24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "فالسبيطار".. صرخة فنية تفكك الوضع الصحي داخل المستعجلات

"فالسبيطار".. صرخة فنية تفكك الوضع الصحي داخل المستعجلات

"فالسبيطار".. صرخة فنية تفكك الوضع الصحي داخل المستعجلات

صرخة فنية وسط حالة من الفوضى والعبث داخل مصلحة المستعجلات، أطلقها فنانون من فوق ركح المسرح، لوضع مجال الصحة في المغرب تحت المجهر، من خلال مسرحية "فالسبيطار".

وفي قالب يزاوج بين الجدية والهزل، يحكي العرض المسرحي "فالسبيطار"، الذي تقدمه جمعية إيسيل، قصة طبيبة عينت حديثا بأحد المستشفيات العمومية، كلفت بصياغة تقرير عن الحالة الفوضوية التي تشهدها مصلحة المستعجلات.

من خلال هذه الطبيبة والشخصيات المحيطة بها في تناقضها وتناغما، نستشف عالما يتأرجح بين الإصلاح والفساد.. النزاهة ونكران الذات في كل تجلياتها.. ثم الأنانية وطغيان المادة التي تعمي البصائر، تقول ورقة تقديمية عن العمل المسرحي.

تتشابك الأحداث في جو من الفوضى واللانظام، تنسج خيوطها شخصيات عبثية ومحتملة الوجود، وصراعات بين العاملين من أطباء وممرضين، وثلة من المواطنين الحاملين لأفكار مسبقة عن فساد القطاع الصحي، ليصل الجميع إلى قناعة راسخة بأن أي نظام لا يحصل إلا بالاتحاد والتعاون، وبناء المجتمع الحديث لا يقوم إلا بتغيير السلوكات والعقليات، وأن أي تقدم لا يحصل إلا بالثقة المشتركة بكل أبعادها الاجتماعية. ليكون الانتقال إلى مصلحة مستعجلات مغايرة جذريا: من عالم الضجيج إلى عالم السكينة، ومن عالم البشاعة إلى عالم الجمال.

في مسرحية "فالسبيطار" للفوضى مفهوم آخر، ومعنى تشاركي يساهم فيه المواطنون وبعض العاملين، وصراع بين شخصيات تنبثق دلالات ورسائل.

وتجمع المسرحية ألمع الأسماء بالساحة الفنية المغربية كفضيلة بنموسى وفاطمة خير وسعد التسولي وبنعيسى الجراري ومحمد الأثير وفريد رڭراڭي ومحمد ابن بار وسعيد آيت باجا. سينوغرافيا: رشيد الخطابي، محافظة عامة: محمد نجاح، مساعدة تقنية: محمد حربيشي وإدارة الإنتاج: ماريا ڤيردو دلڭادو، وقد ألف المسرحية الدكتور محمد بوبو وأخرجها الفنان سعد التسولي.

