24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | ألوان الموسيقى الشعبية المغربية تتألق بالرياض

ألوان الموسيقى الشعبية المغربية تتألق بالرياض

ألوان الموسيقى الشعبية المغربية تتألق بالرياض

بنكهة مغربية خالصة، تميزت ليلة موسم الرياض التي نظمتها الهيئة العامة للترفيه السعودية مساء أمس الخميس، والتي أحياها نجوم الغناء الشعبي المغربي الذين أضاؤوا سماء عاصمة المملكة العربية السعودية بألوان من التراث الشعبي المغربي.

زينة الداودية وعبد الله الداودي وحاتم عمور و وزهير البهاوي ...صنعوا الفرح هذه الليلة بالرياض، وحولوا هذه الأمسية التي برمجت ضمن "موسم الرياض" إلى أمسية مغربية بامتياز، وسافروا بالجمهور السعودي والمغربي من الجالية المغربية إلى أجواء الإيقاعات الشعبية المغربية بزخمها وتعبيراتها التي تنهل من التراث، محولين برد شتاء الرياض إلى دفء سرى في شوارعها وأحيائها وأزقتها حتى قبل بدء عرض نجوم الشعبي المغربي، الذي نفذت تذاكره عن آخرها.

وبالفعل ومنذ الإعلان عن تنظيم هذه الليلة المغربية كان لسان حال عدد من السعوديين الذي التقتهم وكالة المغرب العربي للأنباء، هو الشوق الى اللقاء بهؤلاء النجوم، الذين سبقتهم شهرتهم الى الديار السعودية، مذكرين بأغان شعبية يتم ترديديها تلقائيا هنا بالمملكة منذع قود.

واستعاد الجمهور السعودي في هذه الليلة ذكريات فنانين خليجيين أدوا روائع مغربية سواء تعلق الأمر بالأغنية العصرية لرواد من قبيل عبد الوهاب الدكالي وعبد الهادي بلخياط، أو الأغنية الشعبية، بقديمها وجديدها الذي مثله في هذا الحفل شباب من أمثال الداودي والداودية وغيرهم.

وكما هو الشأن بالجمهور السعودي، الذي كانت لمعظمهم فرصة اللقاء لأول مرة مع هذه الأصوات المغربية، كانت هذه الأمسية مناسبة للجالية لمعانقة فنانينها والتماهي مع أغانيها كأنها تعانق أرض الوطن، إذ اعتبر عدد منهم في تصريحات للوكالة أن هذه الليلة تذكرهم بالمهرجانات والحفلات الضخمة التي تقام بالمغرب.

واعتبر عدد من أفراد الجالية أن سياسة الانفتاح التي نهجتها المملكة العربية السعودية مهمة جدا لاسيما مع إعطاء النجوم المغاربة مساحة لتلاقي عشاقها ومحبيها، آملين أن لا يقتصر الأمر على الغناء بل يتعداه ليشمل كذلك الفنون الأخرى كالمسرح والسينما، وعناوين أخرى للحضارة المغربية كالطبخ والصناعة التقليدية وغيرها.

وكانت أقوى لحظات الليلة المغربية تلك التي تم فيها أداء النشيد الوطني ورفع العلم المغربي خفاقا وسط الجمهور الغفير الذي عد بالمئآت بمسرح أبو بكر سالم في ساحة بوليفار بالرياض، وكذا بتزيين منصة المسرح بألوان العلمين المغربي والسعودي، تماشيا مع أهداف الهيئة العامة للترفيه السعودية التي سبق وأن نظمت ليالي أخرى من قبيل الليلة السودانية واللبنانية واليمنية.

يذكر أن فعاليات "موسم الرياض" بدأت في 11 أكتوبر الماضي، وتستمر حتى نهاية شهر يناير 2020، وسط تقديم العديد من الفعاليات الترفيهية والرياضية والعروض المسرحية والموسيقية وعروض الأزياء والسيرك والألعاب والمعارض المتخصصة.

