24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | التونسية محنوش: المجرد شاب خلوق .. والأغاني المغربية "زوينة"

التونسية محنوش: المجرد شاب خلوق .. والأغاني المغربية "زوينة"

التونسية محنوش: المجرد شاب خلوق .. والأغاني المغربية "زوينة"

كان ظهورها الأول على التلفزيون وهي ما تزال طفلة بالكاد تنطق أولى الكلمات، لتطل بعد عشرين عاما على الجمهور العربي من خلال برنامج "سوبر ستار"، لكن فشلها في نيل اللقب جعلها تتراجع خطوات لتحضّر لجني ثمار النجاح بعد خمس سنوات إثر مشاركتها في النسخة الأولى من برنامج "ذا فويس" على قناة "ام بي سي"، وتمتطي القطار السريع نحو النجومية.

في حوار مع هسبريس، تتحدث نجمة "ذا فويس" الفنانة التونسية يسرا محنوش عن دور برامج المواهب في حياة الفنان، وعن غنائها بلهجات متعددة، كما تكشف أسرار العلاقة التي تربطها بمغني "البوب" المغربي سعد لمجرد، وأسباب غيابها عن المهرجانات المغربية.

تعرف عليك الجمهور في برنامج "ذا فويس"، هل استطاع هذا البرنامج أن يفتح أمامك آفاقا عربية؟

طبعا، مشاركتي في النسخة الأولى من برنامج "ذا فويس" الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة فتحت أمامي المجال، وعرّفتني في وقت وجيز على نسبة مهمة من جماهير الوطن العربي، مع العلم أنّه كان آنذاك برنامجا جديدا يعتمد قواعد مختلفة عن برامج اكتشاف المواهب التي كان لها صدى حينها.

"ذا فويس" أفضل برنامج لاكتشاف المواهب، لأنّه يعتمد في مراحله الأولى على الصوت فقط، والحمد لله استغللت هذه الشهرة التّي حظيت بها في ظرف وجيز، ولم أكن من المشاركين الذين ضلوا الطريق بعد البرنامج ولم يستطيعوا استثمار ذلك النجاح في مسيرتهم الفنية.

هل الظفر باللقب محدد للنجاح؟

أكيد لا، والدليل أن هناك العديد من المشتركين الذين ظفروا بألقاب برامج ذائعة صيت ولم يستطيعوا النجاح بعد ذلك، والعكس صحيح، هناك من أخفق في الحصول على اللقب لكن نجح في الوصول إلى قلوب الجماهير العربية.

واللقب لم يكن هدفا بالنسبة لي، على العكس تماما، كنت دائما أحرص على استثمار ما حققته في ما بعد البرنامج، لأنه أهم من اللقب.

ما أهمية غناء الفنان بلهجات متعددة؟

الغناء بلهجات متعددة وأنماط موسيقية مختلفة قيمة مضافة في الحياة الفنية لكل فنان، وفي الوقت نفسه لا يعتبر شرطا أساسيا للنجاح؛ هناك فنانون قدّموا لونا موسيقيا واحدا وبلهجة واحدة واستطاعوا أن يحققوا نجاحات كبرى في الوطن العربي.

بما أنني أتمتع بموهبة الغناء بلغات ولهجات متعددة، وعاشقة للوطن العربي ولدي محبين من مختلف أرجائه، لِمَ لا أغنّي بهذه اللهجات لأتقاسم معهم هذا الحب وأسعد نفسي بذلك أيضا، فأي لهجة أو لغة أحس أني قادرة على الإبداع فيها والوصول من خلالها إلى الجمهور، لا أتردد في تقديمها.

ألا تفكرين في الغناء باللهجة المغربية؟

أنا عاشقة للأغنية المغربية، والأغاني المغربية التي تكتسح اليوم وطننا العربي جميلة و"زوينة بزاف"، وأتمنى أن أحظى بفرصة جميلة لتقديم أغنية مغربية تلقى صدى طيبا لدى الجمهور المغربي والعربي.

هل مازالت تربطك علاقة صداقة بسعد المجرد؟

تربطني علاقة صداقة بصديقي الصدوق سعد الذي أحبه كثيرا، ولم تتغير الصورة التي أحملها عنه ولا كلامي عنه في وسائل الإعلام طيلة فترة المحنة التي مرّ منها، لأن سعد الذي عرفته خلال فترة مشاركتنا في برنامج "سوبر ستار" إنسان خلوق وابن عائلة كبيرة ويتمتع بأخلاق عالية، ولم أر منه سوى الخير، ولم تغيّر النجومية من طباعه، فقد ظل ذلك الشاب الذي نعرفه، لذلك أحبه دائما.

ما سبب غيابك عن المهرجانات المغربية؟

والله، كلي شوق لحضور المهرجانات المغربية واستدعيت لعدد منها، لكن لسوء حظي تزامنت مع تواريخ حفلات في بلدان أخرى، وأتمنى أن ألتقي بالجمهور المغربي في أقرب فرصة، لأنّي أحبه وأعشق عشقه للفن.

بعد تعاونك مع القيصر كاظم الساهر، لماذا لم تتعاوني مع فنانين آخرين؟

لم تكن هناك فرصة، ربما حظ أو قدر، وفي الوقت نفسه من الصعب التعاون مع فنان آخر لأن كل الديوهات التي جمعتني بالقيصر في مهرجانات الوطن العربي كانت مليئة بالتناغم في أرواحنا وأصواتنا، وأنا لست ضدّ الفكرة، لكن بشرط أن يكون هناك تناغم وتقارب في الأصوات والأداء بيني وبين الفنان الآخر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - الصدق. السبت 14 دجنبر 2019 - 08:20
كم هو جميل أن يكون الإنسان صادقا في مشاعره ثم يظهر صدقه للناس كما هو بدون خلفيات مكنونة بدون مجاملات مدسوسة.
2 - مكلخ السبت 14 دجنبر 2019 - 11:45
سعد الذي عرفته خلال فترة مشاركتنا في برنامج "سوبر ستار" إنسان خلوق ويتمتع بأخلاق عالية

هههه
3 - متابع إلكتروني السبت 14 دجنبر 2019 - 12:05
نحن نثق في القضاء الفرنسي وليس في اصدقاء المجرد .هذا الشخص مهووس بالعنف ضد النساء والتحرش .لو كان بريء لما تمت متابعته في امريكا ومرتين في فرنسا .. طبعا في الدول العربية يمكنه فعل ما يشاء بالنساء لان المال هو القانون.
4 - صويرية السبت 14 دجنبر 2019 - 12:20
سعد المجرد ..طاقة فنية رائعة...انا بدوري أحبه و أقدره ...شكرا لك
5 - simo السبت 14 دجنبر 2019 - 13:07
الفنان في العالم العربي يبقى آخر شخص يمكنه أن يعطينا دروس في الأخلاق أو من لذيه أخلاق. مع احترامنا لباقي الفنانين الشرفاء. فكم من فنان دوخنا بخرجاته الإنسانية والأخلاقية وفي الأخير ظهر فيه العجب.
6 - noureddine السبت 14 دجنبر 2019 - 20:59
Est-ce que vous écoutez alpha blondy et et burning spear les géants de la musique ou pas?
7 - Said الأحد 15 دجنبر 2019 - 07:36
بالنسبة للفن في العالم العربي اصبح في متناول كل من هب وذب خصوصا لذى النساء فيكفي ان تبرز جمالها ومفاتنها في كليب لتصبح بقدرة قادر فنانة مشهورة يعني اصبح المظهر هو من يصعد بالفنان او ينزل به اما الفن فيأتي ثانيا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.