24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | نتفليكس تعرض صور "الحرس القديم" في مراكش‎

نتفليكس تعرض صور "الحرس القديم" في مراكش‎

نتفليكس تعرض صور "الحرس القديم" في مراكش‎

قامت منصة نتفليكس بعرض صور حصرية من كواليس فيلم "The Old Guard" ، الذي تم تصوير جزء كبير منه في مدينة مراكش، طيلة أسبوعين، ولعبت فيه دور البطولة تشارليز ثيرون.

وقد جرى تصوير المشاهد الخاصة بأفغانستان وإفريقيا في مناطق متنوعة بالمغرب، كما تم تصوير مشاهد من الفيلم في العديد من معالم مدينة مراكش؛ من بينها فندق الفن، وساحة جامع الفنا، ومدينة تامنصورت، وكذا عدد من القرى مثل بوخريص، حربيل، مركز قطارة، دوار تازولت، وإحدى القرى في منطقة الكيك في سفح جبال الأطلس (والتي تم تصوير مشاهد أفغانستان فيها).

كما قامت نتفليكس بالاستعانة بمصممين من الوطن العربي لتصميم نسخة محلية من اللافتة الخاصة بالفيلم تعكس قصة الشريط وتواجد أبطاله في مراكش، حيث قام الفنان أحمد رأفت بإعادة تصميم اللافتة بالتعاون مع فريق الفيلم لتعكس الأسواق الشعبية في مراكش وجامع الفنا.

ويحكي فيلم" The Old Guard" ، الذي يعرض الآن على نتفليكس بشكل حصري، قصة مجموعة سرية ومترابطة من المرتزقة بقيادة المحاربة أندي (تشارليز ثيرون) يتمتعون بقدرات غامضة تمنعهم من الموت، ويحاربون منذ قرون لحماية العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - sais الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:31
هوليود تفضل التصوير في المغرب ليس لان صناعة السينما متطورة ،لاكن لان المغرب استديو فريد من نوعه يوفر كل الديكورات التي تتخيلها ، مدن تشبه كابول الافغانية و احياء في سلا تشبه الهندوراس و حي حومة الشوك في طنجة يشبه فافيلا ريو البرازيلية ، و حي الهراويين في البيضاء يشبه مدينة حلب بعد القصف ،و مناطق الراشيدية تشبه مالى او النيجر ، و دور الصفيح العديدة تغني عن التصوير في ضاحية مكسيكو او كاراكاس ، و لا يحتاجون لاي اضافات ،كلشي ناتورال طبيعي بلا زيادة او نقصان
2 - mohamed الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:36
شاهدته بالأمس ، فيلم جد رائع لاكن الشخصية الرئيسية بالفيلم ، سبق لها أن قامت بنفس الشخصية و نفس الدور في فيلم هانكوك مع ويل سميت .
3 - Amalou usa الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:05
Just watched it last night it’s a nice movie
4 - wzoon الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:26
amalou usa,
Please enlighten me and tell me what’s good about it?! Thx
5 - الوطنية الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:58
وماذا تستفيد هذه المناطق من تصوير الأفلام فيها هل من دعم يتم تقديمه لها ام لا
6 - Ahmed الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:04
ils viennent au Maroc parceque nos villes resseblent a Baghdad ou Alep ou Gaza aprés le bombaredement
7 - مهاجر مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:07
تفرجت فيه شي يومين هادي عجبني اليوم نكملو
8 - خالد الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:20
على هدا الاساس اثرياء و شخصيات العالم ياتون لمراكش من اجل مشاهدة افغانستان و نيكاراكوا
عندما يتم تمثيل فيلم رعاة البقر بامريكا فهي كلها رعاة للبقر
9 - SAID الأحد 12 يوليوز 2020 - 23:38
هذا الفلم ايضا يدعم المثلية في مشهد مقزز على العموم المغرب بلد جميل و تصوير الافلام في المغرب ليس بجديد فالمغرب وجهة مفضلة بسبب الامن و ايضا التسهيلات الني تقدمها الدولة للاجانب عكس المغاربة الذين يتم صدهم و عرقلتهم في كل المجالات
10 - الله غير موجود الاثنين 13 يوليوز 2020 - 00:14
رسالة هذا الفيلم في ان الله غير موجود ويعبر عن الالحاد.
شاهدته بالأمس لاشئ ذو اهمية في الفيلم
11 - abdel الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:11
لا افهم لماذا الصورة الفيلم في مراكش صفراء و كل شيئ اصفر حتى الأشجار كما لو اننا في سنوات العجاف و الفقر و عند دخول الى بلدهم نرى الصورة واضحة و حضورة المكان
12 - oujdi الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:36
بدأت مشاهدته لكني توقفت عند مشهد القبلة بين رجلين مشهد مستفز، فيلم دون المستوى صراحة.
13 - saad sahli الاثنين 13 يوليوز 2020 - 18:06
"الحراس الخالدون" او "the old guard" و ليس "القديم" . أحداثه تدور حول محاولات اكتشاف اسرار اناس خالدين يعيشون لمئات السنين بيننا و نقل التجربة علميا للبشرية.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.