24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "عادل تيزنيت" يتحف المغاربة بالموسيقى الأمازيغية (5.00)

  2. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  3. مدارس خاصة تعتمد "التعليم داخل المنزل" لإنقاذ مداخيلها المالية (5.00)

  4. نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب (1.00)

  5. منعشون يربطون حل الأزمة بتعميم الأبراج السكنية (0)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو

كرّم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش الممثّلة المغربية منى فتو، في دورته الثامنة عشرة، في إطار سلسلة التّكريمات التي يحتفي فيها بعطاء وإبداع فنّانين عالميّين ومحلّيّين.

وتسلّمت الفنّانة منى فتو درع تكريم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الأربعاء، بقصر المؤتمرات في المدينة الحمراء، تحت تصفيقات حارّة من جمهور المهرجان.

ويكرّم المهرجان منى فتو، حَسَبَ كتابه الرّسمي برسم دورة 2019، لأنّ "جميع الأدوار التي جسّدَتها شدّت إليها الانتباه، سواء من قبل الجمهور، أو لجان التّحكيم الوطنية والدّولية التي منحتها العديد من التّتويجات".

ويضيف الكتاب: "من منّا لا يتذكّر، على سبيل المثال، تشخيصَها الملفت للزّوجة الرابعة الشّابة الجميلة للمِزْوَاج "الحاج بن موسى" في "رحلة البحث عن زوج امرأتي"، للمخرج محمد عبد الرحمان التازي"، ثمّ يؤكّد أنّ "هذا الفيلم الرّائع كان بمثابة تأكيد الموهبة الفذّة التي تتمتّع بها منى فتّو على جميع المستويات، فأصبحت حينها الممثّلة المحبوبة للمغاربة...".

ويرى النّصّ المخصّص لتكريم منى فتو أنّها "منذ "رحلة البحث عن زوج امرأتي" لم تتوقّف عن التّألّق، من خلال مشاركاتها المتعدّدة في العديد من الأعمال السينمائية والتّلفزيونية، وحتى المسرحية بنسبة أقلّ"؛ ثم يسترسل بأنّها "تجسّد بحقّ التّواضع والبساطة. لكن، بقدر ما يمكنها أن تكون عفوية مراهقة، وهو ما يتراءى عليها دائما، بقدر ما يمكنها أن تكون شديدة الحزم في احترافيتها إلى درجة الهوس".

وجدّد مهرجان مراكش تذكير المشاهدين المغاربة بالدّور الذي تألّقَت فيه منى فتو، وارتبط به اسمها إلى حدود اليوم، بعرضه فيلم عبد الرحمان التازي "رحلة البحث عن زوج امرأتي" الذي يعدّ من الكلاسيكيات المغربية، في شاشة العرض الضّخمة بساحة جامع الفنا، بعاصمة النخيل، مطلع الأسبوع الجاري.

تجدر الإشارة إلى أنّ المهرجان الدولي للفيلم بمراكش سيكرّم مبدعين سينمائيين آخرين في دورته الثامنة عشرة، التي تمتدّ بين اليوم التّاسع والعشرين من شهر نونبر الماضي واليوم السّابع من شهر دجنبر الجاري، وهم: المنتجة الهندية بريانكا شوبرا جوناس، والممثّل والمخرج الأمريكي روبير ريدفورد، بعد تكريمه كلّا من الممثّلة المغربية منى فتو، والمخرج الفرنسي بيرترون تافيرنيي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - معجب الخميس 05 دجنبر 2019 - 17:51
تبارك الله على لالة منى والله يبارك ويزيدك بالنجاح و التألق في مشواركم الفني
2 - المختار الرحماني الخميس 05 دجنبر 2019 - 17:52
هذه ممثلة رائعة ومتواضعة تستاهل هذا التكريم اتمنى لك النجاح كل النجاح
3 - مغربي الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:25
ممثلة رائعة تستحق هذا التكريم.
4 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 05 دجنبر 2019 - 19:46
أنها تستحق كل خير التكريم في مثل هذه اللقاءات شيء جميل ومشرف إعانك الله لأنني تستحقين كل خير
5 - مواطن الخميس 05 دجنبر 2019 - 23:48
بادرة طيبة اتجاه الفنانين المغاربة الذين يعانون من التهميش، و لولا تلك الإطلالات من خلال بعض الأعمال التلفزية لامتهنوا التسول، مع العلم أن بينهم أساتذة و ذكاترة كبار المرجو الأخذ بأيديهم لأن لهم طاقات كبيرة وجب استغلالها للتعريف بالبلد، و كذا عدم نكران دورهم في الترفيه عن المواطن خاصة منهم المسرحيين أمثال مسرح الحي و البلدي.
6 - نورالدين الجمعة 06 دجنبر 2019 - 10:31
قدرنا ان نعيش على اجترار انجازات مضت. انتصارات في معارك حدثت منذ قرون، اسماء أعلام مروا من هنا ، مباريات عقود و ابطال أولمبياد يوم كان التتويج غصن زيتون... ثم فيلم البحث عن زوج امرأتي و قليل مثله ...
7 - بلي محمد المملكة المغربية الجمعة 06 دجنبر 2019 - 11:22
بعض الكلمات ادا سمح المنبر شكرا لم تنتهي الكلمة عن هد ا الفن العظيم قلت العظيم في عيون من يعرفه انها السينما لاصل التي لاتعرف العربدة من وجد في نفسه القدرة على العطاء والعمل لاالضحك بلا سبب فاليتفضل هدا هو شعارها الدائم فمن اعطته هدية سواء كان رجلا اوامرأة فهي من باب التشجيع والمزيد من العمل لاالنوم والكسل واعني انك وصلت لتقاعد اوتركب ظهر الغرور وهد ا لاخير عدو مبين فاهنيئا للفيلم المغربي المعالج لقضية ولسينما المغربية على ظهر الصور السينمائية المتميزة
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.