24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "أعياد أمّة" .. ملحمة تستحضر الصحراء والمولد النبويّ والاستقلال

"أعياد أمّة" .. ملحمة تستحضر الصحراء والمولد النبويّ والاستقلال

"أعياد أمّة" .. ملحمة تستحضر الصحراء والمولد النبويّ والاستقلال

بمزيج جمع بين لغات المغرب ودوارِجِه، العربية والأمازيغية والحسّانية والعامّية، وبين طرائق غنائه التي تعكس شخصيّته الحضارية من مديح، وسماع، وملحون، وطرب آلة، وغناء حديث ... اختارت مؤسَّسة أكاديمية المملكة المغربية للتّعاون الثقافي الاحتفاء بعيد المولد النبوي وذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال.

هذا الاحتفال المعنوَن بـ"أعياد أمّة" استقبله المسرح الوطني محمد الخامس، في العاصمة الرباط،على لوني العلم الوطني اللذين أضاءا الجوقة والمشاركين في العرض، قبل أن ينتقل هذان اللّونان اللّذان يعكسان تضحيات الشّعب المغربي وانتماءَ بلدهم الدينيّ وغناه إلى السّتائر الجانبية لتُرى ملامح من سيُطربون الحاضرين.

وعلى مدار ساعتَين، مزجت هذه الملحمة، التي فكّر فيها وأعدّها علي الرباحي ونسّقها وأخرجها عبد المجيد فنيش، بين جمال الألحان والنّظم، وبين الفرجة الحيويّة، دون رتابة في الحكي أو إكثار في القفشات.

وانطلق الحفل بزجل موزون مقفّى بدارجة الملحون الرّاقية، يتحدّث عن تلبية نداء الاحتفال بأعياد المغرب، تلَته أغنية كلاسيكية خُتمَت بلحن يذكّر بنشيد "يا مليك المغرب يا ابن عدنان الأبي"، تبعه ترحيب موزون باللغة العربية والدّارجة المغربية واللغة الأمازيغية والحسّانيّة، يفصح عن أسباب اللقاء: ملحمة فنية تتذكّر المولد النبوي والمسيرة الخضراء واستقلال المملكة.

وفي البدء، كانت الموشّحات التي تمدَح النبي محمدا عليه الصلاة والسلام، وانطلقت بأداء فردي لمقطع من "بُشرى بالنّبيّ الأبرّ"، قام بعده الصّفان الأخيران لينشدا ما خطّه عبد الكريم بقاش، ولحّنَه علي الرباحي. وسارت بعد ذلك "اللوحة الأولى" على هذا المنوال؛ فأُنشِدَ مقتطف من قصيدتَي "ضاء وجودُنا" و"ذكراك يا خَير البشر" لعبد اللطيف خالص، بألحان عبد الله عِصامي وعلي الرباحي، و"صلى الله على الهاشمي" لمحمد بنعلال الشوابلي، بألحان التهامي بلحوات، وأُدّيت بصوت جيّاش قصيدة أحمد شوقي "ولد الهدى" التي مهّدت لها أنغام العود ورافقتها بعد ذلك، إلى أن تلاها أداءٌ لموشَّح "مولد السُّعود" الذي نظمه ولحّنه علي الرباحي.

وكان الانتقال من لوحة المديح النّبوي إلى اللوحة الثانية التي تحتفي بالملوك الثلاثة، محمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس، عبر قصيدة لأحمد الحريشي لحَّنَها عبد الله عصامي، وتحدّثت عن استمرار النبي محمد عليه الصلاة والسلام في العيش بيننا، لحضوره في فعل الخير والحسنات والإحسان، وعند كلّ سجود وفي صدره وفؤاده، وفي نسب المُلك العلويّ.

واستحضارا لذكرى السّلطان الراحل محمد الخامس، كان من اللّازم إنشاد مقطع من قصيدة "عُدتَ يا خير إمام" التي كتبها محمد بلحسين، وارتبط اسمها بملحّنها عبد القادر الراشدي، ليتمّ الانتقال إلى عهد الملك الراحل الحسن الثاني مع مقتطف من قصيدة ملحون "عيد عرش الحسن الثاني"، التي لا يجد الإنسان أمام بديع غنائها إلا التوقّد إحساسا، والتمايل طربا.