وتنطلق جولة العروض التي تقدّمها جمعية إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي بشراكة مع وزارة الصحة وزارة الثقافة والاتصال والمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط، خلال الفترة الممتدة ما بين يوم 13 و27 شتنبر الجاري، بكل من مدن مشرع بلقصيري والمحمدية وبوزنيقة والخميسات والقنيطرة والرباط وسلا الجديدة والصخيرات وتمارة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - chakib الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:17
العار إلى تشوف هاذ البرنامج تيهدر على المستعجلات ف فرنسا، راها بحالها بحال د المغرب نفس المشاكل التي يتعرص لها العاملون و المرضى، والسبب الرئيسي ضعف الميزانية المخصصة للصحة، youtube:urgences,nos soignants en souffrance
2 - بشراكة مع وزارة الصحة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:18
عبارة "بشراكة مع وزارة الصحة" تعني بتآمر مع وزارة الصحة، حيث سيظهر أن سبب الفساد والغياب والرشوة وكل الموبيقات المنتشرة في القطاع هي من فعل أقلية من الموظفين وعدد لا يستهان به من المواطنين، وستوزع صكوك البراءة على الاطباء الذين سيظهرون بأنهم يقومون بواجبهم بكل تفان ونكران الذات.
3 - SAID M الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:31
باختصار شديد حتى الحديث عن وضعية المستشفيات لا يصح حتى تسميتها لأن الاسم في اللغة اسم فاعل أو مفعول ومستشفيات بلادي لا فعل لها إذن لا يصح تسميتها بذلك كونها لا تجدي نفعا بل العكس.
4 - yass الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:42
لم يكن (الفن) يوما حلا لمشاكل اجتماعية بقدر ماهو ركوب على هذه المشاكل والاقتيات من معانات من تؤثر عليه مباشرة
5 - مواطن يحب مغربه العظيم الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:09
من مواطن يحب بلده الذي أفسده منعدموا الضمير وأصحاب مصالحهم الخاصة .
ليس في السبيطار وحده ولكن في جميع الإدارات والمؤسسات والشركات المفسدون أفسدوا كل شيئ والمواطن البسيط لا حول له ولا قوة هو الضحية.
احب ان أرى بلدي مثل أوروبا في كل المجالات لكن المفسدين يقولون لا.
أحب أن تذهب الرشوة والمحسوبية والزبونية وباك صاحبي إلى حيث لا رجعة ولكن المفسدين يقولون لا.
احب ان أرى الأشغال في الطرقات والشوارع تنجز مرة واحدة دون إعادة الأشغال مرة تلوى الأخرى لكن السارقين وناهبي الميزانيات لا يخدم ذالك مصالحهم القدرة.
احب ان أرى المواطن يدخل مصلحة من المصالح فيقضي مصالحه بدون عراقيل ولا تعطيل لكن الامراض الخبيثة عششت في عقول بعض المفسدين من الموظفين.
احب ان اشتري كل شيئ بثمنه الحقيقي لكن السماسرة والمضاربين والمحتكرين لا يأكلون الا من الريبة.
احب ان امشي في الشارع ليلا دون خوف لكن لا يمكن.حسبي الله ونعم الوكيل
لم اتمم بعد اللائحة طويلة.
6 - عبد الإله الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:40
حقيقة، تستحق هذه المسرحية كل تنويه، فقد سلطت الضوء على هذا الفضاء الذي يعيش يوميا اكراهات عدة، في قالب كوميدي معقول، تسلزم كما حاول المبدعين في هذا العمل، ومن اجل ضخ دماء جديدة في هذا القطاع الحيوي، تقاسم المسؤوليات بين جميع الأطراف و لا نرمي كل الاختلالات لطرف واحد دون الاخر، فالكل من موقعه يجب ان يساهم في الرفع من جودة الاستشفاء مواطنيين مستفيدين او عاملين في الميدان، في سياق بناء مغرب افضل، عمل قيم، نحتاج مثل هذا الفن الراقي ذو رسالة نبيلة.
7 - بائع القصص (دار بوهالا) الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:59
بعدما ان فشلت وزارة الصحة لتقديم الخدمات الطبية المواطنين بدأت تتدخل في المسرح وتساهم في العروض الهزلية، شر البلية ما يضحك!
لما أرسل أحد المواطنين والدته الطاعنة في السن إلى الطبيب، وجدت العيادة في الطابق الثاني دون رافعة، وتبدأ المحنة في إيصالها وهي ملازمة الكرسي المتحرك. اما تكاليف الزيارة والأدوية تظاهي مدخول المواطن لاسبوعين...
اما عن التصرفات وباقي الأشياء الغريبة فحدث ولا حرج.
كيف لوزارة الصحة ان تعطي ترخيص لعيادة طبية في الطابق الثاني دون مراعاة المعوقين والعاجزين على صعود السلم (دروج).
8 - مشاهد الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:27
