النفس أن ترى مثل هذاا الإبداع من صناعة السفن المصغرة لا يلقى الدعم والإستثمار لانتاجها بحجمها الطبيعي...فدعم مثل هذه المشاريع سيساعد أولا في خلق فرص شغل للعديد من المهنيين العاطلين بهذا المجال سواء فن التجارة أو الحدادة...ثانيا خلق وإنعاش موانئ و مرافئ تكون مخصصة للسياحة والترفيه....سواء داخليا او خارجيا....أطر و أدمغة تتكائل....دعم وبناء مفقود....غياب الحس الإنساني قبل الوطني لمن بيده صناعة القرار في هذا البلد.... .لكن هيهات لمن تنادي....يا بنادي!!!!
3 - Sifou الاثنين 09 شتنبر 2019 - 01:39
جميل ولاكننا نريد أيضا فن صناعة السفن الحقيقية
4 - REDA الاثنين 09 شتنبر 2019 - 01:51
و فن صناعة السُّفن متى سوف نبدء الدعم والاهتمام!!!!!!!!

اما الاستاد لحسَن العَمِّي تبرك االله عليك
5 - عابر السبيل الاثنين 09 شتنبر 2019 - 03:49
سيدي مثلك قليل على مستوى العالم هذه الصنعة لا يمارسها إلا من يحبها ويسبح بخياله في عالمها له تصور عميق وكأنه حقيقة كثر الله من أمثالك وأعانك على أن تكون قدوةلأجيال المستقبل في مغربنا.
6 - catalonia الاثنين 09 شتنبر 2019 - 07:06
It made me really laugh your strange essay.
7 - جلال 1 الاثنين 09 شتنبر 2019 - 11:01
تبارك الله هذا الرجل فنان أتمنى أن ينال منتوجه الاقبال والتقدير الازم تحية تقدير واحترام
8 - Issam الاثنين 09 شتنبر 2019 - 11:44
C'est très beau,mais il faut des yeux artistiques pour l'apprécier
9 - القورار الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:14
فن جميل وذكرني بشخص كان يبيع تلك المجسمات في شمال المغرب
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.