24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | معرض للفنان الناصف في "مشور إدريس زرهون"

معرض للفنان الناصف في "مشور إدريس زرهون"

معرض للفنان الناصف في "مشور إدريس زرهون"

نظم عبد الإله الناصف، الفنان التشكيلي المغربي المقيم في نيويورك الأمريكية، معرضا تشكيليا لآخر أعماله الفنية بمدينة مولاي إدريس زرهون، بتزامن مع الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف.

المعرض، الذي احتضنه مشور الضريح، عرف تجاوبا كبيرا من ساكنة المدنية والزوار، خصوصا أن كل الأعمال المعروضة ذات حمولة روحية، بث فيها الفنان عصارة تجارب تشكيلية راكمها على امتداد أربعة عقود من الإقامة الفنية بعدد من الولايات الأمريكية.

وعن هذا المعرض يقول محمد خصيف، الفنان التشكيلي والباحث الجمالي: "المعرض سابقة من نوعها، التقى خلالها المنجز التشكيلي المعاصر بمعمار الحاضرة الإدريسية العريقة.. وهكذا أثيرت تساؤلات عديدة حول الأعمال المعروضة، تساؤلات فضولية، تطرح من أجل الفهم والمعرفة..وذلك ما يسعى إليه الفنان الناصف؛ فمنذ أن ركب مغامرة التعبير التشكيلي، وارتمى بين عباب أمواجه، أخذ على نفسه أن تكون أعماله خارقة للمألوف، مثيرة للتساؤل، تلزم المتلقي/المشاهد بأن يكون فاعلا نشطا في عمليات تأويله منجزه الفني، وليس متلقيا خاملا يتلقى ما يعرض أمامه ويكتفي بما تراه العين..".

ويعد عبد الإله الناصف من الفنانين المغاربة الذين طوروا أسلوبا خاصا بهم في التعاطي مع المادة والموضوع التشكيليين، إذ ينهل الفنان من موروثه الثقافي والروحي الذي استقاه من حضارتين ونمطي حياة مختلفين عاش في أحضانهما.

ولد الناصف في مدينة مكناس، وهو خريج المدرسة الوطنية للفنون الجميلة بتطوان، وقبلها المدرسة الوطنية للفنون التقليدية بالمدينة نفسها؛ سافر إلى باريس من أجل استكمال تكوينه الفني الأكاديمي، وبعدها التحق بنيويورك لاستكمال دراساته التشكيلية بمدرسة الفنون البصرية، واستقر بها ومنها انطلق مساره الفني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - بلي محمد المملكة المغربية الأربعاء 20 نونبر 2019 - 12:02
ادا سمح لنا المنبر نضع بعض الحروف في وجه هد ا الخبر الفني فالكلمة لم تنتهي عن الفن ولايمكن لكن صوره المتميزة عن جد ارة كالشعر وغيره فالتشكيل كلمة وقلنا هد ا غير مامرة تنتمي لعالم اللغة الواسع نعم لها اكثر من معنى اكثر من شرح اكثر من نظرة اكثر من رأي واقصد بهده الكلمة لاخيرة ادا سألت الناس جميعا عنها فاستسمع آراء كثيرة مختلفة ومتشابهة وغير متشابهة ادن التشكيل في نظرنا من خلال هد ا الخبر الفني يزف لعشاقه وما اكثرهم لونا آخر جديد ا لاحدود لخياله ولانهاية تفنن فيه الرجل المتميز عن غيره فهو مهنة لكن جد صعبة رفيق الشعر وكلاهما فيه تعب
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.