24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | هشكار: التاريخ في المدارس "مُزور" .. والموروث الأمازيغي مهمل

هشكار: التاريخ في المدارس "مُزور" .. والموروث الأمازيغي مهمل

هشكار: التاريخ في المدارس "مُزور" .. والموروث الأمازيغي مهمل

قال كمال هشكار إنّ فيلمه الوثائقي الجديد "في عيونك أرى وطني" فيلم عن الحاضر، بعدما كان وثائقيّه السابق "تينغير جيروزاليم" عن الماضي.

ووضّح هشكار، في لقاء مع جريدة هسبريس الالكترونية، أنّ هذا الوثائقيّ الجديد يصوِّرُ الجيل الثالث من اليهود الذي لم ينس ثقافته المغربية ولا يزال يتحدّث بالدّارجة، وحتى بالعربية الفلسطينية؛ مثل الفنّانة نيطع القايم، التي تتذكّر وتغنّي "كل أغانينا"، التي غنّتها زهرة الفاسية، وسامي المغربي… لافتخارها بمغربيَّتِها.

وبيّن المخرج المغربي الفرنسي أنّ "بعينك تانشوف بلادي" فيلم عن الحاضر، بعدما "رحل الماضي"، وزاد: هذا الفيلم طريقة لإعادة خلق روابط عبر الموسيقى، وعبر الثقافة، بعيدا عن الجدل السياسي؛ فهو "فيلم يدافع عن الآخرَية، ويريد أن يجمع، ويُظهِرَ للشّباب أنّ المغرب متعدّد، في هذا السياق العالمي الذي يوجد فيه دونالد ترامب ومارين لوبين والإسلاميون وبنيامين نتنياهو، الذين هم عنصريون ولا يريدون الآخر".

وعن استمراره في اتّخاذ التاريخ اليهوديّ المغربي موضوعا لأعماله الوثائقية، ذكر هشكار أن دافع هذا الاختيار هو أنّه "موضوع مغربي، وهؤلاء مغاربة"، ثم استرسل متسائلا: "لم عندما أخرج شيئا حول تعايش المسلمين واليهود بالمغرب يعتبر هذا مثل موضوع "طابو"؟ هم مغاربة، وأين المشكل؟ ولا يزال هناك مغاربة يهود يقطنون في الدار البيضاء وطنجة ومراكش، وعندنا صديقي المستشار الملكي الكبير أندري أزولاي، وهم مغاربة كانوا قبل الإسلام والعرب".

واستدرك المخرج قائلا: "قد أفهم لم قد يعتبر بعض النّاس هذا تطبيعا، ولخبطة؛ لأننا لا نعلّم تاريخنا الحقيقي للمدرسة، وهذا سؤال حقيقي، فالتاريخ الذي يدرَّس في المدارس مزوَّر، ويبدأ مع الأدارسة، وكأنّ "إيمازيغن" لم يكونوا قبل تلك الفترة، ولا نتحدّث عن تاريخ "إيريفين"، ولا نتحدّث عن تاريخ الكثير من الأمور التي تمثّل قيمة وكنزا كبيرا للمغرب والتعدّد المغربي، ولا نتحدّث عن فترة "السّيبة" وعن "نظام الحماية"، وإضافة إلى الصّحافيين الذين يريدون "البوليميك"، هذا مشكل سياسي أيضا".

هشكار، الذي ذكر أنّ ليس للسّياسيين المغاربة "جرأة ليُغَيِّروا البرنامج التعليمي"، لم يغفل عن استحضار اعتراف الدّستور المغربي في سنة 2011 بالمكوّن العبري كواحد من روافد الثّقافة المغربية، والتّغيّر الذي يتمّ شيئا فشيئا، مع بدء ملك البلاد بإصلاح المقابر اليهودية، ومع متحف التراث الثقافي اليهودي، الذي أسماه متحف شمعون ليفي.

كما ذكر هشكار أنّ الموروث الأمازيغي لا نتحدّث عنه كثيرا، أيضا، بالمغرب، والكثيرون لا يعرفون قصائد "حادّة أوعكّي". وتساءل عن سبب عدم تدريس مؤلَّفات إدمون عمران المالح، وتأسّف لعدم معرفة الشباب المغربي بالكثير ممّا يهمّ التّعدّد المغربي، الذي يجب أن نكون فخورين به؛ لأن "هناك مسؤولية السياسيين الذين يريدون ربّما أن يتركُوهم أغبياء".

