24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | القاطي: أعيش حجرا دوليا بتونس .. وهذه رسائل مسلسل "الزعيمان"

القاطي: أعيش حجرا دوليا بتونس .. وهذه رسائل مسلسل "الزعيمان"

القاطي: أعيش حجرا دوليا بتونس .. وهذه رسائل مسلسل "الزعيمان"

في هذا الحوار، يتحدث الممثل ربيع القاطي عن تفاصيل حجره في تونس، متمنيا أن ترفع السلطات المغربية قريبا الحجز ويعود إلى البلاد، كما تحدث عن تفاصيل أدائه لشخصية سليمان باشا الباروني التاريخية، إضافة إلى التعبير عن رأيه في أداء المغنية سلمى رشيد في سلسلة "زهر الباتول"، موجها في الختام رسالة إلى الشعب المغربي.

حدثنا عن تفاصيل وجودك بتونس منذ بداية الحجر الصحي؟

أنا لا أقضي حجرا منزليا كما يقضيه الناس، بل حجرا دوليا؛ فأنا من المغاربة العالقين خارج أرض المملكة، كنت أصور مشاهد المسلسل التاريخي "الزعيمان" الذي أؤدي فيه دور سليمان باشا الباروني، وأنا في تونس منذ دجنبر 2019، وكانت نهاية التصوير محددة في 23 مارس، حالما أنهيت التصوير للأسف لم أستطع التوفق في العودة إلى المغرب نظرا لاتخاذ المملكة قرارات مهمة، من بينها إغلاق جميع الحدود في 15 مارس حفاظا على سلامة البلاد.

ظللت عالقا في تونس في مقر إقامتي الذي كنت فيه سابقا، وفي السياق نفسه ظللت ملتزما بالتدابير التي اتخذتها الدولة التونسية من أجل محاربة هذا الوباء للحماية من عدوى الفيروس.

إلى حدود الساعة، ننتظر من المغرب أن يفتح الحدود من جديد، وأن تبدأ الملاحة الجوية لنتمكن من العودة إلى بلادنا.

كيف قضيت شهر رمضان بتونس بعيدا عن الأهل والأحباب؟

رمضان مقدس عندنا نحن المغاربة والأمة الإسلامية، ومن الأشهر التي فضلها الله، هذا الشهر الذي أنزل فيه القرآن هدى للعالمين، عرفت فيه الأمة الإسلامية أولى معاركها لإعلاء كلمة الله، ورمضان بغض النظر عن البعد العقائدي والديني، فهو من الناحية الاجتماعية مقدس، ويكون فرصة لصلة الرحم والتسامح والتآخي، لكن رمضان الماضي مع الوباء الذي اكتسح العالم بأسره، كان مختلفا بسبب مسألة التباعد الاجتماعي التي تعد من القرارات الحكيمة، لعله خير وأتمنى أن تعود الحياة بكل تفاصيلها.

كيف كانت تجربة المسلسل التاريخي "الزعيمان"؟

صراحة أنا تم اقتراحي من طرف صديقة مشتركة بيني وبين المخرج أسامة رزق، الأخت أسماء المدير. المخرج كان بصدد البحث عن شخص يؤدي شخصية سليمان الباشا الباروني، وهو دور البطولة في المسلسل.

الدور لم يكن بالسهل لاختيار الممثل بشكل اعتيادي، فشخصية سليمان الباروني لها أبعاد تاريخية نفسية وسيكولوجية وأدبية، وبالتالي يلزم أن تتوفر شروط خاصة في الممثل الذي سيؤدي هذا الدور، وهو الرهان والتحدي الذي رفعه المخرج، وتم الإعلان عن كاستينغ على مستوى العالم العربي للبحث عن ممثل تتوفر فيه الشروط اللازمة، من بينها الكاريزما والحضور والثقافة والإلمام بالتاريخ العربي، وأيضا بمواصفات معينة، المخرج كان منفتحا على جميع الاقتراحات.

