24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مغاربة: "تحدي القراءة" كشف معدن المدرسة العمومية

مغاربة: "تحدي القراءة" كشف معدن المدرسة العمومية

مغاربة: "تحدي القراءة" كشف معدن المدرسة العمومية

رغم أن لقب تحدي القراءة العربي لهذه السنة لم يكن من نصيب المغربية فاطمة الزهراء أخيار، إلا أن تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أن مشاركة الطفلة المغربية كانت مشرفة، فيما اعتبر آخرون أنها "ظلمت".

وفي هذا الإطار كتب عبد العالي الرامي، رئيس جمعية منتدى الطفولة: "لم ننجح في لقب تحدي القراءة العربي، ولكن نجحنا في كشف من يوجد داخل المدرسة العمومية".

من جانبه قال عبد الإله الرحماني: "منذ متابعتي لجميع المراحل التي مرّت عبرها المسابقة، وبالأخص المرحلة النهائية، كانت فاطمة الزهراء دوماً المتألقة والمبدعة من الدرجة الأولى، لا من حيث الفصاحة ولا من حيث التركيز ولا من حيث التعبير".

وأضاف الرحماني ضمن "تدوينة" عبر صفحة "تطوان الحضارة": "رغم كل شيء كان إحساسي يخبرني منذ بداية المسابقة بأن اللقب لن يكون مغربيا للمرة الثانية على التوالي بعد نيله من طرف الطفلة "مريم أمجون" السنة الماضية، نظرا لحساسية الموضوع. كيف يعقل أن يعطى هذا اللقب للمغرب مرتين على التوالي دون باقي الدول الأخرى؟ فقط من ناحية المنطق لن يتم تقبل ذلك، ناهيك عن التصويت الذي يجرى داخل القاعة في الحفل الختامي، فمن الصعب أن يكون منصفاً لجميع الأطراف، لأن الحضور ليسوا بأعداد متساوية من جميع البلدان المشاركة؛ فمثلاً نسبة الحاضرين المغاربة قليلة جدًّا مقارنة مع بعض الدول العربية الأخرى".

وعرف برنامج تحدي القراءة العربي في موسمه الرابع مشاركة أكثر من 13.5 ملايين طالب وطالبة من 49 دولة و67 ألف مدرسة و99 ألف مشرف ومشارفة.

وتوج محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الطالبة هديل أنور من جمهورية السودان بطلةً لتحدي القراءة العربي في دورته الرابعة؛ وذلك في حفل حاشد اليوم احتضنته أوبرا دبي وحضره أكثر من 3 آلاف شخص، حيث نالت بطلة العرب في القراءة جائزة مالية بقيمة 500 ألف درهم إماراتي.

وقال آل مكتوم خلال حفل التتويج: "العالم العربي هو الفائز الحقيقي بأبطال تحدي القراءة العربي.. فائز بشغفهم بالمعرفة وحرصهم على أن يكونوا دعامات لمستقبل أمتهم المزدهر"، وزاد سموه: "أبطال تحدي القراءة هم أمل منطقتنا العربية المساهمة الفعالة في مسيرة الإنسانية نحو التقدم"، وأضاف: "نحن فائزون بشبابنا العربي القارئ.. فائزون بالأمل الذي يزرعونه في أوطاننا..شبابنا يبرهنون أن المنطقة العربية قادرة على استئناف تاريخها العريق في إنتاج المعرفة والعلم لخير البشرية".

