24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. العطلة المدرسية و"ذكرى المولد" يطرحان تحدي "احتواء الجائحة" (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | نجمة السينما ناوُمي واتس توزّع الابتسامات في ساحة "جامع الفنا"

نجمة السينما ناوُمي واتس توزّع الابتسامات في ساحة "جامع الفنا"

نجمة السينما ناوُمي واتس توزّع الابتسامات في ساحة "جامع الفنا"

أطلّت نجمة السينما النّاطقة بالإنجليزية ناوُمي واتس على ساحة جامع الفنا تحت تصفيقات الجمهور، الذي تحلّق لأزيد من ساعة من قدومها على أصوات الأغاني الشّعبيّة، وراي "الشّاب خالد".

وبعدما أعطت الممثّلة ذائعة الصّيت انطلاقة الدورة الثامنة عشرة من المهرجان الدّولي للفيلم بمرّاكش، افتتحت الموعد السنوي الذي يلتقي فيه جمهور ساحة جامع الفنا مع روائع السينما العالمية، عبر شاشة عرض ضخمة.

وقالت الممثّلة إنّ لها شرف الحضور بمهرجان مرّاكش، وعبّرت عن سعادتها بزيارة المدينة مرّة أخرى، بعد مرّات عديدة حطّت فيها رحالها بها.

وحبت ناوُمي واتس الجمهور المغربي بالتّحايا والابتسامات، في طلعتها التي سبقت عرض فيلم "كينغ كونغ" في الهواء الطّلق، والذي كانت أحد وجوهه البارزة.

وشاركت الممثّلة في مجموعة من الأفلام السياسية والتاريخية الأمريكية، بعدما كانت انطلاقتها مع السينما والتلفزيون الأسترالييْن، لتعمل بعد ذلك مع مخرجين كبار مثل دايفيد لينش، كما سبق أن رُشّحت لنيل جائزة الأوسكار في صنف "أحسن ممثلة".

وقدِمت الممثّلة ناوُمي واتس إلى المهرجان مع الوفد الأسترالي، الذي يضمّ مخرجين، وممثّلين، ومنتجين، وموَضِّبين، يألف الجمهور أعمالهم السينمائية ومسلسلاتهم.

ويحطّ هذا الوفد الرّحال بمراكش بعدما اختار المهرجان الدولي للفيلم بالمدينة الحمراء السينما الأسترالية ضيف شرف دورته الثامنة عشرة.

ومن المرتقب أن يعرض المهرجان خمسة وعشرين عملا سينمائيا أستراليا، لإبراز خصوصية الإنتاج السينمائي في هذا البلد، والمواضيع التي تتطرّق لها إنتاجاته المتحدّثة باللغة الإنجليزية.

تجدر الإشارة إلى أنّ المهرجان الدولي للفيلم في مراكش يبرمج عرضه السينمائي في مجموعة من فضاءات مدينة مراكش، هي: قصر المؤتمرات، و"متحف إيف سان لورون"، وساحة جامع الفنا التي ستتيح للجمهور التّعرّف على مجموعة من الأفلام التي تُعرَض في الهواء الطّلق طيلة أيّام المهرجان الذي انطلقت فعالياته مساء الجمعة، الموافق لليوم التاسع والعشرين من شهر نونبر الجاري، وستستمر إلى حدود اليوم السّابع من شهر دجنبر القادم.

ومن بين الأفلام التي سيتابعها جمهور ساحة جامع الفنا "ماكبث"، و"يوم للسّتّات"، و"محطّم الثّلج"، إضافة إلى أيقونة الفيلم المغربي "البحث عن زوج امرأتي"، إلى جانب سهرات الافتتاح والتّكريم والاختتام التي تنقل مباشرة من قصر المؤتمرات بمراكش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Rachid_espagnol السبت 30 نونبر 2019 - 12:07
Dans le public, on ne voit hommes bavées. L image parle d elle même.
2 - عادل السبت 30 نونبر 2019 - 12:16
الشعب لا يريد توزيع الابتسامات، الشعب يريد توزيع عادل للثروات...
3 - مجهول الهوية السبت 30 نونبر 2019 - 12:24
يا ترى تكلفة هده الابتسامات تقدر بكم ؟