من التواصل الأول مع المخرج أحسست كأننا كنا نعرف بعضنا البعض منذ زمان، وتم التوافق بيننا على مستوى الفكرة والموضوع، خصوصا أنها مادة تاريخية سنتحمل من خلالها مسؤولية تاريخية، فشخصية سليمان باشا الباروني في ليبيا هي من مقام شخصية عبد الكريم الخطابي في المغرب، الثائر الريفي ضد الاستعمار الفرنسي الإسباني، وكأننا نتحدث عن شي غيفارا العالم الحر.

كيف كان أداء شخصية تاريخية بالنسبة إليك؟

كنت أمام مسؤولية تاريخية، والحمد لله لما عرض المسلسل تفاعل الناس مع الشخصية بشكل إيجابي، خاصة أنها لم تكن سهلة لا عليّ ولا على المخرج في إطار الاشتغال على أبعادها السيكولوجية والتاريخية والأدبية والسياسية، لأنها قريبة لنا في التاريخ والزمان والمكان؛ فقد عاشت ما بين 1870 و1940، والأمر يتعلق بمناضل من طينة خاصة ومجاهد هو شيخ المجاهدين في ليبا يقال عنه إنه رجل بأمة جاهد بالقلم والفكر والشعر والسياسة، وحين اقتضى الأمر أن يركب صهوة جواده وأن يرفع سلاحه في وجه الغزو الإيطالي الفاشي لم يتردد قيد أنملة.

المخرج أتاح لي السفر من خلال شخصية سليمان باشا الباروني، السفر في الزمان والمكان إلى ليبيا، هذا البلد الذي كان تاريخه مهمشا لفترة من الزمن فحان الوقت لكي يتعرف العالم العربي والليبي على تاريخ كان ربما مهمشا بفعل فاعل، خاصة أن النظام السابق اختزل النضال الليبي في شخصية عمر المختار.

وهذا أمر غير معقول، لا سيما أنه لم يكن لوحده بل كان إلى جانبه مناضلون من طينة عبد النبي بلخير، البشير السعداوي، وأحمد المريض، وكثير من المجاهدين على رأسهم سليمان باشا الباروني، البطل الذي وحد القبائل العربية والأمازيغية بليبيا تحت سقف واحد هو سقف الوطن، وهو أول من أتى بتأسيس الجمهورية الطرابلسية بعد تفكك الإمبراطورية العثمانية.

ما العبر التي استفدت من خلال مسلسل "الزعيمان"؟

مشروع مسلسل "الزعيمان" أنا أسميه "ملحمة الزعيمان"، فهو عمل وطني من حقنا أن نطلق عليه اسم الملحمة، وأود أن أشير إلى المنتج وليد اللافي، ابن ليبيا البار، مثله مثل أسامة رزق، ما أحوجنا إلى شباب واعد سينمائيا، تلفزيا ودراميا، وأن يكون لنا شباب مرتبطون بقضايا وطنهم، هؤلاء الشباب هم أبناء بررة لليبيا، ينبشون في تاريخهم ويمررون رسائل تنتصر للوحدة واللحمة الوطنية التي تنتصر للوطن وللم الشمل والقضاء على الخلافات لكي يبقى الوطن واحدا والأمة واحدة.

أشد على يدي المخرج والمنتج الذي وفر لنا كامل الظروف لكي يكون العمل مواتيا لتحديات اللحظة والمرحلة، خاصة أن ليبيا تعيش تحديات أمنية ومنقسمة، لكن المسلسل يحارب الانقسام وينتصر للوحدة.