وتابع آل مكتوم: "كل مشارك ومشاركة في تحدي القراءة العربي من بين 13.5 ملايين طالب وطالبة هو مشروع للمستقبل يزرع الأمل لغد مشرق"، مردفا سموه: "مهمتنا أن نرعى أبطال القراءة وأن نستثمر فيهم وندعمهم ليكونوا قدوة لعشرات الملايين من الشباب داخل الوطن العربي وخارجه"، كما قال: "القراءة بداية الطريق لمستقبل أفضل قائم على العلم والمعرفة.. والأمم التي تقرأ تمتلك زمام التقدم"، خاتما بالقول: "الأمة العربية قادرة بأبنائها الطموحين والمثابرين والمتسلّحين بالعلم والمعرفة على استعادة المكانة التي تستحقها بين الأمم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - mohammed الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:49
لا داعي للتصفيق للمدرسة العمومية ما وصلت إليه هذه الفتاة هو اجتهاد شخصي لا أقل و لا أكثر
2 - الشعب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:49
اوا باش تعرفو بلي القطاع الخاص لا يصلح لتدريس من أراد لأبنائه النجاح في مستقبلهم بقدر توريت وتربيتهم على الفشوش والتخلف الثقافي والمعرفي
3 - شكرا ايتها البطلة الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:55
مبروك والله شرفتينا أيتها البطلة،والحمد لله لم يدرسك المتعاقدون المتقاعسون الذين لا يعرفون إلا الإضرابات والإضرابات أما التعليم فهم بعيدون عنه .بل اعتدوا عليه لذلك نناشد السيد الوزير باستعمال الغربال ثم الاقتطاعات .
4 - هم.....هم الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:05
ننوه بمجهودات فاطمة الزهراء أخيار ، تجدر الإشارة إلى أنها كانت مميزة جدا عن باقي المشاركين إناثا و ذكورا ، و في تقديري المتواضع كانت هي الفضلى خاصة أنها هي من نودي عليها اولا في الحلقة ما قبل الأخيرة من الحفل الختامي الضخم ، هذه الفتاة كانت بارعة بكل المقاييس ، نهنؤها و نهنئ أنفسنا بهكذا مشاركات ، و لا خوف على مستقبلها فتبقى هي النجمة بحق ، و مثلها من يستحق الأوسمة !!!!!
5 - من الرباط الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:12
هدا التتويج يعود للمجهود اليومي للوالدين .. قالك المدرسة العمومية !
6 - التثقيف الذاتي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:14
أظن ليس للمدرسة العمومية اي دور في هذا، إنما نقول هو بفضل أسرتها من الدرجة الاولى وحبها الكبير للقراءة ...
7 - said الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:16
الوزراة تحتضن وتنسب النجاح الفردي الذي حققه الابطال بمجهودهم الفردي للتعليم العمومي محاولة بذالك تلميع الوجه القبيح للتعليم. صحيح في الماضي كان التعبيم ينتج نخب هم من يسيرو دوالب الدولة اما الان اضحت المدرسة العمومية تفرخ افواج العاطلين الا من رحم ربك .
8 - zemmour الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:29
لا مجال لمقارنة الفائزة هديل أنور بفاطمة الزهراء أخيار.....الطفلة المغربية فصيحة اللسان،رقيقة التعابير،كلمات موزونة،مخارج الأصوات صحيحة...تعطي للحرف والكلمة والجملة حقها،بنبرة الواثقة من نفسها....،لكن وكما قيل:نظرا لحيثيات مختلفة،عدد المصوتين،حساسية الموضوع....الخ،لا يمكن منح اللقب للمغرب مرتين متتاليتين....هنيئا للمدرسة العمومية بفاطمة الزهراء أخيار ومن على شاكلتها...وهنيئا للطفلة السودانية بلقب تحدي القراءة العربي.....وشكرا هسبرىيس على الطابق اليومي المتنوع:رياضة،فن،ثقافة،سياسة،كاريكاتير،اقتصاد،علوم.....دامت لكم الريادة
9 - شكيب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:34
الله يحفظها لابويها ولهذا الوطن . مزيدا من العطاء و التفوق و ان تكون نبراسا يهتدى به
10 - maroooooooooooooooooooooc الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:45
صراحة فاطمة الزهراء كتستحق اللقب ولكن لو يجيو الأحسن غادي يصبح اللقب مغربي كل عام
11 - حميدة اوسلو الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:57
يعترفون بكون المدرسة العمومية تنتج أمثلة لتلاميذ نوابغ وفي نفس الوقت نقدح المعلمين والأساتذة المغاربة بل وبعد أن نقلل من مستواهم نطالبهم أن يصبروا على ظروف عملهم وأن لا يتكلموا في الموضوع لأن أبناءنا محتاجون لهم ولتعليمهم لهم ...! آه على المنطق في المغرب هههه
في اليابان هناك مثل مجازي سائد يقول ابتعد عن المعلم سبعة أمتار لكي لا تدوس على ظله بالخطأ .. كل شعب يقدح ويشتم المعلم والله لا طفرو .. استمروا
12 - ماريا الخميس 14 نونبر 2019 - 00:56
فعلا المدرسة العمومية ولو انها مستهدفة نتائجها مشرفة.والدليل الذين حصلوا على الرتب الأولى في البكالوريا هم من المدارس العمومية.
13 - لا لا الخميس 14 نونبر 2019 - 07:22
المسابقات العربية تعبر عن الحقيقة التي يعيش فيها المواطن العربي فلاغرابة في ذالك و ليست هي الأولى و ليست هي الأخيرة و في كثير من المسابقات خاصة العربية . أما عن ما كتب على من فاز في هذه الفضيحة و أغلبهم ليس مغاربة قد تفاجؤو لعدم فوز المغربية .
14 - sharohkhan الخميس 14 نونبر 2019 - 08:35
ارا الى عندكوم شي علم او شي تكنولوجيا اما القراءة بالعربي والشعر فقط تضحكون على انفسكم .
15 - الغيور الخميس 14 نونبر 2019 - 08:57
في اعتقادي أن كل من شارك في هدا برنامج "تحدي القراءة " فهو رابح بغض النظر عن النقاش حول التعليم العمومي والخاص. مبروك على المتسابقة المغربية مع متمنياتي لكل الآباء بالتوفيق في مهمتهم العظمى الا وهي تحفيز الأبناء على القراءة
16 - صديق حسين عوض الخميس 14 نونبر 2019 - 20:01
لا تبخسو الناس اشياءهم فالفائزه هديل جديره بالجائزه و انتهى الكلام اما عن فشل المدرسه العموميه او نجاح ابناء الفشوش فهذا لا يعني السودان في شي وانما يعني العمليه التعليميه عليه يجب ان تتحلو بنكارم الاخلاق المستمده نت ديننا الحتيف و ان تبعدو عنكم النفخه الزائفه و الغرور المهلك وان لا تعترضون على ما قسمه الله عليكم
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.