ثم يكون ما لا بدّ منه، فتنتقل القصائد من مديح الحاضر إلى تذكّر الغائب والدّعوة مع الخلف وخلَفِه بما يُحمَد، وهو ما توثّقه قصيدة عباس الجراري "ملك القلوب"، التي أُدّيَ مقتطفٌ منها بصوت فردي أجشّ، تلاه أداء جماعي لها لحّنَه عبد الله عصامي، فمقتطف من معلّقَة المغرب، لأبي الهدى اليعقوبي، لحّنَه التهامي بلحوات، ويتغنّى بنُصرة الملك للدّين، وكرمه، وحفاظه على وحدة المغرب، وإعمارِه الصحراء، وأمن وازدهار البلاد، وسرور شعبه به.

وبعد قصائد أخرى أدِّيَت في جوّ ملحمي، أو عن طريقِ السّماع، أو بإنشاد "لْكلامْ"، تتغنّى بعلاقة الملك بشعبه، وتأييد الله له، وبمنجزاته، كان الختام بأوبيريت قاده عبد الله عصامي، الملحّن الأصلي لنشيد المسيرة الخضراء "صوت الحسن"، بعد بثِّ نفس تجديديّ معاصِر فيه، لم يَحُل دون أن تمسَّ الذّكرى الحاضرين بمسرح محمد الخامس، فيردّد الكثيرون ما تيسّر من الكلمات مع المنشدين، قبل أن يستمعوا لنصيحة الملحمة الأخيرة التي جاءت على لسان شيخِها: واصِل العمَل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مجاز معطل الأحد 10 نونبر 2019 - 07:09
نطالب من السيد رءيس الحكومة الغاء السن في مبارة التعليم بالتعاقد و شكرا
2 - tayeb الأحد 10 نونبر 2019 - 07:19
فداك بلادي بتاريخها وشموخها ومبدعيها وملاحمها فهنيئا لنا وبارك الله لنا ولكم في أعيادنا الدينية والوطنية والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
3 - Hacene الأحد 10 نونبر 2019 - 08:19
متى تبرمجون حفلات في سبتة و مليلية لترجعون كرامتكم? و ان تبذرون اموال الشعب في احتفالات و في اماكن المنتزع عليها هذا عار و من الممكن تساعدون بها ا لمحتاجين منهم مازال يسكن في الكهوف و في الغابات و منهم شباب يسكنون في الشوارع.
4 - Sofyan doukali الأحد 10 نونبر 2019 - 09:38
الأمة التي تنسى من دافعوا عنها ستصبح نفسها يوما طي النسيان... . .. يجب ان نستخلص العبر من حيات رسول صلى الله عليه وسلم.......من اجدادنا الدين دافعوا عن بلادنا...... الموحدين .... المرابطين....
..عبد الكريم الخطابي.......المولد نبوي ....هو يوم العبرة.......
5 - محمد أيوب الأحد 10 نونبر 2019 - 12:10
وهذه ما حكمها ياوزير؟
جاء في بعض المواقع ما يلي:(...قال وزير الأوقاف والشوون الإسلامية،أحمد التوفيق،إن الملك محمد السادس يسهر على حفظ دين الأمة وفق نموذج يتيح تأطيرا دينيا يستجيب لحاجيات المؤمنين..)..لا يختلف عاقلان على دور إمارة المومنين في بلدنا..فهي تحفظ حقوق معتنقي كل الديانات بحكم ان امير المومنين هو امير لجميع المومنين وغير المومنين..لكن ما اود توجيهه من أسئلة الى الوزير الذي عمر في منصبه لازيد من عقدين هي ما يلي:ما حكم الترخيص ببيع الخمور والمتاجرة فيها والتي تدر على خزينة الدولة الإسلامية الملايير من؟ما حكم التعامل بالربا في نفس الدولة التي ينص دستورها على أن دينها الرسمي هو الاسلام بينما هذا الدين يحرم الخمر والربا؟ماذا يقول مذهب الامام مالك-الذي يتبجح وزير الاوقاف بأن بلدنا يتبعه-في الخمر والربا والرشوة وأكل أموال الناس بالباطل والاحتكار واستغلال السلطة والنفوذ والاثراء غير المشروع؟ماذا يقول الوزير عن مظاهر الخرافات التي ترافق الاحتفال ببعض الأعياد الدينية خاصة من طرف بعض الزوايا التي يباركها ويغدق عليها الوزير الملايين؟الواقع أن الأعياد الدينية انحرفت بها الوزارة عن جوهرها..
6 - والو الأحد 10 نونبر 2019 - 15:41
عقليات عفى عنها الزمن
.....
.......
.......
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.