كيف كانت تجربة مسلسل "زهر الباتول"؟

مسلسل "زهر الباتول" تظل له خصوصية، خاصة أنه يندرج في إطار الدراما الوطنية، أنا شخصيا أسميه بالتحفة الفنية، وهي سلسلة من أربعة أجزاء من إخراج هشام الجباري، تسافر بالمتلقي في الزمان والمكان إلى حقبة من التاريخ المغربي، بأحداث اجتماعية متخيلة في الفترة ما بين القرن السادس عشر والسابع عشر، والمواطن المغربي في إطار الحجر المنزلي يتوق لأن ينسلخ عن واقعه وأن يسافر لكي ينس همومه، ومن خلال سلسلة "زهر الباتول" حققنا هذه المعادلة الصعبة، وجعلنا المتلقي يشاهد التلفزة ولا يشاهد انعكاس نفسه على المرآة، لأن الأخيرة لن تجلب له سوى الصورة السوداء للوباء وأعداد الإصابات والوفيات بكورونا.

حاولنا من خلال السلسلة أن نصنع له تلفازا يسافر من خلاله وينسلخ من همومه، وكان سفرا إيجابيا، خاصة أن لدينا خصاصا في الأعمال الرومانسية، وهو ما جعل المتلقي يرتبط بالسلسلة ونسب المشاهدة تدل على ذلك؛ إذ تجاوزت عشرة ملايين على القناة الثانية.

ما رأيك في أداء سلمى رشيد التي أدت إلى جانبك بطولة "زهر والباتول" رغم أنها في بداياتها في مجال التمثيل؟

أداء جميل وذكي ولها كل المقومات لكي تصير ممثلة هائلة، هي في خطواتها الأولى لكنني أشجعها كل التشجيع والتنويه، ذكية وفنانة تتميز بحضور، لها جمال وبهاء، وهي أشياء مطلوبة في الممثلة؛ إذ يفضل أن تكون لها كاريزما وجمال حتى حينما تمر أمام عدسات الكاميرا لا يكون مرورها مرور الكرام، بل كما يقال "الكادر يحب وجهها".

شاهدناك في رمضان في عدد من الأعمال التلفزية، كيف كانت فترة التصوير؟ وكيف استطعت التوفيق بينها؟

صحيح، لكن الأمر المهم أنني لا أشتغل طيلة السنة، ربما المسؤولون عن البرمجة في القناتين الأولى والثانية هم من ارتأوا أن الأعمال تتوفر فيها شروط إبداعية، وبالتالي تم بثها في رمضان، وهو أمر مبدئي وجوهري بالنسبة إليّ أن لا أشتغل فقط لرمضان بل طوال السنة، حتى يكون الاشتغال فيه أريحية ولكي أمنح لكل شخصية وقتها، وهو ما يمكن ملاحظته؛ فشخصيتي في مسلسل "الإرث" تختلف تماما عن شخصية القايد ناصر في "زهر الباتول" أو السيد يوسف في فيلم "الماضي لا يعود"، فكل شخصية لها أبعاد سيكولوجية واجتماعية مختلفة، وهو ما جعل من حضوري في موسم رمضان الماضي لافتا، فكل التعاليق والنقاد المهتمين بالشأن التلفزي أكدوا ذلك، وهو ما أطمح إليه، أطمح أن لا أكرر نفسي وأن أؤدي أدوارا مختلفة.

ما جديدك الفني؟

جديدي هو فيلم سينمائي ألعب بطولته، سيخرج عقب أزمة كورونا، تم تصويره السنة الماضية وأؤدي فيه دور البطولة، وهو من إخراج محمد فكران، مخرج فرنسي مغربي، ويحمل عنوان "النزال الأخير"، ألعب فيه شخصية هشام التي ستكون مفاجأة للمتلقي المغربي، وسيكون للفيلم وقع خاص على وجدانه.

على المستوى التلفزي هناك عدة اقتراحات على قناة "ام بي سي 5"، وهناك اقتراحات على المستوى العربي، ويهم الأمر عملا تاريخيا جديدا حاليا أقوم بالمفاوضات بشأنه.

