24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

  4. رصيف الصحافة: صفحات تشوه قاصرات بدعوى "محاربة الفاحشة" (2.33)

  5. قاضي التحقيق يقرر اعتقال الصحافي الريسوني (1.80)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | كتاب جماعي يخلّد ذكرى وفاة عبد الكبير الخطيبي

كتاب جماعي يخلّد ذكرى وفاة عبد الكبير الخطيبي

كتاب جماعي يخلّد ذكرى وفاة عبد الكبير الخطيبي

صدر مؤخرا، ضمن منشورات "دار توبقال للنشر والتوزيع" بالدار البيضاء، كتاب جديد تحت عنوان: "الذي يأتي من المستقبل، عبد الكبير الخطيبي"، وهو كتاب جماعي أشرف على إنجازه الباحث الأكاديمي المغربي عبد الغني فنان في سياق الاحتفاء بمرور عشر سنوات على ذكرى وفاة عبد الكبير الخطيبي.

ويهدف الكتاب إلى "حفظ الذاكرة والإبقاء على أثر عبد الكبير الخطيبي حيا فاعلا في الثقافة المغربية، من خلال تجديد السؤال واستكمال المشاريع النظرية والفنية التي تضمنتها كتاباته المتنوعة، ونقلها إلى جيل جديد من القراء والباحثين، وهو ما تم تجسيده من خلال اختيار عبد الغني فنان للأسماء التي ساهمت في هذا المنجز، وهي عبد السلام بنعبد العالي وعبد المجيد بنجلون ورشيد بنلباح وجليل بناني ومحمد بنيس وموليم لعروسي وغيتة الخياط وعبد الغني فنان ومارك كونتار وحسن لغداش ومحمد موهوب وحسن موستير وعبد الله ساعف وخالد زكري ومراد الخطيبي".

وأشارت معطيات حول الكتاب إلى أن "الأسماء المذكورة تنتمي إلى ثلاث محطات متعاقبة من تاريخ ثقافتنا المعاصر، إذ أن الأمر يتعلق هنا بعلامة مفصلية ومنعطف أساسي به دخلت نخب المجتمع المغربي في سياقات من الخطابات الجديدة، وخلخلت شجرة الأنساب المعرفية والفنية التي ننتمي إليها، وهو ما يجعل من عبد الكبير الخطيبي الحاضر بقوة الغياب في المتداول من الأفكار والنقاشات في الكتب والجامعات وصفحات الجرائد...".

وأضاف المصدر ذاته أن "عبد الغني فنان، وخلافا للعديد من الدراسات التي اختزلت الخطيبي في كتاباته الأدبية وجعلت منه أحيانا كاتبا فرنكفونيا بالمعنى السلبي للكلمة، حاول أن يركز على ما هو فكري ونظري وعلى علاقته بالفن والسياسي، بما يبرز تقاطع خطاباته داخل نسق من الأسئلة الجذرية، لعل أبرزها سؤال الهوية والاختلاف".

وحاول عبد الغني فنان، المشرف على الكتاب، أن "يلامس بعض جوانب الخطيبي كإنسان، وهو بعد كثيرا ما يغيب في الدراسات الأدبية والفكرية، من خلال علاقته بأسرته وبالجديدة مسقط رأسه والأمكنة التي وشمت ذاكرته بهذه المدينة، وهو ما يفسر حضور الصورة الفوتوغرافية كشاهد وكمؤشر على ممكنات أخرى لولوج عالم الكتاب والمفكرين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - رؤوف ايت لفقير الأحد 16 فبراير 2020 - 11:45
ثم ماذا بعد؟ ماذا قدم؟لا شيئ...انتهازي فقط لمن يعرفه حق المعرفة...يلحس الكابا لفرنسيس بشكل مذهل لدرجة انعدام الشخصية - لا شخصية له و لا رأي حصيف - amour bilingue يجب ان يكون المرء بلا ضخصية لكي يخط مثل هذه الخزعبلات الواهية - يتكلم عن الازدواجية و لم يسبق له ان كتب و لو سطرا بالعربية و مع ذللك يتكلم بلا حشمة على الازدواجية اللغوية...الجنون المغربي..
2 - المصطفاوي الأحد 16 فبراير 2020 - 12:22
عمل جمالي مشكور لأنه يخلد لذكرى وفاة أيقونة الفكر المغربي الحديث عبد الكبير الخطيبي رحمه الله.
3 - رضوان الأحد 16 فبراير 2020 - 16:55
ردا على السيد رؤوف أيت الفقير
أولا يبدو أنه لم يقرأ الخطيبي....الكتابة بلغة الآخر لا تعني الاستيلاب بل إن مواقفه الجريئة ضد فرنسا وموقفه من اللغة الفرنسية بأن لا مستقبل لها في بلادنا جلبت له الويلات.مؤلفه Vomito blanco...حول القضية الفلسطينية وانتقاده لسارتر "دموع سارتر" هل قرأته السي رؤوف؟...الخطيبي حاضر باللغة العربية عدة مرات..الخطيبي مغربي عربي مسلم حتى النخاع...اقرأ الخطيبي جيدا قبل إصدار الأحكام...الخطيبي كتب نصوصه الإبداعية الأولى بالعربية..الخطيبي ترك رواية بالعربية لم تنشر بعد.(شهادة بنسالم حميش في حفل تأبينه).الخطيبي حوصر إعلاميا في فرنسا وفي المغرب أيضا...اقرأ التاريخ جيدا ...اقرأ الخطيبي أولا.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.