وذكّر المخرج المغربي الوثائقي بـ"بقاء الفيلم الوثائقي "تنغير جيروزاليم" في التاريخ المغربي، وأنّه أصبح موضوع دراسة في جامعات برنستون وكولومبيا، وموضوع كتابة علماء إناسة واجتماع"، ثم استرسل قائلا: إذا كنت سأخرج فيلما دراميا مستقبلا، فسيكون "أوبرا" أمازيغية، على شكل تراجيديا إغريقية، ستتحدّث عن الاعتقادات الأمازيغية قبل الإسلام، لأن هذا من ثقافتنا أيضا، وسأشتَغل فيها على اللباس، والكوريغرافيا، والموسيقى، والرقص… بعدما أخذ الوثائقي الجديد سبع سنوات من العمل، دون أن يستبعد احتمال اشتغاله مستقبلا على شخصيّات مهمّة له، من قبيل الوطنيَّين المغربيّين اللَّذَين دافعا عن استقلال المغرب، شمعون ليفي وإدمون عمران المالح.

وردّ كمال هشكار على المرصد المغربي لمناهضة التّطبيع، الذي سبق أن صنّفه شخصية مطبّعة، واعتبر وثائقيّه الجديد "دعاية لا علاقة لها بالعمل التوثيقي" و"مجرد أدوات بأيادي خدام الصهيونية هنا بالمغرب، لتمرير عملية غسيل دماغ للمغاربة وشطب تاريخهم في فلسطين"، ورأى أنّ هذا المخرج يسير في "اتجاه صهينة مفهوم ما يسمى المكون العبري في الدستور المغربي".