ما هي رسالتك إلى الشعب المغربي خلال الظروف الحالية؟

رسالتي أولا إلى السلطات المغربية التي أتمنى أن تفك عنا هذا الحصار وأن تعيدنا إلى وطننا وأهلنا، فقد اشتقنا إلى بلادنا، وأتمنى للشعب المغربي الرقي والازدهار وأن يحفظنا الله من هذه الجائحة وأن يجنبنا شر بلائها، وأن نكون كشعب استخلصنا الدروس والحكم من هذه الأزمة، وأن يتم التعامل مستقبلا مع المحيط والبيئة والطبيعة بشكل عقلاني حتى لا تعيق تقدمنا واستمرار حياتنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - ممثل في المستوى الأحد 31 ماي 2020 - 12:12
ممثل جيد. لقظ شاهدت مقاطع من المسلسل. اداؤه كان جيدا.
2 - زين العابدين الأحد 31 ماي 2020 - 12:16
فنان موهوب ومحترف يتقن الأدوار المنوطة بيه باحترافية كبيره ومن الفنانين الشباب الكبار
3 - hassan de fes الأحد 31 ماي 2020 - 12:24
ا لقاطي... الثقافة والابداع وحسن الخلق والتواضع.اتمنى لك رجوعا ميمونا الى الوطن الحبيب ...ما احوجنا لفنانين مثلك وليس كمن اهان مقدساتنا
4 - منصف الفيلالي الأحد 31 ماي 2020 - 12:28
ممثل مبدع ،خلوق، ودود وذو ذوق راقي.بالتوفيق ان شاء لله.
5 - Espoir الأحد 31 ماي 2020 - 12:30
J'ai beaucoup de respect pour cet acteur. Il est instruit,bien éduqué ,discret...et il a beaucoup de talent. Je lui souhaite une bonne continuation.
6 - ali الأحد 31 ماي 2020 - 12:48
للمغرب ابطال اسطوريين كطارق بن زياد وابطال كانو في عهد الدولة الإدريسية والموحدية والمرابطون والسعديين والعلويين وابطال كانو في الحماية كعبدالكريم الخطابي وعلال الفاسي وموحى زياني ومحمد.الخامس وغيرهم من الأبطال اصحبنا نرى اسماءهم الا في المدارس او المستشفيات.اوشوارع.لماذا لا نرى افلاما لهم او مسلسلات لكي يعرف هذا الجيل الجديد ان للمغرب رجالات وابطال نفتخر بهم وان نكون قدوة لهم اليس هذا خير من المسلسلات التركية والاجنية القديرة
7 - zakia zoe الأحد 31 ماي 2020 - 12:53
لو كان هادا كلام الممثل فهو مفخرة لنا لان مستوى افلامنا في الحوار ناقص جدا .متلا حوار في الاقتصاد يكتمون الصوت . ممتل اقدره وهو من مدينتي الا انني ااخد عليم الوزن الدي اخده لانه ياتر عليه في التمتيل فتراه متعب وصعب عليه التنفس ونقول له .نضم اوقاتك وادخل عليها الرياضة وحافض على جسمك بالاكل الصحي والنوم الكافي لتصل للعالمية مثل الممتليين العالميين.
8 - سيمو الأحد 31 ماي 2020 - 12:55
من الممتليين القلائل في المغرب دو اخلاق ليس كالدين يسب معتقداتنا
9 - ح اأأ الأحد 31 ماي 2020 - 12:57
تبارك الله عليه ممثل قدير وعندو كاريزما قوية وجداب وأنيق فشخصية والله يحفظ.
10 - عبد المنعم الكزان الأحد 31 ماي 2020 - 13:06
