24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3907:0713:3517:0519:5521:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | بطْء تسليم دفعة جديدة من البطاقة المهنية يثير غضب فنانين مغاربة

بطْء تسليم دفعة جديدة من البطاقة المهنية يثير غضب فنانين مغاربة

بطْء تسليم دفعة جديدة من البطاقة المهنية يثير غضب فنانين مغاربة

بعد الجدل الواسع الذي تلا منح الدفعة الأولى من البطاقة المهنية للفنان لمئات من الفنانين المغاربة، خلّف تسليم الدفعة الثانية ردود فعل غاضبة من طرف عدد من الفنانين الذين لم يحصلوا على البطاقة بعد.

ومباشرة بعد إعلان وزارة الثقافة والشباب والرياضة عبر موقعها الإلكتروني عن الشروع في تسليم 800 بطاقة جديدة، برسم الدفعة الثانية، عبّر عدد من الفنانين عن غضبهم من عدم استفادتهم من البطاقة إلى حد الآن.

الممثل رشيد أسلال لجأ إلى نشر صورة تضمّ الشواهد والجوائز التي حصل عليها، وعقود العمل، وعلق عليها بالقول: "غرفتان مملوءتان عن آخرهما بالشواهد والجوائز وخزانة رفوفها مملوءة بعقود العمل .. ولا زلت أنتظر دوري للحصول على بطاقة الفنان ليصادق عليها أناس غادروا الخشبة والركح لسنين وامتهنوا المكاتب وفن التوقيع".

ويرى مسعود بوحسين، رئيس النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، أنّ الإجراءات المتّبعة لتسليم البطائق المهنية للفنان عادية، وأنّ عدم توصّل كل الفنانين المستوفين للشروط مسألة وقت، لكنه نبّه إلى أنّ نظام تسليم البطائق، الذي حدد العملية في إطار زمنيّ معيّن، طرح مشكلا كبيرا.

وأوضح بوحسين، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن وزارة الثقافة كان عليها أن تجعل أجل تقديم الفنانين لطلبات الاستفادة من البطاقة المهنية مفتوحا، دون تقييده بأجل معين، "لأن هذا هو السبب الذي جعل الفنانين يقدمون ملفاتهم جماعيا، ولا يمكن أنْ تعالجها اللجنة المكلفة في وقت وجيز".

وفيما لم تُحدّد وزارة الثقافة والشباب والرياضة أجَل تسليم الدفعة الثالثة من البطاقة المهنية للفنان، المرهونة باستكمال اللجنة دراسة ومعالجة الطلبات التي ترِد عليها، عبّر عدد من الفنانين عن امتعاضهم من الطريقة التي تُسلّم بها البطاقة.

"لو لم يحصروا تسليم البطاقة المهنية للفنان في فترة معينة، وتركوا المجال للفنانين لتقديم طلباتهم متى شاؤوا، لما حصل هذا المشكل"، يقول مسعود بوحسين، مضيفا أن هذا المشكل سيتكرر بعد خمس سنوات، حين ينقضي أجل البطائق الحالية ويُشرع في إعادة تجديدها.

وتتكون اللجنة المكلفة بمعالجة ملفات طلبات الاستفادة من البطاقة المهنية للفنان من 11 عضوا، إضافة إلى رئيسها، وهو عدد غيرُ كافٍ لمعالجة آلاف الطلبات التي توصلت بها في وقت وجيز، لكن حسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، أكد، في معرض جوابه على سؤال حول هذا الموضوع بمجلس النواب، أنّ جميع الفنانين المستوفية ملفاتهم للشروط المطلوبة "سيستفيدون من البطاقة بدون تمييز بينهم".

من جهة ثانية، اعتبر مسعود بوحسين أنّ مدّة صلاحية البطاقة المهنية للفنان، المحددة في خمس سنوات، تطرح إشكالا، كونُها لا تتماشى مع المتغيرات التي أدخلت على قانون الفنان، لأنها مدة طويلة قد تتغير فيها وضعية الفنان، وهو ما يحُول دون تحيين معطيات البطاقة.

وسبق للنقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية أن قدّمت مذكرة تضمّنت تعديلات طالبت بإدخالها على القرار الوزاري المحدد للبيانات التي تشتمل عليها البطاقة والوثائق المطلوبة لتقديم ملف طلبها، وكذلك وضعية الفنان ودخْله، والمعلومات المتعلقة بمجال اشتغاله.

وأوضح بوحسين في هذا الإطار أنّ تخفيض مدّة صلاحية البطاقة إلى سنتين أو ثلاث سنوات سيمكن من معرفة وضعية الفنان، ومدى قدرته على المساهمة في الصندوق المخصص لصرف تعويضات الحماية الاجتماعية، حتى لا يُسجّل فيه عجز كما حصل مع صناديق التقاعد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - محسن الأحد 23 فبراير 2020 - 14:22
السلام عليكم .ممكن شي واحد اي اعطينا معلومات .على فوائد هده البطاقة .وما دورها .مكرهناش حتى حنا كاموطنين نعرفو دور هده البطاقة .ولمادا كل هدا اللغط عليها .مع العلم ان اي فنان واي بطل واي رياظي .الحصول على بطاقة ما تخص ميدانه .ان يتوفر عليها دون انتظار شخص ما يتدخل له .حتى لا نقع فيما يسمى في الرشوة و الباك صاحبي وشكرا
2 - Zats الأحد 23 فبراير 2020 - 14:55
هذه البطاقة هي أيضا كنوع من الريع لاكريما ديال طاكسى مثلا. إذن يجب على الحكومة خلق نضام مساعدات على جميع الشرائح الاجتماعية المحتاجة فعلًا و المقدم فيه الكفاية هو يعرف من يحتاج ومن لا. وتكون هذه المساعدات عن طريق الحساب البنكي كي لايقع التلاعب. و الفنان كباقي المهن الحرة يجب يتخد الاحتياطات الازمة.
3 - مواطن الأحد 23 فبراير 2020 - 15:09
الفنان الحقيقي هو الذي يعمل على ارتقاء الذوق العام ويكون اللسان المعبر عن مايشغل المجتمع.
مايسمون فنانين في بلادنا ينقسمون الى قسمين. قسم يلهت من أجل الشهرة والمال ولو على حساب شرفه وسمعة بلاده. وقسم ثاني لايترك مناسبة تمر دون أن يتسول ويستجدي ويطالب بالاكراميات والاستفادة من فرص الريع وكأن المغرب ليس فيه إلا الفنانين لكي نهتم بهم دون غيرهم.
إن كان هناك فعلا من اهتمام وتكريم فيجب ان يوجه للفنانين المتعففين وكذا للمفكرين والمبدعين والعلماء في جميع الميادين. دون أن ننسا رجال الأمن والقوات المسلحة الملكية الاشاوس.
4 - Midalti الأحد 23 فبراير 2020 - 15:39
على ما اعتقد كل ما في الموضوع البطاقة المهنية انما هي الا وسيلة لالتقاط الصور و الايفات في باريس و غيرها. البطاقة المهنية=فيزا سهلة
5 - احميدة الأحد 23 فبراير 2020 - 15:56
حتى الموظفين البسطاء الدراوش راه فنانة معلوم فنانة وكبار كيف يعقل الواحد كيصرف على والديه و اسرة ديالو ب اجرة بسيطة و غادي مقاتل مع الوقت و مع ذلك فرحان و ناشط و حامد الله واش هذا ماشي فنان فكيفة العيش يجب تكريم الموظف المغربي البسيط على فن البقاء لي ديار خصوصا رآه مسلسل لا ينتهي شهر بعد شهر سنة بعد سنة
6 - مغترب الأحد 23 فبراير 2020 - 17:03
ما ذنب دافعي الضرائب في سوء اختيار أفراد
7 - قيمة البطاقة الأحد 23 فبراير 2020 - 17:39
ما قيمة هذه البطاقة إذا كان أحد الفنانين الذي يظهر على الصورة في الصف الأول قد صرح في برنامج "في قفص الاتهام" منذ سنوات بأنه مستعد لبيع هذه البطاقة ب 20 درهما ؟
8 - اندلسي الأحد 23 فبراير 2020 - 18:53
الفن ليس تجارة و ليس ريع و ليس سعاية كما يفعل هؤلاء ..
يريدون ان يضلو في التلفاز عقودا طويلة ، نفس الوجوه و ان تم جلب فنانين شباب و جدد خرجو ليستنكرو و يدعو التهميش و الاقصاء و اسلوب السعاية و كأن الفن هو ترسيم مع الدولة . !
الفن حتى هو تنافس شريف .. يعني يجل جلب وجوه جديدة اكثر ثقافة و اكثر دينيناكية و اكثر موهبة و من انتهت صلاخيته فليتاقعد في هناء لانه طيلة حياته و هو يكدس في الاموال و حتى ان كان قليلا .. لكنه كلفي لسظ حاجياته و حتجية ابنائه يا اشباه الفنانين
9 - مجيد الاثنين 24 فبراير 2020 - 06:10
الصينيون قبل اهتمامهم بالفنون و الثقافة و التراث قامت بثورة اقتصادية حققت بها رغد العيش للسكان و حققت لهم مكاسب معاشية و صحية حتى صار الصيني ينافس الدول الأخرى في مجال التكنولوجيا و التقدم و الإزدهار، بعدها بدأ الصينيون يهتمون بالموسيقى و التمثيل و السياحة و السفريات، نحن المغاربة كل شيء بالمقلوب، ليس هناك اكتفاء ذاتي معيشي و صحي و تعليمي، و نريد أن نهتم بالفنون، يقول المثل (ملي كتشبع الكرش كتقول للراس غني) و ليس العكس.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.