24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  2. مدريد تعترف بتضرّر اقتصاد سبتة المحتلة وتمد اليد إلى المغرب‬ (5.00)

  3. توزيع 126 سنة سجنا على سراق "ساعات الملك" (5.00)

  4. الرباط تتجاوز مدنا مغربية وعالمية في استقطاب "سياح أنستغرام"‬ (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مسابقة تدعم ثقافة القراءة لدى التلاميذ بمدينة سلا

مسابقة تدعم ثقافة القراءة لدى التلاميذ بمدينة سلا

مسابقة تدعم ثقافة القراءة لدى التلاميذ بمدينة سلا

تستمرّ "شبكة القراءة في المغرب" في عملها من أجل تعزيز فعل القراءة بين تلاميذ المؤسّسات التعليمية؛ فقد نظّم فرعها بسلا إقصائيات "مسابقة القراء"، شاركت فيها ثلاثون ثانوية تأهيلية.

وقال محمد موسي، رئيس شبكة القراءة بالمغرب-فرع سلا، إنّ مسابقة القرّاء لتلاميذ المؤسّسات التّأهيلية نُظِّمَت بعد مسابقة إقصائية أوّلية للسّلك الإعدادي بتاريخ 22 نونبر المنصرم، ومسابقة إقصائية للمستوى الابتدائي في الـ29 من الشهر ذاته.

ووضّح المتحدّث، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ مقصد هذه المسابقة هو "إشاعة ثقافة القراءة في مؤسساتنا العمومية والخصوصية، وخلق تفاعل وتواصل بين التلاميذ في القطاعين معا وداخل المدارس نفسها".

وأضاف موسي أنّ "هذه المسابقة خُلقت انطلاقا منها مسابقة أخرى لاختيار تلاميذ وتلميذات يمثّلون مؤسّساتهم على الصعيد الإقليمي، ثم على الصعيد الجهوي إذا فازوا، ليتوّجوا في المستوى الأخير على الصعيد الوطني في يوم من أيام المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء، في عرس ثقافي وتكريمي بمشاركة التلاميذ والشباب والمبدعين ومسؤولي وزارتَي الثقافة والتعليم".

ويرى رئيس فرع شبكة القراءة بسلا أنّ هذا الحفل الذي تخلّله عرض مقتطفات حول الفائزتين بالمسابقة في الدورة الأولى مريم أمجون وفي الدورة الثانية فاطمة أخيار، وعرف تجاوبا جيّدا من التّلاميذ، يساهم في "نشر ثقافة القراءة باعتبارها طاقة، وحرية، وتفاعلا، تُجَيِّشُ الطّاقة النقدية في التلميذ"، قبل أن يضيف: "هذا رهاننا جميعا لتكوين مجتمع قارئ، وواع، وفاعل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ملاحظ متضرر الأحد 08 دجنبر 2019 - 11:07
مشكل التعليم يتلخص في العنصر البشري باختلاف وظائفه ومسمياته والمصيبة الكبرى في ( الاساسيدا ) خاصة المتعاقدين الذين اساؤوا إلى المهنة ننتظر من الوزارة استعمال الغربال في الامتحانات التأهيلية التي يرفضونها ،لأنهم يعرفون أن مستواهم ضعيف .عالجوهم بالاقتطاعات فهي تؤلمهم .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.