وقال مخرج الفيلم الوثائقي الجديد "في عيونك أرى وطني" إنّ من في المرصد لهم "مشكل مع الثقافة المغربية"، ويمارسون دائما تلاعبا (instrumentalisation)؛ فهم "لم يشاهدوا الفيلم بعد ويتحدّثون عن هذا"، ثم أجمل قائلا: "أبواي وجدّاي لا يتحدثون عن التطبيع؛ فالتّعايش أمر عادي من تاريخ المسلمين واليهود، ليذهبوا ويتكلّموا عن المغاربة الذين يموتون في المستشفيات، وفي الأطلس، ومن عندهم مشاكل، فهذه هي الأسئلة السياسية الحقيقية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - Nador-Rif الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:22
هادشي معروف . مايمكنش يوعيو بقية الامازيغ .
في المدارس يقدسون العروبة حتى يصبح الامازيغي يكره نفسه .
إقرؤو كتب التاريخ و المتاحف التي وضعت للأمازيغ في دول أروبا من أساطير و كتاب و علماء أمازيغ الذي لا يعترفون به العرب (إخواننا) أو ينتسبونهم إليهم مثل شخصيات و الاعبين حاليا .
و أكبر دليل هو أن المنتخب المغربي مثلا 90% من لاعبيه أمازيغ و لكنه يمثل العرب .
2 - علي ن امو الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:22
كثير من الناس يعتقدون ان يهود المغرب جاءوا من الشرق واستقروا بديانتهم في المغرب. في حين انن الحقيقة ليست كذالك حيث ان الامازيغ القداما تدينوا بالديانة اليهودية وبقوا كذلك حتى بعد مجيئ الاسلام.اذن هم هم مغاربة الاصل والوطن ولهم دينهم ولنا ديننا لكن نحن اخوة في الوطن والنسب.لهذا فاصلهم الامازيغي يجرهم دائما الى المغرب.
3 - جمال الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:33
اليهود المغاربة صتفان ...صنف هاجر للاستيطان الاسرائيلي فهو اسرائيلي تربطه روابط تاريخية ونفسية بالمغرب وياتي لربط الجسور مع الماضي المشترك ..ولديه ارادة التطبيع مع ما يسمى دولة اسرائيل والصنف الثاني يهود مغاربة ضد الصهيونية وضد التطبيع وضد اسريل التي يعتبرونها دولة استوطنت بلاد فلسطين وهي بالمناسبة يسكنها يهود اصليون وعرب ومسلمون فلسطينيون ..من هذا الصنف ادمون عمران المليح والمناضل السرفاتي ووو الخ
4 - فزاز الجمعة 20 دجنبر 2019 - 01:11
هذا المخرج يبدو أنه، ورغم اشتغاله على التاريخ المغربي والمكون اليهودي فيه، لم يفهم أن اليهود المغاربة الامازيغ لا يعودون في أصولهم إلى المشرق أي العبرانيين بل أصولهم تعود إلى الشعوب الامازغية... ولا علاقة لهم بما يسمى "الشتات" اليهودي كان صحيحا أو مجرد أسطورة وما ترتب عنه من اضطهاد آشوري وروماني لليهود الشرقيين، ويكفي أن نرجع إلى المؤرخ الاسرائيلي المعروف شلومو ساند الذي يقول إن الاحتمال الأصح هو أن لا علاقة عرقية أو جينية وثيقة بين اليهود المنتشرين عبر العالم قبل التجميع الاسرائيلي، بحيث إن اليهود المغاربة أصلهم مغاربة وجيناتهم مغربية ويمكن أن تكون رومانية أو اسبانية على الأكثر.. ولا علاقة لهم بيهود الخزر أجداد الاشكيناز ويهود الروس ... اليهود المغاربة ببساطة اعتنق أجدادهم اليهودية كما اعتنق آخرون ديانات غيرها.
5 - Massin الجمعة 20 دجنبر 2019 - 01:15
السوءال الذين يقولون ان على اليهود المغاربة الرجوع من اسرائيل الى المغرب .الا ينطبق كذلك على من جاء من المشرق العربي الى المغرب ؟
6 - قنيطري 1 الجمعة 20 دجنبر 2019 - 02:29
شيء جيد أن يهتم السيد هشكار بالمكون وبالموروث الثقافي اليهودي المغربي. المغاربة يجب أن ينفتحو على ثقافتهم بمختلف تعابيرها ولكن بدون تشنج وبدون أي خلفية عنصرية أو محاولة لتسخير التعدد الثقافي والعرقي لأجل أجندات تبتغي الفتن. اليهود من أصل مغربي متشبتون بثراتهم بل ويقومون باجتهادات جميلة من أجل تطويره وتجديده. إذن فتحية للسيد هشكار على مساهمته
7 - abdeslam from usa الجمعة 20 دجنبر 2019 - 03:28
السلام عليكم. اتق شر من احسنت إليه. سبحان الله المسلمون دخلوا البلدان ونشروا الدين الحنيف ولم يستصغروا أهلها وتركوا الحرية لاصحاب الديانات الاخرى في العبادة واصبحنا اخوانا في الوطن وتعايشنا لقرون. الى ان قامت الحركة الصهيونية بمساعدة الكنيسة وبدأت تزرع الفتن داخل المجتمعات الاسلامية من أجل تشويه صورة الاسلام لكي يستفيد الاثنان. كيف? الصهاينة يكسبون الشرعية الدولية لجرائمهم حيث يصورون للناس أن الاسلام دين عنف وإرهاب وأنهم هم الضحية ويدافعون عن انفسهم. اما الكنيسة فهي تطعن في القرآن الكريم بأنه من محمد وليس منزل من عند الله لكي لا تنهار الكنيسة عن كاملها وتصير من خبر كان لأنها مبنية على الكذب والبهتان والقرآن فضح ذلك.فليس في صالحها ان يبقى إلاسلام قائما.
8 - تك فريد الجمعة 20 دجنبر 2019 - 03:33
بعض المتخصصين في الادملوجيا يعتقدون بان النبي ادم عليه السلام نزل من الجنة كاول نبي لاهل الارض (البشر( ومن نسله ظهر الانبيا والرسل لبني البشر الذين كانوا اصلا يعيشون علي وجه الازض قبل نزول ادم عليه السلام من الجنة والعرب هم من نسل ادم وهم من ختم الله الرسالة والنبوة بنبي منهم.
الامازيغ بشر وليسوا من بني ادم وهم مثل باقي الامم والدليل علي ذلك هو انهم درسونا في المدرسة علي اول نبي هو ادم عليه السلام لهذا فلقد ارسله الله الي بشر كانوا موجودين علي الارض ليهديهم الي الطريق المستقبم ولكي يعلمهم ادم لغته التي تعلمها في الجنة الا وهي اللغة تلعربية والتي ايضا درسونا بالمدرسة علي انها لغة الجنة.
