24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | "يوم العودة الفلسطيني" يجمع افتراضيا فنانين عربا

"يوم العودة الفلسطيني" يجمع افتراضيا فنانين عربا

"يوم العودة الفلسطيني" يجمع افتراضيا فنانين عربا

مذكّرا بأنّ القدس هي مفتاح العودة، ينطلق مهرجان فلسطين الدولي هذه السنة رقميّا، بسبب تفشّي جائحة "كورونا"، تحت شعار "على طريق القدس".

ومن المرتقب أن تحيي هذه التظاهرة الفنية الرقمية ذكرى يوم العودة يوم الجمعة 15 ماي الجاري ابتداء من الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت القدس المحتلة، 9 صباحا بتوقيت غرينتش، بمشاركة 300 فنّان من دول عربية وإسلامية، من بينها تونس، الجزائر والمغرب.

ويجدّد المهرجان في دورته السادسة تأكيد "حقّ الشّعب الفلسطيني في العودة إلى دياره"، و"فلسطين هي القضية المركزية للأمّة".

ويشارك في هذا المهرجان من المغرب عدد من الفنانين التشكيليين هم أحمد العباقي، المختوم شرف، براكا المهدي، ريم الوكيلي، سطيح بوجمعة، سعيد حاجي، سهام أظريف، عبد الرحمن حلاوي، عبد السلام الزيزوني، عبد الله الرامي، عثمان الشملاني، فاطمة الريطب، فاطمة الوكيلي، كريمة العلمي، لحسن بوخليفي، محمد البقالي، محمد البوكيلي، محمد الليقة، محمد الفقير، محمد بنعبد الله، محمد سعود، ناديا الكنيوي، نعمان زينبي، وفاء رياض، ويحيى المهزوز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - مسلم الخميس 14 ماي 2020 - 03:20
بالله عليكم هل كان خالذ بن الوليد وابا عبيذا وكتير من صحابة وتابعين وسيف ذين قطز وصلاح ذين لأ يوبي فنانين لما حررو القذس شريف أم كانو مجاهدين في سبيلي لله ضذق خالذ لما قال فلا نامة اعين الجبناء هذا القول ينطبق على واقعينا الحالي
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.