لقد شاهدت المسرحية بمدينة المحمدية يوم السبت اول مافكرت فبه وانا ألج المسرح هو هل هذا العرض سيحملنا لمعرفة أسباب المشكل الصحي بالمغرب؟ فرقة مسرحية عرفنا تاريخها وجودة أعمالها و مدى جدية ممثليها وبكل صدق اعجبني مضمون المسرحية عندما أكدت اننا نتحمّل المسؤولية جميعا في النهوض بهذا القطاع كل من جانبه حتى نتمكن من فك بعض الخلل . جميل ان تتداخل الثقافة في كل القطاعات لانه من الخلل انشاء البنيات دون الاستثمار في توعية المواطنين . تحياتي
9 - حرة الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:37
جواب لرقم واحد
فرق كبير بين المستشفى في فرنسا وفي المغرب
فعلا هناك مشاكل وتقليص موارد مستشفياتًفرنسا لكنها تبقى في جودة اكثر وأكثر من المغرب
أنا أعيش بفرنسا كثيرة الإقبال على المستشفى وتأكد ان مستشفيات فرنسا بجودة ممتازة مقارنة مع المغرب
10 - Hamid الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:45
و الله سئمت هذه الإنتقادات ....كفى...لنقترح حلولا و لنساهم إيجابيا
11 - فضولي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:55
باينة المسرحية بانها فعلا مسرحية بتواطؤ مع وزارة قلة الصحة . الفنانين دياولنا حتى هوما بداو كيضحكو علينا ..غادي يبداو يهضرو على الوعي والعقليات والدوا ماا كينش والسبيطارات ما فيهم حتى ابرة..
12 - الحسن العبد بن محمد الحياني الاثنين 16 شتنبر 2019 - 13:30
المسرح هو قبل كل شيء فرجة "Spectacle"،ومن خلال هذا الفن السابع تعرض الأعمال بجمالية،وهدفها الأسمى ايصال رسائل تحوي رؤيا المثقف لاستنهاض الضمائر،هي رسائل للجمهور شكلا ومضمونا بالمسرح وكل فنون الدراما-( كوميديا وتراجيديا،مسرح تجريبي وغنائي، البالية والرقص،المسرح الصوتي الدرامي-الأوبرا-،والمسرح الفردي...الخ)،مع مسرح الاحتراف أو الهواة أو المسرح المدرسي..،والمتكامل شكلا ومضمونا ورؤية،فليعاود الممثل المثقف التنشيط من خلال المسرح في الزمن الردئ،والذي نعيش فيه غزوا تكنيلوجيا غربيا غريبا يحمل في ثناياه قمة الرداءة الفنية في ظل سموم الإحتلال العلمي والفني والثقافي والاقتصادي والاعلامي والتربوي..،بحيث ضيقت علينا الأمكنة ،- فلابد من بحث جديد وتصدٍ أجد وأنفع للمثقف ـالفقيرـوالمستضعف الملتزم بقضايا الناس وهموهم-،لابد من مسرح يتحلى بالإستيتيقا والجمالية والفن،ويقف بالمرصاد في وجه كل الأفكار اليائسة والسموم القاتلة،مسرح يدعو إلى العمل والعطاء والبناء والإبداع والخلق والابتكار،مسرح التسلح بالإيمان والأمل والصبر من أجل الظفر بالسعادة،مع التغني دراميا بقيم الخير والمحبة والحق والجمال والحرية والايخاء.
13 - مبروكي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:58
المرافق العامة تستغل
اذا زرت مستفى من المستشفيات الاوربية سيتبين لك الفرق الشاسع بينا وبينهم في ما يخص عدة امور
نحن عندنا المستشفى يعاني من الاهمال والتسيب والنقص في عدة امور منها المعاملة والنظام والنظافة المكلفون (بدون تعميم)لا يقومون بعملهم كما يجب مظرا لنقص المراقبة .
14 - الى التعليق 2 الاثنين 16 شتنبر 2019 - 23:07
و بااااز اخويا باااااز. ما هذا الحقد. عمرك لانت و لا شي واحد ادخل للمستعجلات في حالة مستعجلة و قال ليه شي طبيب اقول طبيب يعني دكتور قال ليه والله ما نعقل عليك حتى تحط قدا وقدا. أقول لك اذا كان هناك ماء صافي و ماء عكر. فأنظف مكان في الوظيفة العمومية و أنبلها وأشرفها على الإطلاق و بعيدا عن جميع الممارسات في البلاد( و نحن نعرف بعضنا البعض جيدا) فاطهرها و أروعها و اكثرها نزاهة ( مقارنة بما سبق على الاقل نسبيا) هو عمل أطباء المستعجلات و أسطر على المستعجلات: الطبيب يضيع شبابه و قوته ويفني صحته و يذوب كالشمعة ليضيء قلوبا متذبذبة بنور الامل في الخروج من ورطتها و وعكتها حسب حدود علمه.
15 - Amal الاثنين 16 شتنبر 2019 - 23:57
و أين تعرض هذه المسرحية؟ في المسرح ؟ أو في السبيطار؟ و هل التذاكر مجانية؟
و اذا كانت عرضا تحسيسيا اليس الأجدر أن تعرض في التلفزيون حتى يستفيد منها اكبر عدد من المواطنين؟
رغم أن جل المواطنين يعلمون ما يجري في السبيطار و لا يحتاجون من يحكي لهم عنه.....
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.