انا مغربي مقرب من عايلة يسوع الناصري (المسيح) ومن جهة الام ومقرب من النبي اسماعيل من جهة الاب اذن انا مغربي من نسل ادم مية ف المبة ومن الجنة ولست مثل باقي البشر بالمغرب علي مل يبدو لي..
9 - جبيلو الجمعة 20 دجنبر 2019 - 04:46
نعم اليهود الامازيغ اصلهم من اليمن اي من المشرق.
10 - Said الجمعة 20 دجنبر 2019 - 05:34
الناس تقلب تسكن في الفضاء وانتم مازلتم تغنون نفس الاغنية البائدة رغم معرفتهم ان المغاربة اختلطوا بالدم سواء امازيغ او عرب او شعوب اخرى طززز
11 - مواطن متابع الجمعة 20 دجنبر 2019 - 07:12
كل هذا الكلام يجسد الاختراق الصهيوني للمشهد العام بالمغرب. صاحبنا يتهم تاريخ المغرب بالتزوير، ونسي القول إنه من سيتكلف بتصحيحه. رحم الله عبدا عرف قدر نفسه. لعبتكم انكشفت والمغاربة، عرب وأمازيغ ويهود ، يعرفون جيدا معنى الصهيونية، ويميزون جيدا بين الصهيوني واليهودي. وأنتم بعملكم هذا مجرد أداة مأجورة للتطبيع
12 - Simsim الجمعة 20 دجنبر 2019 - 08:22
متى كان البرابرة مغاربة أبا عند جد ؟
المغرب هو مصطلح عربي وينعت بالتحديد المغاربة الحقيقيين أي الذين لا صلة لهم أو قرابة مع اليهود
وتاريخ المغرب قبل أن يوثقه مؤرخوا المملكة
وثقته الدبلوماسية العالمية
ما عليك إلا أن تزور أرشيفات الدول الأوربية
وأخص بالذكر الهولا ندية والدول
الإسكندينافيك لترى بأم عينيك المراسلات
الملكية بين سلاطين المغرب وهذه الدول
آنذاك لم يكن لا اليهود ولا البربر على السواء
تحاول يائسا أن تخترع لك تاريخا غير أن التاريخ
لا يمكن أن تمحيه أو تخترعه بجرة قلم أو سيناريو
فإذا كان اليهود يمولون أفلامك وقد اشتروا ضميرك فلا تطن أنك ستضحك على المغاربة
ببعض الدقائق من الكذب والخزعبلات
المغاربة يعرفون من هم وإلى أين هم ذاهبون
أنت لا تملك حتى لغة لتكون لك حضارة فكيف بالتاريخ
المغرب لم يكن منعزلا عن البلدان حتى يكتب تاريخا يمجد فيه نفسه
بل كانت العلاقة الدولية ولا زالت تشهد على استمرارية عروبة المغرب
أما إذا رجعنا للكُتاب الأجانب والرحالة فتلك الطامة الكبرى
فكم كتابا ألفه هؤلاء الكتاب
والرحالة يتكلمون فيه عن البرابرة ولو في سطور مقارنة مع الزخم الموجود عن المغاربة
13 - يوسف الجمعة 20 دجنبر 2019 - 08:52
اقول لهذا الشخص بأن التاريخ علم، وليس كما يعتقد مزورا لانه لا يخدم اجندته الصهيونية. انه لا يعرف عبد العروي ولا الشادلي ولا ابراهيم بو طالب...الذين درسوا تاريخ المغرب وشمال افريقيا بمناهج علمية لا غبار عليها. فكفى تلفيقا وبهتانا...
14 - Tamazirt الجمعة 20 دجنبر 2019 - 08:57
العرب اخر من أتى الى هده البلاد و يريدون اما تهجير او تهميش الشعوب الأصلية من الامازيغ المسلمين و الامازيغ اليهود. الدين يعيشون في ارض تمزغا مند آلاف القرون .
15 - ali boukouyen الجمعة 20 دجنبر 2019 - 09:10
النفاق و ذر الرماد في عيون الناس وتزوير التاريخ حرفة يمتهنها العروبيون الرافضون للتساكن وتعدد روافد الهوية المغربية الأمازيغية بكل مقوماتها الحضارية ، ينددون بالتطبيع وهم فرسانه. إلى متى ستستمر هذه الطغمة من الانتهازيين في نفاقهم وتلاعبهم بعقول البسطاء من المواطنين المستلبين!!!!؟؟؟؟؟ فمزيدا من العطاء والبحث للمثقفين الأحرار ليرحل عنا هذا الجراد بغير رجعة...يبقى المغرب وطنا يسع الجميع مهما اختلفت أعراقهم ودياناتهم ولغاتهم
16 - شيشناق الجمعة 20 دجنبر 2019 - 09:13
وهل الأمازيغ هم الريفين فقط السي المخرج ،فشمال إفريقيا وصولا الى فلسطين ومرورا بمصر كلهم امازيغ ،الامازيغ جنس واحد على هده الارض سوسي الاطلس الكبير والصغير والمتوسط وبصفة عامة بلاد تمازغة كلها والسلام عليكم
17 - Amazigh amkran الجمعة 20 دجنبر 2019 - 10:15
Bravo, un très bon article. Il est temps de reconnaître notre histoire et revenir à notre culture de tolérance et d'amour de l'autrui. Oui, toute l'histoire marocaine est falsifiée par les serviteurs des arabes. Notre histoire se focusse sur les idrissides qui n'ont vécu que 25 ans à Fès et région et ne pale pas de la dynastie amazighe Bourghouata qui a gouvernée une grande partie du Maroc, de Salé jusqu'au sud d'Essaouira et ce de 744 jusqu'à 1058. Parce que ces derniers ont rejeté la croyance des arabes et ont crée une propre croyance et un propre prophète
18 - femme marocaine الجمعة 20 دجنبر 2019 - 11:57
موضوع لا فائدة فيه لا يوجد فقط الامازيغ بالمغرب هناك جبالة و ريافة و الحسانيين و الافارقة
و من بعد
انت تريد التفرقة و لا شيء سوى ذلك
العربية ستبقى لغة الذكر الحكيم شئتم أم أبيتم
19 - مواطن مغربي الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:28
اليهود في المغرب كانوا و لازالوا يتمتعون بكل الحقوق اكثر من الامازيغ المغاربة. انا شخصيا لست ضد اليهود لكن افراط بعض الامازيغ في محبة اليهود اكثر من اللازم فقط نكاية باالعرب لا يعجبني .
وليعلم هؤلاء الامازيغ ان الاسرائليين لا يعيرون اي اهتمام لحبهم لليهود

