24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. عقوبات سجنية وغرامات تنتظر الانفصالية أمينتو حيدر وعملاء الجزائر (5.00)

  4. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  5. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | الحجاجي تعرض "عيونا مبدعة" في مدينة فاس

الحجاجي تعرض "عيونا مبدعة" في مدينة فاس

الحجاجي تعرض "عيونا مبدعة" في مدينة فاس

افتتح، يوم السبت برواق محمد القاسمي بفاس، معرض تشكيلي للفنانة دنيا الحجاجي يحمل عنوان "عيون مبدعة"، ويستمر إلى غاية 18 دجنبر الحالي.

ويضم المعرض، المنظم من قبل مندوبية وزارة الثقافة، مجموعة من اللوحات الفنية التي خطتها أنامل الفنانة دنيا الحجاجي على مدى 10 سنوات متواصلة، حيث يسافر المعرض في شخصيات متعددة من الناس جسدتها الفنانة في عيون من التقت بهم.

الفنانة دنيا الحجاجي قالت، في تصريح بالمناسبة، إن هذا المعرض يضم لوحات تشكيلية بدأتها منذ سنة 2009، "تجسد الإنسان وعمق الإنسانية الكامن في العيون، التي تعد رمزا قويا و"تمثل بالنسبة لي نافذة لاكتشاف الآخر وخباياه وأحاسيسه".

يشار إلى أن الفنانة التشكيلية دنيا الحجاجي ولدت في دجنبر 1987 بمدينة فاس، واختارت الرسم وهي في سن صغيرة، وتعلمت بشكل عصامي، يقودها في ذلك هوس الرسم والولع بالألوان والرموز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - citoyenمهاجر الأحد 15 دجنبر 2019 - 10:24
تحية للفنانة دنيا ولاءسرة الحجاجي بالتوفيق وبالمزيد من الفن والاءبداع
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.