24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | وزارة الثقافة تحدد تدابير عودة ممارسة الأنشطة

وزارة الثقافة تحدد تدابير عودة ممارسة الأنشطة

وزارة الثقافة تحدد تدابير عودة ممارسة الأنشطة

أصدرت وزارة الثقافة دليلا يحدد كيفيات استئناف الأنشطة الثقافية، وكذا الإجراءات الوقائية التي ينبغي التقيد بها خلال فترة ما بعد حالة الطوارئ الصحية والعودة إلى ممارسة الأنشطة الثقافية.

الدليل الموجّه إلى الفاعلين العموميين والخواص في القطاع الثقافي، وإلى الجمهور، يتضمن تفاصيل عن الممارسات الفضلى الواجب إرساؤها في مختلف المؤسسات والأنشطة الثقافية.

ويتعلق الأمر بالخصوص بالمعالم التاريخية، والمواقع الأركيولوجية، والمتاحف العمومية والخاصة، ومراكز التعريف بالتراث، والمكتبات والخزانات الوسائطية العمومية والخاصة.

كما تشمل الإجراءات التي جاء بها الدليل فضاءات العرض المفتوحة والمغلقة، وفضاءات العرض والأروقة الفنية العمومية والخاصة، ومعاهد الموسيقى والرقص، والمؤسسات الخاصة للتعليم الفني، والتظاهرات.

وأكدت وزارة الثقافة أن استئناف الأنشطة الثقافية يحب أن يكون تدريجيا، في احترام تام لقواعد النظافة والأمان، وكذا الأجندة المحددة من طرف السلطات العمومية.

ووفق ما جاء في الدليل، فإن مختلف الفضاءات المذكورة سيتم تجهيزها بعدد من التجهيزات والمعدات للوقاية من فيروس كورونا داخلها؛ إذ ستعرف جملة من الإجراءات الوقائية، مثل وضع علامات تشوير تحدد المسافة الواجب احترامها بين الزوار، كما ستُوضع في مداخلها آنية على شكل حوض تحتوي على مادة الكلور لتعقيم الأحذية.

وستُزوّد شبابيك التذاكر والمرافق الصحية في هذه الفضاءات بالمنتجات المعقمة والمطهرة، كما ستوضع حواجز واقية من الزجاج الشفاف بالمكاتب وأكشاك بيع التذاكر، مع تعقيم الممرات والمسارات واللوحات التشويرية بشكل منتظم، ووضع فضاء خاص من أجل عزل الحالات المشتبه فيها.

وسيتم كذلك قياس درجة حرارة المرتفقين عند المدخل، مع حثهم على تعقيم أيديهم عن الدخول والخروج من بنايات المآثر التاريخية، التي سيُمنع أي مرتفق من الدخول إليها ما لم يكن مرتديا الكمامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - كلام في الصميم الجمعة 26 يونيو 2020 - 22:14
هل من المعقول ان ينم فتح هذه المواقع قبل القيام بعمليات تعقيم لكل جنبات المواقع التاريخية فإلى منتصف مارس 2020 كانت افواج عديدة من السياح الصينيين يقومون بزيارات لهذه المواقع أضف إليهم الإيطاليون والإسبان والفرنسيين فأكيد ان هذه المواقع لاتزال موبؤة وقد تنتج بؤرا أخرى للوباء.
بعض المواقع تتشكل من بيوتات مغلقة ومن ممرات ضيقة يجب على هذه الوزارة الوصية عدم المخاطرة وبالتالي عدم فتحها إلى حين انخقاض أعداد الإصابات ولاسيما بمدن مراكش وفاس والرباط وتطوان.
اما المواطن المغربي الذي غالبا ما يزورها أيام "الفابور" أي يوم الجمعة المجاني فعليه الإحتراز كثيرا في الإزدحامات في هذا اليوم بالضبط .
2 - أين الثقافة الجمعة 26 يونيو 2020 - 22:53
أين اختفت الثقافة، وما هي برامجها، وهل الثقافة هي المهرجانات؟ وهل تمتلك وزارة الثقافة مشروعا ثقافيا؟ وهل وهل؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.