ما يهم الاسرائليين هو التطبيع مع العرب خاصة الخليجيين وبمجرد تطبيع اسرائيل مع العرب ستتبنى سياسة التعريب الاقصائية ولن تلتفت للامازيغ .
هكذا هم اليهود هم دائما يبحثون عن مصالحهم .
20 - امورواكوش الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:30
تعرض الأمازيغ لغسل الدماغ . .رأس مال العرب هو الكذب و التزوير .حاصرونا في زاوية التعريب لتكميل مشروع طموح القومية العربية التوسعية.استغلوا الاسلام استغلالا سياسيا الصقوه بالعروبة فأصبحت ركن من أركانه فقط في شمال أفريقيا.السؤال حق طبيعي مقدس.الكل يطرح السؤال ليجد الجواب، فلماذا انت ايها الأمازيغي لا تطرح السؤال؟و لماذا حين تطرح السؤال يسمونك بالكافر أو الانفصالي أو الخائن أو صانع الفتنة؟ لماذا لا تطرح الأسئلة المحرمة؟ مثل: منهم العرب؟كيف وصلوا شمال إفريقيا؟ كم عددهم؟ لماذا 85%من مسلمي العالم هم مسلمون بهويتهم ولغتهم و لا علاقة لهم بالعروبة؟ لماذا يعربون الأمازيغ اصلا اذا كانوا عربا؟ بأي حق يعربونهم ويمسخونهم اذا لم يكونوا عربا؟ لماذا يقتلون و يعتقلون المناضلين الامازيغ ؟لماذا العرب يحثوننا على الفلاحة و الدين و اللغة العربية ويتشبتون هم بالسلطة و المعرفة السياسية والعلمية المعاصرة؟ لماذا يمنعون تدريس تاريخ الأمازيغ وهو مفخرة المغاربة أمام العالم ؟ إذا سموها بالأمة العربية ،فأين أجد نفسي انا الأمازيغي؟ وإذا سموه بالوطن العربي،فأين أرض اجدادي؟
21 - سعيد الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:34
سيناريو فيلم يتطبق عليه قول : " في كل واد يهيمون ،يقولون مالايفعلون"

