24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | كورونا يؤجل تصوير شريط سينمائي عن المرنيسي

كورونا يؤجل تصوير شريط سينمائي عن المرنيسي

كورونا يؤجل تصوير شريط سينمائي عن المرنيسي

أرجأ المخرج محمد عبد الرحمن التازي تصوير شريطه السينمائي الجديد "فاطمة سلطانة لا تُنسى"، الذي تتمحور أحداثه حول عالمة الاجتماع المغربية الراحلة فاطمة المرنيسي، إلى أجل غير مسمى بسبب جائحة فيروس "كورونا".

وأوضح التازي أنّه اضطر إلى تأجيل تصوير الفيلم السينمائي، الذي كان مقرراً بإقليم زاكورة، تفعيلا للإجراءات الاحترازية التّي تنهجها البلاد من أجل الحدّ من انتشار وباء كورونا، مشيراً إلى أنّ "فريق العمل وضع جل اللمسات استعداداً لمرحلة التصوير التّي كان من المزمع انطلاقها قبل شهر رمضان".

وقال التازي إن "الفيلم يضم ممثلين من أجيال مُختلفة، لا سيما أنّه يتناول جوانب مُتعددة من حياة الراحلة فاطمة المرنيسي، ويسلط الضوء على هذه الشخصية العلمية التّي بصمت الساحة الثقافية المغربية والعربية بأعمال قيمة"، وكشف أنّ كتابة هذا العمل تطلبت سنة ونيف.

ويُسلط العمل السينمائي "فاطمة سلطانة لا تُنسى"، حسب بيان صادر عن فريق العمل، الضوء على إسهامات عالمة الاجتماع المغربية، ومُقاربتها لمكانة المرأة ووظيفتها من خلال نقد الأدبيات الفقهية، وتوظيف أبحاثها الفكرية والاجتماعية لخدمة قضية تحرير المرأة.

إلى جانب ذلك، يتناول الفيلم الأعمال التّي قامت بها الكاتبة والباحثة الاجتماعية، لا سيما أن التازي يسعى إلى البحث في التراث والشخصيات المغربية، سواء في الميدان السياسي أو الاجتماعي أو الثقافي.

وكانت فاطمة المرنيسي من القليلات اللواتي حظين بحق التعليم في عهد الاحتلال الفرنسي، وواصلت مسارها التعليمي في الرباط قبل أن تنتقل إلى فرنسا ثم إلى أمريكا لاستكمال تكوينها.

واهتمت كتاباتها بالإسلام والمرأة وبحقوق النساء؛ إذ تصدت بجرأة للقضايا الفكرية والسوسيولوجية المتصلة بهذه المواضيع، وعملت باحثة بالمعهد القومي للبحث العلمي بالرباط، وبكلية الآداب والعلوم الإنسانية (جامعة محمد الخامس بالرباط)، وكانت عضوا في مجلس جامعة الأمم المتحدة.

واستطاعت فاطمة المرنيسي معالجة مشكلة المرأة بجرأة العالمة الصبورة؛ إذ وقفت بشجاعة في وجه حجاب العقل، واعتمدت آراء وأفكارا وتغييرات واستنتاجات قائمة على المصادر التراثية، وعلى الأطروحات العلمية، وهو ما جعل منها كاتبة متميزة ومتفردة تطرح آراء فكرية مختلفة ومغايرة أثارت وما تزال جدلا ونقاشا حادين داخل الأوساط العربية والدولية على السواء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - تبا للتمثيل والغناء والرقص الخميس 26 مارس 2020 - 02:02
من الان فصاعدا يجب ان لا نعطي اهمية زائدة لمجال الفن والطرب والغناء والرقص وان نقدم الاولوية للتعليم والطب والتربية على المواطنة
2 - عبدالله بوكطب فاس الخميس 26 مارس 2020 - 02:21
مشكور السي عبد الرحمن التازي لأن الرفوف مليئة بالكنوز وكل الرفوف زائدة عن الأخرى بمى تحمل الكلمة من معنى فاخراجها وتصويرها وتقديمها للمشاهد في حلة إبداعية مطروزة بالطابع المغربي والجمع بين الأصالة والمعاصرة في اعتقادي ننافس به في المحافل الدولية للسينيما والتلفزيون ومدام السي عبد الرحمن أن يستحضر في هدا العمل ممثلين من اجيال مختلفة من هذا المنبر الاعلامي المحترم أوجه طلبي للعمل في هدا الصرح التقافي انشاء الله تعالى
3 - taximan الخميس 26 مارس 2020 - 02:21
Dans l’un de ses livres cette personne prétendait que 70% des marocaines non satisfaites sexuellement !!!
4 - الى صاحب التعليق الثاني الخميس 26 مارس 2020 - 03:42
هداك الله اخي الجائحة تصيب العالم والبشرية في ورطة حقيقية مع وباء حير العلماء ولحد الان لا نعرف ما سيحدث في الاسابيع والشهور القادمة وانت تتحدث وكأن شيئا لم يكن وتقول نتنافس مع الدول بالتفاهات لماذا لا نتنافس معهم بالوعي والتقدم والازدهار والعلم والطب وكل ما يعود علينا وعلى شعبنا وامتنا بالنفع
5 - عبدالله فاس الخميس 26 مارس 2020 - 06:35
جميل جدا أخي نعلم ونحن حاضرون والازمة سوف تمر بادن الله والكل من أجل الكل وكل واحد من موقعه في مجال الطب والتعليم والإدارة والمجلات التقافية لأن التقافة تولد الانضباط والتنظيم والانتظام على قدم انواساق في مثل هذه المحن ومنها نصل الى المحافل الدولية كلنا بجميع الاطياف وكل واحد من موقعه ومنتهى مسؤولته
6 - عبدالرحمن الخميس 26 مارس 2020 - 07:53
لماذا السي عبدالرحمن التازي لما تسلط الضوء على عالم المستقبليات السيد المهدي المنجرة؟ هل هذا المفكر المغربي اقل شأنا من اامرنيسي؟ بماذا اشتهرت المرنيسي؟ بالتطاول على احكام الاسلام، وتشجيع المرأة للانتفاض والعربدة وتقليد المرأة الغربية الرافضة لكل اشكال الاخلاق والسلوك الحسن. ارى ان مجهودك الفني السي عبدالرحمن يروم الى ما هو غير دي اهمية بالنسبة للمواطن المغربي والإنسان العربي المسلم بشكل عام.
7 - المصطفاوي الخميس 26 مارس 2020 - 11:33
سبحان الله! هناك من الناس من يبحرون ضد التيار، ويغمضون أعينهم عن الحقيقة، وإذا صرخت مباشرة في وجوههم هذه الحقيقة أعرضوا عنها ونأوا عنها بعيدا غير مكثرتين بذلك الأهم ومضخمين الأقل أهمية لقلب الحقائق، ظنا منهم أن الناس بلداء وبلهى لا يفهمون.
8 - الحمد لله الخميس 26 مارس 2020 - 14:20
سبحان الله كلها وهمو كل واحد باش معمر راسو
9 - محمد107 الخميس 26 مارس 2020 - 19:20
يقول الشاعر
انقضى زمان الجهل الذميم زمانه وهذا زمان العلم والعرفان.... نحن اليوم نعيش الروبيضة والمسخ ..ماذا خلفت هذه المعتوهة من علم اوعرفان او تقدم ِ..؟ حتى يتم اعداد أكاذيب وترهات آخر الزمان
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.