مرحبا ربيع القاطي اشتقنا إليك كنت موفقا في الزعيمان، أكيد بدلت مجهودا كبيرا ، بل وتفوقت في الادوار الخطابية حتى على مجموعة من الممثلين في بدايات القرن الماضي لهذه الادوار التي تشبه هدا الدور ، دمت موفقا نتمنى أن نراك قريبا بيننا ،ونتمنى إحياء مجموعة من الشخصيات المغربية،كما نتمنى انصاف مجموعة من المواقع الطبيعية والأثرية لأداء هذه الادوار،ومن بينها "تازكا" وكل تلك المناطق المتاخمة ،وانتم على دراية تامةبأنها مناطق لا تختلف عن مواقع عالمية على مستوى تصوير المناضر الجبيلية والغابوية ، ارجوا لكم مقاما طيبا في تونس وعودة موفقة إلى الأرض والهواء والجبل والسكن.تحياتي
11 - محمد رضا الأحد 31 ماي 2020 - 13:08
الفنان القاطي، من أفضل الممثلين المغاربة بالنسبة لي، فنان موهوب و ذو كاريزما وشخصية قوية، وأهم شيء ثقافته عالية جدا، فنان بجميع الممواصفات، أتمنى له المزيد من العطاء والتوفيق، وعودة ميمونة إلى وطننا الحبيب.
12 - Abdelkarim الأحد 31 ماي 2020 - 13:08
نتمنى وعدتك إلى أرض الوطن. إبحث عن العالمية فأنت تستحقها
13 - abdou الأحد 31 ماي 2020 - 13:12
شاب موهوب حقا متميز في كل شيء في الوسط عاءلي وتقافي بار لأمه التي صنعت هذا الهرم حتى أني لا أعرفها لكن هذه تخيلاتي .أتمنى له مستقبل حافل بالإنجازات والمسرات .
14 - معاد الأحد 31 ماي 2020 - 13:20
فنان بمعنى الكلمة حين يتكلم باللغة العربية وكأنه يلقي شعرا أو يعزف وترا كما أنه يحب دينه ويدافع عنه بكل ما أوتي من علم حفظه الله وبارك فيك.
15 - Amal الأحد 31 ماي 2020 - 13:23
اتمنى ان يكون اعطاء. الفرصة لمثل هذا الفنان الراقي و الموهوب و المجتهد بشارة بقطع الطريق امام الرداءة و باك صاحبي و الكليكات و الحوامض في القطاع الفني المغربي.
مع تمنياتي بمسيرة موفقة للفنان ربيع القاطي وطنيا و دوليا.
16 - abdeltif الأحد 31 ماي 2020 - 13:25
باختصار فنان حقيقي
متفق خلوق وهادشي خاص اكون فالممتل
17 - مهاجر عن غير طيب خاطر الأحد 31 ماي 2020 - 13:27
ربيع القاطي غني عن التعريف فيه كل مقومات الفنان الناجح ...رغم كل الأعمال الفنية التي قام بها حتى الآن لم نشاهد الوجه الإبداعي الكلي لربيع القاطي و التاريخ و التراث المغربي جد غني لذلك أدعو منه شخصيا و من كل الأطر الفنية المغربية من ممثلين و كتاب سيناريو و مؤرخين و مخرجين و منتجين العمل سويا لإظهار كل هذا التراث و التاريخ من حضارة المغرب للشعب المغربي و العربي و العالم أجمع. تحية فنية لكل الفنانين والفنانات المغاربة و العرب.
18 - غزال بني ملال الأحد 31 ماي 2020 - 13:31
ترى العديد من الكلام حول السينما والبرامج والممثل الفلاني و المهرجان الفلاني و حقوق الفنان وووو و كلام تلفاز ... والنتيجة كم نتيجة أوسكار حصلو عليها؟
كم افلام عرضت في مهرجانات كبرى مثل "كان" وبوليود وهوليود. ...
شكون شكرك العروس ؟
19 - المصطفى سودة الأحد 31 ماي 2020 - 13:33
تحية تقدير و إشادة
كبيرين لهذا الفنان العملاق
انشاء الله سيكون حضور قوي وسط الفنانين العرب وغير العرب وفقك الله و نور طريقك .
هل تتفقون ان يشبه الى حد بعيد الممثل اللبناني الشهير
عبد المجيد مجدوب .وارى انك لا تقل عنه كفاءة و مقدرة و أبهارا
فمزيدا من التالق والنجاح .
20 - Marocain Casablancais الأحد 31 ماي 2020 - 13:35
فنان مثقف و خلوق و ممتل مميز . ان شاءالله أتمنى له العودة إلى وطنه في اقرب الاجال سالما ان شاءالله
21 - الصنهاجي السلماني الأحد 31 ماي 2020 - 13:41
تازة وما ادراك ما تازة! الجمال والأناقة والحضارة والعراقة. بالرغم من التهميش المقصود لها فارحام نسائها تكرمت على المغرب بنوابغ وعلماء وأبطال.
22 - Dodoh الأحد 31 ماي 2020 - 13:59
ممثل خلق مثقف ذو حضور ومتواضع.تابعت جميع الافلام والمسلسلات التي أدى فيها أدوارا سواء ثانوية أو رئيسية وبرعاية فيها.وحتى التصريحات التي يقدمها في جميع المحافل تنم عن معرفة وتواضع واحترام. تشجيعاتي الخالصة كمواطن مغربي للسيارات ربع القاطع الإنسان.
23 - Antonio banderas الأحد 31 ماي 2020 - 14:13
الفنان ربيع القاطي هو ربيع الشاشة المغربية.اضافة الى وسامته الفائقة فهو فنان متمكن ينتقي أدواره باحترافية عالية.نتمنى له عودة ميمونة الى وطنه،ليواصل المسير فأمامه مسار طويل ليبرز كل طاقاته الابداعية،أنا من أشد معجبيه وأعتبره هرما من أهرام الشاشة المغربية.
الى الأمام خاي طارق القاطي
24 - DR. VERGES الأحد 31 ماي 2020 - 14:30
يمكن ان نسميه بالممثل " لمعلم " ديال الجيل الجديد من الممثلين الصاعدين ... لم يتم استغلال كل طاقاته ومواهبه بعد من طرف السينما والتلفزيون المغربيين وانصح المخرجين بالاعتماد عليه كفنان فرض نفسه بعمله الدؤوب وشخصيته وثقافته وعدم التركيز على الاسماء التي استهلكت ... الله يعاون الجميع
25 - طيب من ألمانيا الأحد 31 ماي 2020 - 14:34
فنان رائع ومحترف، وفقك اللّٰه، واصل على هذا النسق. تحية تازية من المانيا
26 - mazisse الأحد 31 ماي 2020 - 15:02
un très bon acteur digne du respect .mes encouragements
27 - عالق متلك في هولاندا الأحد 31 ماي 2020 - 15:32
ارادوا ان يسخروا منه بالكاميرا الخفية ونالوا منه ما لم يكن في الحسبان.فنان متمكن ذو اخلاق وكفاءة وثقافة وشخصية وشجاعة ، استمر ،، نطلب من الله الرجوع الى وطننا .
28 - Said الأحد 31 ماي 2020 - 15:41
ممثل وفنان رائع ومميز
استمر الله معك
29 - محمد الأحد 31 ماي 2020 - 16:03
مأخود من النص ....
ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ ﺃﺗﺎﺡ ﻟﻲ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺑﺎﺷﺎ ﺍﻟﺒﺎﺭﻭﻧﻲ، ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﻭﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﺗﺎﺭﻳﺨﻪ ﻣﻬﻤﺸﺎ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻓﺤﺎﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻜﻲ ﻳﺘﻌﺮﻑ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻛﺎﻥ ﺭﺑﻤﺎ ﻣﻬﻤﺸﺎ ﺑﻔﻌﻞ ﻓﺎﻋﻞ، ﺧﺎﺻﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺍﺧﺘﺰﻝ ﺍﻟﻨﻀﺎﻝ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻓﻲ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭ .
ﻭﻫﺬﺍ ﺃﻣﺮ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻘﻮل ..