كل الشعوب التي ساهمت في الحضارة الانسانية تركت لنا تراثا مكتوبا ، وتاريخا مدونا ، وأثار مكتوبة وصامتة ...ومنها الحضارة الفرعونية وحضارات بلاد الرافدين واليمن والفنيقيون والقرطاجيون والهنود والصينيون والفرس والأزتيك والأنكا والرومان والبيزنطيون والاغريق والعرب ... منه ماهو مكتشف ومنه ماهو لازال مطمورا في الأرض ولا زال لم يحقق في المكتبات ،

بينما الأمازيغية لا زالت تبحت عن تراث مكتوب غير موجود بحروف وأرقام مستحدثة ؛ وتحاول استحداث تاريخ يعتمد على العاطفة وسناريوهات أفلام
22 - مواطن الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:37
ولماذا لانجد يمني واحد يتحدث الامازيغية يا عالم
23 - موح امكر الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:41
نعم مزور لان التاريخ القديم للمغرب يتحدث عن شعبين قديمين هم المور الكوشيين (موركوش) و المور الجيطان(طنجة او تنجة) .. وهاذين الشعبين ليسا امازيغ... وسكتت عنهم المدرسة . لكن حسب هياكل تافوغالت بوجدة فان السكان الاصليون هم السود .
لكن المدرسة تتحدثت عن شعب واحد عكس التاريخ والاحماض النووية .
24 - تطبيعا وتطبيلا لصهاينة الجمعة 20 دجنبر 2019 - 12:47
المشكل ليس مع اليهودية كدين ,المشكل مع الفكر الصهيوني الفاشي الدي يريدالقضاء علىحقوق الانسان الفلسطيني ,وتدنيس وهدم مقدسات مليار ونصف مسلم.هدا من لا نريده ونجرم التعامل معهم ,اما عن اليهود المغاربة ان كانوا غير صهاينة فالف مرحبة بهم هم اخواننا في لا نسانية كما هو الهندوسي او البودي ,او اختر ما شئت .....والمسالم ان كان محبا للفكر النازي او الفاشي او الصهيوني لا نريده هو كدلك.فكفانا تطبيعا وتطبيلا لصهاينة.
25 - استاد بالاعدادي . وجدة الجمعة 20 دجنبر 2019 - 14:17
تاريخ المملك الامازيغية بالمغرب القديم مخلط و مجغلط .. اسماء الملوك لا تدل انهم امازيغ مثلا بطليموس . جوبا . ايدمون ... شخصيات تم تعيينها من طرف الرومان ... كيف يعقل ان الامبر اطور كاليكولا قتل بطليموس ملك موريطانيا وهو في نفس الوقت ابن خالته ...........ثم ما هي مخلفات و ماثر هده الممالك القديمة .. نوميديا . موريطانيا القيصرية و الطنجية ....
26 - salam الجمعة 20 دجنبر 2019 - 15:49
ارا الامازيغ اصبحو عنصريين ، فلما هذه العنصرية التي تمتل فقط تخلفنا العقلي و الافتيخار به
كلنا من ادم و ادم من تراب .
27 - الصناعة الامبيريالية الجمعة 20 دجنبر 2019 - 20:56
كان على السيد أن يتحذثنا عن التاريخ الذي يدرس في الولايات المتحدة الامريكية وفي استراليا وفي كاليدونيا وفي دولة الكيان الاسرائلي هذا ماكنت انتظر ان يبلغه .لكن السيد يجهل جيدا بان الامزيغية غير موجودة على ارض المغرب وان المغاربة تاريخا وحضارات وثقافات وقبائل لايمكن اختزالهم في دوار (تي... اوز ) يقع بين سلسلة جبال الاوراس بعيدا عن أرضنا .
28 - العروبي الجمعة 20 دجنبر 2019 - 21:47
ما زلت ابحث عن سبب الهجمة والعداء تجاه العروبة والعربية والاسلام بالطبع من طرف مجموعة من الأبواق الكارية حنكها.
أعود إلى هنسكار وأسأله تتحدث عن التعايش في فلسطين المحتلة أين هو هل في طرد السكان العرب الاصليين؛ هل في احتلت أرض شعب. ام في الأرض والإنسان. ام في بت السموم والتفرقة بين الأمة.
يا هنشكار التعايش الذي كان في الماضي كان بسبب قيم الاسلام . لذا اطلب منك ان تكون موضوعيا وتقول ان التعايش كان بفضل قيم وعقيدة الإسلام. اما الآن فلا داعي لتسويق سلطة ناعمة لكيان اغتصب ارض البرتقال الحزين.
وعاشت فلسطين العربية وعاشت الأمة العربية
29 - سعيد اكادير السبت 21 دجنبر 2019 - 04:11
اول من استعمل كلمة امازيغ هو ابن خلدون واغلب سكان المغرب العربي امازيغ تعربوا لان لغة الحضارة تفرض نفسها فمثلا الهند فيها لهجات كثيرة جعلوا الانجليزية لغة البلاد الاولى وكذلك نيجيريا وجنوب افريقيا وماليزيا لان الانجليزية لغة العلم الحالية ولها 200 سنة فعلت كل هذا بينما العربية 1200 عام ماذا سيكون سكان هذه الدول التي درسوا بهذه اللغة واللغة العربية تتكون من 12 مليون كلمة بينما الانجليزية 600 الف والفرنسية 160 الف وهل اللهجة الامازيغية يمكن ان تعطينا لغة ندرس لها هل نتخد تشلحيت او تمزيغت او تريفيت او القبيلية فلا ياخدكم التعاطف الى التناطح لان هناك اناس يخططون الى التفرقة وزرع الفتنة بين هذه المكونات لان العصبية تفيد في شيء سوى التناحر والتقاتل من اجل شيء تافه هل نرى على وجهك علامة تدل على انم امازيغي او عربي كلنا بنو ادم وادم من تراب
30 - Bouqouffa السبت 21 دجنبر 2019 - 10:10
كل. تاريخ العالم مزور لان التاريخ يكتبه الأقوياء والاستعمار العلمي الفرانكوبريييطاني التمريكي هو الاستعمار المسيطر على العالم بزيه القديم والنيوتسنعمار
ليس بين المغاربة واليهود عداء لكن العداء مع الصهاينة مهما كان دينهم ال
الصهيونية سرطان يفتك باللهرب والعالم وليس بالشعب الفلسطيني فحسب
ولكن الطيور على اشكالها تقع
31 - العوني السبت 21 دجنبر 2019 - 11:39
20
انفصالي أو الخائن أو صانع الفتنة؟ لماذا لا تطرح الأسئلة المحرمة؟ مثل: منهم العرب؟كيف وصلوا شمال إفريقيا؟

الخيانة هي رمز العنصرية
وقد قام بها من تقدسونهم ولم يفلحوا
وكان تراب المغرب اشرف منهم
ولم يرض ان يكون لهم لحدا
وامثلة الخيانة العهد والوطن ما اكثر ماهي
العرب
بعد الله
هم من اخرج الهمج من الجاهلية وعبادة اكوش
الى المدنية والمعرفة
وصلوا من اجل نشر الإنسانية وليس كره الاخر
وليس كمدهب البربرية
اعرابن اور اكماك أيا شلحين
32 - الحقيقة الأحد 22 دجنبر 2019 - 10:20
2
الامازيغ القداما تدينوا بالديانة اليهودية

وشهد شاهد من اهلها
33 - مغربي وطني قح الجمعة 31 يناير 2020 - 15:11
كن من الاجدر تسميته بالرافد اليهودي و ليس العبري لأننا في المغرب لنا مغاربة امازيغ او متحدثون بالكريول المدرج وليس لنا لا ثقافة عبرية ولا مكون عبري.
فلا مجال لمن يريد ان يمارس وصاية على المغاربة و يجعلهم يتبنون ولاءا مشرقيا او خدمة قضايا الشرق الاوسط بشكل قسري فتاريخ المغاربة و الدولة المغربية يغوص في اعماق التاريخ ولم يبدأ من نشأة الطائفة الادريسية بعد زواج ادريس بكنزة كما يحاول البعض تصوره وفرضه بل تاريخ المغرب يبتدأ مع نشأة الدولة المورية الامازيغية ومع اولى التنظيمات الاجتماعية و السياسية التي اسسها الشعب الامازيغي المغربي.
فمن هذا المنطلق يقف الشعب المغربي في منتصف الطريق بين الشعبين الإسرائيلي والفليسطني بشكل محايد مساندا كل الجهود التي تضمن للشعبين تأسيس وطنهما على ارض اجدادها .
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.