وموسم الرياض، هو أحد مهرجانات مواسم السعودية الـ11 التي أُطلقت على مستوى المملكة بدءا من العام 2019 وتهدف لتحويلها إلى وجهة سياحية عالمية. وبلغت أيام المهرجان المحددة له عند إطلاقه في 11 أكتوبر في العاصمة الرياض، 70 يوما، ثم جرى تمديده بعد وصول عدد الزوار إلى أكثر من 7 ملايين شخص، حيث تواصلت فعالياته في عدد من مناطق الرياض (ونتر وندرلاند، والمربع، والسفاري، وصحارى الرياض) إلى 18 يناير 2020، وفي منطقة الرياض بوليفارد إلى نهاية شهر مارس 2020.

ووصل عدد فعاليات المهرجان إلى أكثر من 100 فعالية، توزعت على 12 موقعا بمساحة 14 مليون متر مربع. وقام على تنفيذه 280 شركة سعودية.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - فرنسا الجمعة 17 يناير 2020 - 19:51
ليس التفاعل في التكنولوجيا والعلوم لكن رفع العلم المغربي الشريف فقط في الشطيح و الرديح كما فعلت الفنانة بين قوسين دنيا باطمة اللتي متابعة حاليا في القضاء و موشحة بوسام ملكي !! Sans commentaire
2 - مغربي الجمعة 17 يناير 2020 - 19:56
كل مالدية نشروه لاحولة ولا قوة إلا بالله اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
3 - مغربي من السعودية الجمعة 17 يناير 2020 - 19:57
قبل سنتين شاركت الجالية المغربية بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقيه بمهرجان ليالي الشرقية وجات فرقة من المغرب من مدينة ورزازات أصحاب المزامير
فكان شيء عجيب من كثرة الجمهور السعودي لأنهم يحبون الثرات المغربي والفن المغربي
4 - التازي الجمعة 17 يناير 2020 - 20:21
في أغلبية الفنادق في المغرب نجد مجموعات موسيقية تطرب الأجواء بينما الأوروبيين يتناولون الغداء أو العشاء الذل من خصوصيات ثقافتنا أغلبية المغاربة لا يفهمون ماهي الكرامة نجد الأخت مع الأوروبي والأخ عنده إعزاز بأن الأوروبي ينكح أخته أغلبية المغاربة غيروا كل قيام ثقافتهم " العربية-الأمازيغية -الإسلامية " وكذالك القيم الإنسانية بالمال
5 - عبدالله - السعودية الجمعة 17 يناير 2020 - 20:24
فعلاً كان من أجمل الليالي التي عشناها .. شكراً من القلب للمغرب التي انتجت هذا الفن الجميل وشكراً للفنانين المشاركين وشكراً لصحيفتكم على هذا الخبر الجميل ( والذي اتمنى ان تبتعد عن الاخبار السلبية للمملكة العربية السعودية ولكل الدول العربية ولتبقى المملكة المغربية الشقيقة دائماً مصدر للسلام للعرب ).. دمتم بود وسلام ورخاء
محبكم عبدالله من السعودية
6 - mohamed الجمعة 17 يناير 2020 - 22:16
العلام أصبح قرية صغيرة الحمد لله على كلي حال
7 - بلي محمد من المملكة المغربية السبت 18 يناير 2020 - 10:33
هل يسمح لنا المنبر بوضع كلمة قصيرة جد ا اخف من الظل ان لم تكن هي الموسيقى ليست وليدة اليوم ولاالبارحة بل لها تاريخ طويل لايقدر احد على محوها مهما حاول وبشتى لاساليب ونحن نقصد موسيقى العقل ولاخلاق ليست المجنونة ولكلمة هنا رسمت من اجل الموسيقى الشعبية وهي في لاصل بالدف والطبل لاالمزامير وكلاهما كان في الجاهلية لاولى والطبل من يتقن العزف عليه يخرج منه نغمات راقصة وحلوة وله حضور قوي في الفرق العسكرية المتميزة وباختصار اضرب مثلا بالدقة المركشية ولازالت وستظل الحمد لله المملكة المغربية والسعودية تعاون في كل الميادين شكرا للمنبر
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.