التاريخ المغربي غني أوكيستحق دير عليه مسلسلات وأفلام تاريخية عن شخصيات بارزة أيام الإستعمار وحتى عهد قبل ملوك العلويين ... لكن في المغرب حاليا كاين غير الفن المعفن وكثرة السيتكومات بدون فائدة أما الكميرة خفية قصة أخرى ...
نريدأفلام ومسلسلات يتحدثون عن شخصيات مثل عبد الكريم الخطابي موحا او حمو الزياني يوسف بن تاشفين عبد الله بن ياسين إبن بطوطة المختار السوسي أبوبكر اللمتوني زينب النفزوية عسو عبد السلام والكثير الكثير أفضل من المسلسلات التركية التي تغزو بيوتنا ليلا ونهارا
30 - كمندار الأحد 31 ماي 2020 - 16:37
تحية هيسبريسية
منذ مدة و انا معجب بهذا الممثل
حيث ابحث عن بطل ذو كريزما متفوقة لعمل جيد لرواية مغربية تربط بين جيلين
فيما بعد سوف اطلعك اخي ربيع عن ذلك
انها شخصية بطل متمرد انا واثق من انك احسن من يقوم بالدور
كذلك لي الثقة في المخرجين و طاقم الانتاج
بل و حتى هناك طاقات مغربية مميزة في اداء التمثيل
وفقكم الله
31 - سمير دواولا الأحد 31 ماي 2020 - 16:51
ممثل رائع لا من حيث الشخصية، الصوت،سلامة اللغة،الثقة بالنفس، الاجتهاد...بالتوفيق على طول
32 - babas n simane الأحد 31 ماي 2020 - 16:56
شخصية سليمان الباروني الليبية شخصية مثيرة للجدل.أتمنى أن يحكي هذا الفيلم تاريخ المنطقة الحقيقي. حيث أن أغلب الانتاجات التاريخية العربية التي تناولت تاريخ شمال افريقيا و الأندلس مجرد بروباغاندا فارغة لا تتوانى عن تزوير التاريخ (إدريس الأكبر، زمن الوصل،..).
33 - زناتي الأحد 31 ماي 2020 - 17:12
الباروني امازيغي من جبل نفوسة والممثل يتحدث عن التاريخ العربي, حاول ان تفهم.
34 - سعيدة سير الأحد 31 ماي 2020 - 18:17
عندما تجتمع الموهبة مع الثقافة لابد أن تعطي فنانا متكاملا وهذا أمر ينطبق على الممثل ربيع القاط مجدد في أدواره يمتاز بسليقة لغوية تجذبك إليه وهذا هن نقاط قوته تميز بشكل لافت في مسلسل زهرة البتول والأرث . كل التألق والنجاح نتمناه لك .
35 - رامز الأحد 31 ماي 2020 - 18:47
أحسن ممثل مغربي وعربي، ابن مدينة تازة
36 - سيمو الأحد 31 ماي 2020 - 19:39
ممثل مقتدر ومحترم، له كاريزما خاصة ويتقن الأدوار المنوطة اليه. على المخرجين المغاربة ان يهتموا بتاريخ المغرب الحافل وان يمنحوا ربيع القاطي ادوارا لشخصيات عظماء عرفها تاريخ المغرب. . فأكيد ان هاذا الممثل المقتدر سينجح فيها. نتمنى له كل التوفيق وان يعود لوطنه سالما.
37 - خالد الأحد 31 ماي 2020 - 23:24
عندما تجتمع الموهبة، الثقافة و المجهود في فنان يستحق أن نلقبه بفنان، مسيرة موفقة أخي ربيع
38 - ربيع الاثنين 01 يونيو 2020 - 01:11
ماشاء الله عليك ووفقك الله في مسيرتك وعملك قليل من الصبر سترجع الحركة والبركة لعادتها وتتمكن من المجيء لبلدك هاذا امر الله ومكتوب المهم اعتني بنفسك ولا تجهد عليها الصحة تاج فوق رؤوس الإحصاء ........ واقول كل أعمالك مشرفة لوطنك وأهلك تابع الله يوفقك
39 - فدوى الاثنين 01 يونيو 2020 - 01:50
ممثل موهوب و فنان راق، مبدع و ذو حضور.. أتمنى له التوفيق
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.