24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | طنجة تجدد موعدها السنوي مع مهنيي السينما بسؤال الجودة

طنجة تجدد موعدها السنوي مع مهنيي السينما بسؤال الجودة

طنجة تجدد موعدها السنوي مع مهنيي السينما بسؤال الجودة

يرفع الستار الخميس 12 يناير الجاري بطنجة عن فعاليات الدورة الثالث عشرة للمهرجان الوطني للفيلم، الذي ينظمه المركز السينمائي المغربي في الفترة ما بين 12 و21 يناير الجاري، وفاء لموعد سنوي يتطلع إليه كل مهنيي السينما بالمغرب.

وفضلا عن أجواء التنافس الفني التي يتيحها المهرجان للإنتاجات السينمائية على مدى سنة كاملة، مما يشحذ دينامية الإبداع والجودة لدى صناع الفن السابع في المملكة، فإن التظاهرة باتت الفضاء التقليدي الملائم لتقييم مسار سينما مغربية تقف على محك رفع تحدي الكيف والتموقع إقليميا ودوليا.

وإن كان رقم 46 فيلما مشاركا في المهرجان بين أفلام طويلة ومثلها أفلاما قصيرة، يعزز الاطمئنان الى تكريس تراكم كمي منتظم في وتيرة الانتاج خلال السنوات الأخيرة، فإن الاسرة السينمائية الوطنية، جمهورا ونقادا وفنانين وتقنيين، ترفع السقف عاليا من خلال طرح سؤال الجودة في سياق الكم، الذي حافظ على راهنية ملحة خلال الدورات المتوالية للمهرجان.

ويبدو سعي المنظمين واضحا الى إضفاء مزيد من المصداقية والإشعاع على فعاليات المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة والقصيرة من خلال إسناد رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة الى المفكر الفرنسي إدغار موران، ونظيرتها للأفلام القصيرة الى المخرج الإيفواري فاديكا كامو لانسيني.

وتكشف قائمة الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة عن مشهد مخضرم، تلتئم فيه تجارب سينمائية متنوعة المدارس ومتعددة الأجيال. يتعلق الأمر ب`23 فيلما، هي الأندلس، مونامور لمحمد نظيف، عودة الابن لأحمد بولان، نهار تزاد طفا الضو لمحمد الكغاط، أياد خشنة لمحمد العسلي، موت للبيع لفوزي بنسعيدي، موشومة لحسن زينون، حد الدنيا لحكيم النوري، على الحافة لليلى الكيلاني، مروكي في باريس لسعيد الناصري وقتلني عمر لرشدي زم.

كما تضم القائمة، الفيلم المثير للجدل "عاشقة من الريف" لنرجس النجار، "المغضوب عليهم" لمحسن البصري، "بنيكس" لمحمد اليونسي، "رقصة الوحش" لحسن مجيد، "شي غادي وشي جاي" لحكيم بلعباس، السيناريو لسعد الله عزيز، "أندرومان ... من دم وفحم" لعز العرب العلوي، الطريق إلى كابول لإبراهيم شكيري، "خنشة ديال الطحين" لخديجة السعيدي لوكلير، "شوف الملك في القمر" لنبيل لحلو، "الأحرار" لإسماعيل فروخي، "الطفل الشيخ" لحميد بناني، و"الأندلس الجديدة" لكاتي وازانا.

وعلى عادة استحضار عطاءات قيدومي الفن السابع الذين أثروا الساحة السينمائية على مدى عقود طويلة، تكرم الدورة 13 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة الممثل صلاح الدين بنموسى والمخرجين مصطفى الدرقاوي وعبد الله المصباحي.

وكانت الدورة السابقة للمهرجان الوطني للفيلم كرمت الممثل ومصمم الأزياء العربي اليعقوبي، والمخرج السينمائي العربي بناني والممثلة فاطمة هراندي.

ومن العلامات المميزة للتظاهرة أن تعمد اللجنة المنظمة على برمجة عرض "رحلة إلى القمر" لمخرجه جورج ميلييس في افتتاح الدورة، وذلك بعد مرور مائة عام من خروجه إلى القاعات، حيث أصبح من الممكن مشاهدة تحفة جورج ميلييس من جديد وبطبعة ملونة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - هادي معزوز الخميس 12 يناير 2012 - 02:44
نتمنمى مسيرة موفقة للسينما المغربية, التي بدأت تشق الطريق المناسب من خلال جودة المهرجانات ونوعيتهم, بالإضافة لتعدد المدارس الإخراجية وتعدد رؤى رجال الإخراج، دون تجاوز مسألة غياب جودة في السيناريو، وعدم الإنفتاح على مدارس رائدة كالسينما الإيرانية والكورية والجنوب الإفريقية...
2 - جلال الخميس 12 يناير 2012 - 03:07
مهرجان و طني بنكهة اجنبية
الا يمكن ان ننضم مهرجانا للسينما الوطنية دون اقحام اجانب و خصوصا فرنسيين بدريعة من الدرائع.
رشدي زم فرنسي من اصل مغربي و فيلمه فرنسي الانتاج .هل الافلام التي تحكي عن المغرب او يدكر فيها المغرب او تم تصويرها فيه تعتبر بالضرورة مغربية؟
نتمنى التخلص يوما ما من هؤلاء الفرنكوفونيين المعقدين.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال