24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | "الحجر الصحي" يحث المغاربة على مطالعة الكتب

"الحجر الصحي" يحث المغاربة على مطالعة الكتب

"الحجر الصحي" يحث المغاربة على مطالعة الكتب

تحديات المكوث بالمنازل لوقف زحف انتشار فيروس كورونا المستجد تشمل المطالعة أيضا؛ ففي ظل الحجر الصحي، بدأ المغاربة يتقاسمون كتبا أدبية وفلسفية للخروج من المرحلة بمعارف أوسع في مختلف المجالات.

المبادرة التي جاءت من مجموعات لتشجيع فعل القراءة بالمغرب، يشارك فيها أدباء وصحافيون ورجال تعليم، تبسط أفكارا عن كتاب ينصح بمطالعته أيام الحجر الصحي، وتطالب باغتنام فرصة البقاء في المنازل وخفة ضغط العمل للقراءة أكثر.

وتشدد المبادرة على أهمية القراءة في الظروف الحالية لكسر جو الهزيمة الذي طبع يومي المغاربة بسبب فرض الحجر الصحي وقلة الحركة، في انتظار محاصرة ناجعة لفيروس كورونا المستجد.

وتفاعلا مع الظرف العصيب الذي يعيشه العالم، يقترح القائمون على المبادرة روايات عن مفهوم العزلة والحرب النفسية، مثل "1984" لجورج أورويل، و"مائة عام من العزلة" لغابرييل غارسيا ماركيز، و"الطاعون" للأديب الفرنسي ألبير كامي، و"العمى" لجوزيه سارماغو.

بدورها، أطلقت الطفلة مريم أمجون، الفائزة في مسابقة تحدي القراءة التي تنظم بالإمارات العربية المتحدة، نداء إلى جميع متتبعيها من أجل استثمار المكوث بالمنازل، بعنوان "سلسلة كورونا ـــ دروس وعبر"، توجهت فيه برسائل مهمة إلى الأطفال.

وردا على هيستريا الخروج إلى الشارع العام وكسر الحجر الصحي الذي فرضته السلطات، دعت هذه المبادرات إلى مطالعة كتب مهمة لتفكيك منظومة تفكير العوام، مثل "سيكولوجية الجماهير" لغوستاف لوبون، و"التخلف الاجتماعي" لمصطفى حجازي.

ويراهن كثيرون على مرحلة الحجر الصحي من أجل تدارك قراءات فاتتهم بسبب ضغط العمل الروتيني وكثرة المشاغل خلال الأيام العادية، فيما يعتبر البعض أن القراءة فعل يومي يجب أن يدخل ضمن العادات الضرورية في جميع الأوقات.

في المقابل، يجد البعض صعوبة في المطالعة خلال سياقات مشحونة، مثل الحجر الصحي؛ فقد اتجهت تعليقات إلى استحضار حجم التأثير النفسي لأخبار الوباء المنتشر على الذات وخفضه للمردودية والإقبال على مختلف الأمور.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - مغربي راقي الخميس 26 مارس 2020 - 03:40
لم يسبق أن كنا في حاجة إلى بعضنا البعض أكثر من اليوم ،ونحن في مركب واحد، إما أن ننجو جميعا أو نغرق جميعا، ونحن أمام آفة لم يسبق أن شهدها المغرب من قبل ،وأن الحل الوحيد لمواجهة هذه الفيروس، هو الحجر الصحي، وهي الطريقة التي أظهرت نجاعتها على المستوى العالمي
2 - كولشي يفوت الخميس 26 مارس 2020 - 03:54
ناصر الزفزافي دوز ازيد من سنة في الكاشو مظلم وتحت الارظ وبدون ورقة ولا قلم ولا كتاب والكاشو فيه ميترو في العرظ وجوج مترو في الطول وبلا سرجم
3 - mossa الخميس 26 مارس 2020 - 04:08
من الكتب التي قرأتها في هده المرحلة كتاب من تاليف ليو تولستوي بعنوان ما هو الفن الدي يفيد القارئ وخاصة الفنان لكي يعرف الطريقة التي يستنبط منها القواعد التي تجعل مادته تدخل في قيمة من القيم الفنية ام انها عبارة عن تقليد او تطاول على الميدان.هناك كتاب اخر خاص بالسيرة الداتية لبول بولز بعنوان بدون توقف قد يستمد منها الموسيقي او كاتب الرواية حياة شخص انتقل من تجرده من حضن الاسرة لكي يرسم طريقه بسبل الثقافة الامريكية التي تعتمد على التجارب والمغامرة .
4 - بنيعقوب الخميس 26 مارس 2020 - 04:09
إنها فرصة كبيرة للمجتمع المغربي من أجل إجراء تصحيح منهجه في الحياة اليومية المتسقة، فمع هذه الجائحة نرى اختفاء من يصدح بأسمائهم مثل لاعبي كرة القدم والمغنين المبتذلين فلم ولن ينفعنا غير العلم الذي هو مفتاح الرقي الأخلاقي والتكنولوجي والمعرفي والدليل على ذلك أن أول ما انزل بالقرآن الكريم هو : إقرأ. بصيغة الأمر.
ولي امل كبير ان المملكة المغربية الشريفة ستكون من أعظم الدول مستقبلا في التطور والازدهار العلمي والروحي.
5 - badr الخميس 26 مارس 2020 - 04:41
اانها فرصة متاحة للجميع، لتنمية ذكاءنا المعرفي
6 - هشام الخميس 26 مارس 2020 - 05:12
السلام عليكم يجب على غالبية المغاربة أن يتعودوا على المطالعة وأخذها عادة وليس ظرفية راهنة بدءا بالقرآن الكريم
7 - hasnae الخميس 26 مارس 2020 - 06:30
فكرة جميلة جدا لأن قراءة الكتب سوف تزيد من مكتسبات الفرد في هذه الفترة التي تمر بها البلاد من جائحة فيروس كورونا ولا نقتصر على قراءة الكتب فقط بل أفضل و أسمى قراءة هي قراءة القرآن الكريم ونتمنى أن تعود بلادنا إلى طبيعتها في أقرب وقت ممكن
8 - صبح الخميس 26 مارس 2020 - 07:07
فرصة عظيمة جدا لتدبر كلام رب الجبروت ذي العزة الحي الذي لايموت.
9 - مواطن الخميس 26 مارس 2020 - 09:31
وكيف سنحصل على الكتب والكب مغلق؟
10 - بو عيون الخميس 26 مارس 2020 - 10:00
بسم الله الرحمان الرحيم

اقرؤوا القراء ة الني نؤجرون عليها
قال صلى الله عليه وسلم : اقرؤوا القرآن گل حرف بعشرة حسنات .لا اقول لكم آلم حرف ،الف حرف ولام حرف وميم حرف . وقال احد الصالحين علموا ابناءكم القرآن والقران يعلمهم كل شيء
11 - almahdi الخميس 26 مارس 2020 - 10:23
فرصة لمحبي القراءة للرجوع الى هوايتهم؛ولما لا اكتساب عشاق جدد؛وتتسع دائرة القراء وفي ذالك مصلحة للامة؟!!!
12 - mossa الخميس 26 مارس 2020 - 13:40
الى صاحب التعليق رقم 9 مع التحية ادا لم تكن لك وسيلة في الحصول على الكتب الورقية فهناك مواقع الكترونية تعرض طريقة تحميل بعض الكتب بالمجان بالبي دي
اف قد لا تجد كل الروايات والقصص والابحاث التي تريدها لكنك بالمقابل قد تعثر على تحف كنت تريد ان تقراها يوما ما
13 - محمد الخميس 26 مارس 2020 - 15:15
اقرؤا كتاب الله الا بدكر الله تطمئن القلوب
14 - العكاري الخميس 26 مارس 2020 - 18:27
ليس كل الناس يعرفون القر اءة ولهؤلاء أهدي لهم هذا النشيد تكشبيلة ...توليولة.......ماقتلوني......ما حياوني......غير الكاس ....اللي عطاوني.....آ لحرامي.......ما يموتشي ........جات خبارو.....في الكوتشي
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.