من المخزي و العار أن يكون مهرجانات و النساء مازالوا يضعن موالدهم بباب المستشفيات وووو
لست ضد الفن والفنانين لكن هناك أولويات قبل دالك
4 - مولاة لحريرة السبت 30 نونبر 2019 - 12:34
كنفتاخرو بهاد لمهرجان دولي، واخا هو غير مهرجان تصاور والاشهار. لبراني كيجي يسكن فابور وياكل فابور باش يقول لينا "هالو" ويمشي فحالو. ونتيجة غير كنسمعو بها. مكنشوفوهاش. حتا طوبيسات ولينا كنشريو لخردة من لخارج.
5 - عابر سبيل السبت 30 نونبر 2019 - 12:37
الشعب المغربي لا بحتاج الى توزيع أبتسامة وهو في حاجة الي من يزرع فيه الابتسامة الي من يرسم الابتسامة علي وجهه
يحتاح الي من يقوم بشؤونه
يحتاج الي من يحترمه ويقدره ويشرفه ويرفع قدره بين دول العالم
يحتاج الي من يظمن له حقه في الصحة والتعليم والسكن والسكينة
اجمل ابتسامة ان نرى أطفالنا يضحكون ويلعبون ويمرحون ويحبون ويتحابون يكتسبون العلوم والمعارف
6 - محقق السبت 30 نونبر 2019 - 12:38
وهل تنقص المراكشيين ومرتدي ساحة جامع الفنا ابتسامات،
7 - malika kech السبت 30 نونبر 2019 - 12:39
توزع الابتسامات على البؤساء الدين غادرتهم الابتسامة الى دار البقاء. شكرا لتصدقك علينا بهده الابتسامات . لكن هده الابتسامات كم كلفت ؟ وهده الابتسامة اكيد توزع بسعر الابتسامات الهليودية . سنبتسم وسنفرح ونمرح ادا وزعت الثروة على ابناء الشعب بشكل عادل.
8 - الرشيدية السبت 30 نونبر 2019 - 12:41
وأسفاه على الحالة التي آلت إليها حياة هذا الشعب
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
9 - hamid السبت 30 نونبر 2019 - 13:02
لقد سئمنا من كلام الإنتقادات ثم الإنتقادات. فالمهرجانات مستمرة وستبقى مستمرة والجمهور هو مغربي سيحضر وبكثرة. فعوض الكلام الخشبي حول ظاهرة المهرجانات فعلينا معرفة الواقع المغربي المكون من عدة أطياف. فهناك المعتكف بالمساجد والمتعصب للفن وهناك الذي يتظر مثل هذه المناسبات لينسى همومه وهناك المحبين للمواسم وهناك من يقطع الكيلوميترات لمشاهدة الطراكس... فالظاهرة وجدت بيأتها بيننا ولماذا البكاء؟
10 - الحسين السبت 30 نونبر 2019 - 13:06
انا أيضا أبتسم وأضحك ظاهريا، وقلبي يتقطع ألما وحزنا على أحوالنا. ابتسمي سيدتي واتتك الإبتسامة.
11 - مجيد السبت 30 نونبر 2019 - 13:15
مراكش يا ورده.لكن هناك مدن عديدة يجب الاهتمام بها.
12 - مغربي السبت 30 نونبر 2019 - 14:33
الشعب المغربي اكبر شعب منافق في العالم.
هؤلاء الذي ينتقذون المهرجانات تحدهم يشجعون الفرق الكروية و المتتخبات رغم انها فقط لعبة تجد يسهر و يقطع الكيلومترات الكثيرة ليدخل الملعب و مع ذالك يفرح لفوز فريقه او منتخبه رغم ان ما يخسر على ميزانية الكرة اضعاف بمائة مرة ما يتم صرفه على المهرجانات .
سؤال لهؤلاء المنتقذين ما هو الفرق بين مهرجان كرى القدم و مهرجان سينما او غناء .
بالنسبة الحواب واضح هو لا فرق بينهم اذن اما ان تنتقذ الكل او تصمت و تترك كل ساة تعلق من رجلها
13 - Ali السبت 30 نونبر 2019 - 14:34
شكرا ل ناومي لتوزيع ابتسامتها بها سوف يؤدي الفقير فاتورة الماء و الكهرباء بهذه الابتسامة سوف يطبخ الفقراء وجباتهم بهذه الابتسامة سوف يؤدوا المرضى ثمن ادويتهم إنها ابتسامة تكلف الملايير شكرا مرة أخرى لهذا السخاء في توزيع الابتسامات
14 - من باب فتوح السبت 30 نونبر 2019 - 20:23
ماعندي ماندير باالإبتسامات ولا بالعنين ديالها وديال غيرها من الممثلين الذين سبقوها بعشرات السنين . كلهم ابتسموا واستفادوا من المهرجانات السابقة وغادروا مراكش بدون رجعة ونسوا ساحة جامع الفنا وتركوا ورائهم الحلايقيا يضحكوننا ويسلون بقضايا المجتمع العميق .
15 - امير الأحد 01 دجنبر 2019 - 08:16
نريد او نطالب بتحسين أوضاع الشعب المغربي لكن بدون نظال وكفاح كما فعلت شعوب اخرى هذا غير ممكن . الحقوق تنتزع ولا تعطى مجانا وتقدم من اجلها النفس والنفيس.
خرج شباب الحراك الشعبي في مظاهرات واحتجاحات لمده سبعه اشهر في الريف ثم تلاه شباب جراده يطالبون بالعيش الكريم والعدالة الاجتماعية فبدلا من ان تنضم اليهم باقي المناطق لانجاحها قامت بالتصفيق والتهليل والتطبيل لمن زجو بهم في غياهب السجون.
اذن والحاله هذه الان لا مجال للتباكي. تمتعو بالخبز والشاي وصمتو.
16 - Abdou الاثنين 02 دجنبر 2019 - 18:29
هي توزع الابتسامات مجانا و الدولة وزعت أموال الفقراء عليها
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.